فتح أبحاث قضائية مع 100 من مسيري ومستخدمي مراكز وهمية للنداء             8 بالمائة من المصريين يؤيدون التعديلات الدستورية             توقيف عنصر آخر بمدينة الداخلة للاشتباه في علاقته بالخلية الإرهابية التي ثم تفكيكها بسلا             المغرب: المخابرات المدنية والبسيج يحتجزان 7 أطنان من المخدرات على متن شاحنة بالدارالبيضاء             الأمراء لا يبكون ...وليام وكيت يحتفلان بعيد الميلاد الأول للأمير لويس             مصر تستضيف قمتين للاتحاد الإفريقي حول ليبيا والسودان             بلاغ لوزارة الداخلية             قيادات سياسية وفعاليات صحراوية تدخل على خط الصلح بين بن شماش والجماني             الرباط عاصمة الأنوار تتخلف عن الموعد بعدم إصلاح ساعة اثرية يعود تاريخها لعقود من الزمن             ميغان وهاري يمكن أن يعيشا في جنوب أفريقيا أو بوتسوانا             الجنرال قايد صالح يقود حملة تطهير للحصول على ثقة الشعب انتخابه رئيسا             حركة التوحيد الوطنية وراء تفجيرات سيريلانكا             الرئيس السريلانكي يطلب مساعدة "خارجية" لتعقب مسؤولي التفجيرات             دعوة لحضور منتدى الأعمال الإماراتي الكازاخستاني             د / باترا يطلق أول عيادة له في أبوظبي في اليوم العالمي للطب البديل             أول وأكبر صالة مغلقة للفعاليات والأحداث العالميّة في الإمارات تحمل اسم             أول وأكبر صالة مغلقة للفعاليات والأحداث العالميّة في الإمارات تحمل اسم "كوكا كولا أرينا"             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تحتفي بالمشاريع الناشئة (استارت آب ويكند)             ترويج الفرص الاستثمارية في الهند أمام المستثمرين الإماراتيين             أندرسن جلوبال توسّع حضورها في أفريقيا             عبد الكريم Sahbeddine يغادر FMSAR وينضم الى ACAPS             رئيس البرلمان يُدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي في السعودية             بلاغ للديوان الملكي             إيجل إكس من تيك ميك، المزودة بأجهزة استشعار ليدار من فيلودين، تدخل سوق رسم الخرائط             إطلاق كتاب: الحوكمة في العصر الرقمي يقدّم إطار عمل جديد لرؤساء مجالس الإدارة             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

8 بالمائة من المصريين يؤيدون التعديلات الدستورية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الغاز الطبيعي قد يكون محورياً في التوجه نحو طاقة تساهم في اقتصاد قليل الانبعاثات الكربونية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يناير 2019 الساعة 42 : 10



 

 

وجد واضعو السياسات من حول العالم حلاً مؤكداً للحد من الانبعاثات الكربونية عن طريق استبدال الفحم والنفط بالغاز الطبيعي في عملية توليدالكهرباء، هذا ما جاء في كلمة ألقاها الرئيس التنفيذي لشركة نفط الهلال مجيد جعفر أمام جمهور من وزراء الطاقة وقادة القطاع في أبوظبي هذا الصباح. 

وأضاف السيد جعفر أنه ومع تزايد الطلب العالمي على الطاقة، برز الغاز الطبيعي باعتباره الخيار الأمثل لتشغيل عمليات توليد الطاقة في القرن الحادي والعشرين لكونه عنصراً محورياً من مزيج الطاقة الأكثر استدامة إلى جانب موارد الطاقة المتجددة كطاقة الرياح والطاقة الشمسية. 

واستطرد قائلاً: "باستبدال الفحم والنفط بالغاز الطبيعي في عمليات توليد طاقة الحمل الأساسي، من الممكن أن نحدّ بسرعة من الانبعاثات وبالمستوى المطلوب، مما قد يؤدي إلى تغيرات جذرية بالبصمة الكربونية على مستوى العالم. وتشير التقديرات إلى أن الاستخدام المتزايد للغاز الطبيعي قد ساهم في تلافي أكثر من ملياري طن متري من ثاني أكسيد الكربون في الفترة ما بين 2005 و 2016، وسنشهد المزيد من هذه الآثار الإيجابية مع توسع نطاق توظيف الغاز الطبيعي في عمليات توليد الطاقة في المناطق النامية مثل آسيا."

جاءت هذه التصريحات التي أدلى بها السيد جعفر، الرئيس التنفيذي لأقدم شركة خاصة تعمل في قطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط وعضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة دانة غاز ونائب رئيس مجلس مجموعة شركات الهلال، في إطار منتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي 2019 الذي انطلقت أعماله في أبوظبي يوم السبت. 

وتحدث السيد جعفر ضمن لجنة نقاش بعنوان "وضع أجندة الطاقة لعام 2019" إلى جانب معالي سهيل المزروعي، وزير الطاقة الإماراتي، وليزا دايفيس، عضو المجلس المنتدب والرئيسة التنفيذية للطاقة في سيمنز آي جي، حيث استطلع المتحدثون مستقبل الطاقة ومنظمة الأوبيك وتناولوا آخر التطورات والتطلعات المستقبلية في القطاع على مستوى العالم. 

"تحتضن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ما يقارب نصف احتياطات العالم المؤكدة من الغاز الطبيعي، إلا أنها لا تزال تغطي السدس فقط من الإنتاج العالمي، ولعل في ذلك فرصة هامة للتقدموتستطلع جميع الحكومات في المنطقة وفي آسيا تقريباً إمكانيات تعزيز إمدادات الغاز لديها وبالأخص لدواعي الاستهلاك المحلي، حيث أصبح الغاز الطبيعي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بتوليد الكهرباء وتشغيل الصناعات في الاقتصادات ذات التعداد السكاني المتنامي واحتياجات الطاقة المتزايدة."

وقد تبنت الحكومات التي تنتهج في توجهاتها رؤية مستقبلية طويلة الأمد هذا التحول من النفط أوالفحم إلى الغاز الطبيعي واعتبرته فرصة للتقدم والتغيير. وأشار السيد جعفر في حديثه إلى استراتيجية الطاقة التي أصدرتها الإمارات العربية المتحدة التي تسعى إلى توظيف الغاز الطبيعي ومصادر الطاقة المتجددة لتلبية 40 بالمئة تقريباً من كلٍّ من متطلبات الطاقة فيها بحلول 2050.

سيواصل واضعو السياسات حول العالم سعيهم لتقليل مستويات ثاني أكسيد الكربون، بل وحتى عكسها. وإن كان الهدف تحقيق الاستدامة بكل ما للكلمة من معنى، سيتحتم إذن على حلول الطاقة أن تكون ميسورة التكلفة وموثوقة وقابلة للتنمية والتطوير وأن تقلل بنفس الوقت من الانبعاثات الكربونية على مستوى العالم، كما على شركات النفط والغاز أن تتولى بكل ثقة دفة القيادة نحو هذا التغيير وأن تضطلع بدور محوري في سياق هذه المناظرة. 

وفي هذا السياق، قال السيد جعفر: "في عالم سريع التغير، يجب ألا يُنظر لهذا التوجه على أنه تهديد أو عقبة، بل هو فرصة واعدة يعتمد عليها مستقبل القطاع بل ومستقبل إمدادات الطاقة المستدامة في العالم أجمع."

يركز منتدى الطاقة العالمي لعام 2019 الذي يقام يومي 12 و13 يناير على أربعة محاور رئيسية هي: مستقبل النفط، ورقمنة الطاقة، والتنويع في شركات ودول الطاقة، والتركيز الإقليمي على الطلب والابتكار في مجال الطاقة في شرق وجنوب شرق آسيا. ويُعقد هذا المنتدى بشراكة بين وزارة الطاقة والصناعة في الإمارات العربية المتحدة، وشركة النفط الوطنية أبوظبي (أدنوك)، وشركة مبادلة للاستثمار، وشركة نفط الهلال بصفتها الرئيس الشريك البلاتيني للمنتدى، كما ينضوي المنتدى ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة. 

عن شركة نفط الهلال:

نفط الهلال هي أول وأكبر شركة خاصة تضطلع بمشاريع التطوير والاستكشاف والإنتاج في الشرق الأوسط، وتمتلك خبرة 48 عاماً كمشغل دولي في عدة دول منها مصر واليمن وكندا وتونس والأرجنتين، بالإضافة إلى عملياتها المستمرة في الإمارات العربية المتحدة والعراق. 

يقع مقر نفط الهلال في الشارقة في دولة الإمارات، وتمتلك مكاتب دولية في المملكة المتحدة وثلاثة أفرع في العراق، ولديها أيضاً مكاتب تابعة في مصر والبحرين. وتعتبر نفط الهلال المساهم الأكبر في شركة دانة غاز التي تعد أول وأكبر شركة خاصة إقليمية في مجال الغاز الطبيعي في الشرق الأوسط. 

 

 

معاريف بريس

Maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

القدافي يفضح القوى الأجنبية ويقرر ابادة الشعب الليبي

سحر المناصب

مراقبوا القواعد النووية في زيارة للمغرب

الشعب المغربي يريد ...

الشعب يريد...الشعب يتحسر الألم والحزن والقمع

المجلس الوطني للموثقين يرفض الاقصاء والتغييب

استمرار الاحتقان الشعبي بالمغرب

أسرار: محاكمة نسج خطتها القاضي سرحان والراحل بوزوبع وزير العدل

عبد الواحد الراضي ُ اديتها كاورية ُوبيد الله ُالفيزا والباسبور ُ

الغاز الطبيعي قد يكون محورياً في التوجه نحو طاقة تساهم في اقتصاد قليل الانبعاثات الكربونية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

فتح أبحاث قضائية مع 100 من مسيري ومستخدمي مراكز وهمية للنداء


توقيف عنصر آخر بمدينة الداخلة للاشتباه في علاقته بالخلية الإرهابية التي ثم تفكيكها بسلا

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مأزق "بريكسيت": هل ماتت الديمقراطية؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال