قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية             وفاة الفنانة الأميركية نانسي ويلسون الحائزة على جوائز بفضل أغنيتها الشهيرة “"(يو دونت نوو“             رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية             لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟             الاقلام الرخيصة لB20 المعتقل على خلفية فضائح الجنس والاتجار في البشر لماذا تستهدف المغرب؟             بنعتيق يستقل المقررة الخاصة للامين العام للامم المتحدة المعنية بالتمييز العنصري             العدالة والتنمية تدخلها في القضاء غير عادي ويستوجب المساءلة القضائية؟             داعش تتبنى الهجوم الإرهابي بستراسبورغ             تقرير جديد للاتحاد البرلماني الدولي: زيادة طفيفة في تمثيل الشباب في البرلمان             صاحب السمو الملكي مايكل أمير منطقة كينت يمنح جائزة الأمير مايكل الدولية لإدارة السلامة المرورية             اتحاد أثينا ألايف يختار مؤسسة بوسيدون كشريك للتصدي لأزمة تغير المناخ             عملة إيدوس تحصل على استثمار من كوين بيني، البورصة الرائدة حول العالم             "الشرعية" وميليشيات الحوثي يتفقان على وقف إطلاق النار في الحديدة             ملك المغرب يعين محمد بشير رئيسا للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها             جلالة الملك يعين محمد بنعليلو في منصب الوسيط             مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس             نقابة Umt من المجوب بن الصديق لموخاريق ما الذي تغير ؟             الحبيب المالكي هل يتقاسم نفس مواقف سعيد مقدم...والا كيف لم يفرض عليه الاعتذار للشعب المغربي؟             الحكومة تغلق مدرسة عمر بن الخطاب الإعدادية بعد مرور أربعة أشهر من انطلاق الموسم الدراسي بسلا             القفطان المغربي يتألق في دبي بليلة أسطورية             كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟             جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط             شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه             جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب             هذا مقاله أنطونيو غوتيريس و موسى فاكي للوزير بنعتيق             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


جدل الصورة السينيمائية بطنجة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يناير 2012 الساعة 06 : 19



تتجه أنظار السينمائيين والمهتمين بالفن السابع إلى مدينة طنجة التي ستستضيف فعاليات الدورة 13 للمهرجان الوطني للفيلم من 12 الى 21 كانون الثاني (يناير) 2012 بقاعة سينما الروكسي، التي ستعرض أفلام المسابقة، (الفيلم الطويل والقصير)، فيما ستعرض سينما الريف نفس الأشرطة في اليوم الموالي، فضلا عن فقرات تضم بانوراما السينما المغربية.
وميزة هذه الدورة تتمثل في البلاغ الذي قدمه المركز السينمائي المغربي لاختيار اسم كبير وهرم من أهرامات الفكر المعاصر، الفيلسوف الفرنسي إيدغار موران من أجل رئاسة لجنة تحكيم الأفلام الطويلة للدورة 13 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، وقد عرف إيدغار موران بانشغالاته السينمائية التي توجت بكتاب 'السينما أو الإنسان المتخيل' الصادر عن دارMinuit ومؤلف 'النجوم'.
وخبرة صاحب الفكر المركب ترتبط باهتمامه بالتخييل السينمائي بوصفه يحقق تجاوزا للتفكير الخطي. ويجاور إيدغار موران في لجنة التحكيم كل من أحمد حرزني، عالم اجتماع، بصفته نائبا لرئيس لجنة التحكيم، والإعلامية سناء العاجي، والناقد السينمائي اللبناني إبراهيم العريس، والسويسري مارسيال نايبل، المدير الفني السابق للمهرجان الدولي للفيلم بفريبورك، والفرنسي تييري لونوفيل، عضو لجنة صندوق الدعم لسينما الجنوب، والأستاذ الجامعي والناقد السينمائي أحمد الفتوح. فيما أسندت رئاسة الأفلام القصيرة للمخرج الإيفواري فاديكا كرامو- لانسيني، وأنا ديفانديني، مديرة السينما بالصندوق المركزي للأنشطة الاجتماعية، والعضو الدائم للجنة دعم وتطوير السيناريو في فرنسا، والفنانة هدى الريحاني، ممثلة، والصحافي والناقد المصري رامي عبد الرازق، والمخرج عادل الفاضلي.
وتدخل الأفلام المشاركة دائرة التنافس للظفر بالجائزة الكبرى للمهرجان، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة العمل الأول، وجائزة السيناريو، وجائزة أول دور نسائي، وجائزة أول دور رجالي، وجائزة ثاني دور نسائي، وجائزة ثاني دور رجالي، وجائزة التصوير، وجائزة الصوت، وجائزة التركيب، وجائزة الموسيقى الأصلية. أما جوائز مسابقة الأشرطة القصيرة فتشمل الجائزة الكبرى للمهرجان، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة السيناريو. وستعرف الدورة 13 مشاركة أفلام قوية أكثر من 20 فيلما تم انتاجها منذ انتهاء دورة 2011، نذكر منها: 'حد الدنيا' لحكيم نوري و' أياد خشنة' لمحمد العسلي، و'الرجال الأحرار' لاسماعيل فروخي و'مروكي في باريس' لسعيد الناصري، و'الأندلس يا الحبيبة' لمحمد نظيف، و'الموشومة' للحسن زينون و'موت للبيع' لفوزي بن سعيدي و'عودة الابن' لأحمد بولان و'شي غادي شي جاي' لحكيم بلعباس و' أندرومان' لعز العرب العلوي لمحرزي و'على الحافة' لليلى الكيلاني، و'عاشقة من الريف' لنرجس النجار، الذي أثار جدلا واسعا، وانتقادات حادة اثناء عرضه بالمهرجان الدولي للفيلم بمراكش. ويذكر أن الدورة 12 للمهرجان الوطني للفيلم رفعت قيمة الجائزة الكبرى للفيلم المتوج من سبعة ملايين إلى عشرة ملايين. نظرا لارتفاع وتيرة الإنتاج، سواء بالنسبة للفيلم الطويل أو القصير، كما أن هذه الدورة تتميز بمشاركة جيدة للفيلم الأمازيغي لكل من عبد الله فركوس، ومحمد مرنيش، وجمال الدين بلمجدوب. وتكونت لجنة تحكيم مسابقة الأشرطة الطويلة، التي يترأسها أحمد غزالي، رئيس الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، من ماري بيير ماسيا، منتجة فرنسية ومديرة صندوق سند لمهرجان أبو ظبي، ودونيس أوديل، منتجة بريطانية، وديما الجندي منتجة ومخرجة لبنانية، وباربيل موش منتجة ألمانية، وماما كايتا مخرج غيني، والمختار آيت عمر ناقد سينمائي مغربي. أما مسابقة الأفلام القصيرة، فأشرفت عليها لجنة تحكيم ترأسها المخرج المغربي محمد مفتكر، وضمت الممثلة المغربية سليمة بنمومن والصحافية اللبنانية هدى إبراهيم والمخرج والناقد السينمائي المصري أحمد عاطف والناقد السينمائي المغربي محمد بلفقيه. وقررت لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة منح الجائزة الكبرى لمهرجان الفيلم الوطني للشريط السينمائي 'أشلاء' لمخرجه حكيم بلعباس. وأوضح أحمد الغزالي رئيس لجنة التحكيم، خلال حفل اختتام الدورة الثانية عشرة للمهرجان الوطني للفيلم، أنه تقرر تتويج الشريط السينمائي المذكور نظرا لقوته وعمقه في معالجة القضية التي يطرحها. كما قررت اللجنة منح جائزتها الخاصة إلى شريط 'النهاية' لمخرجه هشام العسري، فيما رأت اللجنة منح جائزة العلم الأول لشريط 'فيلم' لمخرجه محمد أشاور، الذي أثار جدلا واسعا بعد عرضه الأول في إطار المسابقة الرسمية للمهرجان. وقررت لجنة التحكيم كذلك تتويج فيلم 'ماجد' لمخرجه نسيم عباسي بجائزة السيناريو، فيما كانت جائزة احسن دور نسائي من نصيب مريم الراوي ضمن فيلم 'أيام الوهم' لمخرجه طلال السلهامي، وتم كذلك تتويج فيلم 'جناح الهوى'، لعبد الحي العراقي، وفازت الممثلة نفيسة بن شهيدة بجائزة ثاني دور نسائي عن دورها في فيلم 'أكادير بومباي'، للمخرجة مريم بكير. وحصل الممثل فهد بنشمسي على جائزة ثاني دور رجالي عن دوره في شريط 'فيلم' لمحمد أشاور، فيما عادت جائزة التصوير لمحمد سلام عن فيلم 'أيام الوهم' لطلال السلهامي، وجائزة الصوت لفوزي تابت عن فيلم 'الوتر الخامس' لسلمى بركاش، وجائزة المونتاج لكل من صفاء بركة وروت لينا وكيرين بنرفائيل في فيلم 'أرضي' لنبيل عيوش. ومنحت لجنة التحكيم جائزة أحسن موسيقى لعادل عيسى في فيلم 'أرضي' لنبيل عيوش، فيما نوهت اللجنة بالطفلين إبراهيم البقالي ولطفي صابر عن دورهما في فيلم 'ماجد'، كما نوهت بشريط 'الوتر الخامس' لتفرد فكرته وتحكمه في اللغة السينمائية. أما في ما يخص مسابقة الأفلام القصيرة، فقد قررت لجنة تحكيمها، تتويج فيلم 'حياة قصيرة' للمخرج عادل الفاضلي، الذي سبق له أن حصل على جائزة للمهرجان المتوسطي للفيلم القصير بطنجة دورة تشرين الأول (أكتوبر) 2010. وقررت لجنة النقد التابعة للجمعية المغربية لنقاد السينما والمكونة من النقاد: أحمد فرتات رئيساً وعضوية كل من عز الدين الوافي وبوبكر الحيحي وسعيد المزواري وعبد الجليل لبوري أن تمنح وبالإجماع جائزة النقد للفيلم القصير لشريط حياة قصيرة لعادل الفاضلي. وجائزة الفيلم الطويل لشريط تميز على مستوى الطرح الجمالي وتماسك البنية السردية لجنس سينمائي جدير بالاهتمام والتقدير. والشريط هو 'أشلاء' للمخرج حكيم بلعباس.

 

معاريف بريس

www.marifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجزيرة تحتل مقعد أسانج

أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

شبكة المسؤول عن تنظيم القاعدة بباماكو أمام قاضي التحقيق بسلا

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

جنس واغتصاب بقنصلية رين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

مزوار يبحث عن شعبية وسط الفئة الفقيرة'الفراشة

دورة تكوينية في مجال الصحافة و الإعلام بالعيون

جدل الصورة السينيمائية بطنجة

الصورة السيئة للمغرب تساوي 20000 درهم

إيران اليوم ..وجودها وتوجهاتها.. واقع يجب أن .. يوقظ العرب ويعيد حساباتهم

توظيفات مشبوهة بمعهد مؤسسة محمد السادس لتكوين المرشدين والمرشدات

الميديوقراطية (سلطة التافهين)

نائلة التازي... « الرجولة ماكاينش معامن »

«اللوفر أبوظبي» في عامه الأول.. نقطة جذب عالمية وأكثر من مليون زائر





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية


لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال