الماستر الدولي المتخصص في "السياسات الثقافية والإدارة الثقافية"             مع شعار "عدونا ها هنا" ستنتصر الثورة الإيرانية!             دامسكو تجمع ناصيف زيتون ويارا وآدم في حفل استثنائي بدبي             طبول الحرية تقرع في وارسو!             الأعرج: التشجيع على القراءة برنامج يَحْتَلُّ مَكَانَةً هامة ضِمْنَ محاور السياسة القطاعية للوزارة             بنكيران ...آمنت بالله...لا أومن بالله             مئات المسلمين المغاربة في الدار البيضاء يرفعون شعارات معاداة السامية             عاجل : جمارك باب سبتة تطيح بمغربي مقيم بالخارج حاول تهريب العملة صعبة داخل ملابسه             تدخلات جمركية بمعبر باب سبتة تطيح بثلاث عماليات تهريب متفرقة             بلاغ لوزارة الداخلية             بلاغ وزارة الداخلية يهم المواطنين والمواطنات             صاحبا الجلالة الملك "ضون" فيليبي السادس والملكة "ضونيا" ليتيثيا يستقبلان عددا من الكتاب المغاربة             عاهلة إسبانيا الملكة ليتيثيا وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم تزوران مدرسة الفرصة الثانية بسلا             فيلودن ليدار ترعى مسابقة المركبات ذاتية القيادة في الصين             "بنك الصحة" يطلق برنامجاً جديداً لتخفيف الوزن عن بُعد لأول مرة على مستوى المنطقة             سينرجي ووند تكنولوجي وتجارة أفريقيا للرعاية الصحية تعلنان عن اتفاق لتوفير تطبيق إنتيلي ووند             إيجون زيندر تعلن عن نموّ عالمي مزدوج الأرقام في عام 2018             "سبيدإكس" تطوّر اختبارًا متعدد الأوجه للفيروسات التنفسية             لينوفو تعلن عن خدمات البنية التحتية تروسكايل، عرض قائم على الاستهلاك كخدمة             الحركة الشعبية العملية الديمقراطية التي شابت انتخاب رؤساء المنظمات الموازية ازعجت الفاشلين             ناصر السعدي يطرح "شنو يفيدك" من اللون العراقي ويستعد لتصويرها             سينرجي ووند تكنولوجي وتجارة أفريقيا للرعاية الصحية تعلنان عن اتفاق لتوفير تطبيق إنتيلي ووند             الخطر الصاروخي وفكر ملالي إيران             رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني             المغرب ضمن عشر دول عربية أكدت حضورها في المؤتمر الوزاري حول الشرق الأوسط بوارسو بولاندا             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
أخبار دولية

بوتفليقة مرشح رسمي للانتخابات الرئاسية في أبريل القادم

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


لحسن حداد : "جدلية السياسي والتنموي في المغرب: نحو عقد اجتماعي جديد"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 فبراير 2019 الساعة 08 : 22





يجيب  هذا الكتاب على أسئلة بسيطة ولكن أساسية: ما ذا حققناه منذ الاستقلال إلى الآن؟ ما هي إنجازات عصر الإصلاحات الكبرى لما سمي ب"العهد الجديد"؟ ما هي التحديات التي واجهناها ولا زلنا نواجهها؟ وما السبيل للوصول إلى تنمية حقيقية تصون كرامة المواطن وتعيد له الثقة في المؤسسات وفي التجربة المغربية؟

الأطروحة الأساسية التي اعتمدها الكاتب هي أن المغرب يتقدم بخطى حتيتة نحو مستقبل واعد ولكنه كلما تقدم في الإصلاح كلما ارتفعت الانتظارات. يجب دائما أن تتذكر هرم مازلو فيما يخص الجاحيات: من ضمنت له قوته اليومي، طالب بالحق في الأمن، ومن صار آمنا طالب بالانتماء إلى مجموعة ما؛ ومن كان له ذلك، يطالب  بالاعتراف؛ وإن حقق ذلك استهدف الإنجاز والنبوغ وهكذا دواليك.  الإصلاح لا يولد الاطمئنان والسكون بل قلقا من نوع آخر، هوياتي، مرتبط بالكرامة وينتظر اعترافا من المجتمع. وهذه قضايا معقدة. ولكن ما هو أساسي هو الإقرار بوحود تراتبية الحاجيات وأنه كلما قضيت حاجة ظهرت أخرى أكبر وأعقد منها.

المقاربة التي اعتمدها الكاتب واقعية وإيجابية حيث تجنب رسم صورة سوداوية عن التنمية في المغرب كما يفعل البعض؛ ولم يتبنى المقاربة الوردية التي يدعو لها البعض الآخر. نعم المغرب حقق الكثير ولكن لا زال أمامه مشوار طويل ويجب توخي الحزم والنجاعة والتدبير الاستراتيجي المحكم والتتبع وهي أمور غائبة عن البعض ممن يسند لهم أمر تدبير التنمية على المستوى الوطني والمحلي وعن  جزء من المنتخبين المحليين.  

الكتاب مفيد من الناحية التاريخية والنظرية للطلبة والباحثين والمهتمين. لهذا خصص الباب الأول برمته لمفاهيم ونظريات التنمية والتجارب الدولية و الصراعات السياسية والإيديولوجية حول التنمية.

الهدف هو تزويد القاريء المغربي والعربي  بالآليات النظرية والسياسية والعملية لفهم النسق التاريخي والمفاهيمي لإشكالية التنمية دون الإغراق في التجريد والتنظير. ولكنه ركز في الأبواب الأخرى على قضايا التنمية من باب تطوير السياسات العمومية واعتماد مقاربات جديدة فيما يخص الأولويات الاجتماعية والتنمية الاقتصادية وإشراك المواطن.
 
الكتاب عبارة عن نداء لتبني عقد اجتماعي جديد يناسب التطورات السياسية والسوسيولوحية التي عرفها المغرب منذ عقدين من الإصلاح الهادف والجريء وكذا مساهمة نظرية وعملية  في تأصيل النقاش حول النموذج التنموي الجديد الذي نادى به الملك محمد السادس.

 

معاريف بريس

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القنوات المغربية... أي دور علمي وفكري وتربوي للأطفال

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

ميلود الشعبي أول الغائبين عن مسيرة السبت والأحد

أعضاء بلدية بيوكرا يوجهون شكاية لوزير الداخلية

شريط البراق بفوز بالجائزة الكبرى

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

أرضية للعمل ...مسيرة 20 فبراير

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

الوكيل العام للرباط مولاي الحسن داكي ينفي وجود معتقل سري بتمارة

القناة الثانية تضغط على المجلس الأعلى للقضاء!!

لحسن حداد : "جدلية السياسي والتنموي في المغرب: نحو عقد اجتماعي جديد"

لحسن حداد : "جدلية السياسي والتنموي في المغرب: نحو عقد اجتماعي جديد"





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الماستر الدولي المتخصص في "السياسات الثقافية والإدارة الثقافية"


الأعرج: التشجيع على القراءة برنامج يَحْتَلُّ مَكَانَةً هامة ضِمْنَ محاور السياسة القطاعية للوزارة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مع شعار "عدونا ها هنا" ستنتصر الثورة الإيرانية!

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال