الماستر الدولي المتخصص في "السياسات الثقافية والإدارة الثقافية"             مع شعار "عدونا ها هنا" ستنتصر الثورة الإيرانية!             دامسكو تجمع ناصيف زيتون ويارا وآدم في حفل استثنائي بدبي             طبول الحرية تقرع في وارسو!             الأعرج: التشجيع على القراءة برنامج يَحْتَلُّ مَكَانَةً هامة ضِمْنَ محاور السياسة القطاعية للوزارة             بنكيران ...آمنت بالله...لا أومن بالله             مئات المسلمين المغاربة في الدار البيضاء يرفعون شعارات معاداة السامية             عاجل : جمارك باب سبتة تطيح بمغربي مقيم بالخارج حاول تهريب العملة صعبة داخل ملابسه             تدخلات جمركية بمعبر باب سبتة تطيح بثلاث عماليات تهريب متفرقة             بلاغ لوزارة الداخلية             بلاغ وزارة الداخلية يهم المواطنين والمواطنات             صاحبا الجلالة الملك "ضون" فيليبي السادس والملكة "ضونيا" ليتيثيا يستقبلان عددا من الكتاب المغاربة             عاهلة إسبانيا الملكة ليتيثيا وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم تزوران مدرسة الفرصة الثانية بسلا             فيلودن ليدار ترعى مسابقة المركبات ذاتية القيادة في الصين             "بنك الصحة" يطلق برنامجاً جديداً لتخفيف الوزن عن بُعد لأول مرة على مستوى المنطقة             سينرجي ووند تكنولوجي وتجارة أفريقيا للرعاية الصحية تعلنان عن اتفاق لتوفير تطبيق إنتيلي ووند             إيجون زيندر تعلن عن نموّ عالمي مزدوج الأرقام في عام 2018             "سبيدإكس" تطوّر اختبارًا متعدد الأوجه للفيروسات التنفسية             لينوفو تعلن عن خدمات البنية التحتية تروسكايل، عرض قائم على الاستهلاك كخدمة             الحركة الشعبية العملية الديمقراطية التي شابت انتخاب رؤساء المنظمات الموازية ازعجت الفاشلين             ناصر السعدي يطرح "شنو يفيدك" من اللون العراقي ويستعد لتصويرها             سينرجي ووند تكنولوجي وتجارة أفريقيا للرعاية الصحية تعلنان عن اتفاق لتوفير تطبيق إنتيلي ووند             الخطر الصاروخي وفكر ملالي إيران             رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني             المغرب ضمن عشر دول عربية أكدت حضورها في المؤتمر الوزاري حول الشرق الأوسط بوارسو بولاندا             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
أخبار دولية

بوتفليقة مرشح رسمي للانتخابات الرئاسية في أبريل القادم

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


القمة العالمية للحكومات 2019: هاريسون فورد – التغير المناخي أكبر أزمة أخلاقية في عصرنا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 فبراير 2019 الساعة 51 : 17





قال هاريسون فورد، الممثل العالمي وأحد دعاة الحفاظ على البيئة، إن التغير المناخي يمثل الأزمة الأخلاقية الأكثر إلحاحًا وخطورةً بالنسبة للإنسانية في القرن الحادي والعشرين. وجاء تصريحه في كلمة أمام القمة العالمية للحكومات 2019 في دبي اليوم.

وقال فورد إن المدن العالمية بما فيها دبي ولندن ولوس أنجلوس وهونغ كونغ معرضة لخطر ارتفاع منسوب مياه البحر نتيجة لارتفاع درجة حرارة المحيطات.

وأضاف نائب رئيس المنظمة الدولية للمحافظة على البيئة البالغ من العمر 76 عاماً أمام حضور مكثف في مدينة جميرا بدبي أن "75 في المائة من مدن العالم الكبيرة تقع على الشريط الساحلي، ومع ارتفاع حرارة المحيطات، يرتفع منسوب مياه البحر ما يعرض السكان للخطر ويهدد الاقتصاد، وجميعنا من أغنياء وفقراء وأقوياء وضعفاء سنعاني من آثار التغير المناخي".

وعندما يتعلق الأمر بحماية المحيطات، تبين أن العالم لم يبذل جهداً كافياً. وأضاف: "إن الأرض والبحار هي التراث الذي سنتركه لأطفالنا. وإذا أجلنا ما يجب أن نقوم به  لعشر سنوات من الآن، فلربما سيكون الأوان قد فات".

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت أول دولة في العالم تنشئ وزارة لتغير المناخ والبيئة، وقد قام معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، الذي رحب بمشاركة فورد في القمة.

وحذّر فورد من أن العالم "يواجه ما أعتقد أنه أكبر أزمة أخلاقية في عصرنا. إننا نحتاج إلى مطالبة الحكومات والشركات والمجتمعات بالعمل بجد والاستثمار في البيئة وفي مستقبلنا،وإذا لم يتم الحفاظ عليها وعلى سلامتها، فلن ينجو البشر.. أقولها وبكل هذه البساطة".

وأضاف: "إذا أردنا البقاء على هذا الكوكب، ولكي نحمي مناخنا، ونبني مستقبلنا، فإننا نحتاج  الطبيعة الآن أكثر من أي وقت مضى. الطبيعة لا تحتاج إلى البشر، ولكن البشر يحتاجون لها، وينبغي أن نشمر عن سواعدنا والعمل سوياً لتحقيق النجاح في جهود حماية بيئتنا".

ويسدل الستار اليوم على فعاليات الدورة السابعة من القمة العالمية للحكومات التي نُظمت تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في الفترة من  إلى 12 فبراير 2019 في مدينة جميرا بدبي، واستضاف الحدث العالمي أكثر من 4000 مشارك من 140 دولة، من ضمنهم رؤساء دول وحكومات، وقيادات من 30 منظمة دولية وإقليمية.

 

القمة العالمية للحكومات 2019:

القمة العالمية للحكومات منصة عالمية لاستشراف آفاق تطوير العمل الحكومي حول العالم في خدمة البشرية وصناعة مستقبل أفضل من أجل 7 مليارات إنسان. وفي كل عام، تستشرف القمة كل جديد في مجال تشكيل حكومات المستقبل التي تسخّر الابتكار والتكنولوجيا لحل التحديات الملحّة التي تواجه الإنسانية. وعلى مدى سنوات، أصبحت القمة العالمية للحكومات محطة عالمية لتبادل الخبرات وقيادة التحولات النوعية في آليات العمل الحكومي وأدوات استشراف آفاقه المستقبلية، حتى أضحت حدثاً عالمياً سنوياً يترقّبه قادة الفكر وصنّاع القرار وواضعو السياسات والخبراء والمتخصصون في تمكين الإنسان من كل مكان. ومن موقعها كبوابة لاستقراء مستقبل أفضل للشعوب والحكومات، تحولت القمة إلى مختبر عالمي لأحدث الابتكارات وأفضل الممارسات والحلول الذكية والأفكار الإبداعية الملهمة، لترسخ مكانتها كمؤسسة مرجعية لصناعة المستقبل وقراءة تحولاته وتحليل اتجاهاته واستباق تحدياته ورصد الفرص المتاحة أمام المجتمعات البشرية في العقود القادمة لصناعة مستقبل أفضل للإنسان.

 

معاريف بريس

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تأجيل مباراة القمة بين الرجاء البيضاوي والمغرب الفاسي إلى يوم الثلاثاء المقبل

عودة حفضر من أمريكا...رسالة للثوار الليبيين

المغرب حاضر في القمة الفرنسية

القادة الأفارقة يواصلون مشاوراتهم في نواكشوط استعدادا لزيارة ألقذافي

لقاء القمة بين المغرب والجزائر هل يعيد انتاج سيناريو مصر

الشعب المغربي يريد ...

الشعب يريد...الشعب يتحسر الألم والحزن والقمع

الموساد يريد تجنيب ليبيا ان تتحول الى صومال

ارهابيون يهددون استقرار المغرب...و الكل يترقب

الجامعة المغربية وسؤال الإصلاح

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

غضب الطبيعة

جوككر وشاكيرا في موازين

الألوة فيرا نبتة الغلود

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

ظهور موقع جديد في الانترنيت للمعلومات الصحيحة عن المشاهير

حكام ...أم أباطرة الهلوسة

ما يجري في العالم العربي ليس مشروعا أمريكيا أو غربيا

درس من الثورات الشعبية العربية - روجر أوين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الماستر الدولي المتخصص في "السياسات الثقافية والإدارة الثقافية"


الأعرج: التشجيع على القراءة برنامج يَحْتَلُّ مَكَانَةً هامة ضِمْنَ محاور السياسة القطاعية للوزارة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مع شعار "عدونا ها هنا" ستنتصر الثورة الإيرانية!

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال