الإعدام في حق عبد الصمد الجود ويونس اوزايد، ورشيد أفاطي على خلفية الجريمة بسامهاروش             محمد السادس ...20 سنة من البناء لتحقيق الرفاه للشعب             ادريس لشكر طرح افكارا، والأحزاب الوطنية المشاركة في الحقل السياسي لا بد لها الانخراط في المشروع             عبد العظيم الحافي يرأس الدورة العادية للمجلس الأعلى للقنص             تصريح استنكاري من المسيحي المغربي محمد أحماش             هيومن رايتش ووتش ...الجزائر تغمض العين عن التعذيب والاعتقالات التي تتم فوق أراضيها             حصيلة مراقبة المواد الغذائية خلال الربع الثاني من سنة 2019             وداعا "ال" شابو ...القضاء الأمريكي يحكم بالسجن مدى الحياة على أكبر تاجر مخدرات             دبي عاصمة الاعلام العربي             لجنة الداخلية بمجلس النواب تصادق بالإجماع على ثلاثة مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجماعات السلالية             لجنة التعليم بمجلس النواب تصادق بالأغلبية على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين             البرتغال تعلق اصدار تأشيرات للايرانيين لأسباب أمنية             المديرة العامة لصندوق النقد الدولي تقدم استقالتها من منصبها             استقالة فرانسوا دي روجي رئيس الوزراء يؤكد على قوة وسلطة الاعلام لفضح الفساد بفرنسا             إف في سي تتعاون مع أفايا لمساعدة الشركات في أفريقيا على تقديم تجارب رقمية             إطلاق استبيان إتش بي آر أسيند العالمي لمهارات الشباب لعام 2019             لحسن الداودي “تغوط “بجهة بني ملال خنيفرة وترك الكل يبحث عن وسيلة تيمم             بلاغ صحافي             نقابة الصحافيين المغاربة تتابع تطورات التي اعقبت تنظيم ورشة البحرين             توقيف خلية داعش بروسيا             بنشماس...انتهى المشوار             جلالة الملك محمد السادس يعبر لفخامة الرئيس الفرنسي عن الطابع المتفرد للعلاقات المغربية الفرنسية             المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس توقف المشتبه به بهتك عرض طفل 10 سنوات وقتله             محتات الرقاص في تجربة اعلامية جديدة مديرا للنشر لموقع رقمي             مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي في المغرب             أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            تعلم اللغة العبرية للمبتدئين            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"


تعلم اللغة العبرية للمبتدئين

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

هيومن رايتش ووتش ...الجزائر تغمض العين عن التعذيب والاعتقالات التي تتم فوق أراضيها

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


نداء المستقبل ام نداء البحث عن الملذات والمصالح الذاتية للباميين والباميات الأشباح !


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 ماي 2019 الساعة 16 : 21



 

 

من يقرأ نداء المستقبل الذي وقعه باميون وباميات بينهم وبينهن فاطمة المنصوري والمهدي بنسعيد وآخرين يصعب معرفة دورهم داخل حزب الاصالة والمعاصرة، تائهون وتائهات يبحثن عن الرفاه والذاتية، والمصالح الشخصية في الوقت الذي يتطلب التئام الباميين والباميات في جسد واحد للخروج برؤية واضحة نحو المستقبل الأفضل حفاظا على الحزب كقوة ثانية داخل منظومة الاحزاب السياسية بعد الشلل الذي اصاب احزاب يسارية مثلا الاتحاد الاشتراكي والتقدم والاشتراكية، والصراع الداخلي الذي يعيشه حزب نبيلة منيب والاستقالات التي هزت وأضعفت الحزب في بداية مشواره السياسي.

الاصالة والمعاصرة ليس خصما سياسيا وإنما قوة سياسية جعلته يحظى برئاسة مجلس المستشارين طبقا لقواعد الديمقراطية وما افرزته الاستحقاقات الجماعات الترابية، والغرف المهنية، والنقابات، وبذلك يكون حزبا حصل على مكتسبات حققها بمواقفه، وعززها ما افرزته صناديق الاقتراع ليس مثل ما جرى بالغرفة الاولى.

وهذا الاشكال كاف لكل من له ضمير في البام ان يساهم في دعم وحدته، ودعم مشروعه السياسي، وأي اختلاف لا يجب ان يستهدف شخص او اشخاص بقدرما وجب مناقشة الأفكار ، وتقديم الاقتراحات وفق القانون الداخلي للحزب، لا بروز كل ساعات، وأسبوع تيارات تتناحر حول الوهم، في الوقت الذي انتخب أمينا عاما جديدا في انتخابات ديمقراطية تبادل خلالها أعضاء المجلس الوطني القبل في مثل هذه الأيام من ايّام رمضان بقصر المؤتمرات بالولجة، والكل شاهد على هذا الحدث الذي انتخب فيه باجماع الاستاذ حكيم بنشماس.

ترى ما الذي تغير حتى يعيش الحزب مؤامرات داخلية، واجتماعات سرية على شكل تاسيس حزب الطليعة في عهد الراحل الرئيس المؤسس احمد بنجلون وَعَبَد اللطيف وهبي الذي تخلى عن الطريق، ووقف على رصيف حزب الاصالة والمعاصرة بحثا عن موقع يضمن له الاستمرار ربع قرن ممثلا بالبرلمان بمظلة حزب الاصالة والمعاصرة الذي منحه مكانة سياسية لم يكن يحصل عليها لولا ارتماءه في احضانه، واليوم بخطابه، واجتماعاته السرية يحاول توقيع شهادة الشتات وهو ما بجب ان تتداركه كل فعاليات البام، والممضين على نداء المستقبل.

ان الاشكال المطروح في صفوف البام، يحتاج الى عقل يحلل ما الذي تريده “شبيحات” البام التي تحاول بشكل بئيس الإطاحة بالأمين العام في الوقت الذي قام بجبر الضرر ، والبحث عن حلول واقعية لإشراك كافة الفعاليات والنخب البامية في بناء مستقبل الحزب، اللهم ان كان هناك مندسين يخدمون مشروع الحزب المتدين العدالة والتنمية، وباقي الخصوم الذين ينظرون ان البام مازال حيا، والقضاء عليه يجب ان يكون داخليا داخليا، وهو ما نجح فيه مرحليا “شبيحات” البام والباميات، والدليل على ذلك المواقف المتدبدبة للسيدة فاطمة المنصوري التي تتحرك مثل أغصان شجرة تحركها رياح “الغربي” من دون ان تتدارك ان المستقبل لن يرحمها وان قاطرة البام تسير على سكتها الصحيحة، ان مرحليا او مستقبلا، ولا مستقبل الا بالحوار الداخلي البناء من دون إملاءات، ولا فرقعات فارغة، ومن دون همز ولا لمز.

 

 

معاريف بريس

ابوميسون

Maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

عربة الأحزاب معطلة

الهاكا تقف مثل الأصنام

أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

لا إحصائيات للأفارقة في وضعية غير قانونية

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

وَا أُوبَاماه! وا سَركُوزاه!

العاهل المغربي محمد السادس يوجه خطابا يومه الجمعة

رئيس الحكومة خارج أسوار المشور السعيد

الاسلاميون أحدثوا انقساما في الادارة الامريكية

نداء للجميع للتوقيع لوضع أساس لسوريا الجديدة

فرصة السعودية الاخيرة.. قدوم نايف ليس مبهجا

مكناس تنزف بجروح طال شفاءها

الاستوزار والمنزل الرئاسي لرئيس الحكومة يثيران شهية الأحزاب

شباب «20 فبراير» قادوا الاحتجاجات وقاطعوا الانتخابات!





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

الإعدام في حق عبد الصمد الجود ويونس اوزايد، ورشيد أفاطي على خلفية الجريمة بسامهاروش


محمد السادس ...20 سنة من البناء لتحقيق الرفاه للشعب

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

خطر العجز والتردد الدولي

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال