أكثر من 344 ألف وفاة بـ«كورونا» في العالم             «الصحة العالمية» توقف «هيدروكسي كلوروكين» لعلاج «كورونا»             كوفيد 19: العزل الصحي 10 أيام فقط بدل 14 أياما بالمغرب             مصر.. أول تعليق من الفنانة رجاء الجداوي بعد إصابتها بفيروس كورونا             السفير المندوب الدائم للمغرب لدى منظمة اليونسكو يسلط الضوء على رؤية صاحب الجلالة إزاء إفريقيا             إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة : النقاط الرئيسية في محاربة الاتجار غير المشروع سنة 2019             كوفيد 19: لوكاميد لا تحترم الاجراءات الادارية لوازرة الداخلية             كوفيد 19: نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي ينشرون خبر الملايير لادريس الراضي             كوفيد 19: المغرب يسجل 200 حالة وفيات الى حدود يومه الاثنين مساءا             كورونا كشفت ضعف الرؤية والسياسة للحكومة في تنظيم المهن غير مهيكلة             اليوم العالمي لإفريقيا.. الالتزام الإفريقي القوي للمغرب تحت قيادة صاحب الجلالة             توقيف رجل سلطة عن العمل للاشتباه في تورطه في قضية تحويل مساعدات غذائية للاستهلاك الشخصي             وكالة بيت مال القدس الشريف تقدم دعما عينيا لمستشفيات القدس لمواجهة كورونا             الداخلة : توقيف 25 مرشحا للهجرة السرية ينحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء             كلميم .. حجز ثلاثة أطنان من مخدر الشيرا على متن شاحنة للنقل الطرقي للبضائع             الريسوني يودع بسجن عكاشة والتهمة هتك عرض بالعنف والاحتجاز             كوفيد 19: الصين تسجل 11 إصابة جديدة بكورونا             المداخيل الجمركية المحصلة سجلت رقما قياسيا بأزيد من 103 ملايير درهم في سنة 2019             فيروس كورونا : تسجيل 62 حالة مؤكدة جديدة والعدد الإجمالي للمتعافين يرتفع إلى 4737 حالة             قائدة "تطرد" حارس عمارة بالدار البيضاء في زمن كورونا بإيعاز من "السانديك" هل يتدخل لفتيت؟             سليمان الريسوني استدرج آدم لمنزله لاغتصابه بالقوة والعنف والتحكم             على مَسؤوليتــكم مَصــير المحــَامــَاة و مُسْتقبل المحامِــــــيات و المحَـــــامين و القضـَـاء ب             محمد أوزين يكتب: عدوان جرثومي (2)             جلالة الملك محمد السادس يضع الوطنيين المخلصين قرة عين جلالته وعبد الرحمان اليوسفي واحدا منهم             منظمة الصحة العالمية تحذر من زيادة الحركة والتجمعات في العيد             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            ما يجب القيام به...في الحضر الصحي            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

اسرائيل : العثور على جثة السفير الصيني بمقر اقامته واستبعاد أن تكون جريمة قتل

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

ما يجب القيام به...في الحضر الصحي
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

أكثر من 344 ألف وفاة بـ«كورونا» في العالم

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


الغطرسة الإيرانية واحتمالية نشوب الحرب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 ماي 2019 الساعة 23 : 18





عندما يجيب المسؤولون الإيرانيون عن التساؤلات التي تطرح عليهم بشأن احتمالية نشوب الحرب ينفون وجود نوايا أو رغبة لدى النظام لوقوع هذا السيناريو، ولكن خطابهم السياسي المتغطرس يشير إلى أن الحرب هي أقرب الاحتمالات للحدوث.

مؤخراً استبعد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف اندلاع حرب بين بلاده والولايات المتحدة رغم تفاقم التوتر وتصاعده بشكل ملحوظ، ولكن رده الذي يمثل دليلاً على أن الحرب قادمة وأن هذا النظام لن يكف عن العبث ونشر الفوضى سوى بعد أن يفيق من غفوته أو يزول إلى الأبد، حيث قال ظريف "طهران لا تريد الحرب كما أنه لا توجد دولة لديها فكرة أو وهم القدرة على مواجهة إيران"، الشق الأخير من كلامه ينطوي على سوء إدراك بالغ وعدم تقدير للأمور، وخداع للذات بلغ منتهاه بأن جعل صاحبه يتصور أنه قد بلغ من القوة لدرجة تجعل مجرد تخيل فكرة خوض الحرب ضد إيران مجرد وهم!

في ذروة الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق كان يمكن متابعة مثل هذه الخطابات النارية التي كانت جزءاً أساسياً من الحرب النفسية طيلة سنوات الحرب الباردة بين القوتين العظميين خلال تلك الفترة، ولكن أن يتصور النظام الإيراني أنه قد بلغ من القوة ما يردع الآخرين عن مجرد تخيل إمكانية خوض حرب معه فهذه مسألة مثيرة للشفقة لو كانت حقيقة بالفعل، إذ من الوارد أن رموز النظام يستخدمون مثل هذه الحيل في الشحن المعنوي والتعبئة لمئات الآلاف من الميلشيات التي تم غسل أدمغة أفرادها بحيث يخضعون للأوامر بشكل آلي من دون نقاش.

ظريف يريد أن يحقق الردع في الخطاب السياسي مع الجانب الأمريكي، ولكنه يدرك تماماً أن القدرات العسكرية الحقيقية للنظام الإيراني معروفة تماماً للولايات المتحدة وأجهزتها ومؤسساتها الاستخباراتية، وإذا كانت هذه الحقيقة تغيب عن ذهن الملالي فهذا يعني أنهم لم يدرسوا جيداً تجربة نظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين.

إحدى الإشكاليات في فكر النظام الإيراني أنه يبدي اقتناعاً عميقاً بأن الرئيس ترامب لا يريد الحرب وأن من حوله يدفعونها إليها، وهذه الفكرة التي تعشش في عقول الملالي وسكنت مراكز أبحاثهم هي فكرة مبتورة ومنقوصة لسبب بسيط أنها تعتمد على نصف الحقيقة، وتنطلق من تصريحات لا من مواقف وتقديرات رسمية يتم مناقشتها وراء الكواليس، فإذا كان الرئيس ترامب يتحدث علناً بأنه لا يريد الحرب أو ان الاعلام الأمريكي يقوم بتسريب مثل هذه الأقوال ربما لتخدير إيران وتنويمها، فإن من المستحيل تماماً أن يستبعد الرئيس ترامب خيار الحرب وسيناريوهاته من على مائدة النقاش مع فريقه الرئاسي لسبب بسيط أنه احتمال قوي ووارد أكثر من أي فترة ماضية، والأمر هنا لا يعود لرغبة الرئيس ترامب الذي يثق ثقة عمياء في فاعلية آلية العقوبات التي ينفذها بقسوة شديدة، ولكنه يعود إلى طيش الطرف الإيراني وعدم امتلاكه أي فرص للإفلات من قبضة العقوبات سوى من خلال افتعال صراع عسكري مفتوح بات هو الأمل الوحيد تقريباً للحفاظ على فرص نظام الملالي في البقاء على قيد الحياة.

على النظام الإيراني أن يفهم أن هناك فارقاً بين أن يكون الرئيس ترامب لا يريد الحرب، وانه قد يجد نفسه في موقف لا خروج منه سوى بالحرب والانتصار لهيبة الولايات المتحدة التي يضعها في صدارة أولوياته، ومن المفارقة أن نظام الملالي يتعمدون استفزاز الولايات المتحدة اعتماداً على أن الرئيس "لا يريد الحرب"، وهذا قمة الغباء التخطيطي، إذ بإمكانهم التخلي عن الغطرسة والتفاعل سياسياً مع ترامب الذي يمتلك قدرة الصعود والهبوط من قمة الشجرة بايقاع سريع، كونه لا يتمسك بحسابات الساسة التقليديين بل يرى في السياسة فرص كما في الاقتصاد والتجارة، فتجده تارة يستخدم اقسى مستويات الخشونة الخطابية ثم لا يلبث بعدها أن يعرض رقم هاتفه للتواصل في حال الرغبة في الحوار.

هذه الدينامية الأمريكية غير المعتادة تحشر نظام الملالي في زاوية حرجة فهو نظام تقليدي عتيق غير قادر على التحرك وفق إيقاع الرئيس ترامب، ومن ثم فإن سوء فهم عقلية البيت الأبيض يجعل من الحرب السيناريو الأكثر احتمالاً حتى الآن.

 


معاريف بريس

د. سالم الكتبي

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مظاهرات بأوروبا دون انقطاع،ضد القصف المتواصل على القطاع

امحند العنصر ينفي وادريس السنتيسي يعرقل

الثورة تفقد بوصلتها

قراءة في كتاب الحكومة و الفساد

البوليساريو والجزائر وخرافة الحديث عن حقوق الانسان

يسألونك عن الفساد

من ينظف فضائح نيابة الفداء مرس السلطان ؟

محمد علي: رحلة البحث عن الاسم والاعتزاز بالهوية

ذكرى وفاة جلالة المغفور له محمد الخامس مناسبة لاستحضار التضحيات الجسام التي بذلها محرر الأمة

رواق "المغرب في أبوظبي".. لوحات إبداعية متفردة

ماذا يفعل الحرس الثوري في سوريا..

جوهر المصالحات الأقليمية الجارية والتكوكب السني

مستشارة عليا لـ أوباما عملت لحساب لوبي ايراني...وكشفت قضايا جون كيري وموقفه من النووي الايراني

إيران شريك في تنفيذ 11سبتمبر

الرياض تأخرت في قطع علاقاتها بطهران

الغطرسة الإيرانية واحتمالية نشوب الحرب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

«الصحة العالمية» توقف «هيدروكسي كلوروكين» لعلاج «كورونا»


كوفيد 19: العزل الصحي 10 أيام فقط بدل 14 أياما بالمغرب

 
جلسات برلمانية

من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج


النقاط الرئيسية لجواب وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة


كوفيد19: جونسون يغادر المستشفى ويشكر الأطباء على شفاءه

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

محمد أوزين يكتب: عدوان جرثومي (2)

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال