توقيف رفاق بوعشرين المتهمين بالتحرش الجنسي بجريدة لوفيغارو الفرنسية             الخارجية الموريتانية تستدعي سفير السينغال، مالي وغامبيا على خلفية اعتقال مواطنيهم             أمريكية تواجه السجن مدى الحياة تعمل كمجندة في تنظيم داعش             مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية يروم إضفاء قيمة مضافة             ورشةالسلام من أجل الازدهار تبدأ بتفاؤل متجدد حول التنمية الاقتصادية والاستثمار لصالح الشعب الفلسطيني             الكاف يعين الزامبي جاني سيكازوي لإدارة مبارة المنتخب الجزائري ضد نضيره المنتخب السينيغالي             جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفراء الأجانب بعد انتهاء مهامهم             أزيد من أربعة ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز تم ترقيمها بحلقة العيد             المغرب: تفكيك خلية إرهابية موالية لـ”داعش” تنشط بمنطقة الحوز ضواحي مراكش             ورزازات تحيي مهرجانها لفنون أحواش             الأمن المصري يحبط "مخططاً" إرهابياً لضرب الاقتصاد             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تفعّل تعاونها مع جامعة تكساس في أرلينغتون             كورولي تفوز بجائزة سوبر براندز الإمارات             اختيار 10 شركات ناشئة من الإمارات وأفريقيا للمشاركة في برنامج تدريب المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال             رجل الأعمال مهند المصري : سنتعاون مع المفوضية في اعادة المباني التعليمية في سوريا             المنتخب المغربي يواصل معسكره التدريبي لمواجهة نظيره كوت ديفوار             مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في إثيوبيا             نشر أو إس آي إيه، الواجهة مفتوحة المقاييس لإدارة الهويات، لأول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية             سي إس سي تعلن عن نتائج تقريرها في مجال الأمن السيبراني لقطاع الإعلام             مرشح أردوغان في انتخابات إسطنبول يقرّ بهزيمته             الحكومة الموريتانية تعلن فوز ولد الشيخ الغزواني بالرئاسة             المنتخب المغربي يفوز على نظيره الناميبي             المغرب ممتن لباربادوس على سحب اعترافها بـ"الجمهورية الصحراوية"             انطلاق عملية التصويت في جولة الإعادة لانتخاب رئيس بلدية إسطنبول الكبرى             الخطوط السعودية تغير مسارات طائراتها             أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            تعلم اللغة العبرية للمبتدئين            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"


تعلم اللغة العبرية للمبتدئين

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

الخارجية الموريتانية تستدعي سفير السينغال، مالي وغامبيا على خلفية اعتقال مواطنيهم

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر تخلداليوم العالمي للتنوع البيولوجي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 ماي 2019 الساعة 31 : 20



 


بمناسبة اليوم العالمي للتنوع البيولوجي، تستعرض المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر حصيلة إنجازاتها المتعلقة بالمحافظة على التنوع البيولوجي في إطار تفعيل البرنامج العشاري الجديد 2015-2024.

وقد تميزت هذه التظاهرة بالإعلان رسميا عن تسجيل 12 موقعا مغربيا رطبا جديدا ضمن لائحة المناطق الرطبة ذات الأهمية الايكولوجية على الصعيد العالمي،وكذلك مناقشة إشكالية التدبير المستدام لوحيش منطقة الساحل والصحراء خلال ندوة تحت عنوان: » الوحيش بمنطقة الصحراء والساحل :الحالة الراهنة فيما يخص المحافظة على غزلان وضباء المنطقة مع التحديات المطروحة والفرص المتاحة « . 

 

على غرار بلدان العالم، خلدت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر تحت رئاسة الدكتور عبد العظيم الحافي، المندوب السامي،اليومالعالميللتنوع البيولوجي الذي اختارت لهالجمعيةالعامةللأممالمتحدةهذه السنة شعار : "تنوعنا البيولوجي، طعامنا صحتنا".

ويعكس هذا الشعار مدى تعدد الخدمات الرئيسية التي تمنحها وتوفرها النظم الطبيعية من أجل بقاء، ورخاء وازدهار البشرية، وكذلك مدى إسهامها في أهداف أخرى من أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك الحد من تغير المناخ والتكيف معه، واستعادة النظم الإيكولوجية، وإتاحة المياه النظيفة، والقضاء على الجوع.

 وبهذه المناسبة، استعرضت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر حصيلة إنجازاتها المتعلقة بالمحافظة على التنوع البيولوجي في إطار تفعيل البرنامج العشري الجديد 2015-2024 .

وفيما يتعلق بالمحافظة على التنوع البيولوجي بصفة عامة لابد من الإشارة إلى أن المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة فعلتمخططاتعملوطنية تهم الاصنافالمهددةبالانقراض والمسجلة في ملاحقاتفاقيةالأنواعالمهاجرة (CMS)،واتفاقيةالتجارةالدوليةفيالأنواعالمهددةبالانقراضمنالنباتات (CITES) أوالقائمةالحمراءIUCNمثلطيورأبومنجلالأصلع، صقر أسحم أو صقر اليونورا ،والحبارى،وسمان الشجر الصغير،والعقاب

 

النساري أو الشماط،والنسرأبو ذقن،وأيضا الفقمة،وقردالمكاك. هذا إضافة إلىاستراتيجيةعمل رامية للمحافظة على سبعة انواع من الوحيش ذواتالحوافرالبرية) وهي غزال أدمla gazelle dorcas والارويle mouflon à manchetteو غزال الجبلgazelle de cuvier–الايلالبربري le cerf de berberie-غزلانالمهرgazelle dama mohrr–ومها أبو عدسl ‘addaxوالمها الحسامي l’oryx(.

هذا ويعتبر المغرب بين أوائل الموقعين على اتفاقية التنوع البيولوجي سنة 1992 ،التي مهدت إلى وضع  حجر الأساس لعدد من  المخططات .فقد أنجزت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر منذ 2005  وإلى الان باعتبارها الجهة الوصية عن القطاععددا من المشاريع تتمثل في:

 + تهيئ تصميم مديري لخلق 154 موقع ذي أهمية بيولوجية وإيكولوجية وعشر منتزهات وطنية 

+تسجيل 24 منطقة رطبة ذات أهمية عالمية ضمن قائمة رامسار

+تفعيل برامج إعادة تأهيل الأنواع المنقرضة وإعادة استيطانها في مواقعها الأصلية كالغزلان والمها والنعامة إلخ...

+بلورة مخططات التهيئة والتدبير لعشرة منتزهات ومواقع بيولوجية

+ تعزيز الإطار القانوني عبر إصدار قانون المحميات الطبيعية وقانون تجارة الأصناف الحيوانية وحماية تلك المهددة بالانقراضالمسجلة في لائحة اتفاقية التجارة الدوليةالخاصة بالأنواع المهددة بالانقراض من النباتات والحيوانات البرية و النباتات (CITES) .

+ دعم شبكة المناطق المحمية ووضع إطار قانوني وتشريعي وطني لتدبير وتثمين التنوع البيولوجي

+سن قانون المناطق المحمية وقانون الإتجار بالأصناف النباتية والحيوانية المهددة بالانقراض

+تحيين النصوص القانونية المنظمة للقنص والصيد بالمياه القارية

+إعادة توطين الأصناف المنقرضة بمجالها الطبيعي

وفي هذا الصدد، لابد من الإشارة إلى أنه اعتمادا على النتائج المهمة التي حققها المغرب فيما يخص تطوير خزان كبير من الأصناف الحيوانية المهددة بالانقراض على مستوى 29 محمية، فهو يعد رائدا في هذا المجال .

    هذا ومن خلال تفعيل الاستراتيجية الوطنية المتعلقة بالمحافظة على ذوات الحوافر البرية ،والتي تغطي في ان واحد مجموعة طبيعية طليقة للوحيش أومجموعات محصورة حسب مقاربة هادفة تهم الحفاظ وتدبير قطيع كل صنف على المستوى الوطني،تم تحقيق نتائج مهمة منذ تفعيل العشاري الماضي 2005-2014 وبداية العشاري الجديد 2015-2024،يمكن اختزالها في :

  • تدبير الاصناف البرية من غزلان أدم وغزال الجبل والضان البربري ، وإعادة استيطانها في موائلها الطبيعية. فبفضل هذه السياسة وصل عدد قطيع غزلانالجبل 2500رأسا، بعدما كان قد لوحظ في السابق أن اعدادها قد اندثرت في الاماكن التي كانت متواجدة بها في الاصل وهي محذورة على القناصين.وحالياوصل عدد رؤوس غزلان ادم 4500رأسا،وغزلان المهر 150رأسا.
  • توفر المغرب على عدد هام من غزال ادم وغزال المهر و المها وغزال المها أبو عدس الموزعة على 29 محمية .
  • تفعيل برنامج إطلاق كل من غزال ادم ومها أبو عدس بمحاميد الغزلان والاروي ببني سناسن.

 

وترمي المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر في افق 2024 إلى تسجيل 30 موقعا جديدا على قائمة "رامسار" وتنفيذ 60 مخططا لتدبير وتأهيل المناطق الرطبة ذات الأولوية الكبرى وتحسيس وتوعية حوالي 500 ألف شخص سنويا، في إطار برنامج التربية البيئية المتعلق بالمناطق الرطبة، فضلا عن تطوير سلاسل إنتاجية جديدة لبعض الأنشطة المرتبطة بالمناطق الرطبة، كمراقبة الطيور والصيد التقليدي وتربية الأحياء المائية والصيد السياحي.

وخلال هذه التظاهرة،التي حضرها عدد من ممثلي الوزارات المعنية والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية الناشطة في مجال التنوع البيولوجي وعدد من والباحثين والاساتذة الجامعيين، قدم الدكتور عبد العظيم الحافي المندوب السامي شهادات تصنيف 12 موقعا جديدا ضمن لائحة المناطق الرطبة ذات الأهمية الايكولوجية على الصعيد العالمي،ليصبح العدد الحالي للمناطقة الرطبة المسجلة بلائحة رامسار 38 موقعا مما يعكس وعي المجتمع الدولي بقيمة واهمية المواقع التالية : بحيرات إيموزار كندر، بحيرة سد سمير،واد تيزكيت،ساحل جبل موسى،واد الساقية الحمراء ،راس غير إيمسوان،عالية واد لخضر،واد احنصال ملول ،واد رغاية  ايت ميزان،شط بوكوياس،واد مكون،شط اتيسات بوجدور.

ولابد من الاشارة إلى ان هذا التصنيف قد جاء بفضل تظافر جهود كل من المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر.والصندوق العالمي للطبيعة وخبراء وباحثي المعهد العلمي بالرباط ومجموعة حماية الطيور بالمغرب(GREPOM).

 

 

 

معاريف بريس

maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كلمة متقاطعة للأمير

الألوة فيرا نبتة الغلود

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

المركز المغربي لحقوق الانسان يدين قرار السلطات المغربية

عبد الواحد الراضي يستفز الشعب المغربي

كلينتون تعترف بخطورة قناة الجزيرة

بقلم : المحلل السياسي محمد الاشهب

حقائق مثيرة في ملف الموثقة المسعودي قد تطيح برؤوس قضائية

حقوقيون ينددون بقوة ما جرى يوم 13 مارس

استهجان بأبناء المقاومة

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

مليارين و200 مليون و670 ألف درهم للمدانين في ملف المكتب الوطني للنقل

قضاة المجلس الاعلى للحسابات يتساءلون ما الفائدة؟

الوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الانسان يرد على الحكومة

الكاتب العام لمندوبية المياه والغابات ينتقم من سياسة عبد الاله بنكيران ويخطط لاقالة الحافي

فاطنة كحيل الحركية تطالب بتنزيل الدستور،،والمحجوب الهبة يخشى مجلس أوروبا

الحليمي يتجه نحو خلق الفتنة بسوس "SOS AGLOU

التقنيين والتقنيات للمياه والغابات يضربون عن العمل لمدة يومين ابتداءا من يوم الخميس

الكاتب العام لمندوبية المياه والغابات يرغم مدير الموارد البشرية على تزوير النتائج

لقاء تواصلي لمؤطري المساجد تحت وقع الجوع والعطش...وما توفيقه الا بالله





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

توقيف رفاق بوعشرين المتهمين بالتحرش الجنسي بجريدة لوفيغارو الفرنسية


مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية يروم إضفاء قيمة مضافة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال