توقيف رفاق بوعشرين المتهمين بالتحرش الجنسي بجريدة لوفيغارو الفرنسية             الخارجية الموريتانية تستدعي سفير السينغال، مالي وغامبيا على خلفية اعتقال مواطنيهم             أمريكية تواجه السجن مدى الحياة تعمل كمجندة في تنظيم داعش             مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية يروم إضفاء قيمة مضافة             ورشةالسلام من أجل الازدهار تبدأ بتفاؤل متجدد حول التنمية الاقتصادية والاستثمار لصالح الشعب الفلسطيني             الكاف يعين الزامبي جاني سيكازوي لإدارة مبارة المنتخب الجزائري ضد نضيره المنتخب السينيغالي             جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفراء الأجانب بعد انتهاء مهامهم             أزيد من أربعة ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز تم ترقيمها بحلقة العيد             المغرب: تفكيك خلية إرهابية موالية لـ”داعش” تنشط بمنطقة الحوز ضواحي مراكش             ورزازات تحيي مهرجانها لفنون أحواش             الأمن المصري يحبط "مخططاً" إرهابياً لضرب الاقتصاد             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تفعّل تعاونها مع جامعة تكساس في أرلينغتون             كورولي تفوز بجائزة سوبر براندز الإمارات             اختيار 10 شركات ناشئة من الإمارات وأفريقيا للمشاركة في برنامج تدريب المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال             رجل الأعمال مهند المصري : سنتعاون مع المفوضية في اعادة المباني التعليمية في سوريا             المنتخب المغربي يواصل معسكره التدريبي لمواجهة نظيره كوت ديفوار             مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في إثيوبيا             نشر أو إس آي إيه، الواجهة مفتوحة المقاييس لإدارة الهويات، لأول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية             سي إس سي تعلن عن نتائج تقريرها في مجال الأمن السيبراني لقطاع الإعلام             مرشح أردوغان في انتخابات إسطنبول يقرّ بهزيمته             الحكومة الموريتانية تعلن فوز ولد الشيخ الغزواني بالرئاسة             المنتخب المغربي يفوز على نظيره الناميبي             المغرب ممتن لباربادوس على سحب اعترافها بـ"الجمهورية الصحراوية"             انطلاق عملية التصويت في جولة الإعادة لانتخاب رئيس بلدية إسطنبول الكبرى             الخطوط السعودية تغير مسارات طائراتها             أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            تعلم اللغة العبرية للمبتدئين            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"


تعلم اللغة العبرية للمبتدئين

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

الخارجية الموريتانية تستدعي سفير السينغال، مالي وغامبيا على خلفية اعتقال مواطنيهم

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


ديليجنت تطلق الحوكمة الحديثة لمعالجة أوجه القصور الخطرة في مجال الحوكمة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 ماي 2019 الساعة 27 : 00



 

أطلقت اليوم شركة "ديليجنت" فئة جديدة تحت عنوان "الحوكمة الحديثة" تهدف إلى تزويد القادة بالعنصر المفقود لجلب الحوكمة إلى العصر الرقمي، إلى جانب التكنولوجيا الجديدة وقمة لدعم هذا النظام المصمم بفعالية. وتعدّ الحوكمة الحديثة ممارسة من شأنها تمكين القادة من خلال التكنولوجيا، والرؤى، والعمليات لتحفيز الحوكمة الرشيدة التي تحتاج إليها المؤسسات للصمود والازدهار.

تساعد الحوكمة الحديثة المؤسسات على مواجهة أوجه القصور في الحوكمة. وتعكس أوجه القصور هذه افتقار المؤسسة إلى الأمن والبصيرة والمساءلة التي تمكّنها من الصمود في وجه هجمات التحديات المعاصرة - مثل المستثمرين الناشطين والمخاطر الإلكترونية والقوانين والتنوع والشكوك العالمية.

أثارت ردود أفعال 16 ألف عميل من عملاء "ديليجنت" و600 ألف من القادة الذين يستخدمون تقنيات الشركة - بما في ذلك أكثر من 50 في المائة من الشركات المدرجة على قائمة "فورتشن 1000"، و70 في المائة من الشركات المدرجة في مؤشر فوتسي 100 المرموق، و65 في المائة من الشركات المدرجة في بورصة أستراليا- الحاجة إلى إعادة التفكير في كيفية مقاربة الحوكمة من قبل الشركات ومجالس إدارتها للتمكن من خوض هذه المنظومة المعقدة اليوم.

في الواقع، حددت الرؤى الجديدة التي كشف عنها معهد "ديليجنت" أن أوجه قصور الحوكمة في أكثر من عشرة شركات عامة كلّفت المساهمين أكثر من 490 مليار دولار من القيمة بعد عام واحد من اندلاع الأزمات، في حين أن الحوكمة الرشيدة ساعدت الشركات على التفوق على أقرانها الأقل مرتبة بنسبة 15 في المائة. تؤدي الحوادث التنظيمية أو خروقات الأمن الإلكتروني أو الشوائب غير المكتشفة في ثقافة الشركات والناتجة عن قصور الحوكمة إلى آثار طويلة الأجل؛ ووفقًا للبحث المذكور أعلاه، لا يزال أداء الشركات التي تعاني من الثغرات في الحوكمة ضعيف مقارنة بالقطاعات ذات الصلة، بعد عامين من وقوع أي حادث بمعدل 45 في المائة.

وقال براين ستافورد، الرئيس التنفيذي لشركة "ديليجنت" في هذا السياق: "إن الخسائر التي تقّدر بمئات المليارات من الدولارات والناجمة عن أزمات الشركات تؤكد على مخاطر العمل وسط أوجه القصور في الحوكمة وتسلّط الضوء على الحاجة المتزايدة للقادة لتبني الحلول التي تساعدهم على تحويل الحوكمة إلى ميزة تنافسية". وأضاف: "تساهم الحوكمة الحديثة بتمكين المؤسسات من مواكبة المشهدية الآخذة في التغير بسرعة اليوم وتزويد أعضاء مجالس الإدارة بالمعلومات الصحيحة في الوقت المناسب لتخفيف المخاطر واغتنام الفرص الجديدة. ويعد الأثر الذي تتركه الحوكمة الرشيدة على أداء الشركة والوظائف والموارد أيضاً هائلاً، وتعتبر ’ديليجنت‘ محظوظة في دعم العديد من القادة في وقت يكون فيه عملهم مليئًا بالتحديات والمخاطر الكبيرة".

تسمح الحوكمة الحديثة لمجالس وفرق الإدارة اليوم من تحقيق النتائج الرئيسية التي تشمل:

 

  • السماح للقادة بتحديد المخاطر والفرص بسرعة أكبر للتفوق على المتنافسين بالتزامن مع جعل مؤسساتهم مرنة وأخلاقية

 

  • مساعدة أعضاء مجالس الإدارة على أن يصبحوا شركاء أكثر انخراطًا والتصرف مثل الرادار في القطاع والعمل كمستشارين قيِّمين للرؤساء التنفيذيين

 

  • تركيز البيانات الهامة وحماية المعلومات الأكثر قيمة في مؤسستكم مع تمكين التعاون الآمن بين القادة

 

وباعتبارها المنصة الشاملة الوحيدة في العالم لتمكين الحوكمة الحديثة ودعمها، تكشف "ديليجنت" أيضًا عن تطبيق جديد للحوكمة معروف ب"نومينايشنز" لتمكين لجان التعيينات والحوكمة من الاستفادة من المعلومات نفسها التي يتوّصل إليها بالفعل المستشارون الوكلاء والمساهمون والمستثمرون الناشطون المحتملون، وهي قدرة تعتبر أساسية لممارسات الحوكمة الرشيدة في الشركات. ولا يشتمل تطبيق التعيينات والحوكمة فقط على بيانات عن مجموعة المهارات في مجالس الإدارة ويقارنها بالأقران، ولكنه يتضمن أيضًا قاعدة بيانات يمكن البحث فيها بسهولة عن أعضاء مجالس الإدارة الآخرين ووضعها موضع التنفيذ لاستكمال عملية التعيينات.

وفي أعقاب إصدار كتاب بعنوان الحوكمة في العصر الرقمي، لبراين ستافورد، الرئيس التنفيذي لشركة "ديليجنت"، ستستضيف الشركة أيضًا قمة الحوكمة الحديثة الأولى من نوعها التي تجمع الخبراء في مجال الحوكمة الذين يتطلعون إلى مساعدة مؤسساتهم على المنافسة بشكل أكثر فاعلية واغتنام الفرص الجديدة، بالتزامن مع القيام بالشيء الصحيح لصالح أصحاب المصلحة، والموظفين، والمجتمعات التي يعملون فيها. ستُعقد القمة من 8 إلى 13 سبتمبر في أورلاندو بولاية فلوريدا، وستقدم فرصًا مليئة بالمعرفة والتعلم والتواصل مع كبار القادة في هذا المجال وشخصيات بارزة في هذه الفئة.

 

معاريف بريس

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

الجزائر تتحول الى خزان النووي الايراني

الاعلام الامريكي يضحد الاطروحات التيئيسية بالمغرب

المغرب يواجه الجزائر بعنابة

تجارة الاطفال أكبر خطر

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

اسرائيل..أمريكا..والبحر الميت

ديليجنت تطلق الحوكمة الحديثة لمعالجة أوجه القصور الخطرة في مجال الحوكمة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

توقيف رفاق بوعشرين المتهمين بالتحرش الجنسي بجريدة لوفيغارو الفرنسية


مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية يروم إضفاء قيمة مضافة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال