بوعشرين قصة صحافي شاذ جنسيا             تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة             اعتقال داعشي فرنسي كان أعلن تبني التنظيم لاعتداءات نيس             ملك المغرب يدشن مشاريع صحية بعين الشق وسيدي مومن بالدارالبيضاء             بنشماس امام القضاء بعد شكاية سكان دوار الكرة للملك             الدكتور الشيخ بيد الله أمينا عام لحزب التراكتور فرصة للصالحة مع ضحايا اكديم ايزيك             الياس العماري سيقدم استقالته من الأمانة العامة لحزب تراكتور..من دون مساءلة من أين له هذا ولا اعتذار             قصر في فرنسا بـ 13 دولاراً فقط !             القضاء يمنع ترامب من حجب متابعيه على تويتر             اسبانيا : شراء زعيم حزب بوديموس عقار عبارة عن فيلا ب600 ألف أورو يفجر فضيحة أخلاقية             البرلمان الاسباني يوجه رسالة قوية للاسبانيين ...الوطن أولا             الداخلية بعد حملة مقاطعة مطالبة بمراجعة دور مؤسسة الأمين             محمد السادس يوجه برقية تهنئة لصلاح الدين مزوار مشفوعة بمتمنيات جلالته             القطارات ستلغي خدماتها جزئيا اوكليا من 23 الى 28 ماي...             محمد السادس يضع حجر الاساس لبناء مركز للقرب خاص بالمراة والطفل             امام مسجد سايس بحي الرياض يستولي على اعانات خيرية للدراويش             سري: أرباب محطات الوقود يمهلون عزيز أخنوش مهلة شهر واحد لمعالجة الأزمة والخسائر التي تكبدوها             ادانة البرلماني عمر الزراد "PAM" بثلاث سنوات سجنا نافذة             أمير المؤمنين يترأس الدروس الحسنية "الثوابت الدينية المشتركة، عامل وحدة بين المغرب والدول الإفريقية             أمير المؤمنين يتوصل ببرقيات التهاني من فخامة رئيس دولة أرتريا وأمير دولة قطر             رئيس لجنة القدس يجري مباحثات هاتفية مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية             الإمارات تؤيد مغربية الصحراء وتندد بالأنشطة الإرهابية لـ "حزب الله" و"البوليساريو"             رحيل زوجة الجنرال دو كور درامي حسني بنسليمان             مزوار رئيسا لاتحاد المقاولات المغربية             محمود عباس على قيد الحياة في سنة 83 سنة يرقد بمستشفى رام الله             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

قصر في فرنسا بـ 13 دولاراً فقط !

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


آش هاد الفساد بالبرلمان؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 يناير 2011 الساعة 45 : 13



وأوكلت لها صلاحية تعيين الكتاب العامون الشيء الذي خلق نوع من الفساد على الشكل الذي يمارس بالأحزاب السياسية،وكان رئيس مجلس النواب السابق مصطفى المنصوري أول من حول البرلمان إلى فضاء للفساد في التسيير، والتدبير بتعيينه مهندسا فاشلا بطنجة ،ومتورط في الفساد ببلدية طنجة المسمى عبد الحميد الخليلي،الذي تواطأت معه مصلحة الاستعلامات المعتمدة بالبرلمان في عهد شرطي "ا..س" بعيد عن تحمل المسؤولية المكولة إليه ،سارع هذا الأخير إلى ممارسة الضغط على الصحفيين الذين يرفضون املاءاته بمقهى لوكاري للإفتاء في مواضيع تلميع صورة من ينعمون عليه ،وعلى رجالاته الذين يتسكعون بالبرلمان مثلما يتسكع مواطن فقد كل شيء،والأكثر من هذا أن هذا الأمني من النوع الخاص أصبح جهاز فوق الأجهزة لقوله أن المدير العام للإدارة العامة للأمن الوطني ابن خالته ،ضاربا بعرض الحائط التوجهات الملكية ،معتبرا في نفس السياق مجلس المستشارين ليس مؤسسة دستورية حيث المنع الذي يطال الصحفيين بالغرفة الأولى يتم توجيههم للغرفة الثانية لفهمه أن مجلس المستشارين مجرد ديكور للدولة لتزيين الديمقراطية. أما ،فبما يخص مسلسل الفساد للكتاب العامون المتعاقبون بالبرلمان بغرفتيه فانه أصاب الكتابة العامة التي أوكلت لوحيد خوجة هذا الأخير الذي سبق للجنة النيابة لتقصي الحقائق في موضوع الضمان الاجتماعي التي رأسها البرلماني رحو الهلع "جبهة القوى الديمقراطية "آنذاك" وسطرت تقريرا يضم جملة من الأسماء من بينها اسم وحيد خوجة الذي يجب أن تطالهم المتابعة القضائية على غرار ما يجري في ملف النائب البرلماني الفراع الذي يتابع في ملف التعاضدية العامة للموظفين،لكن ليس هناك أوجه المقارنة فالفراع اختار حزب الاستقلال ،وخوجة يعرف من أين تأكل الكتف حيث سارع إلى الالتحاق بحزب الأصالة والمعاصرة ،وتمكن من نزع كرسي الكتابة العامة من الحزب طبعا لتكريس مخططه في الفساد ،واقتطاع من تعويضات الموظفين لصب الملايين في جيبه من تعويضات شهرية،وتعويضات نهاية الدورة رغم أنه ليس له تفويض الإمضاءات على تعويضات الموظفين الشيء الذي أثار نقابة موظفي مجلس المستشارين ،وسطرت خوض العديد من النضالات ضد الحيف ،والظلم ،والاحتقار ،واهانة الكرامة ،والأحاسيس خاصة وأن اطر لها من الكفاءة ،والتجربة في مجال التشريع أصبحت محبطة بسلوك موظف الضمان الاجتماعي سابقا الذي يعول على ولي ولي نعمته، لإبعاده عن أي مكروه.كما أن هذا الكاتب العام الديكتاتوري يضعف رئاسة مجلس المستشارين ،ويضع لها براجا حتى لا يكون لها أي اتصال مع أطر البرلمان الذين منهم من هو على استعداد للتضحية للقيام بدورة تدريبية لوحيد لانقاده من جهل ممارسة وظيفة تدبير الإدارة التي قد يكون مهامه فقط التنسيق بين الأقسام واللجان.







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- fassad

marocain

موظف متقاعد و زوجته يعيثان فسادا في مجلس المستشارين


كثرت في الآونة الأخيرة الفضائح في مجلس المستشارين، فبعد السيارات جاءت إعادة تقسيم المكاتب في البناية المكتراة خلف فندق باليما و التي يتحكم في هندستها موظف بلغ سن التقاعد منذ ثلاث سنوات، لكنه عاد للعمل في إطار متعاقد براتب شهري شهريا يزيد عن ثلاثين ألف درهم شهريا و هو نفس المبلغ الذي يتقاضاه من الصندوق المغربي للتقاعد.
و لا يعرف ممن يستمد هذا المتعاقد المتقاعد قوته، فكل العمل يقوم به موظفو قسم الشؤون المالية و رئيس مصلحة الحسابات و موظفة تدعى كنزة المليح هذه الأخيرة التي تقوم بعمل رئيس مصلحة الميزانية و لا تتقاضى عليه تعويضات عكس المسؤول عن المصلحة و الذي هو بالمناسبة يشغل وظيفة شسيع للنفقات.
إضافة لذلك، و في إطار توزيع المكاتب على الموظفين، تم تخصيص بعضها لرؤساء المصالح و الأخرى لباقي الموظفين، إلا أنه و بقدرة قادر استولت زوجة هذا الموظف المتقاعد على مكتب من تلك المخصصة لرؤساء المصالح دون أن تكون لها صفة رئيسة مصلحة في حين أن عد رؤساء مصالح لا زالوا بدون مكاتب أو منح لهم مكتب مخصص للسكرتارية، و هذا بمباركة من مدير الموارد المالية و البشرية أسد الزروالي و الذي لا يستطيع أن ينبس ببنت شفة أو يرفض طلبا لعز الدين الخلوفي الموظف المتقاعد و الذي يوهمه أنه بدونه ستتوقف كل الأعمال.
فمن يضع حدا لجبروت الخلوفي و زوجته التي كانت أستاذة للتعليم الثانوي و تم إلحاقها بمجلس المستشارين ثم إدماجها، لتتقاضى حاليا راتبا شهريا يزيد عن العشرين ألف درهم إضافة إلى تعويضات وهمية و تعويض الدورة؟
و من يخبرهم أن مجلس المستشارين ليس ضيعة يملكنها مثل الرياض الذي يملكانه في مراكش؟

في 15 دجنبر 2016 الساعة 19 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

بلخياط من هواة الفايسبوك

آش هاد المصيبة في المحاكم؟

الأمريكيون...أش درتو في المغرب

ميمون الريفي هل أوقعت به مافيا للمخدرات من منطقة الريف مقيمة بالمانيا

سفير تركيا بالرباط يتجول بسيارة مصفحة

فتاة تتعرى على الإنترنت

نبيل بنعبدالله يبحث عن شعبية ويغني "آ شجا يدير في الثلاثة دليل"بالبرلمان

"غانغام ستايل" الأغنية التي حطمت الأرقام القياسية

وزير التشغيل الجديد يزكي خروقات التعاضدية بالعلالي

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

تجارة الاطفال أكبر خطر

عبد الواحد الراضي ُ اديتها كاورية ُوبيد الله ُالفيزا والباسبور ُ

النهج الديمقراطي يدعو الى اسقاط الفساد والاستبداد

النهج الديمقراطي يدعو الى اسقاط الفساد والاستبداد

مصطفى رميد وزير العدل هل حصن نفسه من الدخول لنادي الفساد

الداخلية المغربية تطلب من وزير إسلامي التحقيق في مزاعم نائب في حزبه ضد زعيم «تجمع الأحرار»

الملكية في المغرب بين الجهوية و اللامركزية (الديمقراطية الاقتصادية بين الطبيعة و البعد الإنساني)

المنظري في لقاء تواصلي بمدينة العيون

عميد"ة" كلية طب الأسنان بالرباط تتوجه للسع رئيس الحكومة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

بوعشرين قصة صحافي شاذ جنسيا


تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع