القضية خطيرة لكن الضرر طفيف             إسبانيا وإيران...ساعة الحقيقة وموعد حاسم             المغرب- السعودية تتجاوز حدود علاقاتهما التاريخية كرة في مرمى             معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي             هل ثأر البرتغال ورونالدو في روسيا لسرقة إسبانيا مدينة سبتة في القرن 17م             منصة LOM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين             رونار قال: يجب أن نكون مستعدين نفسيا لمواجهة البرتغال             مارادونا ينتقد مهاجم المنتخب الأرجنتيني اغويرو             مارك غيغر يقود مباراة المغرب والبرتغال             صرخة غضب عريضة:_رياضة_بلا_سياسة رسالة احتجاج من كل العرب لـ «الفيفا»             أزولاي: الموسيقى في صلب نهضة الصويرة، اختيار يكرسه الملتقى العالمي ال12 حول الموسيقى             هل اصبح الحبيب المالكي رهينة بنشماس؟             قراءة في البلاغ الصادر عن البرلمان الذي يبخس صورة البرلمان             الرشاوى بقطاع التجهيز والنقل باقليم تاونات             مجلس المستشارين يتكتم الاعلان عن مبارة ل20 منصبا             بلاغ صحفي             منصف بلخياط يخلط الاوراق لابعاد لقجع عن شبهة الفساد             عبد الحكيم وضع بريمات مغرية لفريق نون النسوة في ملتقى الداخلة             تحت رئاسة ملك المغرب الحرس الملكي ينظم بالمشور السعيد يحتضن منافسات القفز على الحواجز             سقوط اللاعب نورالدين امرابط عرى عن واقع الصفقات الطبية للفريق الطبي المرافق للمنتخب الوطني             مارادونا كسر جميع القواعد والبروتوكولات بتدخينه السيجارة             ميسي يهدي ايسلندا فرصة ذهبية             «أصوات السلام».. مكافحة الإرهاب على الطريقة الجزائرية             بوحدوز تكفل نيابة عن لقجع اهداء ايران الفوز             الرصاص الحي يلعلع بمخيمات تندوف(خاص)             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

القضية خطيرة لكن الضرر طفيف

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

بوحدوز تكفل نيابة عن لقجع اهداء ايران الفوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


حوار مع نشطاء الجناح الإعلامي للثورة الصحراوية:هذه حقيقة ما يجري داخل مخيمات تندوف؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 فبراير 2012 الساعة 40 : 12




دعما لثورة الشباب الصحراوي بتندوف، أقدم مجموعة من النشطاء على إنشاء أول صفحة إعلامية لرصد وتوثيق ومتابعة أخبار ثورة الصحراويين من داخل المخيمات لكسر حواجز الصمت والتعتيم الإعلامي الممنهج من طرف ميليشيات البوليساريو.
المجموعة تضم ناشطين صحراويين وصحافيين وحقوقيين صحراويين وعرب وأجانب،، ونذكر من بينهم الصحفية والناشطة اللبنانية رويدا مروه، المعروفة بمواقفها الشجاعة ضد الجبهة الانفصالية ودعمها لقضية الصحراء المغربية، فيما فضل باقي النشطاء عدم ذكر أسمائهم لأسباب أمنية ،وقد حملت المجموعة على عاتقها العمل على إيصال صوت مظلومين لا ذنب لهم إلا تواجدهم قدرا بهذا المكان تحت يد حكم فاسد وظالم يدوس رقابهم بأحذيته، وظلوا رهائن ذلك الظلام لعقود من الزمن .
والآن نترككم تتعرفون أكثر على هذه المجموعة وعن معاناة المحتجزين بمخيمات تندوف من خلال هذا الحوار.
أجرى الحوار:
مبارك السمان.

 
بعد التحية أشكركم على قبولكم الدعوة. فأنتم مجموعة من الشباب من جميع الأطياف ومن جنسيات مختلفة قمتم بتأسيس صفحة على الموقع الاجتماعي فايسبوك وقد اعتبرت الصفحة من الصفحات الأولى لدعم الثورة الصحراوية ضد جبهة البوليساريو .كنشطاء ما هي وسائل التعبئة لديكم وما هي أهدافكم المستقبلية؟

عندما فكرنا بتأسيس هذه الصفحة وإطلاقها على الفايسبوك فعلا كانت أول صفحة تتحدث وترصد وتوّثق بالصورة والكلمة والصوت ما يحصل من حراك شعبي داخل المخيمات ضد البوليساريو من قبل الشباب الصحراويين،  وقد كان تأسيس هكذا صفحة أمر في غاية الضرورة كي يسمع العالم كله بهذه الثورة التي لا زلنا كقيمين على الصفحة نعتبرها صامتة ومظلومة، نعم هي ثورة صامتة لان العرب لم يتضامنوا معها لا إعلاميا ولا شعبيا، لأنهم بكل بساطة كرأي عام لا يكترثون بقضية النزاع على الصحراء وينظرون إليها على أنها قضية تخص دول المغرب العربي، ومؤخرا مع تصريحات الرئيس التونسي الجديد المرزوقي، شعرنا أن قادة دول المغرب العربي يتكلمون عن عودة اتحاد المغرب العربي إلى الحياة وعدم النظر إلى الوراء والى كل العراقيل التي واجهت نجاح الاتحاد وخاصة قضية الصحراء المغربية، ولكن يؤخذ على قادة المغرب العربي أنهم لم يشعرونا كرأي عام مغربي وعربي أن العرب كلهم معنيون في القضية ومسار حلها أولا لأنها قضية إنسانية قبل أن تكون سياسية ومن هنا يجب على الجميع أيا كان أن يتابع أصوات الشباب الصحراويين في مخيمات تندوف.
أمام هذا التعتيم الإعلامي الممنهج من طرف جبهة البوليساريو ما هي الوسائل المتاحة لكم للوصول إلى حقيقة ما يجري داخل المخيمات؟لم يصدّق احد وجود هذه الثورة في البداية لان من كان يرصدها كان الإعلام المغربي فقط ، بينما بعد إطلاق الصفحة أصبحنا ننشر كل البيانات التي تصلنا من داخل المخيمات حول الثورة وأصبحنا ننشر حصريا صور ومقالات بقلم شباب صحراويين ثائرين على قيادة الجبهة الحالية،وهذا أعطانا مصداقية كبيرة وبدأ الجميع يلتفت إلى الصفحة كمصدر للمعلومات الموثوق بها، ونطمح اليوم إلى الاستمرار في رصد كل ما يحصل من حراك ثوري داخل المخيمات وإسماع أصواتهم للعالم أجمع وسنكمل المسيرة في الصفحة بمزيد من الأشياء الحصرية قريبا.

ألا تخشون من العواقب التي يمكن أن تترتب عن مثل هذه التحركات من داخل المخيمات خصوصا على النشطاء الصحراويون ؟

لقد جرب الصحراوين في الداخل بطش الجبهة بكل معارض منذ 36 عاما، أي منذ قيام الجبهة بمحاولاتها الانفصالية عن المغرب،وأقصى ما تفعله هو حجب المساعدات عن ساكنة المخيمات وصولا إلى اعتقالهم لساعات ومنعهم من التجمع في آي مكان داخل المخيمات،وهي فعلا تفعل ذلك قبل تأسيس  الصفحة وقبل قيام الثورة في مطلع مارس الماضي، ولذلك ليس بجديد على الجبهة البطش بالثوار الصحراويين ولكن يجب ألا يمنعنا ذلك من الاستمرار، بل تحقيق مزيدا من الرصد لما يحصل، فلننظر إلى مصر واليمن وليبيا مثلا وكم نكلت الأنظمة هناك بالثوار ولكن استمرت الثورة لأنها سلمية ومشروعة وهذا حال الثورة الصحراوية.

على ذكر هذه الاحتجاجات،شهدت المخيمات خلال الأيام الماضية تدخلا همجيا أدى إلى فك مخيم اعتصام شباب الثورة كيف كان ذلك؟

من خلال شبكة الشباب الثوار الصحراويين داخل المخيمات والمنضمين تحت لواء منتدى مؤيدي الحكم الذاتي في تندوف المعروف "بفروساتين" توصلنا ببيانات منهم،والفت إلى أن هذه البيانات تصلنا بالشكل  التالي حتى يعرف الجميع الموضوع بوضوح:
فليس هناك من شبكة انترنت داخل المخيمات والخدمة متاحة فقط للقيادة وموظفين الوزارات هناك ولكن عبر اتصالات سرية تتم بين هؤلاء الشباب وإخوانهم الصحراويين الذين عادوا للمغرب قبل اشهر وسنوات يتواصلون معهم وينقلون إليهم الأحداث كافة وهذا كان حالنا أيام رصد مؤتمر الجبهة الأخير وأيام اعتصام الفنان الناجم علال،ويقوم الإخوان بعدها بصياغة البيانات وفقا لما يصلهم من معلومات أولية ويرسلون إلينا البيانات لنشرها فورا على الصفحة ،وبخصوص تفكيك المخيم فقد حصل مباغتة من الأمن التابع للقيادة ،وقد نشرنا الصور الأولية لتفكيك المخيم والبيان المرفق معها على صفحتنا.

ما هو الثاثير الممكن أن يكون لهذه الثورة من داخل المخيمات في كسر جمود المواقف المتصلبة للقيادة الفاسدة في تندوف؟

نحن ننقل صدى هذه الثورة المنسية من طرف الإعلام العربي و الدولي و نرصد معانات الشعب الصحراوي كملاحظين سواء صحافيين أو ناشطين، بدأنا نشعر أن الإعلام العربي والغربي يتعامل مع الربيع العربي أو النهضة العربية باختلاف التسمية، وينتبه لهذه الثورات فقط عندما تكون دموية وكأنهم ينتظرون سقوط قتلى وجرحى حتى يشعروا بأهمية الحراك الشعبي في آي بلد،ولكن هذا غير منطقي نهائيا ،ونخشى على ثورة المخيمات أن تبقى صامتة بسبب عدم رغبة آي إعلام عربي أو  غربي الغوص فيها خوفا من توريط أنفسهم في الخلافات المغربية الجزائرية،فان لم يكن هناك دعم إعلامي للثورة فلن نبلغ أهدافنا ،فهناك أنظمة عربية حاليا ثورتها وصلت للعالم ومع ذلك لم تتحرك الأنظمة هذه لتحقيق إصلاحات حقيقية.

طيب الجميع يعرف مدى معاناة المحتجزين بمخيمات تندوف .ما هو تقييمكم للوضع الإنساني والحقوقي داخل المخيمات؟

جل ما نخشاه ويخشاه الصحراويون في المخيمات وكل حريص على القضية هو أن لا تثمر هذه الزيارات الودية بين الجزائر والمغرب عن حل حقيقي أو تحريك جدي لملف الصحراء لان المزيد من الجمود يعني استمرار معاناة السكان في هذه المخيمات التي لا يدخلها الإعلام والمنظمات الحقوقية التي تتبرع بالمساعدات،وحتى الأمم المتحدة عاجزة عن الدخول لتنفيذ إصلاحات،فلا يمكننا أن نتوقع سوى كارثة إنسانية حقيقية في الداخل.
نعم وضع النساء والأطفال مزري،التعليم في أسوا حالاته والمساعدات يتم تهريبها ولا شيء يتغير،وبوجود قيادة سابقة أعاد إنتاجها في مؤتمر الجبهة الأخير،فالوضع سيزداد صعوبة لأنه ما من رقيب ولا حسيب لتردي الوضع الإنساني في المخيمات.

مع ذكر المساعدات.فقد رصدت الكثير منها في أسواق دول مجاورة مما يؤكد اتجار قادة البوليساريو في هذه المساعدات ، كنشطاء هل تتوفرون على دلائل أخرى في هده القضية؟

عناصر من البوليساريو أصبحوا أعضاء في تنظيمات دولية للتهريب تنشط في منطقة الساحل بين الجزائر و موريتانيا و مالي كما أنها لها علاقة مشبوهة مع تنظيم ما يسمى بالقاعدة في المغرب الإسلامي ، فالتحقيقات الصحفية والأمنية التي تصلنا وتصل إلى الإعلام من داخل موريتانيا ودول مجاورة أخرى تبرهن على تفشي هذه الظاهرة وخير دليل على دالك قضية المختطفين الأوربيين من المخيمات، وهي نتيجة عن تقاطع المصالح بين تنظيم القاعدة وشبكات التهريب المنتمية للجبهة الناشطة في المنطقة.

المعرف أيضا أن الجبهة تنشط بقوة في تنظيمات إرهابية في الصحراء الكبرى، ما تأثير ذلك على استقرار المنطقة؟

المنطقة غير مستقرة نهائيا للأسف، وكل من يقل من ذلك يحاول التقليل من حجم المشكلة الواقعة
للأسف الحدود المتاخمة للصحراء سواء من ناحية المغرب والجزائر وموريتانيا ومالي ،كلها عبارة عن نقاط ارتكاز قوية لكل أنواع الممنوعات من تهريب مخدرات إلى اعتقال ناشطين وصحافيين وصولا إلى تهريب الأسلحة، فلا يمكن للأنظمة الجديدة في تونس وليبيا بالتعاون مع المغرب وموريتانيا ألا يعملوا على إيجاد تعاون امني حدودي في المنطقة ككل، وإلا فلا احد يضمن مستقبل القاعدة في شمال إفريقيا،قد يكون مستقبلها واعدا يوما كما حصل سابقا في أفغانستان ،خاصة وأن من يحرك القاعدة ليس أعضاؤها وأنصارها فقط... فهذه تمثيلية أخرى .. ولكن هناك مافيات كبرى تتستر على القاعدة وتتعاون معها لمصلحتهم أيضا في ما يخص التهريب ،وهناك أنظمة معينة تمسك بالقاعدة كورقة لعب في الساحة الدولية ولا نعرف متى يمكن تحريك هذه الورقة وفي آي وقت حسب تغيرات إقليمية ما،لذلك على دول المغرب العربي تحصين أنفسها مسبقا من تصاعد نجم القاعدة بفعل قوى أخرى لديها مصالح بتوتير المنطقة امنيا يوما ما ،فالعديد من المعاهد الأوروبية و الأمريكية المتخصصة بالأمن الدولي طرحت هذه المشكلة و أشارت بالأدلة لتورط عناصر من البوليساريو مع هذه التنظيمات الإرهابية في منطقة الصحراء الكبرى و ذلك ناتج عن الفقر عدم توفر ظروف العيش الكريم داخل المخيمات ليتيح بذلك وقوع الشباب في أحضان هدا التنظيم الإرهابي.

ما هي خططكم للتعريف بالقضية أكثر خصوصا في العالم العربي الذي يجهل الكثير حول هذه القضية؟

الخطوط الرئيسية هي مقابلات حصرية بالصوت والصورة حول تطورات القضية سننشرها خلال أسابيع قليلة جدا، إضافة إلى نشرات دورية مطبوعة تتضمن تحقيقات عن القضية والمخيمات والنزاع وستكون موزعة بشكل مجاني في بعض الدول العربية على أمل التوّسع قريبا.

عمدت الجبهة مؤخرا إلى اعتقال العديد من النشطاء لعل أبرزهم المناضل مصطفى ولد سدي مولود والفنان الناجم علال، فكيف تتحمل عائلاتهم هذه المشاكل في ضل وضع مزري أصلا؟ وهل لديكم خطة للتعريف بمثل هذه القضايا مستقبلا خصوصا قضية ولد سدي مولود المنفي في موريتانيا؟

بصراحة قضية ولد سلمى تم التطرق إليها في الأمم المتحدة ومن قبل الإعلام العربي الفضائي بكثرة، ولكن المشكلة هي في المتابعة لقصة سلمى، فهو اليوم مضطر للبقاء في موريتانيا ولا يحمل أوراق رسمية تخوله السفر والتحرك، كما أنهم لم يتركوا له حرية الخيار في اختيار بلد المنفى، وهذا سمعته منه شخصيا عندما زرته في موريتانيا حين كان لا يزال معتصما أمام مقر غوت اللاجئين في نواكشوط.
 اعتقد أن حراك مصطفى هو سياسي بحث بعد اختبار معاناة الاعتصام لأشهر طويلة، بمعنى انه سيتحرك كمعارض صحراوي بارز خارج المخيمات لدعم الحكم الذاتي الذي اقتنع به شخصيا لحل النزاع ،ودفع ثمن قناعته الكثير، وكذلك للعمل على معارضة القيادة الحالية للبوليساريو... واليوم سمعنا عن فيلم سيخرج قريبا للنور عن مصطفى سلمى من إخراج المغربي الشاب الموهوب ربيع الجوهري ،واعتقد أننا سنعمد إلى نشر هذا الفيلم فور تسني الفرصة لنا في منابر عربية كثيرة.

كيف تقرؤون موقف الجزائر في هذه القضية ؟ والى أي حد يمكن للتقارب بين الجزائر والمغرب أن يسهم في إيجاد حل لهذا النزاع الذي عمر طويلا؟

موقف الجزائر في ما يخص النزاع على حاله لا أرى فيه آي تقدم ايجابي مطلقا رغم كل ما تغير في أنظمة الدول العربية ولاسيما المغرب العربي.
بالنسبة للتقارب بين البلدين حتى وان حصل فعلا، كالذي يشاع في تصريحات الجانبين المغربي والجزائري، فنخشى أن يبقى تحييد للقضية عن مسار التعاون بين البلدين ،كما نخشى أن تفتح الحدود ويتم مزيدا من تعاون سياسي بين البلدين في ما يخص مصالح اتحاد المغرب العربي إن كتب له الحياة مجددا بدعم من تونس بشكل خاص ،ونخشى أن تبقى الصحراء قضية محايدة ،عندها سيدفع سكان المخيمات وحدهم الثمن غاليا ،فلا يمكن تحييد التعاون المغربي الجزائري عن مسألة الصحراء بل يجب أن تكون الأولى ،وإلا سيكون الجميع متورطا في ظلم الصحراويين.

ما رأيكم حول مقترح الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب لحل هدا النزاع الذي ضل يقض مضجع المغاربيين؟

ليس هناك آي حل منطقي وواقعي وقريب للتطبيق مطروح حول القضية سوى هذا الحل ،ولكن يبقى أن يفهم الجميع أن هذا الحل ليس ورقة منزّلة من السماء فهو قابل للتعديل ومرن بطبيعة صياغته وبنوده، لذلك فمن يتشبث برفض التحاور على أساس ورقة مقترح الحكم الذاتي فهو يعكس لنا رغبته في عدم إيجاد حل أصلا.

ما مستقبل المفاوضات بين المغرب والبوليساريو خصوصا بعد تغير موازين القوى في شمال إفريقيا؟

ما لم تقرر الأمم المتحدة أن من يمثل الصحراويين لا يستحق هذا التمثيل في المفاوضات لا يمكن أن نرى تغيرا في مسار المفاوضات، فعلى الأمم المتحدة أن تعترف بأن قيادة البوليساريو بشخص عبد العزيز وأعوانه ليسوا ممثلين للصحراوين داخل المخيمات، بل هم طرف واحد، ويجب أن يتمثل الصحراويون المعارضون والثائرون في المخيمات داخل المفاوضات.
أما بالنسبة للمغرب، فالصحراويون داخل المغرب ممثلين فعلا من خلال وزارة الخارجية والمجلس الاستشاري للشؤون الصحراوية (الكوركاس)، لأنه في المغرب هناك انتخابات نيابية حرة وطبيعية، تجلب للسلطة نواب يمثلون الشعب كافة، وبالتالي فالحكومة تمثل الشعب، بينما داخل المخيمات الصحراوين غير ممثلين أبدا بطريقة شرعية في وفود البوليساريو في المفاوضات وفي الأمم المتحدة، وهذا ما نحاول كصفحة وكناشطين إيصاله للأمم المتحدة والعالم العربي والرأي العام الدولي - أن البوليساريو ليست الممثل الوحيد للصحراويين في آي مكان.

ما موقفكم من الإصلاحات الدستورية التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس والتي توجت بانتخاب أول حكومة يقودها الإسلاميون بالمغرب؟؟

بالنسبة للإصلاحات الدستورية، هي مهمة جدا ويبقى الأهم منها هو سياسة الحكومة الجديدة التي أتى بها الدستور الجديد المستفتى عليه حديثا، إضافة إلى الانتخابات التي جرت مؤخرا بنزاهة واضحة للجميع.
إذا بدون برامج إصلاحية للحكومة الحالية لا يمكن الحكم على الإصلاحات الدستورية، فالدستور هو الأعلى مكانة في العقد المبرم بين النظام والشعب، ولكن تطبيق الدستور هو ما يحكم على مستقبل هذه الإصلاحات  ووقعها على الشعب،فعملية التحول الديمقراطي في المغرب مرت بسلام ولكن الأهم اليوم هو حصيلة هذه العملية، أي مدى قدرة الحكومة الجديدة برئاسة بنكيران ودعم القصر والملك لتنفيذ البرامج الإصلاحية.
أقول بأن الحكومة صحيح يرأسها العدالة والتنمية ولكن هناك عدد كبير لوزراء الأحزاب الأخرى وهناك الدور الراعي للملك ودور الرقيب لمجلس النواب الذي جمع كل الأحزاب السياسية في الانتخابات الأخيرة ، فالجميع معني بتنفيذ الإصلاحات في المغرب حكومة وبرلمان وشخص الملك والشعب الذي هو في الوظائف الحساسة والقيادية.
أربعة  أسماء؟ للإجابة عليها باختصار؟
الملك محمد السادس

ملك و مواطن متواضع

مصطفى سلمى ولد سدي مولود

مناضل حقيقي تعلمنا منه النضال في الشارع وتحت أقصى ظروف العيش لأجل قيمة وقضية إنسانية... هو مدرسة للثوار العرب فعلا.

أكديم إزيك

أحداث مفتعلة والدروس منها كثيرة للبوليساريو والصحراويين والنظام المغربي.

المؤتمر الأخير لجبهة البوليساريو؟

مسرحية بسيناريو قديم لم يشاهدها أحد سوى الممثلين فيها، آي عبد العزيز وأعوانه.

كلمة أخيرة.

لم يعد مسموحا أن يسكت آي طرف معنى بالنزاع، أو مراقب عربي أو دولي عن انتهاكات حقوق الصحراويين في مخيمات تندوف، فمن يرغب بالصمت فليس منّا وليس إنسانا بل هو يتآمر مع الظلم على أطفال ونساء وشيوخ وشباب كل ذنبهم أنهم ولدوا وعاشوا ليدفعوا ثمن نزاع من هذا النوع.
وشكرا لكم لإعطاء الثورة الصحراوية فرصة للخروج من صمتها الإعلامي.


www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الهاكا تقف مثل الأصنام

السلطات تعترف بالعدل والاحسان

جمعية المعطلين ام تنظيم سري

الجزائر تتحول الى خزان النووي الايراني

الاعلام الامريكي يضحد الاطروحات التيئيسية بالمغرب

تجارة الاطفال أكبر خطر

رابطة الشباب الديمقراطيين المغاربة لن تشارك في مسيرة 20 فبراير

القدافي يستنجد بالقاعدة

رغايف بدجاج

القدافي يحرج أمريكا ويقدم غصن زيتون للمعارضة

حوار مع نشطاء الجناح الإعلامي للثورة الصحراوية:هذه حقيقة ما يجري داخل مخيمات تندوف؟

كيف يمكن اجراء توازن بين حقوق الانسان و الاحتياجات الأمنية،والارهاب ؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

منصة LOM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين


أزولاي: الموسيقى في صلب نهضة الصويرة، اختيار يكرسه الملتقى العالمي ال12 حول الموسيقى

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع