لماذا أحمد توفيق لم يطالب باغلاق ووضع أختام على مقر بوعشرين الذي استغل للاعتداء الجنسي على صحافيات؟             مُحاميات و مُحامون يُـرافعــون ضد عقوبة الإعـدام             تمويل 108 مشروعا بكلفة تفوق مليار و800 مليون درهم للوقاية من الفياضانات و قروض مهمة منحت للجماعات             التقدم والاشتراكية يختار المساندة النقدية للعدالة والتنمية             وزارة الداخلية تنفي بشكل قاطع ما أعيد تداوله من معطيات مغلوطة             أمزازي يحمل نواب الأمة المسؤولية أثناء مناقشة مشروع قانون المالية             محمد بن عيسى: المسار الديمقراطي بالمغرب تميز بالحفاظ على التعددية الحزبية             شباط الغائب عن أشغال البرلمان مازال يتجول بجواز الخدمة ورئيس الفريق مازال يقدم رسائل اعتذار             انطلاق أولى الجلسات العمومية للدورة الحالية بسكيتش هزلي بطله وهبي ورئيس الجلسة             يتيم يطالب بتعويضاته لشهر أكتوبر كاملا رغم اشتغال الوزراء الذين غادروا مناصبهم أسبوعا             العثور على كيلو غرام من الكوكايين بزنزانة سجن بفرنسا             اليمن يشارك في معرض اكسبو للصناعات الحديدية والمعدنية بتركيا             حفل تأبين العزوزي يتحول الى الضرب تحت الحزام للفرقاء الاشتراكيين             قايد سعيد يفوز بالانتخابات الرئاسية والنتائج النهائية يوم الاثنين             المغرب يمر الى الدرجة القصوى لربط المسؤولية بالمحاسبة والمسؤولية والجدية في الأداء             الحكومة تشجب التصرف "غير المسؤول والأرعن والمتهور" لمزوار والأخير يقدم استقالته من CGEM             نفط الهلال ومؤسسة إدراك يطلقان برنامج تطوير مهني يستهدف 500,000 شاب             مركز فقيه للإخصاب يدعم الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي             انخفاض التكلفة وارتفاع عوائد الإيجارات تجذب المستثمرين إلى العقارات في الإمارات             الموسم الحادي عشر من برنامج نجوم العلوم يشهد خروج أول مبتكر من المنافسة             بنشماس هل يقبل بعودة عبد اللطيف وهبي واكودار الى بيت الجرار ؟             التونسيون يتوجهون الى صناديق الاقتراع لاختيار رئيسا لهم             الجيش الأمريكي يصل السعودية في اطار التعاون المشترك             الإعصار القوي "هاجيبس" يقترب من اليابان             تراجع معدل النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا(البنك الدولي)             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتنياهو: إما كتلة اليمين وإما حكومة خطيرة بدعم العرب

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

العثور على كيلو غرام من الكوكايين بزنزانة سجن بفرنسا

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


خطاب العرش للذكرى 20 هل ينص على تعديل فصول دستورية؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 يوليوز 2019 الساعة 07 : 15




 

تتجه الأنظار الى خطاب العرش بمناسبة الذكرى العشرين لجلوس جلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه المنعمين.

ومن دون أدنى شك أن هذه المحطة التاريخية من حكم جلالته شهد المغرب تقدما ملموسا على المستوى الأفقي والعمودي من خلال تقوية المؤسسات دستوريا، وجعلها مسؤولة أمام الشعب في مجمل القضايا منها مجلس المنافسة و حقوق الانسان و استقلال السلطة القضائية، وجعل الأمازيغية مكون اساسي في التربية والتعليم .

أما على مستوى البنية التحتية لا يمكن لأي كان أن يجادل أن عصر جلالة الملك محمد السادس ذهبي بكل المقاييس لا يمكن اختصاره في مقال أو ملف أو روبورتاج، وانما ما ثم تشييده على أرض الواقع من قناطر، وموانئ منها ميناء طنجة المتوسط، وميناء الداخلة الذي سيكون ثورة اقتصادية بالأقاليم الصحراوية، أضف الى ذلك الطرقات، وملاعب القرب، والمسابح وكل ما يمكن أن يرتقي به الانسان الى عصر الرفاهية والازدهار للشعب والوطن.

وجلالته، برؤاه السديدة وبحكمته المولوية السامية، أبى جلالته أن يبقى حريصا أن يسمع صوت الشعب ونداءاته، وهو ماجعل المغرب في المحيط الجهوي الاقليمي والدولي يثير شهية المستثمرين الدوليين، والشركات العالمية لما يتميز به المغرب من استقرار، واستمرارية في الحفاظ على تلاحم الشعب مع العرش.

ومن هنا، نستحضر سنة 2011 حيث جلالته وبحدسه الملكي، رأى أن دستور المملكة المغربية استنفد دوره، وأن تنزيل دستور جديد يتماشى مع روح العصر ضرورة ملحة، وهو ما ثم تحقيقه في عهد جلالة الملك محمد السادس نصره الله، وبحكمته السديدة وقيادة رشيدة جعل الاستفتاء الشعبي على الدستور يحظى بثقة المواطنين والمواطنات وبأغلبية مطلقة.

اليوم، وبعد مرور تجربة العمل بنظام دستور 2011 تبين أن هناك ثغرات، وللقضاء على التمييز بين الأحزاب السياسية الوطنية التي تشارك في الاستحقاقات الوطنية آن الأوان لتعديل الفصل 47 من الدستور، والعودة للعمل بنظام الانتخابات الفردية بدل اللائحة التي أصبحت متجاوزة أمام تطلعات فئات عريضة من الشعب التي أصبح أعداد العازفين عن صناديق الاقتراع في تزايد نتيجة الاقصاء والتمييز الذي تفرضه نصوصا دستورية وقانونية.

ان دعوة الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي ادريس لشكر، وباقي المكونات الحزبية التي تتقاسم معه نفس الأهداف تنتظر اعلان رسمي للسلطات العليا الدعوة لثورة اصلاحية لبعض البنود الدستورية في أبوابها وفصولها، وعيد العرش في الذكرى ال20 سيكون محطة لمزيد من دعم الاصلاحات وانتظارات الشعب.

 

معاريف بريس

أبو ميسون

maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

البي ديفولي بفندق بحي حسان بالرباط

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

الوصول الى نهائى كأس الملك ليس الا بداية

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

حقوق الانسان ،الجهوية ،قضية الصحراء ،وتجديد المغرب التزاماته الدولية لمحاربة الارهاب

الملك يحذر الاحزاب من استعمال جلالته طرفا في الحملات الانتخابية

بوسعيد هل يسطو على حزب بعد اقالته من منصبه وزيرا للمالية مثلما يحصل بالبيت الحركي؟

خطاب العرش للذكرى 20 هل ينص على تعديل فصول دستورية؟

خطاب العرش خارطة طريق لثورة الملك والشعب

المغرب يقطع مع النخب ذوي الإعاقة العقلية، والمرحلة الظلامية التي أفرزتها صناديق الاقتراع

كشف العثماني عن زوجة ابنه هل هي أولوية في المرحلة الجديدة لتنزيل النموذج التنموي الجديد؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

لماذا أحمد توفيق لم يطالب باغلاق ووضع أختام على مقر بوعشرين الذي استغل للاعتداء الجنسي على صحافيات؟


مُحاميات و مُحامون يُـرافعــون ضد عقوبة الإعـدام

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نسبة المشاركة النسائية في الحكومة ذر للرماد في العيون

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال