أمناء أحزاب ينشؤون (قصورهم)بجوار سكن جنرالات...ما هي الخلفيات والتداعيات؟             تعرف إلى أبرز محطات "مجموعة السبع" منذ تأسيسها             تونس: توقيف المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي بتهمة تبييض الأموال             الكاتب العام لوزارة الصحة العمومية ...أسطوريا فتاة رمت بنفسها من شقة فندق             بيان بشأن حملة ضد صحفيين وصحفيات الأحداث المغربية             كشف العثماني عن زوجة ابنه هل هي أولوية في المرحلة الجديدة لتنزيل النموذج التنموي الجديد؟             النموذج التنموي الجديد قائم على رؤية ملكية تكرس تميز المملكة بطريقتها التشاركية (رئيس الحكومة)             شبكة استجابه تختتم المخيم الجراحي لاستئصال اللوز لدى الاطفال في مأرب والجوف             عامل إقليم الحسيمة يشرف على توزيع تمويل المشاريع             ماذا أعد أنس الدكالي بعد التحذير الدولي لوزارة الصحة الاسبانية ؟             ترامب يتجه الى تسليم عناصر داعش الى الدول التي قدموا منها             الحكومة الملتحية أفرزت سياسة العرافة “ شوبيك لوبيك “ لأولاد السوق !             رئيس وزراء الحكومة السودانية الانتقالية يراهن على الاعلام في خلق مناخ يساعد على الازدهار             رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون ملك المغرب بعيد الشباب             المغرب يقطع مع النخب ذوي الإعاقة العقلية، والمرحلة الظلامية التي أفرزتها صناديق الاقتراع             سيدة تكمل الأسبوع الثاني عشر من الحمل بنجاح بعد عامين من رحلة مواجهة العقم             الفقر ينتشر في فرنسا بشكل يبعث على "القلق الشديد"             الرباط.. الشروع في تقديم الخدمة الجديدة لحافلات مجموعة "ألزا سيتي"             برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى عاهل المملكة الأردنية الهاشمية             غينيا بيساو/ رئاسيات: بعثة استطلاعية ل(سيدياو) بالعاصمة بيساو             يوسوفو امادو تيدجاني رئيس الفدرالية النيجيرية للرياضات البحرية يشيد بالمغرب             بنك المغرب يصدر ورقة نقدية تذكارية من فئة 20 درهما بمناسبة عيد العرش             عيد الشباب المجيد.. الحرس الملكي بمدينتي المضيق وتطوان ينظم طواف المشاعل التقليدي             اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يريدها جلالة الملك أن تكون توصياتها مغربية-مغربية             جلالة الملك يحمل جميع القوى الحية بالبلاد مسؤولية مستقبل المغرب             اشهر 10 جواسيس في التاريخ منهم 3 جواسيس عرب            أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

اشهر 10 جواسيس في التاريخ منهم 3 جواسيس عرب


أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

تعرف إلى أبرز محطات "مجموعة السبع" منذ تأسيسها

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


لجنة التعليم بمجلس النواب تصادق بالأغلبية على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 يوليوز 2019 الساعة 17 : 19



 

 

 

صادقت لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، بالأغلبية على مشروع القانون الإطار رقم 51.17 يتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

 وحظي هذا المشروع، بموافقة 25 نائبا، ومعارضة اثنين آخرين، فيما امتنع ثلاثة نواب عن التصويت.

 وبهذه المناسبة، قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن المصادقة على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي يشكل "لحظة تاريخية".

 وأضاف الوزير، في هذا السياق، أنه لأول مرة يحظى قطاع التربية والتكوين بقانون إطار خاص به بالمملكة وهو ما يشكل بالتالي اللبنة الأولى للاقلاع الحقيقي للمدرسة المغربية.

 وأشار السيد أمزازي إلى أنه سيتم، في الدورة المقبلة، الانكباب على مناقشة هذا المشروع في الغرفة الثانية للبرلمان.

 ويهدف مشروع هذا القانون الإطار إلى إصلاح منظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي على أساس تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص والجودة والارتقاء بالفرد وتقدم المجتمع، وإلى ضمان استدامته، وكذا إلى وضع قواعد لإطار تعاقدي وطني ملزم للدولة ولباقي الفاعلين والشركاء المعنيين في هذا المجال.

 ويستند مشروع القانون إلى مجموعة من الرافعات أهمها، تعميم تعليم دامج وتضامني لفائدة جميع الأطفال دون تمييز، وجعل التعليم الأولي إلزاميا بالنسبة للدولة والأسر، وتخويل تمييز إيجابي لفائدة الأطفال في المناطق القروية وشبه الحضرية، فضلا عن المناطق التي تشكو من العجز أو الخصاص، وتأمين الحق في ولوج التربية والتعليم والتكوين لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة أو في وضعية خاصة، ومكافحة الهدر المدرسي والقضاء على الأمية.

 كما ينص المشروع على ضمان تعليم ذي جودة للجميع، وما يتطلبه من تجديد مناهج التدريس والتكوين والتدبير وإعادة التنظيم وهيكلة منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وإقامة الجسور وإصلاح التعليم العالي والبحث العلمي، وتحديد أهداف الإصلاح وعلى رأسها ترسيخ ثوابت الأمة المنصوص عليها في الدستور، واعتبارها مرجعا أساسيا في النموذج البيداغوجي المعتمد في منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي من أجل جعل المتعلم متشبثا بروح الانتماء للوطن متشبعا بقيم المواطنة ومتحليا بروح المبادرة.

 ويؤكد المشروع على أن اصلاح التعليم أولوية وطنية ملحة ومسؤولية مشتركة بين الدولة والأسرة وهيئات المجتمع المدني والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين وغيرهم من الفاعلين في مجالات الثقافة والاعلام والاتصال، وأن الدولة تضمن مجانية التعليم الإلزامي، الذي يشمل التعليم الأولي للأطفال المتراوحة أعمارهم بين 4 و6 سنوات، والتعليم الابتدائي والتعليم الاعدادي، ولا يحرم أحد من متابعة الدراسة بعد التعليم الالزامي لأسباب مادية محضة.

 وتميز اجتماع اللجنة بحضور السيد خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، والسيد محمد الغراس، كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني.

 

 

معاريف بريس

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

عربة الأحزاب معطلة

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

حسني مبارك في اتجاه لندن

تجارة الاطفال أكبر خطر

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

أحزاب ومنظمات حقوقية تتبنى مشروع حركة الشباب ل 20 فبراير

الحكم الداتي في الصحراء يوفر حلا سياسيا مناسبا

الأساتدة ينقلون وزارة التربية الوطنية على نعش

بناني باطرون فندق هيفيرناج قد يحيي ثورة الياسمين بمراكش

التطرف الديني بين المواجهة الأمنية والسياسة الثقافية

أساتدة التربية غير النظامية يقررون التصعيد

التفعيل الحقيقي لمشروع المؤسسة كفيل بزعزعة الركود

نقابات تطالب بالتعويض عن المناطق النائية بإقليم طاطا

الجودة في التعليم مسؤولية متقاسمة بين المجتمع والمدرسة

حقوق الانسان ليست وصفة لانتحار وطني

مفتشو التعليم مستاؤون من القرارات الوزارية

اصلاح التعليم:خطوط حمراء بدل الخط الأخضر للوفا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

أمناء أحزاب ينشؤون (قصورهم)بجوار سكن جنرالات...ما هي الخلفيات والتداعيات؟


الكاتب العام لوزارة الصحة العمومية ...أسطوريا فتاة رمت بنفسها من شقة فندق

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الميلشيات وعوامل الخطر في الشرق الأوسط

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال