إسبانيا تنفي إقدامها على مصادرة أدوية كانت موجهة إلى المغرب             رئيس وزراء إسبانيا: تفشي فيروس كورونا بات تحت سيطرتنا             ريدافيا تقدّم طاقة شمسية مجانية أثناء أزمة كوفيد- 19             حراس السيارات تهورهم وخرقهم لقانون الطوارئ الصحي بحي العكاري يهدد سلامتهم وسلامة آخرين             تعيين السفير هلال كميسر لمسلسل تعزيز هيئات معاهدات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان             نيويورك تايمز: كورونا يضرب 150 من أفراد العائلة المالكة في السعودية والملك سلمان يعزل نفسه في جزيرة             آخر تطورات كورونا حول العالم             دراسة.. الحيوانات الأليفة قد تصاب بكورونا             الصين تسجل 63 إصابة جديدة بكورونا وحالتي وفاة             كوفيد 19: ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة إلى 1346 بعد زيادة 71 حالة صباح يومه الجمعة             مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم تساهم ب 200 ألف درهم في صندوق تدبير جائحة فيروس كورونا             مراكش.. إحالة شخص على النيابة العامة لتورطه في نشر أخبار زائفة حول وفاة مزعومة لطفل مصاب بكورونا             ساندرز يخرج من السباق الرئاسي الأميركي وينهي حملته الانتخابية             الجماعات الترابية ومجالس المدن غائبة عن اصدار اي قرار في أزمة كورونا             كوفيد 19: دبا هاذ البرلماني كريم الهمس ما خصوش الحبس يهيج المواطنين على خرق قانون الطوارئ             هل الرجال أكثر تأثرا من النساء بفيروس كورونا؟             541 وفاة جديدة بـ«كورونا» في فرنسا والحصيلة 10869             أكثر من 400 ألف إصابة بـ«كورونا» في أميركا و13 ألف وفاة             منظمة الصحة العالمية تدعو إلى عدم تسييس أزمة كورونا             فرنسا ستخصص 1.2 مليار يورو لمواجهة كوفيد 19 في القارة الأفريقية             أحمد توفيق هل بادر الى تعقيم المساجد ؟             محمد اليوبي مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض مطالب بتصحيح سلوكه مع وسائل الاعلام من دون تمييز             كوفيد19: عدد الاصابات يرتفع الى 1275 والوفيات 93 حالة بالمغرب             كوفيد -19 .. أمير المؤمنين يقرر إعفاء مكتري المحلات الحبسية التجارية والحرفية من واجبات الكراء             كوفيد 19: محلات تضع إشعارات « مكانش كمامات «  والشرطة في موقع حرج تطبيق القانون             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            الناس في المجتمع أربع حالات والأحمر مصاب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

كورونا: ارتفاع عدد الوفيات إلى 65 شخصا وعدد الاصابات إلى 9248 حالة باسرائيل

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

الناس في المجتمع أربع حالات والأحمر مصاب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

رئيس وزراء إسبانيا: تفشي فيروس كورونا بات تحت سيطرتنا

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


محمد السادس ...20 سنة من البناء لتحقيق الرفاه للشعب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 يوليوز 2019 الساعة 33 : 13




 

لم تعد تفصلنا الا اياما للاحتفال بالذكرى ال 20 لتربع جلالة الملك محمد السادس نصره الله ، وحفظه بما حفظ به الذكر الحكيم عرش اسلافه المنعمين، وهي ذكرى لها رمزيتها ودلالتها في العمق والجوهر، تؤكده الروابط الوثيقة بين العرش والشعب.

عشرون سنة، لم ينم لجلالته جفن في بناء مغرب حداثي متطور على كافة الواجهات السياسية ، الاقتصادية والاجتماعية، والدبلوماسية الملكية السديدة التي جعلت المغرب بلدا رائدا، والأول الذي يحتل مكانة في المحيط الجهوي الاقليمي والدولي في الاستقرار والتنمية المستديمة.

جلالة الملك محمد السادس برؤاه السديدة، وتطلعات جلالته للرقي بشعبه لتحقيق الرفاه ابى جلالته ان يهتم في العمق بالأجيال الصاعدة، وكرمها بمنشآة رياضية، فنية، وتقنية، وثم ذلك بتحسين واعادة تأهيل المدن والأقاليم، والهدف بيئة نظيفة لمجتمع نظيف، وهو ما حول المملكة المغربية الى مصاف الدول النظيفة، والدول الصاعدة والتي تستقطب اهتمام دولي سياسي، استثماري، اقتصادي، ساهم بشكل كبير في التشغيل تؤكده مختلف المناطق الصناعية التي رأت النور بمختلف جهات وأقاليم المملكة، بالإضافة الى المشاريع المينائية بطنجة والداخلة، ساهمت في ايجاد منافذ الشغل لفئات عريضة من الشباب والشابات.

وكان لمشروع عودة العمل بنظام التجنيد العسكري الإجباري صدى جيدا في أوساط عموم الشعب المغربي، والأسر المغربية، والشباب والشابات، مما خلفت اقبالا لم يكن منتظرا جعل الاطمئنان يعود الى البيوت التي كانت دوما تنتظر بشوق عودة المغرب العمل بنظام التجنيد الإجباري، وهو ما ثم بالقرار الملكي السديد لجلالة الملك محمد السادس، الذي كرس جلالته حياته في التفكير في مستقبل الأجيال الصاعدة، وتكوينها تكوينا جيدا للحفاظ على هويتها الوطنية، والدفاع عن الثوابت الوطنية العليا.

وجلالة الملك محمد السادس برؤيته الملكية الخالدة ابى ان يرسخ دولة الحق والقانون والمؤسسات من خلال التركيز جلالته على تطلعات الشعب، وانتظاراته في مجال القضاء حيث في عهد جلالته وخلال 20 سنة من الحكم، ابى جلالته ان يحقق تطلعاته لبناء قضاء مستقل عن السلطة التنفيذية، والتشريعية بأحداث جلالته مؤسسة السلطة القضائية، ومثلها مجلس المنافسة، ومجلس الوطني لحقوق الانسان، ومؤسسات لها من المسؤوليات الدستورية ما يجعلها تفي بمسؤوليتها الوطنية مثل المؤسسات الامنية التي شهدت في عهد جلالته توسعا في الاختصاصات التنظيمية منها مركز الأبحاث للقضائية وهو ما يعرف “ب”البسيج التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، موكول اليها محاربة الاٍرهاب كيفما كانت اشكاله.

وطبيعيا، برؤية جلالة الملك محمد السادس، والسياسة الامنية الملكية للمملكة المغربية، تعززت صورة الامن المغربي، وأصبح يضاهي الدول العالمية بل الاولى عالميا في تفكيك الخلايا الارهابية ، والعمل الاستباقي، والتعاون الدولي في هذا المجال الذي تحقق بفضل الرؤية الملكية الحكيمة في اختيار الانسب لتولي المهمة الامنية بينهم شخصيات وطنية لها من الكفاءة المهنية، والفنية، والتقنية ما يؤهلها الحفاظ على استقرار المملكة المغربية أمثال السادة عبد اللطيف الحموشي المدير العام للإدارة العامة للامن الوطني مدير مديرية مراقبة التراب الوطني، وياسين المنصوري مدير مديرية الدراسات والمستندات ، والجنرال ديكور دارمي السيد محمد حرامو الذي يوجد على رأس القيادة العليا للدرك الملكي.

وبالطبع هناك القوات المسلحة الملكية، والقوات المساعدة، وباقي الأجهزة الموازية، وكلها تعمل وفق التوجهات السديدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وهو ما ميز المغرب، وحصنه من الاٍرهاب، والجريمة العابرة للحدود، والجريمة المنظمة وغير المنظمة، وهو ما منح المغرب مكانة عالمية في الحفاظ على الامن في المحيط الجهوي الاقليمي والدولي.

ان المغرب اليوم، بعد مرور 20 سنة من حكم جلالة الملك محمد السادس نصره الله، اضحى بلدا ينعم بالرفاه، والاستقرار، وينعم بكل ما يمكن ان يطور الانسان ويجعل مستقبله مرتبط بالمساهمة في بناء وطنه، والحفاظ على هويته، وثوابته الوطنية.

 

 

معاريف بريس

ابو ميسون

Maarifpress.com


 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

رجل الأعمال عبدالسلام البوخاري يناشد محمد السادس

لاماب تبث خبرايدعوالى مقاطعة نشاط ثقافي يفتتحه الأمير مولاي رشيد

المواطن المحلي الشريك الأول

محمد السادس ...الرياضي الأول تناشد جلالته عائلة الراحل العربي بنبارك

محمد السادس ...الملك الانسان يضع التجربة المغربية للطاقة الكهرمائية بدولة غينيا كوناكري

الملك محمد السادس ...حول طنجة الدولية الى لؤلؤة ذهبية عالمية

محمد السادس ...الملك الانسان بعث برسالة تضامن جلالته مع المصاب الجلل

القاضي الأول للمملكة...الملك محمد السادس يعلق كافة أنشطة وزير الشبيبة والرياضة

محمد السادس ...الملك باني الحضارة الحديثة

محمد السادس ...جلالته يصل الى مدينة العيون

محمد السادس .... الملك الانسان يصنع لهيب حب الوطن

محمد السادس ... يدعو الى التصدي لمناورات تهدف التشكيك في الوضع القانوني للأقاليم الجنوبية

محمد السادس ...الملك الانسان يشرك شعبه في السراء والضراء





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

إسبانيا تنفي إقدامها على مصادرة أدوية كانت موجهة إلى المغرب


حراس السيارات تهورهم وخرقهم لقانون الطوارئ الصحي بحي العكاري يهدد سلامتهم وسلامة آخرين

 
جلسات برلمانية

مجلس النواب.. افتتاح الدورة التشريعية الثانية يوم 10 أبريل المقبل وفق إجرءات تنظيمية


مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

محمد أوزين يكتب: صراع من أجل البقاء

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال