الريسوني...الفقيه الخاسر يتحدث عن الخاسرات ويتناسى القطة الضالة!             شركة بايونير لصناعة الأسمنت- بالإمارات العربية المتحدة بصدد تنفيذ مشروع ضخم لإنتاج الأسمنت             دل مونتي تطلق أول مقهى لها في المبنى رقم 4 بمطار الكويت الدولي             شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة هواوي تتبرع بمعدات للجامعة الأمريكية في رأس الخيمة             دي إم إس تصبح الممثل الإعلامي الحصري لشركة ESPN سبورتس ميديا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             ايطاليا: العثور على قنبلة تزن 225 كلغ أثناء أشغال مد طرق             لبنان: المواطنون لم يعد بامكانهم تحمل المعيشة والفساد وضرائب جديدة             جلالة الملك :انها سنة تشريعية بعيدة عن فترة الخلافات التي تطبع عادة الانتخابات”             الحكومة الاسبانية ترفض أي مفاوضات مع زعيم كتالونيا             الياس العماري اول رئيس جهة عديم الأهلية يتم اقالته             القنوات العمومية والإذاعات الخاصة موجات لنشر الاكتئاب والدعوة إنقاذ ما يمكن انقاذه             لبنان تعيش على نار ودول تحذر رعاياها من زيارة             قناة المغاربية تواصل بث برامجها عبر اليوتوب والانترنيت وترفع دعوى قضائية ضد الشركة الحاضنة بفرنسا             الاستقلال من ابن شباط الى ابن طرمونية             تأجيل مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد             الانفصاليون الكاتالانيون يغلقون الطرق في برشلونة             برلماني يجمع الفقهاء والأئمة بمديونة لتلقينهم تقنيات القيام بالحملات الانتخابية             عودة البناء العشوائي والمستودعات السرية والتسيب في منح شهادات السكنى بالمجاطية أولاد الطالب بمديونة             عزيز فرتاحي يعقد لقاءا تواصليا مع أرباب المقاولات لمواكبة التطلعات الملكية             المرحلة الجديدة....ودور الاعلام في الحسم مع الشعبوية !             الداخلية تعلن فتح باب الترشيحات لرئاسة جهة طنجة تطوان             محامي يهودي تونسي يصف قيس سعيد مناهضا لإسرائيل ويصف خياله برأفت الهجان             "الفكرة السيئة" ونهاية حقبة السلطان             الاتحاد الأوروبي يعلن التوصل لاتفاق مع بريطانيا حول بريكست             جلالة الملك محمد السادس يصدر عفوه على الطاقم الطبي وهجر الريسوني وخطيبها             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

محامي يهودي تونسي يصف قيس سعيد مناهضا لإسرائيل ويصف خياله برأفت الهجان

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

ايطاليا: العثور على قنبلة تزن 225 كلغ أثناء أشغال مد طرق

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


الاتحاد الاشتراكي مسار طويل في الدفاع عن الوطن وثوابته


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 غشت 2019 الساعة 53 : 13



الاتحاد الاشتراكي تاريخه شامخ، وحيث ان تجربته السياسية في العلاقات الدولية تتجاوز حدود باقي الاحزاب، ومنه على وجه الخصوص الحزب الملتحي الذي ينطوي على المؤامرة اكثر منه خدمة القضايا الجيواسترانيجية للوطن.
ومن هنا لا بد من التذكير ان العدالة والتنمية عندما استولى على سلطة رئاسة الحكومة في التصويت العقابي الذي اقدمت عليه الهيأة الناخبة سنة 2011 ، والتي كانت تداعياتها سلبية على مستوى الديبلوماسية الحكومية عندما كان سعد الدين العثماني وزيرا للخارجية والتعاون قد يكون بتواطؤ مع امينه العام السابق رئيس الحكومة سابقا عبد بنكيران قدموا مغالطات، ومزاعم خاطئة للسلطات العليا ادت الى قطع المغرب علاقاته الديبلوماسية مع سوريا خدمة لاجندة اخوان العالم.
لكن سوريا وفي عهد الرئيس بشار الاسد يبقى رجل يحترم المغرب، ويقدر ضروف وسياسات المؤامرة للحكومات المتدينة، التي تؤمن بالشتات لخدمة اجندتها الاسلامية، واجندة الاخوان في العالم.
في هذا السياق يتضح جليا ان الديبلوماسية الموازية لحزب الاتحاد الاشتراكي، وانتماءه للاممية الاشتراكية جعلته دوما في منأى عن التآمر على الوطن، وحبك الدسائس التي تؤثر على العلاقات الاخوية للمملكة المغربية مع اشقائها في الدول العربية او الاسلامية او الغربية.
ولذلك، التحقيق والبحث في عمق الاتحاد الاشتراكي والاشتراكيين والاشتراكيات الذين يوحدهم صف الدفاع عن الوطن والثوابت العليا، يقف عن أجمل وارقى المحطات التي مر منها حزب الاتحاد الاشتراكي في ابراز اهمية ودور الديبلوماسية الموازية، والتي مازالت مسيرته متواصلة الى الآن تؤكدها انتخاب الاستاذ يونس مجاهد في الفيدرالية الدولية للصحافة، وهو الشخصية السياسية التي ظلت على الطريق نحو دعم المشهد الحزبي الاشتراكي من موقعه صحافيا، ونقابيا.
والصورة التاريخية للديبلوماسية الموازية للاتحاد الاشتراكي، والتي كانت وسيلة للتطرق الى هذا الموضوع، هي انها التقطت بمدينة أوسلو بالنرويج بمناسبة انعقاد مجلس الأممية الاشتراكية اعتقد سنة 1999 والتي انتخب فيها سي عبدالرحمن اليوسفي نائبا لرئيس الأممية الاشتراكية التي كان يترأسها آنذاك الاشتراكي الفرنسي بيير موروا.
من اليمين الى اليسار 
خالد عليوة و كان وزيرا التشغيل والناطق الرسمي باسم الحكومة وعضو اللجنة المركزية للاتحاد الاشتراكي
فتيحة سداس كانت آنذاك رئيسة ديوان كتابة الدولة المكلفة بالمعاقين وعضوة الكتابة الوطنية للنساء الاتحاديات 
سي عبد الرحمان وزيرا أولا وكاتبا أولا للاتحاد الاشتراكي القوات الشعبية
عبد السلام الدباغ مستشارا لدى الوزير الاول و عضو اللجنة المركزية للاتحاد الاشتراكي وعضو لجنة العلاقات الخارجية، 
والسيد اللي في الأخير كان سائق السفارة.
معاريف بريس
ابوميسون
maarifpress.com

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

شبكة المسؤول عن تنظيم القاعدة بباماكو أمام قاضي التحقيق بسلا

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

اتحاديون يفجرون الاتحاد الاشتراكي

البي ديفولي بفندق بحي حسان بالرباط

كلمة متقاطعة للأمير

النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

اسبانيا تخشى على استقرار المغرب

جمعية المعطلين ام تنظيم سري

اتحاديون يفجرون الاتحاد الاشتراكي

الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

الملكية الدستورية...والملكية البرلمانية

عبد الواحد الراضي يستفز الشعب المغربي

مغاربة يأكلون بالمجان ،ومغاربة يكتوون بنار الغلاء

قيادات الدكاكين الحزبية بالمغرب نهبت الشعب

«الاتحاد الاشتراكي» يطرح تعديلات تقلص صلاحيات الملك وتبقيه «أميراً للمؤمنين»

الأمريكيون...أش درتو في المغرب

كريم بوقاع في سجن عكاشة ،وأين عبد الكريم رحال سلامي؟

فتح الله ولعلو ومحمد الأشعري يبحثان التستر على الفضيحة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

الريسوني...الفقيه الخاسر يتحدث عن الخاسرات ويتناسى القطة الضالة!


جلالة الملك :انها سنة تشريعية بعيدة عن فترة الخلافات التي تطبع عادة الانتخابات”

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نسبة المشاركة النسائية في الحكومة ذر للرماد في العيون

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال