الريسوني...الفقيه الخاسر يتحدث عن الخاسرات ويتناسى القطة الضالة!             شركة بايونير لصناعة الأسمنت- بالإمارات العربية المتحدة بصدد تنفيذ مشروع ضخم لإنتاج الأسمنت             دل مونتي تطلق أول مقهى لها في المبنى رقم 4 بمطار الكويت الدولي             شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة هواوي تتبرع بمعدات للجامعة الأمريكية في رأس الخيمة             دي إم إس تصبح الممثل الإعلامي الحصري لشركة ESPN سبورتس ميديا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             ايطاليا: العثور على قنبلة تزن 225 كلغ أثناء أشغال مد طرق             لبنان: المواطنون لم يعد بامكانهم تحمل المعيشة والفساد وضرائب جديدة             جلالة الملك :انها سنة تشريعية بعيدة عن فترة الخلافات التي تطبع عادة الانتخابات”             الحكومة الاسبانية ترفض أي مفاوضات مع زعيم كتالونيا             الياس العماري اول رئيس جهة عديم الأهلية يتم اقالته             القنوات العمومية والإذاعات الخاصة موجات لنشر الاكتئاب والدعوة إنقاذ ما يمكن انقاذه             لبنان تعيش على نار ودول تحذر رعاياها من زيارة             قناة المغاربية تواصل بث برامجها عبر اليوتوب والانترنيت وترفع دعوى قضائية ضد الشركة الحاضنة بفرنسا             الاستقلال من ابن شباط الى ابن طرمونية             تأجيل مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد             الانفصاليون الكاتالانيون يغلقون الطرق في برشلونة             برلماني يجمع الفقهاء والأئمة بمديونة لتلقينهم تقنيات القيام بالحملات الانتخابية             عودة البناء العشوائي والمستودعات السرية والتسيب في منح شهادات السكنى بالمجاطية أولاد الطالب بمديونة             عزيز فرتاحي يعقد لقاءا تواصليا مع أرباب المقاولات لمواكبة التطلعات الملكية             المرحلة الجديدة....ودور الاعلام في الحسم مع الشعبوية !             الداخلية تعلن فتح باب الترشيحات لرئاسة جهة طنجة تطوان             محامي يهودي تونسي يصف قيس سعيد مناهضا لإسرائيل ويصف خياله برأفت الهجان             "الفكرة السيئة" ونهاية حقبة السلطان             الاتحاد الأوروبي يعلن التوصل لاتفاق مع بريطانيا حول بريكست             جلالة الملك محمد السادس يصدر عفوه على الطاقم الطبي وهجر الريسوني وخطيبها             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

محامي يهودي تونسي يصف قيس سعيد مناهضا لإسرائيل ويصف خياله برأفت الهجان

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

ايطاليا: العثور على قنبلة تزن 225 كلغ أثناء أشغال مد طرق

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


ذكرى استرجاع إقليم وادي الذهب، محطة حاسمة في مسيرة استكمال الوحدة الترابية للمملكة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 غشت 2019 الساعة 54 : 13



 

يخلد الشعب المغربي، ومعه أسرة المقاومة وجيش التحرير، غدا الأربعاء، الذكرى الأربعين لاسترجاع إقليم وادي الذهب، التي تشكل محطة حاسمة في مسيرة استكمال الاستقلال والوحدة الترابية للمملكة.

كما تعد هذه الذكرى الغالية مناسبة لتأكيد التعلق الراسخ للشعب المغربي بمغربية الصحراء، وذلك في أجواء من الحماس الوطني والتعبئة المستمرة صيانة للوحدة الترابية المقدسة.

ففي يوم 14 غشت 1979، وفدت على عاصمة المملكة الرباط وفود علماء ووجهاء وأعيان وشيوخ سائر قبائل إقليم وادي الذهب، لتجديد وتأكيد بيعتهم لأمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين، جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه.

كما عبروا عن تعلقهم المكين بالعرش العلوي المجيد وولائهم وإخلاصهم للجالس عليه على هدي آبائهم وأجدادهم، واصلين الماضي بالحاضر، ومؤكدين تمسكهم بمغربيتهم وتشبثهم بالانتماء الوطني وبوحدة التراب المقدس من طنجة إلى الكويرة، مفوتين ومحبطين مخططات ومناورات خصوم الوحدة الترابية والمتربصين بالحقوق المشروعة لبلادنا.

وقد ألقت وفود مدينة الداخلة وإقليم وادي الذهب بين يدي جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه نص البيعة، بيعة الرضى والرضوان، معلنين ارتباطهم الوثيق والتحامهم بوطنهم المغرب.

وشكلت تلك لحظة تاريخية كبرى في ملحمة الوحدة التي حمل مشعلها بإيمان واقتدار وتبصر وبعد نظر مبدع المسيرة الخضراء المظفرة، مسيرة فتح الغراء عندما خاطب رحمه الله أبناء القبائل الصحراوية المجاهدة قائلا: "إننا قد تلقينا منكم اليوم البيعة، وسوف نرعاها ونحتضنها كأثمن وأغلى وديعة. فمنذ اليوم، بيعتنا في أعناقكم ومنذ اليوم من واجباتنا الذود عن سلامتكم والحفاظ على أمنكم والسعي دوما إلى إسعادكم، وإننا لنشكر الله سبحانه وتعالى أغلى شكر وأغزر حمد على أن أتم نعمته علينا فألحق الجنوب بالشمال ووصل الرحم وربط الأواصر".

ومما زاد من بهاء وروعة هذا اللقاء التاريخي ودلالاته، قيام جلالته رحمة الله عليه بتوزيع السلاح على وفود القبائل في إشارة رمزية إلى استمرار الكفاح من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية وعن استتباب الأمن والأمان والاستقرار بالأقاليم الجنوبية المسترجعة إلى الوطن.

وما كادت تمر إلا بضعة أشهر حتى تحقق اللقاء مجددا بين مبدع المسيرة الخضراء وأبناء إقليم وادي الذهب، عندما حل به في زيارة رسمية بمناسبة احتفالات عيد العرش المجيد، حيث تجددت العروة الوثقى ومظاهر الارتباط القوي بين العرش العلوي المنيف وأبناء هذه الربوع المناضلة من الوطن، هذا الارتباط الذي أحبط كل مناورات خصوم وحدتنا الترابية.

فسار المغرب على درب البناء والنماء والارتقاء بأقاليمه الجنوبية إلى مدارج الرقي والتقدم وإدماجها في المجهود الوطني للتنمية الشاملة والمستدامة والمندمجة، مدافعا عن وحدته كاملة ومبرزا للعالم أجمع مشروعية حقوقه وإجماع الشعب المغربي على الدفاع عنها والذود عنها بالغالي والنفيس.

وواصل سليل الأكرمين باني المغرب الجديد، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حمل مشعل الدفاع عن وحدة التراب الوطني، موليا عنايته القصوى لأقاليمنا الجنوبية المسترجعة ورعايته الكريمة لأبنائها، تعزيزا لأواصر العروة الوثقى والتعبئة الوطنية التامة لمواجهة كل مؤامرات خصوم الوحدة الترابية والمتربصين بأحقية المغرب في صحرائه، ومجسدا حكمة المغرب وتبصره وإرادته في صيانة وحدته الترابية المقدسة.

وتعد هذه الذكرى مناسبة سانحة للإشادة بما تحقق بأقاليمنا الجنوبية المسترجعة من منجزات باهرة ومشاريع تنموية في سائر الميادين والمجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبشرية والبيئية حولت الجهات الجنوبية الثلاثة إلى أقطاب تنمية كبرى، ومناطق جذب للاستثمار العمومي وللقطاع الخاص ورافعات لاقتصادات جهوية مندمجة ومستدامة داعمة لاقتصاد وطني موحد.

فمستوى الأداء الاقتصادي الذي وصلت إليه أقاليمنا الجنوبية بفضل نجاعة السياسات العمومية واعد بالمزيد من المنجزات والمكاسب التي ستعود عليها بالخير العميم.
وإن أسرة المقاومة وجيش التحرير، وهي تخلد ككل سنة هذه الذكرى المجيدة، لتستلهم من هذه الوقفة، وقفة الوفاء والعرفان، القيم الوطنية المثلى وأمجاد وروائع الكفاح الوطني التي هي مبعث فخر واعتزاز وإكبار للمغاربة جميعا، ومصدر قوة وتضامن وتماسك لمواصلة مسيرة بناء المغرب الحديث، في إجماع وطني حول ثوابت الأمة ومقدساتها وخياراتها الكبرى.

 

معاريف بريس

maarofpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

كلمة متقاطعة للأمير

عبد العزيز المراكشي أمام القضاء الدولي

القدافي يحرج أمريكا ويقدم غصن زيتون للمعارضة

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

غدا دكرى وفاة المغفور له الحسن الثاني

ما يجري في العالم العربي ليس مشروعا أمريكيا أو غربيا

أجواء الحزن تعم الجزائر وجبهة البوليزاريو

القوى الديمقراطية تدعو إلى المضي قدما لحل نهائي وحازم للنزاع المفتعل

ذكرى استرجاع إقليم وادي الذهب، محطة حاسمة في مسيرة استكمال الوحدة الترابية للمملكة

ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطن





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

الريسوني...الفقيه الخاسر يتحدث عن الخاسرات ويتناسى القطة الضالة!


جلالة الملك :انها سنة تشريعية بعيدة عن فترة الخلافات التي تطبع عادة الانتخابات”

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نسبة المشاركة النسائية في الحكومة ذر للرماد في العيون

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال