بيان التنسيق الجهوي للشبيبات الحزبية بجهة العيون الساقية الحمراء             كلاب من دون تراخيص يجوب بها أصحابها الشوارع...ولا تدخل من طرف السلطات الولائية             افتتاح قنصلية بالعيون..كوت ديفوار ترفض أي إملاءات تخص توجهها في العلاقات الدولية             عبدالمحسن النمر ومهيرة عبدالعزيز: ثنائي مؤثر مسلسل "المنصة"             مصور ناشيونال جيوغرافيك كيلي يويان يتحدث عن مجال عمله بمحاضرة ألقاها في الجامعة الأمريكية في رأس الخ             بلاغ صحفي             زينب العدوي هل تطالب العمران بقائمة المستفيدين من إعادة الهيكلة بحي سيدي موسى بسلا             الحكم الذاتي الحل الوحيد لقضية الصحراء المغربية(صحيفة تونسية)             زينب العدوي امام ملف خطير بمشروع إعادة الهيكلة بسيدي موسى بسلا             خالد عليوة إعادة مثوله أمام القضاء...هل يعيد استدعاء جامع المعتصم ومحمد عواد؟             المقاولات الإعلامية الصغرى والمتوسطة لا تلمس تنفيذ توجهات السلطات العليا في الدعم العمومي             انطلاقة إيجابية الابناك لمواكبة التعليمات العليا لجلالة الملك محمد السادس             تعبئة وطنية لانجاح مشروع ملكي يهدف جميع المغاربة حاملي المشاريع             عثمان بنجلون يعبر عن ارتياحه الاقبال الذي يعرفه البرنامج لدعم وتمويل المقاولات             الإمارات العربية المتحدة: الضوء الأخضر لتشغيل أول محطة طاقة نووية عربية             «الصحة العالمية» تحذّر من اتخاذ تدابير على نطاق عام جراء «كورونا»             المشروع الملكي الذي يهدف ضمان قروض للمقاولين والمقاولات أزعج العدالة والتنمية             المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب طرف مدني في متابعة عصابة حمزة مون بيبي             سلا: ادعاءات باطلة استهدفت الوقاية المدنية التي تدخلت لاخماد حريق بعمارة بتابريكت             العمران ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة لتحفيز الابتكار والبحث في قطاع البناء والتهيئ             بمناسبة الذكرى السنوية لثورة فبراير 1979 في إيران رحيل الشاه الدكتاتور ومجيئ الخميني الفاشي             الحج " ما معاهش اللعب" دفعة واحدة لكل حاج وحاجة لأداء مناسك الحج             مسابقة ويكيميديا: ويكي تحب إفريقيا             زين عوض تعايد جمهورها بأغنية من الزمن الجميل             الهيئة الملكية لمحافظة العلا تزيح الستار عن مبادئها الرئيسية للتنمية المستدامة في المنتدى الحضري الع             طلع أوهام            حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

استطلاعات: لا يمكن لأي معسكر سياسي في إسرائيل تشكيل ائتلاف حكومي

 
صوت وصورة

طلع أوهام


حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

الإمارات العربية المتحدة: الضوء الأخضر لتشغيل أول محطة طاقة نووية عربية

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطن


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 غشت 2019 الساعة 36 : 15





تشكل ثورة الملك والشعب، التي يخلد المغاربة، وفي طليعتهم نساء ورجال الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير، ذكراها السادسة والستين غدا الثلاثاء، حدثا بارزا سيظل راسخا في الذاكرة التاريخية للمملكة، باعتباره محطة حاسمة في مسيرة الكفاح الوطني في سبيل التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطنية واستكمال الوحدة الترابية للمملكة.

فقد انطلقت هذه الثورة، التي تجسد مدى التلاحم القوي بين العرش والشعب، سنة 1953 كتتويج لمسلسل الكفاح الوطني الذي خاضه المغاربة منذ توقيع معاهدة الحماية سنة 1912، وخلدت لأروع صور الوطنية الصادقة وأغلى التضحيات في سبيل الوطن والدفاع عن مقدساته.

   ففي مثل هذا اليوم، من هذه السنة، أقدمت السلطات الاستعمارية الفرنسية على نفي أب الأمة وبطل التحرير جلالة المغفور له الملك محمد الخامس، انتقاما من مواقفه الوطنية، ورفيقه في الكفاح، جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني والأسرة الملكية الشريفة، إلى جزيرة كورسيكا ومنها إلى مدغشقر، متوهمة بذلك أن هذه المناورة ستفسح لها الطريق على مصراعيه لتنفيذ مخططاتها الاستعمارية، وستحبط عزيمة الوطنيين في التصدي لها بكل ما كانت تنطوي عليه من مخاطر ودسائس.

  وما إن عم نبأ نفي رمز الوحدة الوطنية، انتفض الشعب المغربي ووقف وقفة رجل واحد في وجه الاحتلال الأجنبي، رافضا المس بكرامته والنيل من مقدساته، وتشكلت الخلايا الفدائية والتنظيمات السرية وانطلقت العمليات البطولية لضرب غلاة الاستعمار ومصالحه وأهدافه.

  وفي هذا السياق، نظمت عمليات للمقاومة أدت إلى استشهاد العديد من الوطنيين الأحرار ، من أمثال الشهيد علال بن عبد الله (11 شتنبر 1953) الذي استهدف صنيعة الاستعمار ابن عرفة، والعمليات الشهيرة للشهيد محمد الزرقطوني ورفاقه في خلايا المقاومة بالدار البيضاء، وعمليات مقاومين ومجاهدين بمختلف مدن وقرى المغرب لتتصاعد وتيرة الجهاد بالمظاهرات العارمة والانتفاضات المتوالية وتتكلل بانطلاق جيش التحرير بشمال المملكة في أكتوبر 1955.

   وكان من نتائج وتبعات الحملات القمعية والمضايقات والملاحقات التي مارستها سلطة الاحتلال الغاشمة تجاه الوطنيين المناضلين الأبطال، أن سقط عشرات الشهداء ومئات الجرحى، إلا أن ذلك لم يثن الشعب المغربي الأبي عن مواصلة كفاحه الوطني، ولم يهدأ ثائره إلا برضوخ الاستعمار لإرادة العرش والشعب والعودة المظفرة للملك الشرعي حاملا بشرى الاستقلال ومعلنا عن انطلاق معركة الجهاد الأكبر لبناء المغرب المستقل.

   وسيرا على نهج والده المنعم، خاض جلالة الملك الموحد المغفور له الحسن الثاني معركة استكمال الوحدة الترابية، فتم في عهده استرجاع سيدي إفني سنة 1969، والأقاليم الجنوبية سنة 1975 بفضل المسيرة الخضراء المظفرة، وفي غشت من سنة 1979 تم تعزيز استكمال الوحدة الترابية باسترجاع إقليم وادي الذهب.

  وإذا كانت هذه الملحمة قد شكلت بالأمس ثورة للتحرر من نير الاستعمار، فإن المغرب يشهد اليوم، تحت القيادة النيرة والمتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ثورة هادئة على درب الازدهار الاقتصادي والرقي الاجتماعي وترسيخ قيم الحداثة والديمقراطية وثقافة حقوق الإنسان.

 

معاريف بريس

و م ع

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملك يعلن عن اصلاحات دستورية عميقة

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

غدا دكرى وفاة المغفور له الحسن الثاني

صاحب سوابق يسارية وشباب لبناني غير طائفي

مثقفون سوريون يوقعون «عهداً وطنياً»

البطيوي العائد من بلجيكا يلقي عرضا حول واقع الحريات بالمغرب

الجامعة المغربية وسؤال الإصلاح

يومه الأحد يحتفل الشعب المغربي بدكرى ميلاد ولي العهد

محمد السادس يوجه الأمر اليومي للجيش

الملك يعلن عن اصلاحات دستورية عميقة

وزير العدل رفض الترخيص لقضاة 20 فبراير تأسيس جمعيتهم

الحكومة تعلن انهزامها وخطاب 20 غشت فاصل في موعد الانتخابات

معاريف بريس تنشر نص الخطاب الملكي ل 20 غشت

الفساد متشعب بالبرلمان...الفساد منظم بالبرلمان ..فهل هي بداية للقضاء عليه؟

الاتحاد المغربي للديمقراطية بين الطبيعة والبعد الإنساني

الدستور اولى أهمية قصوى للديمقراطة التشاركية والتمثيلية

مرسي عندما يصبح إيرانيا ... أو الترجمة الخائنة

شبابنا ثروتنـــــــــا

جمال المنظري يعلن تضامنه مع برلماني العدالة والتنمية الادريسي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

بيان التنسيق الجهوي للشبيبات الحزبية بجهة العيون الساقية الحمراء


كلاب من دون تراخيص يجوب بها أصحابها الشوارع...ولا تدخل من طرف السلطات الولائية

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

بمناسبة الذكرى السنوية لثورة فبراير 1979 في إيران رحيل الشاه الدكتاتور ومجيئ الخميني الفاشي

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال