انطلاق عملية التسجيل في برنامج "تيسير" للدعم المادي للأسر             فرنسا: سرقت متعلقات ثمينة قيمتها نحو مليوني أورو من قصر تاريخي             جلالة الملك محمد السادس يؤكد التركيز على الاستثمار في الرأسمال البشري والاجتماعي             قمر صناعي يكشف بالأدلة تورط ايران في الهجوم على أرامكو بالسعودية             كوزمسيرج تفتتح وحدة لمكافحة الشيخوخة             مؤشرات مهمة في الأزمة الإيرانية             البام خيب امال المتعاطفين وأثبت عمق وجوهر فشل تدبير الشأن الحزبي بالمغرب             عيادات آي كير التخصصية تفتتح فرعاً جديداً في منطقة الكرامة بدبي             نتنياهو: إما كتلة اليمين وإما حكومة خطيرة بدعم العرب             تايوان: ارتفاع أهمية العلاج بالبروتونات وتحصين علاجات السرطان             429 مليون دولار حجم صادرات بيرو إلى الإمارات خلال النصف الأول 2019             شبكة حمزة “مون ببي “ تتساقط ولا مفر من توقيف كافة المتورطين الذين عليهم تسليم أنفسهم للسلطات             البرلمان الاوروبي يربط خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي بحل مسألة الحدود مع أيرلندا             المقاولات المغربية تعيش حالة من الخوف والرعب بعد التعديل الحكومي المرتقب الذي سيطال قطاعات             السعودية تنضم لـ "التحالف الدولي لأمن الملاحة"             نتائج الإنتخابات الإسرائيلية 2019 – تغطية شاملة             مسلح يطعن عسكريا في ميلانو الإيطالية             البام يجدد رفضه المطلق المصالحة مع رموز الانقلاب على الشرعية ومؤسسات الحزب             ارتياح أوروبي لقرار الادارة العامة للامن الوطني الاستغناء عن استمارة الدخول والخروج من الحدود             إدريس جطو سطر حجم الفساد ...من يرى انه تضرر عليه المطالبة احالة التقرير على القضاء             قيس سعيّد يتصدر نتائج الانتخابات التونسية             نيكون الشرق الأوسط تطلق مهرجات الفيلم - سينما زاد             "نجاح تطبيق أحدث التطورات في جراحة الركبة بالإمارات"             ملك المغرب يؤكد على متانة الروابط التي تربطه شخصيا والمملكة المغربية بالمملكة العربية السعودية             الحكومة في نسختها الثانية نهاية الاسبوع وعمر فرج مدير العام للضرائب وزيرا للمالية             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتنياهو: إما كتلة اليمين وإما حكومة خطيرة بدعم العرب

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

فرنسا: سرقت متعلقات ثمينة قيمتها نحو مليوني أورو من قصر تاريخي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


كشف العثماني عن زوجة ابنه هل هي أولوية في المرحلة الجديدة لتنزيل النموذج التنموي الجديد؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 غشت 2019 الساعة 48 : 12




 

تناولت بعض الجرائد قضية شخصية لابن رئيس الحكومة في عقد قرانه مع امرأة ، وهو ما رد عليه الوالد سعد الدين العثماني بالكشف عن من هي زوجة ابنه.

هذا الرد السريع لرئيس الحكومة يكشف مدى استهتار رئيس الحكومة بالمرحلة الجديدة، لان الزواج او الطلاق، او الصحبة الصالحة كما يرددها الملتحين شأن شخصي وداخلي للعائلة، ولا دخل للشعب فيها، وهو ما يُبين ان الإصلاحات والانتظارات، والتجاوب مع تعليمات السلطات العليا من الصعب تحقيقه وتنزيله من طرف حكومة ملتحية همها التفاهات.

فيما يعنينا ان يتزوج ابن رئيس الحكومة، او لا بتزوج، او يلد ذكرا او أنثى او ما شابههما، ان الانخراط في الحديث عن هذا الموضوع اعلاميا، او حكوميا يُبين مدى ضعف الإرادة في تنفيذ الاولويات، وتشخيص المعيقات التي أدت بالبلاد الى أزمة اجتماعية على وجه الخصوص.

رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بالكشف عن زوجة ابنه، يكون أخلف الموعد، وان انشغالاته بالقفطان ، وليلة الدخلة اهم من انتظارات الشعب.

إن نموذج التنمية الذي ينتظره الشعب ليس تقديم تصور لرئيس الحكومة عن زوجة ابنه، ومن تكون والدتها  من الشياظمة، او دكالة او من القصيبة او من الريف ، وإنما اجراءات واقعية للحد من هدر الزمن ، وهو ما تسبب بخيبة أمل شريحة عريضة من الشعب  التي تنتظر بشوق تنزيل ما جاء في خطاب العرش للذكرى العشرينية لتربع جلالة الملك محمد السادس المنصور بالله على عرش أسلافه المنعمين ، وخطاب ذكرى ثورة الملك والشعب .

ان ضعف الحكومة الملتحية في فهم قوة  الخطاب الرسمي للسلطات العليا، والتجاوب معه يعد عامل من العوامل الإعاقة العقلية للحكومة وللنخب المستفيدة من الريع والمحاباة.

ان عائق التقدم، والازدهار، وتحقيق الرخاء، والرفاه للشعب لن يتحقق مرحليا لأن المرحلة الظلامية التي عاشها المغرب في فترتين تشريعيتين أفرزت نخبا ضعيفة فكريا، وجوهريا عاجزة عن تقديم تصورات ومبادرات، ولذلك جاء القرار الملكي بخلق لجنة خاصة للتنمية رغم ان المغرب يتميز بمؤسسات قطاعية حكومية، ومؤسسات الحكامة، وسبق له ان أعد تقرير الخمسينية الذي ظل عالقا بين الرفوف والسبب حكومات متعاقبة تهتم بالاستثناء وتنسى الأهم والأولويات ، والانتظارات والتي منها يعتبر  حافز وعامل من عوامل الحظ الوافر من التعليم والمشاركة المتزايدة للشباب والفتيات فيها، وتصبو إلى تمكينها اجتماعيا ، اقتصاديا، وسياسيا من هذا النموذج  التنموي العالق في مرحلة انتقالية للتحول من اقتصاد خاضع لسيطرة أجهزة الحكومة  يوفر الدعم وفرص العمل في القطاع العام إلى اقتصاد السوق.

لقد أدت عقود من هيمنة الحكومات الى المحاباة،  والريع العقاري ، والوظيفي ، وانتشار الرشوة، واندثار الأخلاق لفئات عريضة من ابناء الشعب ذكر وأنثى، وانتشرت الجريمة واستهلاك والاتجار في المخدرات ، وزاد من رفع نسبة التطرّف، ونشر ثقافة الحقد والكراهية، وارتفعت اعداد المتسولين، والباعة المتجولين، وحراس سيارات وهي اعمال غير منظمة الا انها سياسة حكومية تجعلها حافز ورافد لضمان الاستقرار من خلال اقتصاد تضامني غير محسوب العواقب آنيا، او مستقبلا .

ان الفساد الحكومي والبرلماني ادى الى انتاج المحاباة و العلاقات والمعارف السياسية، وجعلتها  أهم كثيرا من الجدارة وحسن الأداء. ويجعل ذلك من الصعب تحقيق مشروع تنموي يوحد الشعب من اجل وطن للكل، لأن الاشكال عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة المنصوص عليه دستوريا يجعل الفاسدين يتميزون بحصانة العلاقات، والتمثيلية الحكومية، والبرلمانية.

ان إنقاذ البلاد لا بد من تنفيذ الحزم والصرامة، وتنفيذ ربط المسؤولية بالمحاسبة، و ما عدا ذلك فلنترك رئيس الحكومة يتحدث عن زوجة ابنه، ووالدتها ان كانت من الشياظمة او حد كورت...الله يستر.

 

معاريف بريس

ابو ميسون

Maarifpress.com

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عربة الأحزاب معطلة

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

غاروديه.. مسيرة تغيير بحثاً عن الحداثة

تخفيض عقوبة طباخ بن لادن الى عامين

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

حسني مبارك في اتجاه لندن

تجارة الاطفال أكبر خطر

عباس يا حقير عاقت بك الجماهير

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

زعماء الأحزاب السياسية المغربية يستقبلون "العدو السابق" كريستوفر روس من دون مواجهته بالقرائن

قرار واشنطن يعيد الطيب الفاسي الى الواجهة ومطالب بإبعاد سعد الدين العثماني عن وزارة الخارجية

سعد الدين العثماني عنوان إساءة للمغرب...قناطر تنهار على مواطنين بالطرق السيار

كشف العثماني عن زوجة ابنه هل هي أولوية في المرحلة الجديدة لتنزيل النموذج التنموي الجديد؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

انطلاق عملية التسجيل في برنامج "تيسير" للدعم المادي للأسر


جلالة الملك محمد السادس يؤكد التركيز على الاستثمار في الرأسمال البشري والاجتماعي

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مؤشرات مهمة في الأزمة الإيرانية

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال