انطلاق عملية التسجيل في برنامج "تيسير" للدعم المادي للأسر             فرنسا: سرقت متعلقات ثمينة قيمتها نحو مليوني أورو من قصر تاريخي             جلالة الملك محمد السادس يؤكد التركيز على الاستثمار في الرأسمال البشري والاجتماعي             قمر صناعي يكشف بالأدلة تورط ايران في الهجوم على أرامكو بالسعودية             كوزمسيرج تفتتح وحدة لمكافحة الشيخوخة             مؤشرات مهمة في الأزمة الإيرانية             البام خيب امال المتعاطفين وأثبت عمق وجوهر فشل تدبير الشأن الحزبي بالمغرب             عيادات آي كير التخصصية تفتتح فرعاً جديداً في منطقة الكرامة بدبي             نتنياهو: إما كتلة اليمين وإما حكومة خطيرة بدعم العرب             تايوان: ارتفاع أهمية العلاج بالبروتونات وتحصين علاجات السرطان             429 مليون دولار حجم صادرات بيرو إلى الإمارات خلال النصف الأول 2019             شبكة حمزة “مون ببي “ تتساقط ولا مفر من توقيف كافة المتورطين الذين عليهم تسليم أنفسهم للسلطات             البرلمان الاوروبي يربط خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي بحل مسألة الحدود مع أيرلندا             المقاولات المغربية تعيش حالة من الخوف والرعب بعد التعديل الحكومي المرتقب الذي سيطال قطاعات             السعودية تنضم لـ "التحالف الدولي لأمن الملاحة"             نتائج الإنتخابات الإسرائيلية 2019 – تغطية شاملة             مسلح يطعن عسكريا في ميلانو الإيطالية             البام يجدد رفضه المطلق المصالحة مع رموز الانقلاب على الشرعية ومؤسسات الحزب             ارتياح أوروبي لقرار الادارة العامة للامن الوطني الاستغناء عن استمارة الدخول والخروج من الحدود             إدريس جطو سطر حجم الفساد ...من يرى انه تضرر عليه المطالبة احالة التقرير على القضاء             قيس سعيّد يتصدر نتائج الانتخابات التونسية             نيكون الشرق الأوسط تطلق مهرجات الفيلم - سينما زاد             "نجاح تطبيق أحدث التطورات في جراحة الركبة بالإمارات"             ملك المغرب يؤكد على متانة الروابط التي تربطه شخصيا والمملكة المغربية بالمملكة العربية السعودية             الحكومة في نسختها الثانية نهاية الاسبوع وعمر فرج مدير العام للضرائب وزيرا للمالية             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتنياهو: إما كتلة اليمين وإما حكومة خطيرة بدعم العرب

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

فرنسا: سرقت متعلقات ثمينة قيمتها نحو مليوني أورو من قصر تاريخي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


هجر الريسرني حقائق صادمة في علاقة الجنس والإجهاض مع عشيقها السوداني


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 شتنبر 2019 الساعة 35 : 13




 

لم  يكن يعنينا قضية  توقيف الصحافية هجر الريسوني من طرف السلطات الامنية تحت إشراف النيابة العامة، لان  تكوين فكرة والتحقيق في الموضوع يتطلب الحكمة والرزانة انطلاقا من حق التقاضي والبراءة هي الاصل .

ولكن ما يجعلنا نتطرق اليوم الى موضوع هجر الريسوني التي استغلت الجنس في تدبير مسارها الاعلامي، هي تصريحاتها حسب رواية دفاعها لجريدة الأخبار الصادرة يوم الأربعاء 4 شتنبر 2019 حيث ما تضمنت التصريحات “ وأضافت هاجر  : أنا امرأة متزوجة .. ورفعت الأمين هو زوجي ، بحيث ثمت قراءة الفاتحة ببيت أسرتي ، وكنا نرتب الإجراءات لتوثيق الزواج ، ووضعنا ملفنا لدى سفارة السودان ، بحكم الامر يتعلق بزواج مختلط “ .

هذا التصريح كذبه مصدر ديبلوماسي بسفارة السودان رفض ذكر اسمه، كما ان قراءة الفاتحة لا يعدو ان يكون الا خطبة في أعراف العريسين، وهي تتحدث عن زوجها مما يؤكد ان الزواج عرفي، وهو ما يشكل خطرا وتهديدا على الامن الاسروي، وعلى الاطفال في حال لم تقم الام المتزوجة عرفيا بعملية الإجهاض، والحال ان حسب إفادات استقتها معاريف بريس ان هجر الريسوني قامت بعمليتين متتاليتين للإجهاض قد يكون الطبيب المسن هو من قام بذلك لاعتباره مختص في اجهاض النساء المغرر بهن والذين يسقطون فريسة في أيادي خارجية مثل ما حدث مع عشيقها المواطن السوداني الذي وجد انها بضاعة رخيصة، تبحث عن نجومية وامتداد في علاقات منظمات حقوقية اقتحمها سودانيون ببريطانيا، ويمثلهم في المغرب المواطن السوداني بالمغرب رفعت الأمين تحت يافطة أستاذ جامعي، وحقوقي، وهو ما أقحم فيه هاجر التي ذهب بها الغرور الى ان تهب جسدها » ل » رفعت  مثلما تقوم نساء جهاد النكاح في التنظيمات السنية او الشيعية او الداعشية المتطرفة التي تقتات بنشر ثقافة العداء والكراهية لأوطانها وشعوبها.

والقول ان هناك ملف وضع لزواج مختلط بسفارة السودان كذب وبهتان، وان آل الريسوني الذين قاموا بتزويج ابنتهم بالفاتحة يؤكد للعيان ان هناك ما يهدد الامن الاسروي بالمغرب، ويهدد الاستقرار لجماعات متطرفة تبحث عن نشر ثقافة التطرّف والدوس على القوانين والتشريعات المنظمة للحياة العامة.

والغريب ان ما جاء من تصريحات متناقضة شكلا ومضمونا لرواية هاجر الريسوني في نفس عدد جريدة الأخبار “ ان ملف القضية لا يتضمن اي دليل ملموس على تهمة جراء النزيف الذي تعرضت له عاشقة المواطن السوداني “ اذ قالت : هاجر الريسوني « أحسست بألم في بطني مع نزيف “ .

اذا لاحظوا معنا لا توجد تهمة جراء نزيف...وأحسست الم في بطني مع نزيف » اذا هناك اشكالية واعتراف مادي يتعلق بإجهاض، الا ان الامر الذي حدث هل اجريت عملية اجهاض لهاجر الريسوني بالطريقة التقليدية بمنزل المواطن السوداني الذي كانت ترعا كلبه مساءا، او هو من قام بإعداد لها أدوية وأعشاب، وبعد ان اصيبت بمخاض سلمت أمرها للطبيب الذي ساعدها على اجراء تدخل سريع لإيقاف نزيف بإتمام عملية إجهاضها.

انها اشكاليات عميقة وحده القضاء الذي بين يديه الملف سيفكك لغز الجريمة، وعلاقتها بالمواطن السوداني في زواج عرفي خارج القانون.

و مادام الامر اليوم بين يدي القضاء، لماذا يحاول البعض التأثير على القضاء، ويستغل القضية في محاولا يائسة المس بصورة المؤسسات الامنية، والقضائية بالمغرب؟.

لماذا لا يتنظر المغرر بهم بالدفاع عن قضية هاجر الريسوني الى حين احالة الملف على المحكمة لتقول كلمتها في جلسة علنية، حينها تكتمل الصورة، ويصبح للموضوع مساندا ومعارضا؟

كما نتساءل لماذا يريد البعض تبرئة هاجر الريسوني في حين ان هناك طبيب معتقل على خلفية نفس قضية الإجهاض ولم تصدر نقابة هيأة الأطباء اي بلاغ في الوقت الذي يحاول البعض المس بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية رغم انها أصدرت بلاغا ؟

 

معاريف بريس

ابو ميسون

Maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

شبكة المسؤول عن تنظيم القاعدة بباماكو أمام قاضي التحقيق بسلا

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

عمدة مكناس أمام المحكمة من جديد

مزوار يبحث عن شعبية وسط الفئة الفقيرة'الفراشة

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

هجر الريسرني حقائق صادمة في علاقة الجنس والإجهاض مع عشيقها السوداني





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

انطلاق عملية التسجيل في برنامج "تيسير" للدعم المادي للأسر


جلالة الملك محمد السادس يؤكد التركيز على الاستثمار في الرأسمال البشري والاجتماعي

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مؤشرات مهمة في الأزمة الإيرانية

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال