العثور على كيلو غرام من الكوكايين بزنزانة سجن بفرنسا             اليمن يشارك في معرض اكسبو للصناعات الحديدية والمعدنية بتركيا             حفل تأبين العزوزي يتحول الى الضرب تحت الحزام للفرقاء الاشتراكيين             قايد سعيد يفوز بالانتخابات الرئاسية والنتائج النهائية يوم الاثنين             المغرب يمر الى الدرجة القصوى لربط المسؤولية بالمحاسبة والمسؤولية والجدية في الأداء             الحكومة تشجب التصرف "غير المسؤول والأرعن والمتهور" لمزوار والأخير يقدم استقالته من CGEM             نفط الهلال ومؤسسة إدراك يطلقان برنامج تطوير مهني يستهدف 500,000 شاب             مركز فقيه للإخصاب يدعم الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي             انخفاض التكلفة وارتفاع عوائد الإيجارات تجذب المستثمرين إلى العقارات في الإمارات             الموسم الحادي عشر من برنامج نجوم العلوم يشهد خروج أول مبتكر من المنافسة             بنشماس هل يقبل بعودة عبد اللطيف وهبي واكودار الى بيت الجرار ؟             التونسيون يتوجهون الى صناديق الاقتراع لاختيار رئيسا لهم             الجيش الأمريكي يصل السعودية في اطار التعاون المشترك             الإعصار القوي "هاجيبس" يقترب من اليابان             تراجع معدل النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا(البنك الدولي)             جلالة الملك يوجه تعليماته لمهنيي القطاع البنكي بتسهيل القروض لعموم المواطنين والمواطنات             جلالة الملك يحث نواب الأمة على المسؤولية والعمل الجاد ويوصي الابناك الانخراط في العمل التنموي             هل يصدر رئيس الحكومة قرارا لوزراء الإسراع بتفويض الاختصاصات والإمضاءات؟             بتعتيق في صورة جماعية مع موظفي الجالية وكلمة مؤثرة عنوانها الوطن أولا             جلالة الملك يفتتح الدورة التشريعية             رجاء أزمي: هذه دلالات اليوم الوطني للمرأة، وهناك مكتسبات وتراجعات وعلى النساء توحيد صوتهن             العيون.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالسكر العلني والضرب والجرح في حق موظف شرطة             رئيس البرلمان العربي يُدين بأشد العبارات العدوان التركي على شمال شرق سوريا             القروي مرشح الرئاسة في تونس ينفي وجود صفقة لإطلاق سراحه             امهيدية وشوراق يقومان بزيارة تفقدية للوقوف على مشاريع الحسيمة منارة المتوسط             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتنياهو: إما كتلة اليمين وإما حكومة خطيرة بدعم العرب

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

العثور على كيلو غرام من الكوكايين بزنزانة سجن بفرنسا

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


الشبيبة الحركية ..تشرميل ودماء وحالة فرار للقيادة الحركية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 أكتوبر 2019 الساعة 35 : 13



 

 

لم يكن مفاجئا أن تنطلق حالات الغضب وتشرميل بالأحزاب السياسية التي تطاولت على الشعب وجعلته مجرد بضاعة للاستهلاك، في مشاريع وبرامج سياسية وهمية تجعلها تستفيد من مناصب حكومية وادارية وغيرها من الامتيازات كالصفقات العمومية.

وما حدث قبل سنوات بمؤتمر حزب الاستقلال في عهد حميد شباط، وما جرى في اجتماع اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية، وما عاشته الحركة الشعبية صبيحة يوم الأحد بمقر الحزب الذي احتضن مؤتمر الشبيبة الاتحادية شيء يندى له الجبين، واشارة قوية الى ما سوف تعيشه الأحزاب السياسية من انتفاضات قوية وصادمة ومدوية لأن غياب التوجه والرؤية لتدبير شؤون الشباب والمتعاطفين مع الأحزاب لن يظل مشهد سينيمائي أو سكيتش تلعب فيه القيادات دور البطل فيما ما تبقى من اعضاء المؤسسات الحزبية مجرد جمهور يتفرج من دون رد حيث يتم استعمالهم مثل قردة لا يتكلمون...لا يسمعون...لا يرون.

المحطة من الولاءات للقيادات الحزبية انتهت، والمصير سيكون صعب للغاية مستقبلا، شرارته انطلقت وبانطلاقتها تكون قيادات الأحزاب وحدها من تحدد مسارها ومستقبلها اما بوضع المفاتيح، أو انتظار الغاضبين ينفجرون وتكون الكلمة للتشرميل، والدماء، وحالات فرار قيادات حزبية مرغمة مثل ما جرى بالحركة الشعبية حيث أن ما حدث لا يمكن الا أن يكون بداية ما تعيشه قيادات حزبية التي انقلب عليها  الزمن بعد أن كانت الى الأمس تستمد قوتها من النفوذ والسلطة والمال، وهو ما أصبح منبوذا مع تطورات العصر وما يطمح اليه الشباب الذي يمثل اعلى نسبة تمثيلية بالأحزاب السياسية.

فهل ما جرى بالحركة الشعبية، تنبيها لرئيس الحكومة قبل تنفيذ مخططه في التعيينات في المناصب الوزارية والادارية التي قيل انها ستعود الى وزراء سابقين أمثال محمد مبدع الذي يجتر معه اتهامات تقرير المجلس الأعلى للحسابات، ومعه ادريس مرون وزير التعمير سابقا وكاتبين عامين بمعنى مقعدين حكوميين للحركة الشعبية، وأربع مناصب عليا (كتاب عامين) للحركة الشعبية، وبالمثل للأحزاب السياسية الممثلة بالحكومة.

فهل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بوعوده للأحزاب السياسية يكون أنقد صورته أم أنه يرى في وزراء سابقين كفاءات لا يوجد من يعوضها ان آنيا أو مستقبلا.

حذاري اللعب بالنار، الشباب فاقد لأعصابه، وصبره لن يدوم طويلا لينتقل الحراك الداخلي للأحزاب السياسية الى الشارع، حينها ستكون التكلفة باهضة سببها احتقار تطلعات وانتظارات الشعب.

فهل سنستفيق قريبا على حالات فرار قيادات حزبية؟

 

معاريف بريس

أبو ميسون

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

عمدة مكناس أمام المحكمة من جديد

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

الهاكا تقف مثل الأصنام

اتحاديون يفجرون الاتحاد الاشتراكي

برنامج حوار...بلا حوار

مدينة القصر الكبير..مدينة الظلام

المواطن المحلي الشريك الأول

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

الشباب المغربي يعد مدكرة اصلاحية

الدرمومي: أوزين "الوزير" يفجر مكبوباته ويدافع عن أخته بالتبني للاستيلاء على الشبيبة الحركية

شبيبة الحركة الشعبية بسلا تتجه لرفع دعوى قضائية ضد شقيقة أوزين

عبد القادر تاتو: الأباطيل والأكاذيب مآلها الزوال و الحركيون في منآى عن أي مؤامرة

امحند العنصر ينفي وادريس السنتيسي يعرقل

قربلة ببيت الحركة الشعبية

الحركة الشعبية تنعي نفسها بمراكش

مولود جديد لحزب الحركة الشعبية : "حركة المهندسين الشباب "

الدرمومي يتعرض للتعنيف من طرف صهره بنعثمون ...ما هي الحقيقة؟

إلى أين يسير العالم العربي بعد حركية الموجات الاحتجاجية التي بدأت منذ 2011؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

حفل تأبين العزوزي يتحول الى الضرب تحت الحزام للفرقاء الاشتراكيين


المغرب يمر الى الدرجة القصوى لربط المسؤولية بالمحاسبة والمسؤولية والجدية في الأداء

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نسبة المشاركة النسائية في الحكومة ذر للرماد في العيون

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال