عبدالمحسن النمر ومهيرة عبدالعزيز: ثنائي مؤثر مسلسل "المنصة"             مصور ناشيونال جيوغرافيك كيلي يويان يتحدث عن مجال عمله بمحاضرة ألقاها في الجامعة الأمريكية في رأس الخ             بلاغ صحفي             زينب العدوي هل تطالب العمران بقائمة المستفيدين من إعادة الهيكلة بحي سيدي موسى بسلا             الحكم الذاتي الحل الوحيد لقضية الصحراء المغربية(صحيفة تونسية)             زينب العدوي امام ملف خطير بمشروع إعادة الهيكلة بسيدي موسى بسلا             خالد عليوة إعادة مثوله أمام القضاء...هل يعيد استدعاء جامع المعتصم ومحمد عواد؟             المقاولات الإعلامية الصغرى والمتوسطة لا تلمس تنفيذ توجهات السلطات العليا في الدعم العمومي             انطلاقة إيجابية الابناك لمواكبة التعليمات العليا لجلالة الملك محمد السادس             تعبئة وطنية لانجاح مشروع ملكي يهدف جميع المغاربة حاملي المشاريع             عثمان بنجلون يعبر عن ارتياحه الاقبال الذي يعرفه البرنامج لدعم وتمويل المقاولات             الإمارات العربية المتحدة: الضوء الأخضر لتشغيل أول محطة طاقة نووية عربية             «الصحة العالمية» تحذّر من اتخاذ تدابير على نطاق عام جراء «كورونا»             المشروع الملكي الذي يهدف ضمان قروض للمقاولين والمقاولات أزعج العدالة والتنمية             المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب طرف مدني في متابعة عصابة حمزة مون بيبي             سلا: ادعاءات باطلة استهدفت الوقاية المدنية التي تدخلت لاخماد حريق بعمارة بتابريكت             العمران ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة لتحفيز الابتكار والبحث في قطاع البناء والتهيئ             بمناسبة الذكرى السنوية لثورة فبراير 1979 في إيران رحيل الشاه الدكتاتور ومجيئ الخميني الفاشي             الحج " ما معاهش اللعب" دفعة واحدة لكل حاج وحاجة لأداء مناسك الحج             مسابقة ويكيميديا: ويكي تحب إفريقيا             زين عوض تعايد جمهورها بأغنية من الزمن الجميل             الهيئة الملكية لمحافظة العلا تزيح الستار عن مبادئها الرئيسية للتنمية المستدامة في المنتدى الحضري الع             مستشفى الزهراء-الشارقة يحصل على ثلاث جوائز للابتكار من وزارة الصحة ووقاية المجتمع             1.86 دقيقة متوسط انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً في دبي             الأردن يتطلع للاستفادة من تجربة المغرب في مجال اللامركزية (وزير أردني)             طلع أوهام            حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

استطلاعات: لا يمكن لأي معسكر سياسي في إسرائيل تشكيل ائتلاف حكومي

 
صوت وصورة

طلع أوهام


حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

الإمارات العربية المتحدة: الضوء الأخضر لتشغيل أول محطة طاقة نووية عربية

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


أمالا توقع اتفاقية شراكة مع مؤسسة الأمير ألبرت الثاني ومركز موناكو


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 أكتوبر 2019 الساعة 28 : 14





أبرمت أمالا، الوجهة السياحية فائقة الفخامة على ساحل البحر الأحمر للمملكة العربية السعودية ونموذج الحياة المرتكز على النقاهة والصحة، اتفاقية شراكة مع مؤسسة الأمير ألبرت الثاني ومركز موناكو للعلوم ومعهد علوم المحيطات.

أقيم حفل التوقيع في معهد علوم المحيطات عشيّة اختتام معرض موناكو لليخوت، وحضره الأمير ألبرت الثاني، أمير موناكو، وأعضاء من الديوان الملكي للمملكة العربية السعودية، ونيكولاس نيبلز الرئيس التنفيذي لمشروع أمالا، وأعضاء المجلس الاستشاري لأمالا، إضافة إلى نخبة من الشركاء والضيوف، وأعقبت حفل التوقيع مأدبة عشاء لكبار الشخصيات أعدّها الطاهي ماورو كولاجريكو الحائز على "ثلاث نجمات من نجمات ميشلان".

يأتي هذا التوقيع في أعقاب الاتفاقية الإطارية التي تم توقيعها العام الماضي خلال معرض موناكو لليخوت لاستكشاف سبل التعاون المشترك. وسيتعاون الشركاء معاً في مبادرات البحث وصون الحياة البحرية في محيطات العالم من خلال أربع فرص محددة للمشاريع المشتركة: حماية الشعاب المرجانية؛ حماية التنوع البيولوجي؛ إنفاذ المناطق البحرية المحمية؛ ومكافحة التلوث البلاستيكي.

وقال نيكولاس نيبلز، الرئيس التنفيذي لمشروع أمالا: "تنطوي مؤسسة الأمير ألبرت الثاني على رفع مستوى الوعي حول تأثير الأنشطة البشرية على البيئة الطبيعية، والتشجيع على تبني الحلول المبتكرة، والسلوكيات الأكثر وعياً بالبيئة، ومن هذا المنطلق فإن أهداف المؤسسة تتماشى بشكل طبيعي مع توجهات أمالا، إذ نلتزم بالتطوير المستدام خلال مراحل التصميم والبناء والتشغيل، والعمليات المحايدة من حيث الأثر الكربوني، ومن ثم نحن فخورون بشراكتنا مع المؤسسة، فيما نسعى لبناء واحة ساحلية مزدهرة، ووجهة ترتقي بالسياحة المسؤولة في العالم".

وقال سعادة برنارد فوتريه نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمؤسسة الأمير ألبرت الثاني أمير موناكو: "تسببت الأنشطة البشرية بتأثيرات مدمرة على المحيطات والبحار، ونتطلع من خلال شراكتنا مع أمالا إلى العمل سوياً لزيادة مستوى الوعي بهذه التأثيرات، مع جعل الحفاظ على البيئة والاستدامة محورًا يمتد إلى قلب المستقبل. موناكو ملتزمة منذ مدة طويلة بالحفاظ على البيئة، ونحن متحمسون للعمل مع أمالا لحماية التنوع الحيوي للبحر الأحمر واتخاذ خطوات تحافظ على طبيعته للأجيال المقبلة.»

وأضاف البروفيسور باتريك رامبال رئيس مركز موناكو للعلوم "يسعدنا جدًا أن ننضم إلى هذه الشراكة مع أمالا، فهذا سيمكننا من إنجاز أبحاث رائدة في مكان لم يستكشف سابقاً. سيتيح لنا هذا المشروع التعاون للوصول إلى فهم أفضل لبيولوجيا الشعاب المرجانية من أجل حماية بيئتها بصورة أفضل، فالشعاب المرجانية في البحر الأحمر تمتاز بخصائص استثنائية، على رأسها مقاومتها للظروف البيئية الضاغطة، ونحن متلهفون لاستكشافها مع الباحثين السعوديين."

يشكل هذا الحدث أول شراكة لمشروع أمالا، والذي يوصف بـ "ريفييرا الشرق الأوسط" ويرتكز على "الرفاهية والرياضة"، و"الفن والثقافة" و"الشمس والبحر ونمط الحياة"، وتكرس الوجهة للبناء المستدام واليخوت والممارسات التشغيلية، فيما يشكل الحفاظ على البيئة وتعزيزها أهمية قصوى لنجاح المشروع الطموح. ويشكل تطوير ممارسات اليخوت المستدامة أحد أهداف أمالا أيضًا، فهذا المشروع على بعد 2005 ميل فقط من موناكو، أي ما يعادل وسطيًا ستة أيام من الإبحار، وهو الملجأ المثالي للبحارة وعشاق البحار للتوسع في وجهات اليخوت في البحر المتوسط.

يأتي هذا التوقيع كثمرة للمشاركة في معرض موناكو لليخوت حيث استضافت أمالا أول اجتماع للمجلس الاستشاري. كما حضر المجلس الاستشاري لأمالا وضيوف أمالا، حفل مونت كارلو الثالث للمحيطات العالمية، وهو الحدث الذي يختص بجمع التبرعات بحضور الفنانين وأكبر المتبرعين الدوليين لحضور حفل حصري لصالح المبادرات العالمية للمؤسسة المكرسة لاستدامة المحيطات. وكرم في الحفل روبرت ريدفورد المحارب القديم للتغير المناخي عن إسهاماته القيمة في حماية البيئة.

ويمثل مشروع أمالا جزءًا من مجموعة مشاريع البحر الأحمر، التي شاركت مع مشروع نيوم ومشروع البحر الأحمر في معرض اليخوت في موناكو للعام الثاني على التوالي.

أظهرت مجموعة مشاريع البحر الأحمر الفرص الواعدة في الساحل الغربي للمملكة، كأحد الجنان البكر في العالم لصناعة اليخوت الفاخرة وعشاق الإبحار ورعت حدثين رئيسيين هما: قمة اليخوت وحفل توزيع الجوائز اللذان أقيما في 24 سبتمبر.

 

 

معاريف بريس

maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



البريطاني بيرني ايكليستون متخوف من أحداث البحرين

حماقات المسلمون

العثور على جثة متفحمة بالحسيمة شمال المغرب

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

حلول لعيوب وجهك

الحكم الداتي في الصحراء يوفر حلا سياسيا مناسبا

ميلود الشعبي أول الغائبين عن مسيرة السبت والأحد

ماجد دريبكة السفير المالي للقدافي بالمغرب أم بماربيا؟

ما يجري في العالم العربي ليس مشروعا أمريكيا أو غربيا

تاريخ اقوى الزلازل التي ضربت مناطق مختلفة

أبرز عناوين الصحف ليوم الأربعاء

أبرز عناوين الصحف

صحف الأربعاء بالمغرب

ريسوت للأسمنت توقع اتفاقية مع ايوكي الهندسية لتطور مبرد الكلنكر

الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة توقع اتفاقية مع جامعة وين ستيت

أمالا توقع اتفاقية شراكة مع مؤسسة الأمير ألبرت الثاني ومركز موناكو





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

بلاغ صحفي


زينب العدوي هل تطالب العمران بقائمة المستفيدين من إعادة الهيكلة بحي سيدي موسى بسلا

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

بمناسبة الذكرى السنوية لثورة فبراير 1979 في إيران رحيل الشاه الدكتاتور ومجيئ الخميني الفاشي

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال