العثور على كيلو غرام من الكوكايين بزنزانة سجن بفرنسا             اليمن يشارك في معرض اكسبو للصناعات الحديدية والمعدنية بتركيا             حفل تأبين العزوزي يتحول الى الضرب تحت الحزام للفرقاء الاشتراكيين             قايد سعيد يفوز بالانتخابات الرئاسية والنتائج النهائية يوم الاثنين             المغرب يمر الى الدرجة القصوى لربط المسؤولية بالمحاسبة والمسؤولية والجدية في الأداء             الحكومة تشجب التصرف "غير المسؤول والأرعن والمتهور" لمزوار والأخير يقدم استقالته من CGEM             نفط الهلال ومؤسسة إدراك يطلقان برنامج تطوير مهني يستهدف 500,000 شاب             مركز فقيه للإخصاب يدعم الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي             انخفاض التكلفة وارتفاع عوائد الإيجارات تجذب المستثمرين إلى العقارات في الإمارات             الموسم الحادي عشر من برنامج نجوم العلوم يشهد خروج أول مبتكر من المنافسة             بنشماس هل يقبل بعودة عبد اللطيف وهبي واكودار الى بيت الجرار ؟             التونسيون يتوجهون الى صناديق الاقتراع لاختيار رئيسا لهم             الجيش الأمريكي يصل السعودية في اطار التعاون المشترك             الإعصار القوي "هاجيبس" يقترب من اليابان             تراجع معدل النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا(البنك الدولي)             جلالة الملك يوجه تعليماته لمهنيي القطاع البنكي بتسهيل القروض لعموم المواطنين والمواطنات             جلالة الملك يحث نواب الأمة على المسؤولية والعمل الجاد ويوصي الابناك الانخراط في العمل التنموي             هل يصدر رئيس الحكومة قرارا لوزراء الإسراع بتفويض الاختصاصات والإمضاءات؟             بتعتيق في صورة جماعية مع موظفي الجالية وكلمة مؤثرة عنوانها الوطن أولا             جلالة الملك يفتتح الدورة التشريعية             رجاء أزمي: هذه دلالات اليوم الوطني للمرأة، وهناك مكتسبات وتراجعات وعلى النساء توحيد صوتهن             العيون.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالسكر العلني والضرب والجرح في حق موظف شرطة             رئيس البرلمان العربي يُدين بأشد العبارات العدوان التركي على شمال شرق سوريا             القروي مرشح الرئاسة في تونس ينفي وجود صفقة لإطلاق سراحه             امهيدية وشوراق يقومان بزيارة تفقدية للوقوف على مشاريع الحسيمة منارة المتوسط             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتنياهو: إما كتلة اليمين وإما حكومة خطيرة بدعم العرب

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

العثور على كيلو غرام من الكوكايين بزنزانة سجن بفرنسا

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


حكومة الكفاءات كيف تواجه برلمان الشناقة؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 أكتوبر 2019 الساعة 16 : 11




لنكن منطقيين وحتى ننسجم مع روحنا؛ حتى لا نفقد مع ما تبقى من ذاكرتنا في التعاطي مع الشأن العام؛ والشأن النيابي ببلادنا؛ والذي افرز نخبة ممثلة للامة؛ يفترض فيها انها تعبر عن صوت الشعب؛ كقاعدة في باقي البرلمانات الوطنية للدول ذات شرعية.

والحال في المغرب؛ وبعد بروز مرحلة جديدة تتطلب خطط استراتيجية محكمة لتنفيذ برامج اقتصادية واجتماعية؛ نجد بالمقابل فشل رئيس الحكومة في تدبير المرحلة وايجاد كفاءات عبر ضبط الاحزاب المكونة للحكومة تقديم نخب لها كفاءة احتراما لنبل مضامين الخطب الملكية السامية في عيد العرش او مما جاء في مضامين خطاب ثورة الملك والشعب؛ للاسف الاعتبارات المرتبطة بالامتيازات؛ والمناصب؛ وعدم فرض شيء على احزاب يمكن ان يفسر بالتدخل في الشأن الداخلي جعل التوافقات تعطل مسار اخراج حكومة الكفاءات التي ينتظرها الشعب؛ والتي هي في حد ذاتها كل الامال متعلقة عليها في تدبير المرحلة الجديدة استعدادا للاستحقاقات التشريعية المقبلة؛ لانها فاصل في المشاركة او مقاطعة الانتخابات؛ وتلكم المحطة الحاسمة قبل حدوث أزمة سياسية حقيقية لا تقل أهمية عن ما يجري في دول الجوار.

وتجاوزا لكل بلقنة المشهد الحكومي فان حكومة كفاءات يقابلها برلمان من دون كفاءات؛ وشناقة لا يمكن اطلاقا ان يحدث الانسجام مع فريق بكفاءة وفريق شناقة؛ وهو ما يعني ان الاشكال ليس ببسيط كما يتصور البعض؛ اما حكومة تصريف الأعمال بكفاءات يرأسها سعد الدين العثماني (العدالة والتنمية)؛ ستكون بمثابة امتحان أكبر له في تدبير ما تبقى من الزمن بالمؤهلات النيابية (هاد الشي اللي عطا الله)؛ اكدته عدم استعداد الاحزاب السياسية لمسايرة المشروع الوطني الكبير للملك المواطن؛ وأكدته ماراج من أخبار رفض لائحة اقتراحات رئيس الحكومة الاولية؛ وضيق الوقت في افتتاح الدورة البرلمانية.

وامام؛ كل هذا لا يمكن لحكومة كفاءات ان تنجح امام تواجد برلمان الشناقة الذي افرزت نتائجه حكومة العثماني في نسختها الحالية والتي عاش بعض اعضاءها حالات حب؛ وزواج وطلاق؛ واستنفدت مدة صلاحيتهم لكن تركوا وراءهم أزمة سببها العدالة والتنمية التي اغرقت البرلمان بشناقة العيالات؛ وتعرفت الاحزاب بشناقة الصفقات العمومية والفساد النيابي...والدليل البرلماني مرداس الذي قتل امام مسكنه بالدارالبيضاء؛ وبرلماني 17 مليار الذي يحاكم بالدارالبيضاء؛ وباقي العاطي يعطي كما يقولون بتامغريبت.

قالوا من ابوك...اجابه ابويا شناق بالبرلمان.

 

معاريف بريس

ابو ميسون

Maarifpress.com

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

عربة الأحزاب معطلة

الهاكا تقف مثل الأصنام

اتحاديون يفجرون الاتحاد الاشتراكي

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

هل وصلت رسالة السفير الاسباني للصحافة المغربية

خطوات تصعيدية للمحامين المغاربة ضد الحكومة

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

القضاة الشباب ...جيل التغيير الرزين

شباب الفيسبوك يناقش آفاق الانتخابات المقبلة

انتشار الفساد بقطاع الصحة بإقليم تازة

الجودة في التعليم مسؤولية متقاسمة بين المجتمع والمدرسة

فريق التجمع الوطني للأحرار يؤسس ثقافة معارضة السفاهة

النقاط المتضمنة في مشروع الاتفاق المهرب...نقابة العدل

العرائش مدينة تعرضت للخراب ...العرائش نهبوا خيراتها

بيان مظاهرة أفراد الجالية المغربية أمام السفارة المغربية بليبيا

السياسة والفساد … من يركب على من؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

حفل تأبين العزوزي يتحول الى الضرب تحت الحزام للفرقاء الاشتراكيين


المغرب يمر الى الدرجة القصوى لربط المسؤولية بالمحاسبة والمسؤولية والجدية في الأداء

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نسبة المشاركة النسائية في الحكومة ذر للرماد في العيون

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال