اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها             البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش             الشعب المغربي يقول للإدارة الامريكية لا للظلم ،،،لا للقدس عاصمة لإسرائيل             رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا             عبدالله بن زايد آل نهيان ومشاركة نخبوية عالمية: منتدى تعزيز السلم يبحث             مجموعة "التجاري وفا بنك" استثمرت في إفريقيا أزيد من مليار دولار خلال السبع سنوات الأخيرة             جلالة الملك محمد السادس يستقبل بالدار البيضاء رئيس المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري"             عبد النبوي .. بعد استقلال النيابة العامة هل يتابع أطوار محاكمة الموثقة صونيا العوفي؟             ماري لوبن تتلقى ضربة قاسية من عائلة جوني هاليداي             لورا بيرول ضحية سعد المجرد تراسل "معاريف بريس" وتؤكد انها مازالت تعاني الصدمة وتداعياتها النفسية             محمد سلمان ولي العهد يشتري لوحة ليونار دوفانشي ب450.3 مليون دولار             قلة النوم تبطئ نشاط الخلايا العصبية             محمد السادس أمير المؤمنين يدشن بالدار البيضاء المركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون             الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يدينان رخصة العربدة التي منحها ترامب للاسرائيليين             الكرماعي: دعم الاتحاد الأوروبي للمرحلة الثانية جد ايجابي             واشنطن تشيد بريادة المغرب على المستوى الإقليمي في مكافحة الإرهاب             مونديال 2018: ايقاف نجم منتخب البيرو غيريرو سنة واحدة بسبب المنشطات             ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟             سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي             فتح الله ولعلو يسابق الزمن لأجل الظفر بمنصف سفيرا للمغرب بجنوب افريقيا             الحكومة تستنكر إعلان الإدارة الأمريكية القدس عاصمة لإسرائيل             المحرشي صاحب سوابق في النصب يحاول اختطاف الصحافيين...والحبيب المالكي خارج التغطية في المؤامرة             اورلي أزولاي: قرار ترامب ليس هدية لإسرائيل بل برميل بارود متفجر             الشراك الأمنية - الاسبانية تطيح بخلية ارهابية بطنجة واسبانيا             المضاربة العقارية بأملاك الأحباس التي ينفذها ناظر الأوقاف المعين بالرباط قد تطيح "ب" أحمد توفيق             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


لن يقبل الجزائريون الأحرار تمزيق الجار


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 فبراير 2012 الساعة 32 : 14



في وقت يدعو فيه العالم العربي بصفة خاصة والإسلامي بصفة عامة بعضه البعض إلى رص صفوفه،ووضع اليد في اليد لمواجهة كل ما من شأنه أن يمزق وحدتهم وقوتهم، والتنديد بكل من يساهم في دعم تقسيم هذه الدول ذات العمق الاستراتيجي، الذي يمثل مصدر القوة العربية والإسلامية الضاربة، إلى دويلات صغيرة لايمكنها العيش إلا بالرضوخ للوبيات العالمية وعرض ثرواتها عليها للحفاظ على الاستمرار، بعث المشاركون في المؤتمر الــ 13 لجمهورية البوليزاريو  المزعومة عقب اختتام  أشغاله الذي انعقد بتيفاريتي، برسالة يتوددون فيها إلى رئيس الجمهورية الجزائرية يستجدون فيها دعم الجزائر لأطروحتهم الانفصالية التي تروم تقسيم وتمزيق دولة عربية إسلامية عريقة.

 يعرف الجميع أن المغرب دولة عربية مسلمة جذور حضارتها ضاربة في التاريخ، شكل عمقها الاستراتيجي نقطة قوة جعلت منها الدولة الوحيدة التي صمدت في وجه  الصليبيين و فيما بعد في وجه الأطماع الاستعمارية فكبدتها خسائر لا يمكن محوها من ذاكرتهم، في معارك مثل معركة الزلاقة سنة 1086 م التي تمكن فيها جيش دولة المرابطين  من منح النصر لجيش المعتمد بن عباد على قوات الملك القشتالي ألفونسو السادس. هذا النصر الذي  استطاع أن يوقف زحف النصارى المطرد في أراضي ملوك الطوائف الإسلامية، مما  أخر سقوط الدولة الإسلامية في الأندلس لمدة تزيد عن قرنين ونصف. وعلى من نسي هذه المعركة أن لا ينسى أن المغرب  الذي لم ولن يسمح بالتفريط في شبر من أرضه،هو أيضا الذي أفقد الإمبراطورية البرتغالية سيادتها وملكها وجيشها والعديد من رجال الدولة، ولم يبق من العائلة المالكة إلا شخص واحد  في معركة وادي المخازن سنة 1578م، بهزائم جعلت القوى الاستعمارية تضرب ألف حساب لمس شبر واحد من أرضه.

لن يشرف الإخوة الجزائريين الأحرار، أن يدعموا  كيانا مرتزقا يتبنى أطروحة انفصالية تروم تمزيق  وإضعاف دولة، يتذكر أغلبهم ممن درس التاريخ، استجابة ودعم أميرها السلطان مولاي عبد الرحمان اللامشروط لطلب الأمير المجاهد عبد القادر الجزائري اللجوء إلى المغرب بعدما هاجمه الفرنسيون ، ومساندة الحرس الملكي (المجلة المغربية) للأمير عبد القادر، الشيء الذي وقف في وجه تنفيذ عمليات الجيش الفرنسي في الجزائر،وأجج وقتئذ عداء فرنسا للمغرب الذي اتهمته بخرق معاهدة الصداقة الفرنسية المغربية،خصوصا بعدما رفض المغرب مطالبها  القاضية بتسليم الأمير عبد القادر، الذي وجد الملجأ الآمن بالمغرب والدعم من قبل سلطانه ، مما أدى إلى وقوع معركة إيسلي سنة 1844  التي فقد فيها المغرب حوالي 800 من أفراد قواته.

 

 

عماد بنحيون

معاريف بريس

www.maarifpress.com







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

القدافي يفضح القوى الأجنبية ويقرر ابادة الشعب الليبي

الموساد يريد تجنيب ليبيا ان تتحول الى صومال

أبناء أوفقير يطالبون أحرضان ب 120 مليار سنتيم!!!

الارهاب سلاح الخائف

الصحافة في المغرب

الدكاترة مستاؤون من التضييق على العمل النقابي

«20 فبراير» تغيّر المعادلة السياسية والسلطة تستبق تفاعل حركتها بتلبية مطالب المعارضة

مشروع الدستور يكرس سمو اختصاصات مجلس النواب

انصهار العربية والامازيغية والحسانية الصحراوية

هل يكررحكام الجزائر سيناريو 1991 في حالة فوز الإسلاميين بالحكم؟

لن يقبل الجزائريون الأحرار تمزيق الجار

الجزائر تعيش حملة انتخابات تشريعية الأسوء في حياة الديمقراطيات الناشئة

البصري وقضية الصحراء

الجزائر تمنع وفدا للبرلمان الأوروبي من زيارة أوضاع المحتجزين بتندوف

عثمون برلماني مغربي واحد يصارع أعداء الوحدة الترابية بالبرلمان الأوروبي

ماذا يحمل المستقبل للجزائر؟ هل يحمل التغيير"رجل العمل القذر" خلفا لبوتفليقة؟

الجزائر يحاصر الحكم الذاتي في الأزواد

البنك الدولي يرسم صورة سوداوية عن الاقتصاد بدولة الرجل المريض

خطاب ثورة الملك والشعب الدلالات المعاني





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها


البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع