ايمانويل ماكرون يعين جان كاستيكس رئيسا للحكومة             محمد زيان من نقيب هيأة المحامين بالرباط الى كاتب عمومي             فيروس كورونا .. تسجيل 246 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب             المقاهي هل تتحول الى بؤر لنشر الفيروس كوفيد 19             أمنيستي «  المنظمة الصفراء » لن تنال من المغرب باملاءات الضابط البريطاني             المغرب يتساءل حول خلفية التقرير الأخير لمنظمة العفو الدولية (السيد بوريطة)             "الإستثناء" الذي يؤكد القاعدة             لجنة الداخلية بمجلس المستشارين تصادق على إعادة تنظيم مؤسسة الحسن الثاني للاعمال الاجتماعية             الحكومة المغربية تندد بمغالطات أمنيستي وتؤكد الحفاظ على أمنها القومي             والي الامن أخويا يفارق الحياة في حادثة سير بسيدي علال التازي غرب القنيطرة             السجن المحلي بتاونات: مزاعم سجين سابق بخصوص عدم تلقيه للرعاية الطبية "مغالطات"             معالي محمد عبيد المزروعي رئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي             بلاغ حول منح منظمة الأمم المتحدة للفنون جائزتها السنوية للدكتور محمد بودرا             التجنيد الاجباري للفوج الثاني قد يتم تعليقه بسبب كورونا             مجلس الأمن يعتمد قراراً ينادي بوقف إطلاق النار في العالم لمكافحة كورونا             فيروس كورونا .. تسجيل 218 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب             ركان .. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية حيازة وترويج أجهزة إلكترونية             بلاغ: الغاء مباريات ولوج مؤسسات ومعاهد التكوين لوزارة أعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان             كوفيد 19: ما بعد فتح الحدود وعودة السياحة والمهاجرين هل يفرض المغرب شهادة طبية خاصة بكورونا             بيان للرأي العام عن ظروف نشأة (الجمعية الوطنية للاعلام والناشرين) وأهدافها..             ديديي راؤول يكشف مؤامرة الشركات             نهاية نظام الاخوان بايران             رصد دقيق للوضع التعليمي في شقه التربوي بأكادير             البام في عهد عبد اللطيف وهبي يبخس التوجهات الملكية لتبسيط الطريق للعدالة والتنمية             نزهة بوشارب ...وزيرة ذات أبعاد استراتيجية ودراسات مواكبة مفات التعمير والبناء             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            ما يجب القيام به...في الحضر الصحي            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

اسرائيل : العثور على جثة السفير الصيني بمقر اقامته واستبعاد أن تكون جريمة قتل

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

ما يجب القيام به...في الحضر الصحي
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

ايمانويل ماكرون يعين جان كاستيكس رئيسا للحكومة

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


حفل تأبين العزوزي يتحول الى الضرب تحت الحزام للفرقاء الاشتراكيين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 أكتوبر 2019 الساعة 34 : 08



 

 

تحول حفل تأبين النقابي العزوزي الذي حضره الشامي واليازغي وغياب الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي وقيادته الى الضرب تحت الحزام، وتداولت اسماء القيادات الافتراضية من دون الحديث عن مشروع مستقبلي لتوحيد صف الاتحاديين الذين يجتازون مرحلة يمكن القول عنها صعبة الا أنها تفتقد الى تحليل عميق في العمق والجوهر.

الاتحاديون مشهود لهم ببعد الرؤية، لكن في هذه المرحلة يصعب فهم الموقف الضبابي للاتحاديين المعارضين للكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي الذي وجد نفسه مقيدا برئاسة الحزب لمجلس النواب ، والذي يصعب معه اتخاذ اي قرار صارم وحاسم في المشاركة او عدم المشاركة في حكومة العثماني في طبعتها الجديدة بعد الإقصاء الممنهج لرئيس الحكومة في منح حقيبتين للحزب، والإقصاء الذي تعرض له وزير الجالية المغربية السيد عبد الكريم بنعتيق الذي لقي مساندة مغاربة العالم والفنانين وكل أطياف النخب السياسية.

الاتحاد الاشتراكي في هاته المحطة لا يمكن لاي قيادي اتحادي ان يكون في موقف حرج ان يكون كبير المفاوضين في مرحلة ضبابية للمشهد الحكومي والأغلبية البرلمانية، لان الامر مرتبط برئاسة الحزب لمجلس النواب، والتي هي مسؤولية أخلاقية ووطنية، ترجئ اي موقف سياسي يمكن ان يذوب الحزب أكثر من الازمة التي يعيشها، والتي تبقى مرتبطة بالمشروع الاتحادي ككل، والذي يجب ان يتجاوز مرحلة التشخيص، الى مرحلة المشروع ووضع قطيعة مع الماضي، والرفاة، انطلاقا من من تغيير توجهه في العمق والجوهر، لجعل تاريخه، وسجله يتماشى مع المتغيرات، والمرحلة الجديدة التي يتغلب عليها طابع التوجه الاقتصادي، والمرحلة الجديدة التي تؤثت ربط المسؤولية بالمحاسبة، والجدية في الأداء، وفِي ذلك تعجز الأحزاب على التطور، وعصرنة أدائها، لأنها متخوفة من التطور الحاصل في المجتمع، وعاجزة عن وضع برنامج سياسي يرقى الى تطلعات السرعة الفائقة في التغيير الذي تعيشه البلاد، وبذلك تكون الخسارة الكبرى للأحزاب في تدبير المرحلة، والمراحل المستقبلية لان التفكير في تغيير الأسماء من دون مشروع حزبي، ومن دون تغيير نمط التفكير، ومن دون تعديل للوثيقة الحزبية يبقى عالم السخرية، واضعاف الرفاق هو الفكر السائد المقيد لتطوير أداء حزب أدى مهمته وانتهت مدة صلاحية مشروعه الذي لم يتطور الا في الجنائز والبحث عن الرفاة.

ان الاشكال الحقيقي اليوم، وما يجري داخل الاتحاد الاشتراكي، او الحركة الشعبية بحاجة الى ثورة حزبية -حزبية داخلية هادئة، تقلص من الحوادث، وتقلص من نشر ثقافة الحقد والكراهية والعداء التي لا نتائج لها سوى دعم الكسل، ونشر صورة سوداوية على الممارسة السياسية للأحزاب كانت يسارية او غيرها.

فهل يتجاوز الأخوة الرفاق الأصدقاء، الأعداء الاتحاديين مرحلة الشخصنة، وان يكون الاجتهاد للجيل المتطلع للقيادة يحمل مشروع سياسي رصين يساير المرحلة الجديدة التي لن تكون كسابقتها، والرسالة التي يجب على كل النخب السياسية ان تلتقطها هو ما عاشه رئيس التجمع الوطني للأحرار سابقا رئيس اتحاد مقاولات المغرب عشية يوم الأحد، والتي مفادها انطلاق قطار ربط المسؤولية بالمحاسبة بالسرعة القصوى ليس فيها حماية، ولا علاقات ولا محسوبية، ولازبونية، ولا قيادي او برلماني او منتخب او مدير مؤسسة بنكية، او مسؤول نقابي.

انها مرحلة القطع مع الممارسات التي تسيء لصورة المغرب.

 

معاريف بريس

Maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مسيرة مليونية احتفاءا ب عبد الرحيم بوعبيد ،وعلي يعتة،واليوسفي ،وبنسعيد

رؤية حول مشروع سياسي حول الصحراء المغربية

مغنية ترشق جمهورها بحدائها

مغنية ترشق جمهورها بحدائها

وكالة بيت مال القدس تحرص على الحفاظ على اليتيم المقدسي

"العلم والعطاء" كتاب حول الراحل محمد البردوزي

أوراق متناثرة من أنامل ساهرة مقالات فكرية وأدبية للمفكر المهندس حامد البشير المكي بلخالفي

مهرجان " تموايت " بورزازات في طبعته السادسة

جمعية حرّك ضميرك البلجيكية ترفع شكاية ضد نائب رئيس جماعة "تازمورت" وشيخ القبيلة بتارودانت

من يتكفل بأطفال الهجرة السرية من مغاربة إيطاليا؟

حفل تأبين العزوزي يتحول الى الضرب تحت الحزام للفرقاء الاشتراكيين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

محمد زيان من نقيب هيأة المحامين بالرباط الى كاتب عمومي


فيروس كورونا .. تسجيل 246 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

"الإستثناء" الذي يؤكد القاعدة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال