عبد الرحيم الحافظي يبرم اتفاقا مع مصطفى الباكوري             مراكش .. انطلاق أشغال الدورة السادسة عشرة للمؤتمر الوطني لحقوق الطفل             صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس حفل عشاء بلوس أنجلس يحتفي بالدولة العلوية             ورزازات .. اجتماع للجنة الإقليمية لليقظة حول الإجراءات الاستباقية لمواجهة آثار موجة البرد             اختتام فعاليات المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال 2019 بالدعوة لتعزيز الروابط الاقتصادية الإماراتية             فؤاد عبد الواحد يتألق في حفل موسم الرياض ويغني أحدث أغنياته ألحان "سهم" وكلمات تركي بن عبد الرحمن             المجلس الوطني للصحافة يحمل مصالح قطاع الاتصال مسؤولية خرق المادة 56 من القانون 13-90             جلالة الملك محمد السادس يعين شكيب بنموسى رئيسا للجنة الخاصة بالنموذج التنموي             بولمان: السلطة المحلية تتخذ اجراءات وتدابير استعجالية لمواجهة البرد والتساقطات المطرية             الشاعرة إمهاء مكاوي: بعض الشعراء يحاولون الظهور على حساب شعراء آخرين             خامنئي عندما ينصح العرب             اليوم العالمي للمرحاض: ما هي مخاطر التبول الزائد؟             عبد الصمد قيوح يتسلم ميدالية ذهبية من مجلس الشيوخ الفرنسي             تأجيل جلسة برلمانية وسط تواصل الاحتجاجات بلبنان             الدكتور محمد امزيان يدعو من الحسيمة محكمة النقض إلى نشر جميع قراراتها على البوابة الالكترونية             "انستغرام" يحجب خاصية "الإعجاب" على مستوى العالم             المغرب: سيارة تقل 50 مهاجراً سريا بسرعة مفرطة ضربت السياج ببوابة سبتة             الفاتيكان: دعا البابا فرانسيس 1500 شخص من الفقراء والمشردين إلى مأدبة             إحالة 4 أشخاص على المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء في حالة اعتقال             وفاة الصحافي والحقوقي مصطفى اليزناسني             الأمير مولاي رشيد يترأس بوجدة المباراة النهائية لكأس العرش لكرة القدم لموسم 2018-2019             ذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء.. استحضار لالتزام سموها إزاء قضايا البيئة والتنمية             إنرجي فيزيون تفتح افاق جديدة للتعاون البلجيكي_الصيني في مجال الطاقات المتجددة             دعوة للركض بروح التسامح، المينيثون الأول لريان بالإمارات             عامل اقليم الفقيه بنصالح بعد أكله لحوم عرس محمد مبدع هل يتم مساءلته؟             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتانياهو يعلن فشله في تشكيل حكومة جديدة

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

اليوم العالمي للمرحاض: ما هي مخاطر التبول الزائد؟

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


حفل تأبين العزوزي يتحول الى الضرب تحت الحزام للفرقاء الاشتراكيين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 أكتوبر 2019 الساعة 34 : 08



 

 

تحول حفل تأبين النقابي العزوزي الذي حضره الشامي واليازغي وغياب الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي وقيادته الى الضرب تحت الحزام، وتداولت اسماء القيادات الافتراضية من دون الحديث عن مشروع مستقبلي لتوحيد صف الاتحاديين الذين يجتازون مرحلة يمكن القول عنها صعبة الا أنها تفتقد الى تحليل عميق في العمق والجوهر.

الاتحاديون مشهود لهم ببعد الرؤية، لكن في هذه المرحلة يصعب فهم الموقف الضبابي للاتحاديين المعارضين للكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي الذي وجد نفسه مقيدا برئاسة الحزب لمجلس النواب ، والذي يصعب معه اتخاذ اي قرار صارم وحاسم في المشاركة او عدم المشاركة في حكومة العثماني في طبعتها الجديدة بعد الإقصاء الممنهج لرئيس الحكومة في منح حقيبتين للحزب، والإقصاء الذي تعرض له وزير الجالية المغربية السيد عبد الكريم بنعتيق الذي لقي مساندة مغاربة العالم والفنانين وكل أطياف النخب السياسية.

الاتحاد الاشتراكي في هاته المحطة لا يمكن لاي قيادي اتحادي ان يكون في موقف حرج ان يكون كبير المفاوضين في مرحلة ضبابية للمشهد الحكومي والأغلبية البرلمانية، لان الامر مرتبط برئاسة الحزب لمجلس النواب، والتي هي مسؤولية أخلاقية ووطنية، ترجئ اي موقف سياسي يمكن ان يذوب الحزب أكثر من الازمة التي يعيشها، والتي تبقى مرتبطة بالمشروع الاتحادي ككل، والذي يجب ان يتجاوز مرحلة التشخيص، الى مرحلة المشروع ووضع قطيعة مع الماضي، والرفاة، انطلاقا من من تغيير توجهه في العمق والجوهر، لجعل تاريخه، وسجله يتماشى مع المتغيرات، والمرحلة الجديدة التي يتغلب عليها طابع التوجه الاقتصادي، والمرحلة الجديدة التي تؤثت ربط المسؤولية بالمحاسبة، والجدية في الأداء، وفِي ذلك تعجز الأحزاب على التطور، وعصرنة أدائها، لأنها متخوفة من التطور الحاصل في المجتمع، وعاجزة عن وضع برنامج سياسي يرقى الى تطلعات السرعة الفائقة في التغيير الذي تعيشه البلاد، وبذلك تكون الخسارة الكبرى للأحزاب في تدبير المرحلة، والمراحل المستقبلية لان التفكير في تغيير الأسماء من دون مشروع حزبي، ومن دون تغيير نمط التفكير، ومن دون تعديل للوثيقة الحزبية يبقى عالم السخرية، واضعاف الرفاق هو الفكر السائد المقيد لتطوير أداء حزب أدى مهمته وانتهت مدة صلاحية مشروعه الذي لم يتطور الا في الجنائز والبحث عن الرفاة.

ان الاشكال الحقيقي اليوم، وما يجري داخل الاتحاد الاشتراكي، او الحركة الشعبية بحاجة الى ثورة حزبية -حزبية داخلية هادئة، تقلص من الحوادث، وتقلص من نشر ثقافة الحقد والكراهية والعداء التي لا نتائج لها سوى دعم الكسل، ونشر صورة سوداوية على الممارسة السياسية للأحزاب كانت يسارية او غيرها.

فهل يتجاوز الأخوة الرفاق الأصدقاء، الأعداء الاتحاديين مرحلة الشخصنة، وان يكون الاجتهاد للجيل المتطلع للقيادة يحمل مشروع سياسي رصين يساير المرحلة الجديدة التي لن تكون كسابقتها، والرسالة التي يجب على كل النخب السياسية ان تلتقطها هو ما عاشه رئيس التجمع الوطني للأحرار سابقا رئيس اتحاد مقاولات المغرب عشية يوم الأحد، والتي مفادها انطلاق قطار ربط المسؤولية بالمحاسبة بالسرعة القصوى ليس فيها حماية، ولا علاقات ولا محسوبية، ولازبونية، ولا قيادي او برلماني او منتخب او مدير مؤسسة بنكية، او مسؤول نقابي.

انها مرحلة القطع مع الممارسات التي تسيء لصورة المغرب.

 

معاريف بريس

Maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مسيرة مليونية احتفاءا ب عبد الرحيم بوعبيد ،وعلي يعتة،واليوسفي ،وبنسعيد

رؤية حول مشروع سياسي حول الصحراء المغربية

مغنية ترشق جمهورها بحدائها

مغنية ترشق جمهورها بحدائها

وكالة بيت مال القدس تحرص على الحفاظ على اليتيم المقدسي

"العلم والعطاء" كتاب حول الراحل محمد البردوزي

أوراق متناثرة من أنامل ساهرة مقالات فكرية وأدبية للمفكر المهندس حامد البشير المكي بلخالفي

مهرجان " تموايت " بورزازات في طبعته السادسة

جمعية حرّك ضميرك البلجيكية ترفع شكاية ضد نائب رئيس جماعة "تازمورت" وشيخ القبيلة بتارودانت

من يتكفل بأطفال الهجرة السرية من مغاربة إيطاليا؟

حفل تأبين العزوزي يتحول الى الضرب تحت الحزام للفرقاء الاشتراكيين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

عبد الرحيم الحافظي يبرم اتفاقا مع مصطفى الباكوري


مراكش .. انطلاق أشغال الدورة السادسة عشرة للمؤتمر الوطني لحقوق الطفل

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

خامنئي عندما ينصح العرب

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال