إعادة فتح المساجد بالمغرب             صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يحصل على شهادة البكالوريا             كوفيد 19: تسجيل 186 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا             ارهاب: تفكيك خلية إرهابية بالناظور والضواحي بريف المغرب             الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا – الدورة العادية 2020 بجهة الرباط سلا القنيطرة             ندوة فكرية عبر الإنترنت يُقدّمها خبراء القطاع بعنوان "تصميم وبناء أنظمة واجهات تصريف مياه الأمطار             مكتب "الكهرماء" يوضح بخصوص فاتورة بتمصلوحت‎             تركيا تطمع في تقسيم ليبيا وتبرز أطماعها على مدينة سرت وقاعدة الجفرة             منية بوستة أول امراة سفيرة كاتبة عامة بوزارة الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج             جلالة الملك يعين سفراء من طينة خبراء في الديبلوماسية المغربية             مجلس النواب.. رفض مطلق لما تضمنه التقرير الأخير للمنظمة " الصفراء أمنستي" من أكاذيب             لجنة الداخلية بمجلس النواب تصادق على مشروع قانون بتغيير المرسوم بقانون المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة             كوفيد 29: 164 حالة إصابة مؤكدة بكورونا بالمغرب             جلالة الملك يترأس مجلسا للوزراء بالرباط             حالات الإصابة بفيروس كورونا المسجلة بالسجن المحلي طنجة 1 كلها في صفوف الوافدين الجدد             كوفيد19: 114 حالة إصابة مؤكدة باصابة كورونا             كوفيد 19: فضيحة مختبر يوزع شواهد كورونا ...من يحمي من ؟             فيروس كورونا .. تسجيل 310 حالات مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 14 ألفا و132 حالة             نائبة برلمانية من رقص الشوارع الى الطعن في خصوم حزب "اللامبا"             سيدي إفني .. توقيف مترشح لاجتياز امتحانات الباكالوريا يشتبه تورطه في ارتكاب الغش             (كوفيد-19): 534 إصابة و 169 حالة شفاء بالمغرب خلال الـ24 ساعة الماضية             السلطات المغربية "لا زالت تنتظر" جوابا من منظمة العفو الدولية على رسالة رئيس الحكومة             دول تعيد فرض حجر جزئي لاحتواء «كورونا»             «الصحة العالمية» توقف «هيدروكسي كلوروكين» وعقار «للإيدز» في علاج مرضى «كورونا»             ترامب يوجه خطابا شديد اللهجة ضد اليسار بالولايات المتحدة الامريكية             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            ما يجب القيام به...في الحضر الصحي            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

اسرائيل : العثور على جثة السفير الصيني بمقر اقامته واستبعاد أن تكون جريمة قتل

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

ما يجب القيام به...في الحضر الصحي
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

تركيا تطمع في تقسيم ليبيا وتبرز أطماعها على مدينة سرت وقاعدة الجفرة

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


ذكرى عيد الاستقلال.. دلالات عميقة ودروس بليغة لتضحيات جسام وأمجاد تاريخية خالدة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 نونبر 2019 الساعة 44 : 11



يخلد الشعب المغربي، اليوم الاثنين، ذكرى عيد الاستقلال المجيد التي تعد من الذكريات الوطنية الراسخة في قلوب  لما لها من مكانة وازنة ومتميزة في رقيم الذاكرة التاريخية الوطنية، ولما تحمله من دلالات عميقة ودروس بليغة وبطولات عظيمة وتضحيات جسام وأمجاد تاريخية خالدة.

وبتخليد هذه الذكرى المجيدة، يستحضر المغاربة السياق التاريخي لهذا الحدث العظيم الذي لم يكن تحقيقه أمرا سهلا أو هينا، بل ملحمة كبرى طافحة بمواقف رائعة وعبر ودروس بليغة وبطولات عظيمة وتضحيات جسام وأمجاد تاريخية عكست الوطنية الحقة في أسمى وأجل مظاهرها.

ومن أبرز هذه المحطات التاريخية التي ميزت مسار الكفاح الوطني الزيارة التاريخية التي قام بها أب الوطنية وبطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس إلى طنجة يوم 9 أبريل 1947 تأكيدا على تشبث المغرب، ملكا وشعبا، بحرية الوطن ووحدته الترابية وتمسكه بمقوماته وهويته.

وبعد هذه الزيارة الميمونة الحبلى بقيم التحرر والانعتاق من ربقة الاستعمار، اشتد تكالب السلطات الفرنسية، خاصة أن جلالة المغفور له محمد الخامس لم يخضع لضغوط سلطات الحماية، فكانت مواقفه الرافضة لكل مساومة سببا في شروع المستعمر في تدبير مؤامرة النفي.

وكلحظة التحام للأمة، تعكس ذكرى الكفاح الشجاع لشعب توحد وراء ملكه، انطلقت شرارة ثورة الملك والشعب يوم 20 غشت 1953، التي يعد الاحتفاء بها مناسبة للأجيال الصاعدة لإدراك حجم التضحيات التي بذلها أجدادهم للتحرر من جور الاستعمار واسترجاع المغرب لاستقلاله سنة 1955.

وانتصرت الإرادة القوية للأمة، بتناغم مع العرش للدفاع عن القيم الوطنية المقدسة، ضدا على مخططات المستعمر الذي لم يدرك أنه بإقدامه على نفي رمز الأمة، جلالة الملك الراحل محمد الخامس وأسرته، لم يقم سوى بتأجيج وطنية المغاربة والتعجيل بنهاية عهد الحجر والحماية.

وفور عودته رفقة الأسرة الملكية، يوم 18 نونبر 1955 من المنفى إلى أرض الوطن، أعلن الملك الراحل عن انتهاء نظام الوصاية والحماية الفرنسية وبزوغ فجر الحرية والاستقلال، مجسدا بذلك الانتقال من معركة الجهاد الأصغر إلى معركة الجهاد الأكبر وانتصار ثورة الملك والشعب.

وشكل الاستقلال نصرا مبينا وحدثا تاريخيا حاسما، توج بالمجد مراحل الكفاح المرير الذي تلاحقت أطواره وتعددت صوره وأشكاله في مواجهة الوجود الاستعماري المفروض منذ 30 مارس سنة 1912، حيث خلد المغاربة أروع صور الغيرة الوطنية والالتزام والوفاء وبذلوا أغلى التضحيات في سبيل عزة الوطن وكرامته والدفاع عن مقدساته.

فكثيرة هي المعارك والانتفاضات الشعبية التي خاضها أبناء الشعب المغربي بكافة ربوع المملكة في مواجهة مستميتة للوجود الأجنبي والتسلط الاستعماري، ومن هذه البطولات معارك الهري وأنوال وبوغافر وجبل بادو وسيدي بوعثمان وقبائل آيت باعمران والأقاليم الجنوبية، وغيرها من المعارك التي لقن فيها المجاهدون للقوات الاستعمارية دروسا في الصمود والمقاومة والتضحية.

ومن روائع الكفاح الوطني، ما قامت به الحركة الوطنية مع مطلع ثلاثينات القرن الماضي بالانتقال إلى النضال السياسي والعمل الوطني الهادف بالأساس إلى نشر الوعي الوطني وشحذ العزائم وإذكاء الهمم في صفوف الشباب وداخل أوساط المجتمع المغربي بكل فئاته وطبقاته والدفاع عن استقلال المغرب في المحافل الدولية.

وبتخليد هذه الذكرى الحافلة بالرموز والقيم، يجدد الشعب المغربي التأكيد على موقفه الثابت للتعبئة العامة والانخراط الكلي في الملاحم الكبرى للدفاع عن الوحدة الترابية للمغرب وقيم الانفتاح والوسطية والحوار.

كما تعتبر هذه الذكرى برهانا على إجماع المغاربة وتعبئتهم للتغلب على الصعاب وتجاوز المحن، ودليلا على التشبث الوثيق بمقدسات الوطن الذي أبان عنه جميع المغاربة من طنجة إلى الكويرة.

وسيرا على نهج جلالة المغفور له محمد الخامس، ومن بعده جلالة المغفور له الحسن الثاني، طيب الله ثراهما، يشهد المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس العديد من الأوراش التنموية والإصلاحات الكبرى التي همت مختلف المجالات.

ويعمل صاحب الجلالة الملك محمد السادس على ترسيخ دعائم دولة المؤسسات وإعلاء مكانة المملكة بين الشعوب والأمم، في إطار من التلاحم والتمازج بين كافة شرائح الشعب المغربي وقواه الحية، وذلك في أفق كسب رهانات التنمية المندمجة.

وبعد إرساء ورش التنمية الاقتصادية والاجتماعية، يواصل جلالة الملك محمد السادس اليوم، سيرا على نهج جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني، هذه الدينامية المتجددة عبر إرساء أسس اقتصاد عصري وتنافسي حديث وتكريس قيم الديمقراطية والمواطنة.

 

 

معاريف بريس

Maarifpress.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعتبر معمر القذافي مجرم حرب، وجبت محاكمته أمام القضاء الليبي

الهيأة المغربية لحقوق الانسان تستنكر

الأربعين يفضح مسؤولا قضائيا بتقاضيه رشوة في ملف الموثق سعد الحريشي

استعطاف الى الملك محمد السادس بمناسبة عيد الشباب

سيارة خفيفة تسببت في حادثة سير لسيارة الجنرال حميدو لعنيكري

الأميرة للاأسماء تحتفل بذكرى عيد ميلادها

الايرانيون يمارسون الخداع..

الكتاب... الكتاب… يا أهل الكتاب؟

أطباء وموثقين وعدول ومحافظين وموظفين بالجماعات متهمين بقتل الحريري السملالي بالدارالبيضاء

دولة يهودية: لأننا نحس بالتميز

السيسي روسي الفكر

أخنوش يمنح صهره أربع بواخر وتواطأ في طرد بحارة شركة مارونا التابعة للشركة الوطنية للاستثمار

الصخيرات قد تعيد الاستقرار لليبيا من خلال المصادقة على المسودة الجديدة للاتفاق السياسي

ميدي آن تي في تعيش فوضى التسيير

استقلال وطن.. إرادة شعب وعرش

الطريق إلى المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال... (7)

بلاغ : ألاف المستفيدين من برنامجين طبين بمناسبة عيد الاستقلال

بلاغ صحافي للتعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

إعادة فتح المساجد بالمغرب


صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يحصل على شهادة البكالوريا

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

"الإستثناء" الذي يؤكد القاعدة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال