تويتر": تغريدات محمد بن راشد الأقوى تأثيراً والأكثر انتشاراً والأعلى تفاعلاً             مسلحا يقتل ستة أشخاص بمستشفى بالشيك             ملك المغرب ينقل الشباب الى بيت السعادة والرفاه وتربية الجسم السليم بتدشين جلالته ملعبا لكرة القدم             الخارجية العراقية تستدعي اربع سفراء...فرنسا وبريطانيا والمانيا وكندا             المحجوب الهيبة في لقاء تواصلي حول حماية المعطيات الخاصة بفاس             تألق الشاعرة المغربة إمهاء مكاوي في عيد الكتاب بتطوان             البرازيلي روجيرو بيفا يتوج بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي لفنون السيرك             شراكة حصرية بين مع مجموعة دانسيس الطبية وشركة اوباجي في الامارات             وفاة مغني الراب الأمريكي Jarad Anthony Higginsفي ظروف تبقى غامضة بمطار شيكاكو             العدالة والتنمية تدمر الاستثمارات العقارية باستعمالها رئيس مصلحة التعمير والبناء ببلدية طنجة             دونالد ترامب يسلم نفسه للجنة القضائية بمجلس النواب الأمريكي             فرلاندا تعين اصغر وزير اولا امرأة في سن 34 سنة             وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية تتعاون مع فوسيرا لتحسين اتصالات فريق الرعاية             مؤسسة التمويل الإفريقية تعلن عن اتفاقية تطوير مشترك مع شركة برامز أويل ريفاينيريز             مؤسسة التمويل الإفريقية تعلن عن اتفاقية تطوير مشترك مع شركة برامز أويل ريفاينيريز             دولة إريتريا تصبح العضو الرابع والعشرين في مؤسسة التمويل الإفريقية             الامارات والسعودية في أول ندوة من نوعها حول الدبلوماسية الاقتصادية             نزهة بوشارب في قرية المغرب بالعاصمة الايفوارية أبيدجان             البام في وقفة ترحم على بلدية الرباط             الوالي مهيدية مدعو للتدخل ومراقبة تيباري خالد رئيس مصلحة التعمير ببلدية طنجة             عبد اللطيف الحموشي ...خططه الامنية جعلته يضع المغرب الاول عالميا في القيادة الامنية             ما هي السياسات التي يضعها المغرب لمكافحة تغير المناخ؟             دكتاتورية رئيس الفيدرالية المغربية للهندسة والاستشارة FMCI تغضب مكاتب دراسات             لجنة اليقضة والتتبع بإقليم تاوريرت تعقد اجتماعا لاتخاذ اجراءات استباقية لمواجهة موجة البرد             بلاغ صحفي: عن انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتانياهو يعلن فشله في تشكيل حكومة جديدة

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

مسلحا يقتل ستة أشخاص بمستشفى بالشيك

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


الدكتور محمد امزيان يدعو من الحسيمة محكمة النقض إلى نشر جميع قراراتها على البوابة الالكترونية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 نونبر 2019 الساعة 45 : 12




على هامش تنظيم ندوة وطنية بالحسيمة حول موضوع حماية الملكية العقارية في ضوء المستجدات التشريعية من طرف مركز الدراسات القانونية والاجتماعية، والتي استضافت ثلة من الأكاديمين والمتخصصين من أساتذة جامعيين وقضاة من محكمة النقض والاستئناف وكذا من ممارسين محامين ومحافظين، والتي خلصت إلى مجموعة من التوصيات، وفي هذا الحوار يسلط مزيدا من الضوء على الموضوع الدكتور محمد أمزيان رئيس مركز الدراسات القانونية والاجتماعية بالحسيمة.

س: ما الغاية من تنظيم ندوة حول حماية الملكية العقارية في ضوء المستجدات التشريعية؟

يأتي تنظيم هذه الندوة تنفيذا للبرنامج المسطر من طرف مركز الدراسات القانونية والاجتماعية من جهة، ومن جهة أخرى لمواكبة السياق الوطني الذي يعرف نقاشا قانونيا وفقهيا حول ما شهدته قوانين العقار من مستجدات في مجال حماية الملكية العقارية، الذي يتطلب ضرورة الوقوف عند هذه المقتضيات ومدارستها من أجل الخروج ببعض التوصيات ورفعها إلى الجهات المعنية لأخذها بعين الاعتبار، وذلك بالاستعانة بمجموعة من رجالات القانون والقضاء الذين وقفوا عند هذا الموضوع بشكل جد مفصل، وما الأصداء الطيبة التي تركتها أشغال هذه الندوة، المنظمة بمدينة الحسيمة، لدى جميع المتتبعين لخير دليل على ذلك.

س: هل التحفيط العقاري يحصن الملكية العقارية من أي اعتداء؟

أولا حق الملكية مضمون ومحصن دستوريا، خاصة في الفصل 35 منه الذي أكد على أن حق الملكية مضمون ولا يمكن المساس به إلا إذا اقتضته متطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلادنا، ولا يسقط هذا الحق إلا بنزع الملكية من خلال اتباع القواعد القانونية المعمول بها في هذا المجال.

ومما لا جدال فيه أن التحفيظ العقاري هو الوسيلة الأساسية لحماية الملكية العقارية ويمنح لهذا الحق مناعة متينة من الصعوبة بمكان زعزعته، بالنظر إلى المساطر المتبعة في عملية التحفيظ والمراحل التي تقطعها بدءا بإيداع مطلب التحفيظ ومرورا بالتحديد ونشر الإعلان بالجريدة الرسمية وانتهاء باتخاذ قرار التحفيظ تأسيس الرسم العقاري ، وأمام أهمية تحفيظ العقارات في زرع الطمأنينة في نفوس الملاك وبالتالي تحقيق الثقة في المعاملات العقارية وفي السوق العقاري بصفة عامة، فإنه كان من باب أولى ألا يكون عرضة للاعتداء والتدليس والتحايل وبالتالي ضربا في مبدأ الأمن العقاري، غير أن التطور الحاصل على جميع المستويات برزت ظواهر خطيرة جدا، تضرب في العمق هذا الأمن من خلال ابتكار وسائل احتيالية مختلفة هدفها الأساسي هو الاستيلاء على عقارات الغير، محفظة كانت أو غير محفظة.

س: ما هي أهم المستجدات التي جاء بها المشرع لتحصين الملكية العقارية؟

إن القصور التشريعي الذي كان يشوب مجموعة من المقتضيات والتي جعلها محترفي النصب على عقارات الغير مطية للوصل إلى أهدافهم، ساهم بشكل كبير في تفشي هذه الظاهرة.

وبالنظر إلى خطورة هذا الأمر عمل المشرع المغربي على سد هذا القصور وأقدم على تعديل وتتميم مجموعة من المقتضيات إن على المستوى المدني أو على المستوى الزجري، فأما الشق المدني فقد ألزم المشرع في المعاملات العقارية التي تبرم بناء على الوكالة بضرورة أن تكون رسمية أو ثابتة التاريخ ومحررة من لدن من له الصفة طبقا لمقتضيات المادة الرابعة من مدونة الحقوق العينية، أما الجانب الزجري فقد أوكل مجموعة من الاختصاصات للنيابة العامة وقضاة التحقيق ورؤساء المحاكم بما في ذلك مسطرة عقل الممتلكات التي تثار فيها شبهة جريمة الاستيلاء على عقارات الغير، فضلا عن التنصيص على مجموعة من العقوبات التي قد ينالها بعض المهنيين الذين لهم علاقة في هذا الشأن.

س: ما هي التوصيات التي خلصت إليها هذه الندوة؟

هذه الندوة التي شارك فيها خبراء في مادة العقار والتي تخللتها مناقشات رفيعة المستوى من الحضور سواء في الجلسات الصباحية أو المسائية، توجت بمجموعة من التوصيات منها:

 

معاريف بريس

Maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

تجميد ممتلكات القدافي و رأسماله بالشركة التي يديرها رجل الاعمال المغربي ميلود الشعبي والقباج

ثورة الشباب ,,, مثل الزلزال

الشباب يعتدي على الشباب في مسيرة 13 مارس بالبيضاء

لا لتصفية الدولة ...نعم لتصفية الماضي السلطوي

الاكتئاب حالة نفسية

بين حلم التجميل والأخطاء الطبية

مجلس الوزراء يقرر اصدار قوانين هامة

قبيلة جلال السعيد تنزل في مسيرة احتجاجية من واد زم الى الرباط

بين الضاد والزاي

شيخ الشعراء المغاربة الدكتورمحمد السرغيني: أشتهي أن أموت في كامل الصلاحية!

قضية الأسرى... بين مطرقة الانقسام وسنديان التفاوض

مرسي رئيسا.. نهاية الديمقراطية التي نحلم بها

ما أهمية تطبيق قانون إغلاق صيدلية الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي؟

الأخطاء الثلاثة للمعارضة المصرية

مجرمو اكديم ايزيك بين الشعارات الانفصالية وتأكيد المنسوب اليهم في الدعوة العمومية

الأمازيغية بين التعصب والاعتدال

الأمازيغية والحركة الإسلامية

نحو ربيع حقيقي ..هذا ربيع إيران قد اختمر...





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

ملك المغرب ينقل الشباب الى بيت السعادة والرفاه وتربية الجسم السليم بتدشين جلالته ملعبا لكرة القدم


المحجوب الهيبة في لقاء تواصلي حول حماية المعطيات الخاصة بفاس

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

زواج الكونطرا .... طفلات قيد الرهن

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال