تدابير تحفيزية لفائدة قطاع السكن في مشروع قانون المالية المعدل             المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ينفي مسؤوليته عن حادث انقطاع التيار الكهربائي             الرسائل الثلاث للسيد بوريطة إلى مجلس الأمن بشأن الملف الليبي: قلق ، خيبة أمل، ودعوة للتعبئة             المغرب يحصل على صفة عضو ملاحظ لدى مجموعة دول الأنديز             فيروس كورونا .. تسجيل 178 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 14 ألفا و 949 حالة             قرار للبرلمان الأوروبي يندد بتحويل المساعدات الإنسانية من قبل الجزائر و"البوليساريو"             جمعية وسطاء و مستثمري التأمين تدعوا الى تنزيل مضامين بلاغ المجلس الوزاري             بلاغ إخباري             دبي تشهد إطلاق مستشفى كوزمسيرج الأكثر حداثة في جميرا             وزير الداخلية يعقد اجتماع مع قادة أحزاب ممثلين بالبرلمان في أفق الاستحقاقات المقبلة             مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون المالية المعدل للسنة المالية 2020             وزارة الصحة تبرمج بالإضافة إلى التصريح اليومي تصريحا أسبوعيا يتضمن معطيات مفصلة حول كورونا             فيروس كورونا .. تسجيل 123 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 14 ألفا و 730 حالة             إعادة فتح المساجد بالمغرب             صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يحصل على شهادة البكالوريا             كوفيد 19: تسجيل 186 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا             ارهاب: تفكيك خلية إرهابية بالناظور والضواحي بريف المغرب             الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا – الدورة العادية 2020 بجهة الرباط سلا القنيطرة             ندوة فكرية عبر الإنترنت يُقدّمها خبراء القطاع بعنوان "تصميم وبناء أنظمة واجهات تصريف مياه الأمطار             مكتب "الكهرماء" يوضح بخصوص فاتورة بتمصلوحت‎             تركيا تطمع في تقسيم ليبيا وتبرز أطماعها على مدينة سرت وقاعدة الجفرة             منية بوستة أول امراة سفيرة كاتبة عامة بوزارة الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج             جلالة الملك يعين سفراء من طينة خبراء في الديبلوماسية المغربية             مجلس النواب.. رفض مطلق لما تضمنه التقرير الأخير للمنظمة " الصفراء أمنستي" من أكاذيب             لجنة الداخلية بمجلس النواب تصادق على مشروع قانون بتغيير المرسوم بقانون المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            ما يجب القيام به...في الحضر الصحي            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

اسرائيل : العثور على جثة السفير الصيني بمقر اقامته واستبعاد أن تكون جريمة قتل

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

ما يجب القيام به...في الحضر الصحي
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

تركيا تطمع في تقسيم ليبيا وتبرز أطماعها على مدينة سرت وقاعدة الجفرة

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


الشاعرة إمهاء مكاوي: بعض الشعراء يحاولون الظهور على حساب شعراء آخرين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 نونبر 2019 الساعة 45 : 15




 

أجرى الحوار فكري ولدعلي

 

صرخت بصوت صادح يرسخ وجودها الإبداعي في زمن شاعت فيه محاولات البعض لطمس مجهودات وكفاءات وحقائق الآخر.

فتحت قلبها لنا بكل عفوية وتلقائية، إنها شاعرة الحمامة البيضاء إمهاء مكاوي التي تنحدر من أصول أندلسية موريسكية، تفتحت عيناها على نور الحياة بمنزل والدها الواقع بشارع محمد الخامس بمدينة تطوان.

هي خريجة المعهد العالي لتسيير المقاولات والنظم المعلوماتية بميزة مشرف جدا، فازت بجائزة دولة الكويت بقصيدة وطنية أخوية بين دولة المغرب والكويت في مسابقة شعرية قررتها الدكتورة والأديبة الكويتية هيفاء السنعوسي، حيث قدمت لها جائزة وشهادة تقديرية من دولة الكويت الشقيقة مع ظهورها في جريدة الراي الكويتية الأكثر شهرة بالخليج العربي.

فازت بلقب متطوعة سنة 2018 لعملها التطوعي كأستاذة بمؤسسة تعليمية، حيث قدمت لها شهادة تقديرية. اختيرت قصيدتها بعنوان "لنتسامح" من طرف الشرفاء العلويين وممثلي اليوم الدولي للتسامح أمام الأمم المتحدة والتي ترجمت إلى اللغة الإنجليزية مع نشرها في جميع بقاع العالم.

كرمت من طرف وزارة الشباب والرياضة وبالنظر لمساهمتها الثقافية والعلمية والأديبة في مختلف المحافل والمهرجانات المحلية والدولية وحظيت بالعديد من الدروع والشواهد التقديرية والتكريمية، كما نشر لها في الصحف والجرائد المحلية والدولية مختلف المقالات والقصائد الشعرية وفي القريب سيصدر ديوانها الجديد.

لها رؤية جديدة نادرة لشعر الرزين بتركيبة الفكر والرشد، رفضت الميول إلى النزوات العابرة التي حولت قصائدنا إلى عبثات خالية الوقار في لعبة العولمة الماكرة وهذه الرؤية الجديدة لشاعرة الحمامة البيضاء الأستاذة إمهاء مكاوي، ثارت فضولنا فقررنا الحوار معها والانفتاح على شعرها الرزين الملائكي الإنساني والمفعم بالأخلاق الحميدة مع إلقاء يعتمد لغة مسرحية حركية ابداعية متفردة مع تركيبة معاني الفكر والرشد والوعي الخالي من المراهقات الغرامية الغير الطبيعية بصيغة المبالغة والثرثرة الفارغة التي تفشي الانحلال الأخلاقي وسط الاستعارات الزائفة التافهة، انغمست في قضايا اجتماعية وإنسانية هادفة ورفعت صوتها في أعالي المنابر لتناشد التسامح والتعايش والسلم والإخاء بين الشعوب ودافعت وناشدت في قصائدها وبشدة عن دعاة الفكر والأدب والتدريس وحملت نداء خاصا للمرأة ورسمت و رفعت لها رمزا في كل المآذن لتنطلق شاعرة تحمل شعلة مشعة نادرة ومنفردة.

ما هو سر هذا الانفراد والندرة؟

سر هذا الانفراد والندرة يمكن لما يلجأ له ميولي الفكري والعلمي وكذلك لما تلقيت له من دراسات علمية، كما تعلم لغة العلم هي لغة هادفة موضوعية لا يمكنني تقديم معاني قصائدية إلا وكان الخروج منها بالاستفادة الحكيمة المشبعة بالموعظة.

كيف تفسرين الهجوم على القصائد النثرية في الآونة الأخيرة؟

لاحظت هذه الوجهة التي داع صيتها مؤخرا وكما تعلم نحن في زمن شاعت فيه محاولات البعض طمس مجهودات وكفاءات وحقائق الآخر وفي غمار المجال الشعري بعض الشعراء ولا أعمم يحاولون الظهور على حساب شاعر آخر بتشويه صورته الأدبية والتبيين بأنهم الأفضل يقدمون قصائد عمودية والآخر يقدم النثر، طبعا اعتبرها تصرفات صبيانية طائشة لا تليق بأدباء يلوحون في سماء الإبداع، وكما سبق لي الذكر في إحدى مقالتي بطبعي أحترم كل لون ونوع الكلام الشعري حيث له امتيازاته، كما اعتبر علماء الأدب من أنصار النثر أن الشعر لهو على إيقاعات موسيقية عبثية، و لا يصلح لأغراض الحياة المتعددة عكس النثر الذي يفيد الفرد في جميع مناحي وضروريات الحياة والناس وأمورهم، وهو لغة العلم ولغة الخطاب والسياسة وكذلك لغة الدين. واعتبر أنصار الشعر أنه من تقاليد وعادات العرب ويتلاءم مع الغناء المنظوم بوزن البحور والقافية واعتبر علماء أنصار الشعر المقفى الموزون والمنظوم ويتماشى مع إيقاعات موسيقية دون استعمال وزن البحور لكي لا تفقد القصيدة موضوعيتها الغناء بالافادة وأنه هو الأفضل للمتلقي واعتبر أنصار الشعر الحر أو التفعيلة الواحدة أنه يحرر الفرد من التقيد بالأوزان، الشاعر الحقيقي هو الذي يحترم جميع أنواع الكلام الراقي ولكن يوضح ويعلل اختياره دون التهكم والاستهزاء بالنوع المتبقية.

في نظرك ماهي الوصفة التي يجب على الشاعر اتباعها من أجل الاستمرارية؟

أعتقد لاستمرارية الشاعر ومواصلة دربه هو تحاوره مع ذاته ومحاكاته مع التغيرات الأدبية المحيطة بنا وبقائه قريبا من مجال يقدّم فيه إبداعات تتناسب مع كل مكان وزمان ومع الظروف الاجتماعية الواقعية المحيطة بنا، فمن يتنفس الشعر برئة الحرف المسكوب السلس والممطر أكيد سيستمر.

 

معاريف بريس

Maarifpress.com

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أمور مضحكـــة لكن واقعيــة

حماقات المسلمون

عبد الواحد الراضي يستفز الشعب المغربي

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

أرضية للعمل ...مسيرة 20 فبراير

دوي الاحتياجات الخاصة موضوع فيلم

مراقبوا القواعد النووية في زيارة للمغرب

لا لدسترة الأمازيغية

الشاعرة إمهاء مكاوي: بعض الشعراء يحاولون الظهور على حساب شعراء آخرين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

تدابير تحفيزية لفائدة قطاع السكن في مشروع قانون المالية المعدل


المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ينفي مسؤوليته عن حادث انقطاع التيار الكهربائي

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

"الإستثناء" الذي يؤكد القاعدة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال