تويتر": تغريدات محمد بن راشد الأقوى تأثيراً والأكثر انتشاراً والأعلى تفاعلاً             مسلحا يقتل ستة أشخاص بمستشفى بالشيك             ملك المغرب ينقل الشباب الى بيت السعادة والرفاه وتربية الجسم السليم بتدشين جلالته ملعبا لكرة القدم             الخارجية العراقية تستدعي اربع سفراء...فرنسا وبريطانيا والمانيا وكندا             المحجوب الهيبة في لقاء تواصلي حول حماية المعطيات الخاصة بفاس             تألق الشاعرة المغربة إمهاء مكاوي في عيد الكتاب بتطوان             البرازيلي روجيرو بيفا يتوج بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي لفنون السيرك             شراكة حصرية بين مع مجموعة دانسيس الطبية وشركة اوباجي في الامارات             وفاة مغني الراب الأمريكي Jarad Anthony Higginsفي ظروف تبقى غامضة بمطار شيكاكو             العدالة والتنمية تدمر الاستثمارات العقارية باستعمالها رئيس مصلحة التعمير والبناء ببلدية طنجة             دونالد ترامب يسلم نفسه للجنة القضائية بمجلس النواب الأمريكي             فرلاندا تعين اصغر وزير اولا امرأة في سن 34 سنة             وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية تتعاون مع فوسيرا لتحسين اتصالات فريق الرعاية             مؤسسة التمويل الإفريقية تعلن عن اتفاقية تطوير مشترك مع شركة برامز أويل ريفاينيريز             مؤسسة التمويل الإفريقية تعلن عن اتفاقية تطوير مشترك مع شركة برامز أويل ريفاينيريز             دولة إريتريا تصبح العضو الرابع والعشرين في مؤسسة التمويل الإفريقية             الامارات والسعودية في أول ندوة من نوعها حول الدبلوماسية الاقتصادية             نزهة بوشارب في قرية المغرب بالعاصمة الايفوارية أبيدجان             البام في وقفة ترحم على بلدية الرباط             الوالي مهيدية مدعو للتدخل ومراقبة تيباري خالد رئيس مصلحة التعمير ببلدية طنجة             عبد اللطيف الحموشي ...خططه الامنية جعلته يضع المغرب الاول عالميا في القيادة الامنية             ما هي السياسات التي يضعها المغرب لمكافحة تغير المناخ؟             دكتاتورية رئيس الفيدرالية المغربية للهندسة والاستشارة FMCI تغضب مكاتب دراسات             لجنة اليقضة والتتبع بإقليم تاوريرت تعقد اجتماعا لاتخاذ اجراءات استباقية لمواجهة موجة البرد             بلاغ صحفي: عن انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتانياهو يعلن فشله في تشكيل حكومة جديدة

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

مسلحا يقتل ستة أشخاص بمستشفى بالشيك

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


الشاعرة إمهاء مكاوي: بعض الشعراء يحاولون الظهور على حساب شعراء آخرين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 نونبر 2019 الساعة 45 : 15




 

أجرى الحوار فكري ولدعلي

 

صرخت بصوت صادح يرسخ وجودها الإبداعي في زمن شاعت فيه محاولات البعض لطمس مجهودات وكفاءات وحقائق الآخر.

فتحت قلبها لنا بكل عفوية وتلقائية، إنها شاعرة الحمامة البيضاء إمهاء مكاوي التي تنحدر من أصول أندلسية موريسكية، تفتحت عيناها على نور الحياة بمنزل والدها الواقع بشارع محمد الخامس بمدينة تطوان.

هي خريجة المعهد العالي لتسيير المقاولات والنظم المعلوماتية بميزة مشرف جدا، فازت بجائزة دولة الكويت بقصيدة وطنية أخوية بين دولة المغرب والكويت في مسابقة شعرية قررتها الدكتورة والأديبة الكويتية هيفاء السنعوسي، حيث قدمت لها جائزة وشهادة تقديرية من دولة الكويت الشقيقة مع ظهورها في جريدة الراي الكويتية الأكثر شهرة بالخليج العربي.

فازت بلقب متطوعة سنة 2018 لعملها التطوعي كأستاذة بمؤسسة تعليمية، حيث قدمت لها شهادة تقديرية. اختيرت قصيدتها بعنوان "لنتسامح" من طرف الشرفاء العلويين وممثلي اليوم الدولي للتسامح أمام الأمم المتحدة والتي ترجمت إلى اللغة الإنجليزية مع نشرها في جميع بقاع العالم.

كرمت من طرف وزارة الشباب والرياضة وبالنظر لمساهمتها الثقافية والعلمية والأديبة في مختلف المحافل والمهرجانات المحلية والدولية وحظيت بالعديد من الدروع والشواهد التقديرية والتكريمية، كما نشر لها في الصحف والجرائد المحلية والدولية مختلف المقالات والقصائد الشعرية وفي القريب سيصدر ديوانها الجديد.

لها رؤية جديدة نادرة لشعر الرزين بتركيبة الفكر والرشد، رفضت الميول إلى النزوات العابرة التي حولت قصائدنا إلى عبثات خالية الوقار في لعبة العولمة الماكرة وهذه الرؤية الجديدة لشاعرة الحمامة البيضاء الأستاذة إمهاء مكاوي، ثارت فضولنا فقررنا الحوار معها والانفتاح على شعرها الرزين الملائكي الإنساني والمفعم بالأخلاق الحميدة مع إلقاء يعتمد لغة مسرحية حركية ابداعية متفردة مع تركيبة معاني الفكر والرشد والوعي الخالي من المراهقات الغرامية الغير الطبيعية بصيغة المبالغة والثرثرة الفارغة التي تفشي الانحلال الأخلاقي وسط الاستعارات الزائفة التافهة، انغمست في قضايا اجتماعية وإنسانية هادفة ورفعت صوتها في أعالي المنابر لتناشد التسامح والتعايش والسلم والإخاء بين الشعوب ودافعت وناشدت في قصائدها وبشدة عن دعاة الفكر والأدب والتدريس وحملت نداء خاصا للمرأة ورسمت و رفعت لها رمزا في كل المآذن لتنطلق شاعرة تحمل شعلة مشعة نادرة ومنفردة.

ما هو سر هذا الانفراد والندرة؟

سر هذا الانفراد والندرة يمكن لما يلجأ له ميولي الفكري والعلمي وكذلك لما تلقيت له من دراسات علمية، كما تعلم لغة العلم هي لغة هادفة موضوعية لا يمكنني تقديم معاني قصائدية إلا وكان الخروج منها بالاستفادة الحكيمة المشبعة بالموعظة.

كيف تفسرين الهجوم على القصائد النثرية في الآونة الأخيرة؟

لاحظت هذه الوجهة التي داع صيتها مؤخرا وكما تعلم نحن في زمن شاعت فيه محاولات البعض طمس مجهودات وكفاءات وحقائق الآخر وفي غمار المجال الشعري بعض الشعراء ولا أعمم يحاولون الظهور على حساب شاعر آخر بتشويه صورته الأدبية والتبيين بأنهم الأفضل يقدمون قصائد عمودية والآخر يقدم النثر، طبعا اعتبرها تصرفات صبيانية طائشة لا تليق بأدباء يلوحون في سماء الإبداع، وكما سبق لي الذكر في إحدى مقالتي بطبعي أحترم كل لون ونوع الكلام الشعري حيث له امتيازاته، كما اعتبر علماء الأدب من أنصار النثر أن الشعر لهو على إيقاعات موسيقية عبثية، و لا يصلح لأغراض الحياة المتعددة عكس النثر الذي يفيد الفرد في جميع مناحي وضروريات الحياة والناس وأمورهم، وهو لغة العلم ولغة الخطاب والسياسة وكذلك لغة الدين. واعتبر أنصار الشعر أنه من تقاليد وعادات العرب ويتلاءم مع الغناء المنظوم بوزن البحور والقافية واعتبر علماء أنصار الشعر المقفى الموزون والمنظوم ويتماشى مع إيقاعات موسيقية دون استعمال وزن البحور لكي لا تفقد القصيدة موضوعيتها الغناء بالافادة وأنه هو الأفضل للمتلقي واعتبر أنصار الشعر الحر أو التفعيلة الواحدة أنه يحرر الفرد من التقيد بالأوزان، الشاعر الحقيقي هو الذي يحترم جميع أنواع الكلام الراقي ولكن يوضح ويعلل اختياره دون التهكم والاستهزاء بالنوع المتبقية.

في نظرك ماهي الوصفة التي يجب على الشاعر اتباعها من أجل الاستمرارية؟

أعتقد لاستمرارية الشاعر ومواصلة دربه هو تحاوره مع ذاته ومحاكاته مع التغيرات الأدبية المحيطة بنا وبقائه قريبا من مجال يقدّم فيه إبداعات تتناسب مع كل مكان وزمان ومع الظروف الاجتماعية الواقعية المحيطة بنا، فمن يتنفس الشعر برئة الحرف المسكوب السلس والممطر أكيد سيستمر.

 

معاريف بريس

Maarifpress.com

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أمور مضحكـــة لكن واقعيــة

حماقات المسلمون

عبد الواحد الراضي يستفز الشعب المغربي

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

أرضية للعمل ...مسيرة 20 فبراير

دوي الاحتياجات الخاصة موضوع فيلم

مراقبوا القواعد النووية في زيارة للمغرب

لا لدسترة الأمازيغية

الشاعرة إمهاء مكاوي: بعض الشعراء يحاولون الظهور على حساب شعراء آخرين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

ملك المغرب ينقل الشباب الى بيت السعادة والرفاه وتربية الجسم السليم بتدشين جلالته ملعبا لكرة القدم


المحجوب الهيبة في لقاء تواصلي حول حماية المعطيات الخاصة بفاس

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

زواج الكونطرا .... طفلات قيد الرهن

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال