فاتح شهر جمادى الآخرة لعام 1441 هـ بعد غد الاثنين             إسرائيل تصدر قرارا تاريخيا بشأن السعودية             إتش سي إل تكنولوجيز تكرّم أبطال النوايا الحسنة العالميين خلال المنتدى الاقتصادي العالمي             الرئيس بيل كلينتون متحدّث رئيسي في القمّة العالمية لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا             التنويع الاقتصادي يدفع عجلة النمو في عام 2020             بوطيب حالة مرضية تجعله مرشح كولومبيا في مؤتمر البام             الرئيس الصيني يعلن ان بلاده تواجه وضعا خطيرا وعدة عواصم تحذر مواطنيها             من هو حمزة الذي ارتبط اسمه ...Hamza mon bèbè             يوم الجمارك العالمي 2020..مناسبة لاستحضار مساهمة الجمارك في بناء مستقبل مستدام             لورين سانشيز صديقة جيف بيزوس هي من باعت رسائله النصية و ولي عهد السعودية لا علاقة له باتهامات المليا             والي جهة فاس مكناس يصرح ان البرنامج الوطني لمياه السقي محفزا للقطاع الفلاحي             بلاغ صحافي المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب             الولايات المتحدة الامركية تفعل قواعد جديدة ضد المرأة الحامل             ألمانيا: ألماني يفتح النار على ستة أفراد أسقطهم جثة وأصيب اثنين             الصين تعلن وفاة 26 شخصاً بالفيروس الجديد وتعلق رحلات السياحة             انفجار عنيف يهز مدينة هيوستن الأميركية             الحكومة المغربية لم تتخذ أي اجراءات لحماية تسرب فيروس كورونا للمغرب             جمهورية إفريقيا الوسطى تفتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون             افتتاح قنصلية عامة بالعيون "لحظة تاريخية ستبقى راسخة في الأذهان " (وزيرة خارجية ساو تومي وبرنسيب)             بلاغ للديوان الملكي             جلالة الملك يستقبل عددا من السفراء الأجانب             أمر ملكي بتعيين فهد الرشيد رئيساً تنفيذيّاً للهيئة الملكية لمدينة الرياض             وهبي يعلن ترشحه الأمانة العامة لحزب الجرار وسط عاصفة رفض النواب والنائبات             ماذا يحدث بديوان الرئيس المنتهية ولايته امينا عاما لحزب تراكتور             طائرة المراقبة الأمنية من دون طيار بالشرق الاوسط             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

استطلاعات: لا يمكن لأي معسكر سياسي في إسرائيل تشكيل ائتلاف حكومي

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

الرئيس الصيني يعلن ان بلاده تواجه وضعا خطيرا وعدة عواصم تحذر مواطنيها

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


مراكز الإنصات والمواكبة بالجامعة: ترف أم ضرورة ملحة ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 دجنبر 2019 الساعة 58 : 13



 

 

 

نظمت المدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني (جامعة محمد الخامس بالرباط) والجمعية المغربية للإنصات والتحاور والفيدرالية المغربية للوقاية من التدخين والمخدرات، الأربعاء  27 نونبر 2019 بالمدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني بالرباط، يوما دراسيا حول موضوع : تعزيز ثقافة إنشاء مراكز الإنصات والمواكبة والتوجيه في الوسط الجامعي.


انطلق هذا اليوم الدراسي بإلقاء كلمة ترحيب من طرف السيد خالد بكري مدير المدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني الذي ثمن الجهود المبذولة داخل المؤسسة من طرف الإدارة والأساتذة والطلبة للنهوض بوضعيتهم على مختلف الأصعدة، كما أكد السيد  المدير  على انفتاح مؤسسته على المجتمع المدني تماشيا مع الخطاب الملكي السامي الداعي إلى إشراك المجتمع المدني في صلب القضايا الوطنية المهتمة بالطفولة والشباب وباقي القضايا الأخرى، كما أثنى على عمل الجمعية المغربية للإنصات والتحاور الهادف إلى تقديم المساعدة والدعم للمؤسسة  الجامعية عبر توفير أطر متخصصة من أطباء نفسانيين وأخصائيين نفسانيين ومساعدين اجتماعيين قصد تجاوز إكراهات الموارد البشرية التي قد تحول دون تحقيق الهدف المنشود الرامي إلى نشر ثقافة الإنصات والتحاور وحل كافة المشاكل التي تعترض الطلبة من مشاكل عائلية واجتماعية ونفسية ودراسية إلخ.

 

 

البروفيسور جلال التوفيق: حجم تعاطي المخدرات بالمغرب يفرض على الدولة التدخل لحماية الشباب



المتدخل الثاني هو البروفيسور جلال التوفيق مدير مستشفى الرازي بسلا، ومدير المرصد الوطني لمكافحة الإدمان والرئيس الشرفي للفدرالية المغربية للوقاية من التدخين والمخدرات، حيث أكد من خلال مداخلته على أهمية الانخراط الفعلي والإيجابي في خلق مراكز إنصات على الصعيد الوطني وأثنى على عمل الجمعية التي تسعى إلى النهوض بوضعية التلاميذ والطلبة، كما دعى البروفيسور جلال التوفيق إلى ضرورة استخدام المفاهيم والمصطلحات العلمية  مستشهدا بضرورة التفريق بين مفهومي التعاطي والإدمان، حيث أن الثاني مرتبط بما هو وراثي وبيولوجي وموروفزيولوجي، كما قدم بعض الأرقام استنادا إلى تقارير المنظمات الدولية حيث صرح بأن حوالي 45 مليون شخص عبر العالم يموتون بسبب الإدمان.


أما على الصعيد الوطني فقد كان المغرب سباقا إلى تأسيس أول مركز لطب الإدمان سنة 1999 بمستشفى الرازي بسلا، تلته مجموعة من المراكز عبر ربوع المملكة، كما أكد على ضرورة المقاربة الوقائية للتصدي لهذه الظاهرة المتفشية، ودعى إلى مراجعة بعض القوانين التي تجرم حيازة المتعاطين للمخدرات عوض تجريم الأشخاص المتاجرين بها عبر عقوبات صارمة، مع الاشارة الى ضرورة تدخل الدولة لحماية الشباب. وفي الأخير قدم مجموعة من الأنواع المخدرة والمناطق الدولية الوافدة منها وصولا إلى المغرب، كما دعى إلى ضرورة إشراك المجتمع المدني ومساعدته في محاربة هذه الآفة عبر إستراتيجيات وأساليب علمية حديثة.

 


نور الدين التهامي: إحداث مركز للإنصات بالمدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني تجربة نمودجية قد تصبح قاطرة أساسية للمؤسسات الجامعية الأخرى.


 بعد ذلك تطرق السيد نور الدين التهامي، مدير المكتب الوطني للأعمال الجامعية والاجتماعية والثقافية بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى أهمية وضرورة التكفل بجميع متطلبات الطلبة من تعليم وإيواء وإطعام وتطبيب وحل مشاكلهم التي تعترضهم عبر مراكز إنصات يشرف عليها متخصصون في الميدان، كما استدل بإحداث الجامعة لمجموعة من المراكز الطبية الاجتماعية تضم أطباء عامون وممرضون، ومراكز الإعلام والتوجيه إلخ، لكنها للأسف تفتقر إلى مساعدين اجتماعيين وأطباء نفسانيين وأخصائيين نفسانيين كما أن الطلبة في حاجة ماسة إلى الدعم النفسي والاجتماعي لذلك لابد من توفير جميع الآليات قصد إنجاح هذه التجربة الفريدة المتمثلة في إحداث مركز للإنصات بالمدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني التي يعتبرها تجربة نمودجية قد تصبح قاطرة أساسية للمؤسسات الجامعية الأخرى. 


وبخصوص دور وزارة الصحة، تحدثت منتدبة مديرية الأوبئة ومحاربة الإدمان بوزارة الصحة، الدكتورة  سمية رشيدي مسؤولة عن الصحة النفسية والعقلية والمخدرات بمديرية الأوبئة، عن الجهود المبذولة من قبل الوزارة الوصية على القطاع عبر إيلاء أهمية كبيرة للصحة المدرسية ومحاربة جميع أشكال العنف والإدمان على المخدرات، وضرورة إشراك جميع الفاعلين للنهوض بالمنظومة الصحية ببلادنا، كما أكدت على ضرورة وأهمية المجتمع المدني في التدخل المباشر للوصول الى الأهداف التي تسعى الوزارة لتحقيقها.


 


أمينة بعجي: تجربة الجمعية في المجال غنية بالتعلمات والنجاحات



أما دورالجمعية المغربية للإنصات والتحاو، فقد قدمت رئيستها والرئيسة التنفيذية للفدرالية المغربية للوقاية من التدخين والمخدرات الأستاذة أمين بعجي، تجربة عمل الجمعية منذ سنة 2005 إلى اليوم في مجالات التكوين والتحسيس والمواكبة عبر الورشات التكوينية لفائدة التلاميذ والأساتذة والآباء، أوالجلسات الفردية والجماعية، وحالات التتبع الفردي والجماعي مع تقديم إحصائيات وأرقام تؤكد خطورة الوضع النفسي للتلاميذ.

 كما عرفت في ختام مداخلتها بمهام ودور الأخصائي النفساني داخل مراكز الإنصات  عبر عقد جلسات فردية وجماعية مع التلاميذ والطلبة والتدخل العلاجي عن طريق التتبع الفردي بالنسبة للحالات التي تحتاج لمواكبة نفسية داخل المركز، وإحالة الحالات التي تحتاج إلى مقاربة علاجية خارجية بالمستشفيات أو بمركز الإدمان قصد إنجاح العملية التدخلية.


بعد ذلك قدم الأستاذ لحليمي مساعد اجتماعي وأستاذ بالمعهد الوطني للتمريض مداخلة حيث استعرض مهام وأدوار المساعد الاجتماعي داخل مراكز الإنصات.


اتفاقية شراكة لإحداث مركز للإنصات بالمدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني


في نهاية اليوم الدراسي، تم توقيع اتفاقية شراكة بين مدير المؤسسة الجامعية ورئيسة الجمعية المغربية للإنصات والتحاور، والرئيسة التنفيذية للفدرالية المغربية للوقاية من التدخين والمخدرات الأستاذة أمينة بعجي، تهدف الى إحداث مركز للإنصات بالمدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني.

 

معاريف بريس

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

البي ديفولي بفندق بحي حسان بالرباط

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

اعتقال جزائريين بمطار مراكش

تجارة الاطفال أكبر خطر

العثور على جثة متفحمة بالحسيمة شمال المغرب

مدن البام تحترق،ولامقاربة أمنية خارج مدار الرباط

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

انتفاضة ضد بلدية بيوكرا ،والباشا يتوصل بقرار التوقيف

مناهضة عنف النوع الاجتماعي محور لقاء تنسيقي بجهة طنجة تطوان

الدور الحمائي للمدرسة في مواجهة العنف ضد الأطفال

مراكز الإنصات والمواكبة بالجامعة: ترف أم ضرورة ملحة ؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

فاتح شهر جمادى الآخرة لعام 1441 هـ بعد غد الاثنين


بوطيب حالة مرضية تجعله مرشح كولومبيا في مؤتمر البام

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل أضحت الجزائر مهدّدة من الداخل أكثر من الخارج، وتأكل نفسها بنفسها؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال