جرحى في عملية طعن بباريس قرب مكاتب شارلي إيبدو             بينكيو تطلق EW3280U في الإمارات             الراشيدية: حجز طن من الحشيش بضيعة فلاحية             أمزازي: الامتحانات أولى باكالوريا تجرى في وقتها وما يروج له عار من الصحة             الدبلوماسية الأمنية المغربية تلقي بضلالها على علاقات الرباط و حليفتها واشنطن             كوفيد 19: 2356 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة بالمغرب             مؤسسة التمويل الإفريقية تستكمل التزامها بالاستدامة             السعودية - الامارات ...معا أبدا             وزير التجارة الامريكي يشيد بالاصلاحات التي أطلقها المغرب             طنجة..رصد مخالفات وضبط مشروبات كحولية ومواد غذائية منتهية الصلاحية داخل مطاعم مصنفة             (كوفيد-19).. 2397 إصابة جديدة و2361 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الماضية             شخصيات تعاقبت على وزارة الداخلية لكن لم تستوعب الدرس...شكيب بنموسى نموذجا                         شارلي إيبدو تتهم وكالة "فرانس برس" بالركوع أمام الإسلاميين             معبر الكركارات.. إجهاض محاولة لتهريب 513 كيلوغرام من مخدر الشيرا             مصدر أمني: إخلاء برج إيفل في باريس             وزير الخارجية البريطاني: لا نستبعد فرض إجراءات إغلاق جديدة             مكتب كهرماء ينهي جدل مياه الشرب باليوسفية             المبادرة الإماراتية "20 في 2020" توفر الإنارة المستدامة لقرية في مصر             مناظرة ترامب وبايدن الأولى ستتناول 6 ملفات بينها كورونا والاقتصاد             مديرية مراقبة التراب وطني ...نفذت صيد ثمين في محاولة تهريب طن و 993 من مخدر الشيرا             وزارة الصحة: توقيع اتفاقية-إطار للشراكة مع الفدرالية الوطنية للصحة من أجل تطوير المنظومة الصحية             كوفيد 19: 2227 حالة مؤكدة بفيروس كورونا و34 حالة وفاة مسجلة خلال 24 ساعة بالمغرب             سفيرة المغرب بمدريد تبحث مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الإسباني آليات تطوير العلاقات             تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية داخل منظومة العدالة محور يوم دراسي بالرباط             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            ما يجب القيام به...في الحضر الصحي            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

معاهدات السلام مع اسرائيل دول في طابور الانتظار من بينها المغرب والسعودية والسودان

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

ما يجب القيام به...في الحضر الصحي
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

جرحى في عملية طعن بباريس قرب مكاتب شارلي إيبدو

 
خاص بالنساء

الفنانة التشكيلية خديجة مغرب.. حصاد متميز وعشق لا ينتهي

 
 


ما هي السياسات التي يضعها المغرب لمكافحة تغير المناخ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 دجنبر 2019 الساعة 58 : 09



 

يعيش المغاربة على الخطوط الأمامية في التصدي للتغير المناخ ،  اذ يواجه الشريط الساحلي المغربي تآكلا شديدا مع وجود بعض المناطق في الساحل الشمالي التي تتعرض بالفعل للتآكل بمعدل متر واحد سنويا

كما يعاني البلد بالفعل من آثار تغير المناخ الأخرى، كارتفاع درجات الحرارة وتراجع هطول المطر وتزايد شح المياه وزحف رمال الصحراء الكبرى على الواحات والأنظمة الإيكولوجية الهشة.

وقد شرع المغرب في تطبيق تدابير قوية لمواجهة هذه التحديات. ففي إطار مساهماته الوطنية لمكافحة تغير المناخ التي قدمها في الفترة السابقة على اتفاق باريس، تعهد المغرب بتقليص انبعاثاته من غازات الدفيئة بنسبة 17% بحلول 2030 مقارنة بسيناريو العمل المعتاد، مع إمكانية تقليص هذه الانبعاثات بنسبة 42% شريطة تلقيه مساندة دولية.

والمغرب عضو أيضاً في شراكة المساهمات الوطنية لمكافحة تغير المناخ، وقد عمل مع صندوق دعم شراكة المساهمات في مجال الدراسات التحليلية ومبادرات بناء القدرات لتخطيط وتنسيق السياسات المناخية المشتركة بين القطاعات للمساعدة على وفائه بالتزاماته المناخية. وفيما يلي نقدم ثلاثة من مجالات التعاون التحويلية.

أولاً: بالتعاون الوثيق مع خبراء محليين، جرى تطوير نماذج اقتصادية مكّنت وزارة الاقتصاد والمالية والأمانة العامة للتنمية المستدامة والوزارات التنفيذية الرئيسية من تقييم آثار السياسات المناخية على مختلف قطاعات الاقتصاد. وهذا أمر بالغ الأهمية لتوجيه سياسات الحكومة وقراراتها الاستثمارية في كل شيء، من تحويل سلوك المستهلك نحو رفع كفاءة استخدام الطاقة إلى زيادة استثمارات القطاع الخاص في الحلول منخفضة الكربون. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يحقق قطاع البناء وفورات كبيرة في الطاقة تبلغ نحو 9 تيراواط ساعة في السنة باعتماده سياسات للتوسع في شبكات الطاقة المتجددة الموزعة وتحسين كفاءة استخدام الطاقة. ويعادل هذا حوالي ربع الطاقة التي يستهلكها قطاع البناء في المغرب حالياً، وأكثر من 8% من هدف خفض انبعاثات غازات الدفيئة الكلية الواردة في مساهماته الوطنية لمكافحة تغير المناخ لعام 2030. ولإطلاق العنان لهذه الفرص، تم تكوين منصة مشتركة بين الوزارات، تتمثل مهمتها في التركيز على الإصلاحات المالية الخضراء والأبنية ذات الكفاءة في استخدام الطاقة، وتعبئة مختلف القطاعات لتسريع وتيرة الإصلاحات السياسية وتقوية العمل المناخي الشامل.

ثانياً: أجري عمل تحليلي للخروج بتوصيات استراتيجية وعملية لتنفيذ المكونات المتعلقة بالتكيف في المساهمات المغربية لمكافحة تغير المناخ. وعلى وجه التحديد، تشكل الصلة بين المياه الجوفية والطاقة والغذاء قضية أساسية من قضايا التكيف، نظرا لأن المغرب بلد شحيح المياه في ظل تناقص احتياطياته من المياه الجوفية واعتماده القوي على الزراعة البعلية. وعلى الرغم من أن اللوائح التنظيمية وحدها ربما لا تكون كافية لمنع الاستغلال المفرط لموارد المياه الجوفية، فإن النُّهج المجتمعية لإدارة أنماط استهلاك المياه، والأدوات الاقتصادية للإدارة على جانب الطلب، وازدياد الوعي بقضايا شح المياه تعتبر من بين الحلول التي يمكنها تحقيق نتائج قوية. وبالإضافة إلى ذلك ونظراً لأهمية التنسيق المشترك بين القطاعات من أجل العمل المناخي، سيلزم أيضاً مواءمة أطر السياسات والإنفاق العام مع البرامج فيما بين القطاعات والوزارات. ولا تقتصر آثار تغير المناخ على قطاعات فردية؛ حيث يؤثر انخفاض المياه الجوفية على كل شيء من إمداد الطاقة إلى الزراعة. يقول كريغ مايسنر، الرئيس المشارك لفريق المشروع: "إن ضمان اتخاذ تدابير قوية للتكيف مع تغير المناخ سيتطلب العمل عبر مختلف الوزارات. فالتعاون عبر القطاعات لا يضمن أن يكون الإنفاق العام أكثر فعالية فحسب، بل يساعد أيضاً في تعبئة رؤوس الأموال الخاصة التي تمسّ الحاجة إليها".

وثالثاً: بناء القدرات محلياً في المغرب أمر أساسي. مركز كفاءات التغير المناخي بالمغرب (4C Maroc) هو إحدى جماعات المصلحة العامة، ويعمل بوصفه محوراً لتبادل الخبرات والتجارب الدولية بشأن قضايا تغير المناخ. وقد أسهم المركز في تطوير نظام وطني للرصد ورفع التقارير والتحقق بغية الإشراف على تنفيذ المساهمات الوطنية لمكافحة تغير المناخ بالتنسيق الوثيق مع المبادرات الأخرى المعنية في المغرب. ويتمتع هذا المركز بإمكانات تتيح له التحول إلى منصة قيادية للتعاون الإقليمي وتبادل المعارف بشأن الأجندة الأفريقية لمكافحة تغيّر المناخ. ويمكن للبلدان الأخرى في أفريقيا أيضاً الاستفادة من اعتماد منصة مماثلة لتبسيط وتدعيم تنفيذ مبادراتها للعمل المناخي.

 

معاريف بريس

المصدر: البنك الدولي

Maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجزائر تتحول الى خزان النووي الايراني

عبد السلام البخاري يخوض اضرابا عن الطعام احتجاجا على الوكيل العام بالرباط

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

عباس يا حقير عاقت بك الجماهير

مدن البام تحترق،ولامقاربة أمنية خارج مدار الرباط

حملة تطهير...ضد من ؟

بداية نهاية الجامعة العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

اليابانيون يخفون حقيقة التـأثير النووي

رسالة الى المستشار الملكي

إقبار مشروع بناء اتحاد المتوسط

حزب التقدم والاشتراكية يعبر عن موقفه من التطورات في المغرب

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

«الاتحاد الاشتراكي» يطرح تعديلات تقلص صلاحيات الملك وتبقيه «أميراً للمؤمنين»

غوغل يفشل المخطط الحكومي المغربي

الشعب المغربي يريد ...

عصيد :لمادا الأمازيغية لغة رسمية

الديمقراطية والحرية والعدالة تكتب باللغة العربية

الشعب يريد...الشعب يتحسر الألم والحزن والقمع

مجلس الشيوخ الأميركي يطلب تنحّي الأسد... قريبا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

الراشيدية: حجز طن من الحشيش بضيعة فلاحية


أمزازي: الامتحانات أولى باكالوريا تجرى في وقتها وما يروج له عار من الصحة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

السعودية - الامارات ...معا أبدا

 
لاعلان معنا

وزير الخارجية الايطالي يعرب عن قوة المغرب في حل ملف الخلاف الليبي