فيروس كورونا .. تسجيل 246 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب             المقاهي هل تتحول الى بؤر لنشر الفيروس كوفيد 19             امرأة على رأس الحكومة الفرنسية خلفا لادوارد فيليب             أمنيستي «  المنظمة الصفراء » لن تنال من المغرب باملاءات الضابط البريطاني             المغرب يتساءل حول خلفية التقرير الأخير لمنظمة العفو الدولية (السيد بوريطة)             "الإستثناء" الذي يؤكد القاعدة             لجنة الداخلية بمجلس المستشارين تصادق على إعادة تنظيم مؤسسة الحسن الثاني للاعمال الاجتماعية             الحكومة المغربية تندد بمغالطات أمنيستي وتؤكد الحفاظ على أمنها القومي             والي الامن أخويا يفارق الحياة في حادثة سير بسيدي علال التازي غرب القنيطرة             السجن المحلي بتاونات: مزاعم سجين سابق بخصوص عدم تلقيه للرعاية الطبية "مغالطات"             معالي محمد عبيد المزروعي رئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي             بلاغ حول منح منظمة الأمم المتحدة للفنون جائزتها السنوية للدكتور محمد بودرا             التجنيد الاجباري للفوج الثاني قد يتم تعليقه بسبب كورونا             مجلس الأمن يعتمد قراراً ينادي بوقف إطلاق النار في العالم لمكافحة كورونا             فيروس كورونا .. تسجيل 218 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب             ركان .. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية حيازة وترويج أجهزة إلكترونية             بلاغ: الغاء مباريات ولوج مؤسسات ومعاهد التكوين لوزارة أعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان             كوفيد 19: ما بعد فتح الحدود وعودة السياحة والمهاجرين هل يفرض المغرب شهادة طبية خاصة بكورونا             بيان للرأي العام عن ظروف نشأة (الجمعية الوطنية للاعلام والناشرين) وأهدافها..             ديديي راؤول يكشف مؤامرة الشركات             نهاية نظام الاخوان بايران             رصد دقيق للوضع التعليمي في شقه التربوي بأكادير             البام في عهد عبد اللطيف وهبي يبخس التوجهات الملكية لتبسيط الطريق للعدالة والتنمية             نزهة بوشارب ...وزيرة ذات أبعاد استراتيجية ودراسات مواكبة مفات التعمير والبناء             كوفيد 19: تسجيل 63 حالة مؤكدة بفيروس كورونا بالمغرب             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            ما يجب القيام به...في الحضر الصحي            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

اسرائيل : العثور على جثة السفير الصيني بمقر اقامته واستبعاد أن تكون جريمة قتل

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

ما يجب القيام به...في الحضر الصحي
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

امرأة على رأس الحكومة الفرنسية خلفا لادوارد فيليب

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


أسبوع الموضة الإفريقي بالشرق الأوسط يثري مشهد الأزياء في المنطقة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يناير 2020 الساعة 39 : 10



 

الفعالية تستعرض تصاميم الأزياء المعاصرة من إفريقيا والشرق الأوسط
• بتصميمات مستوحاة من تراث وتاريخ القارة السمراء، تسعى الفعالية إلىترسيخ مكانة إفريقيا كقوة تنافسية عالمية مستدامة في عالم الأزياء
• مشروع محلي رائد يطمح إلى ربط المواهب الإفريقية المبدعة بقنوات الأزياء في منطقة الشرق الأوسط

دبي، 8 يناير 2020: أطلقت ثلاث سيدات أعمال رائدات من دبي، وهن: آسر ليفرون، ودينا ياسين، وبدرية هنري، بالتعاون مع الشريك المؤسس "صندوق الأزياء الإفريقي"، مبادرة مبتكرة بتقديم أسبوع الموضة الإفريقي في الشرق الأوسط، بهدف الربط بين الطموحات المحلية الرامية لترسيخ أصالة الأزياء العصرية في المنطقة، وبين استكشاف جماليات الأزياء في أفريقيا والشرق الأوسط وتسليط الضوء على إبداعاتها الأصيلة.

وسيقدم "صندوق الأزياء الإفريقي"، المؤسسة التي تعمل على تمكين مصممي الأزياء الإفريقيين الذين يعملون في القارة السمراء وخارجها، دعمه للنسخة الافتتاحية من أسبوع الموضة الإفريقي بالشرق الأوسط في دبي عام 2020، حيث تتمحور فكرة الحدث حول مفاهيم التكنولوجيا والابتكار والاستدامة. وستمثل الفعالية منصّة مفتوحة للأزياء المستوحاة من أفريقيا والشرق الأوسط، مع مراعاة التوجهات المتنوعة لأذواق الجمهور من محبي الموضة العصرية في المنطقة.

ومن المرتقب أن تكون النسخة الأولى من أسبوع الموضة في إفريقيا بالشرق الأوسط من أبرز الأحداث في عام 2020، نظراً لطموحاتها العالية نحو إنشاء منصّة مزدهرة تجمع بين المصمّمين المتميزين والمبدعين وبين خبراء الأزياء بالشرق الأوسط. ولا تقتصر أهداف هذه الفعالية على الترويج للمصنوعات الإفريقية الإبداعية والاستثنائية، بل تسعى أيضاً للاحتفاء بتنوع احتياجات الموضة ومتطلباتها في إفريقيا والشرق والأوسط، وتسلط الضوء على ما تشهده من تميّز وتطوّر متواصل.

ولكشف خبايا وأسرار عالم الأزياء والموضة في إفريقيا والشرق الأوسط، تسعى هذه الفعالية إلى تخطي الحدود الجغرافية لدول مجلس التعاون الخليجي وإتاحة الوصول المستمر إلى التصميمات الجمالية العصرية والمبتكرة في إفريقيا. ستوفر المنصة الفرصة لمختلف المصممين المبدعين من داخل المناطق الأساسية، وخارجها، لعرض مزيج من صيحات الأزياء الحصرية على المهتمين والراغبين برعاية تلك الإبداعات الرائعة والأنيقة.

وتحظى القارة السمراء بإمكانيات قوية تؤهلها للتحول إلى قوة رائدة ومستدامة في عالم الأزياء، والمنافسة العالمية على هذا الصعيد، بفضل مناظرها الطبيعية الخلابة، وتاريخها الغني، وتراثها العريق، والتي ما تزال جميعاً مصدراً يُلهم المواهب الإبداعية. ومن ناحية أخرى، يتميز الشرق الأوسط بتقديره العميق لأشكال الفن المتطورة تقنياً، بناء على أسس تقليدية. وبالجمع بين إفريقيا والمنطقة، يسعى أسبوع الموضة الإفريقي بالشرق الأوسط إلى تشجيع الجمهور المحلي على متابعة إبداعات الموضة والفن والتصميم في موقع واحد، والاحتفاء بقدرات المصممين، وطاقاتهم غير المحدودة، والتعريف بهم على ساحة الفن والتصميم في منظقة الشرق الأوسط.

وبالحديث عن هذا المشروع، قالت آسر ليفرون، مديرة التسويق والعلاقات العامة لأسبوع الموضة الإفريقي بالشرق الأوسط: "تقوم الفكرة وراء المشروع على التفاصيل الثقافية الغنية، والتي ينبغي عليها أن تتكيف وتُعرض للاستهلاك العالمي؛ حيث تتميز قارة إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط بثرائهما النابض بالحياة، ومواهبهما الفريدة غير المُستغلة، تلك المواهب التي تتطلع إلى توفير منصة مستدامة. كما تحظى منطقة الشرق الأوسط بسوق راسخ في مجال الأزياء. ومن هنا، نرغب في دمج إبداعات الأزياء الإفريقية، باعتبارها امتداداً طبيعياً لمشهد الأزياء والموضة المزدهرة حول العالم".

وفي الآونة الأخيرة، حازت الأزياء الإفريقية على اهتمام المستهلكين العالميين لأسباب وجيهة. وعندما نرى اهتمام المشاهير مثل بيونسي وريانا وميشيل أوباما بالمظهر الإفريقي البوهيمي الأنيق والمتميز؛ فالأمر يستحق الاهتمام. وينبغي إيلاء الاهتمام لاستكشاف إمكانية توفير منصة منظمة جيداً، لتتيح تلبية الاحتياجات المتزايدة للأزياء غير التقليدية. ومن هنا، تنبع ميزة أسبوع الموضة الإفريقي بالشرق الأوسط من خطته الرامية للاستفادة من قناة عمليات رأسية متكاملة تساعد المصممين على التواصل المباشر مع المستهلكين.

ومن جانبها، قالت دينا ياسين، مديرة الإنتاج ومنسقة التصاميم في أسبوع الموضة الإفريقي بالشرق الأوسط: "يحظى أسبوع الموضة الإفريقي بشهرة عالمية، وصيت مزدهر في عواصم العالم. وعلى الرغم من ذلك، لم تحظ منطقة الشرق الأوسط بأي منصة مستدامة لمصممي الأزياء الإفريقية حتى الآن. وهنا يبرز هدفنا في التعاون مع أصحاب الإمكانيات غير المستغلة، واستكشاف المواهب، وعرضها أمام سوق عصرية فعالة تحظى بتجربة أصيلة في مجال الموضة. ونحن على ثقة تامة بأن اجتماع منطقتي الشرق الأوسط وإفريقيا معاً للتعريف بإبداعاتهما الأصيلة، سيضمن تحقيق نتائج باهرة لمصلحة الجميع".

وبدورها، قالت بدرية هنري، المشرفة على النواحي التجارية لأسبوع الموضة الإفريقي بالشرق الأوسط: "من خلال تعاوننا مع المواهب الإبداعية في إفريقيا والشرق الأوسط، سنكون قادرين على تغيير قواعد اللعبة في ميدان صناعة الأزياء العالمي. ويكمن هدفنا في تغيير المفاهيم القائمة، وإظهار ما تميزت به مناطقنا على الدوام، باعتبارها مصدراً للإلهام، ومنبعاً للإبداع، وبرغم ذلك، ما تزال قطاعات الأزياء والإبداع فيها تعاني نقصاً في الخدمات. ومن المفارقات أن نستخدم قوتنا الاقتصادية المتنامية لشراء تشكيلات من العلامات التجارية العالمية التي نبعت أصلاً من تراثنا. لقد حان الوقت لإعادة توجيه الإنفاق نحو دعم مواهبنا، وعلاماتنا التجارية المحلية التي يسهل الوصول إليها وإدراك مستوى حرفيتنا العالي، وروعة أزيائنا، ومنتجاتنا، وثقافاتنا ولغاتنا الغنية والمتنوعة. وتقوم رؤيتنا على إنشاء بيئة عمل قوية للأزياء، توفر منصّة موثوقة لتشجيع المصممين والحرفيين على حدّ سواء".

 

 

معاريف بريس

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

المغرب في منآى عن اللاستقرار

ميلود الشعبي أول الغائبين عن مسيرة السبت والأحد

القدافي يحرج أمريكا ويقدم غصن زيتون للمعارضة

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

رشوة الرؤساء تعيق الديمقراطية بالغرب

العدل والاحسان تتجه نحو فرض الاصلاحات في مسيرة 30 مارس

غياب ياياتوري عن مباراة ساحل العاج

ليلى طاهر: مطلوب رفض السيناريوهات الضعيفة

لالة سلطانة " عرس على بساط عروس الشمال

منى المنصوري تفتتح أسبوع الموضة الباريسي بدبي بعرض مُبهر

منى المنصوري تتألق في قائمة أبرز النساء الإماراتيات وتعد بالمزيد

معهد العالم العربي بباريس يشهد عروض مهرجان باريس للموضة

أسبوع الموضة الإفريقي بالشرق الأوسط يثري مشهد الأزياء في المنطقة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

فيروس كورونا .. تسجيل 246 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب


المقاهي هل تتحول الى بؤر لنشر الفيروس كوفيد 19

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

"الإستثناء" الذي يؤكد القاعدة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال