أمنيستي «  المنظمة الصفراء » لن تنال من المغرب باملاءات الضابط البريطاني             المغرب يتساءل حول خلفية التقرير الأخير لمنظمة العفو الدولية (السيد بوريطة)             "الإستثناء" الذي يؤكد القاعدة             لجنة الداخلية بمجلس المستشارين تصادق على إعادة تنظيم مؤسسة الحسن الثاني للاعمال الاجتماعية             الحكومة المغربية تندد بمغالطات أمنيستي وتؤكد الحفاظ على أمنها القومي             والي الامن أخويا يفارق الحياة في حادثة سير بسيدي علال التازي غرب القنيطرة             السجن المحلي بتاونات: مزاعم سجين سابق بخصوص عدم تلقيه للرعاية الطبية "مغالطات"             معالي محمد عبيد المزروعي رئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي             بلاغ حول منح منظمة الأمم المتحدة للفنون جائزتها السنوية للدكتور محمد بودرا             التجنيد الاجباري للفوج الثاني قد يتم تعليقه بسبب كورونا             مجلس الأمن يعتمد قراراً ينادي بوقف إطلاق النار في العالم لمكافحة كورونا             فيروس كورونا .. تسجيل 218 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب             ركان .. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية حيازة وترويج أجهزة إلكترونية             بلاغ: الغاء مباريات ولوج مؤسسات ومعاهد التكوين لوزارة أعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان             كوفيد 19: ما بعد فتح الحدود وعودة السياحة والمهاجرين هل يفرض المغرب شهادة طبية خاصة بكورونا             بيان للرأي العام عن ظروف نشأة (الجمعية الوطنية للاعلام والناشرين) وأهدافها..             ديديي راؤول يكشف مؤامرة الشركات             نهاية نظام الاخوان بايران             رصد دقيق للوضع التعليمي في شقه التربوي بأكادير             البام في عهد عبد اللطيف وهبي يبخس التوجهات الملكية لتبسيط الطريق للعدالة والتنمية             نزهة بوشارب ...وزيرة ذات أبعاد استراتيجية ودراسات مواكبة مفات التعمير والبناء             كوفيد 19: تسجيل 63 حالة مؤكدة بفيروس كورونا بالمغرب             هل تسترجع الدولة مكانة الادارة المغربية بعد ان تكبدت الفشل في توافقات حزبية شلت كفاءاتها؟             «الصحة العالمية» تحذر من طوفان من إصابات «كورونا»             جنيف.. تجديد دعم الوحدة الترابية للمغرب أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            ما يجب القيام به...في الحضر الصحي            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

اسرائيل : العثور على جثة السفير الصيني بمقر اقامته واستبعاد أن تكون جريمة قتل

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

ما يجب القيام به...في الحضر الصحي
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

مجلس الأمن يعتمد قراراً ينادي بوقف إطلاق النار في العالم لمكافحة كورونا

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


هل يفكر العقل المنظم للجنة النموذج التنموي في واجبات ومسؤوليات الجماعات الترابية؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 يناير 2020 الساعة 27 : 13




 

تثير اللجنة النموذج التنموي نقاش عمومي في الساحة السياسية، منظم وغير منظم في الجلسات وفي المقاهي، والكل ينتظر النتائج والخلاصات، والتي قد تكون مصيرية في حياة أمة في أفق سنة 2030، ليتم تقييم نتائجها إيجابيتها وسلبياتها.

ومن هنا يمكن الوقوف عن أسباب وخلفيات تنزيل هاته اللجنة، التي من دون شك انها ستتجاوز الموضوعات الإنشائية، للنظر في البعد التنموي افقيا وعموديا من حيث العمق والجوهر، بعيدًا عن اللغة الخشبية للأحزاب ، التي فشلت في تدبير الشأن العام، وفِي تأطير وتوجيه وتنظيم الجماهير الشعبية.

ولذلك، لا بد من الاهتمام والعناية بانتظارات الشعب، وهي انتظارات تتطلب البحث في الخلل لإعادة تنظيم الحياة العامة، ولن يتأتى ذلك الى بتفعيل دور الجماعات الترابية التي تبقى هي عصب الاختلالات، اما لان القانون او الميثاق الجماعي متجاوزًا، واما انها لا تمارس اختصاصاتها، ومسؤوليتها، ولذلك نجد ان المقاربة الامنية تبقى الوسيلة الوحيدة لردع المخالفين للقانون، في الوقت ان من يخالف القانون الجماعات الترابية، التي من مسؤوليتها تنظيم المدينة، وأسواقها، و الباعة المتجولين، بما فيه المطاعم، والمقاهي، والحانات، والملاهي الليلية التي تتواجد في حدود دوائرها، وذلك عبر تفعيل او تطوير منظومة الرخصة للعاملين في مهن حرة كالباعة المتجولين الذين يحدثون الفوضى في الشارع العام، ويعرقلون حركة السير والجولان، ويحتلون الطرقات والأرصفة في غياب دور ممثلي الجماعات الترابية الذين يجهلون مهمتهم، وواجباتهم في الحفاظ على جمالية الأحياء التي يمثلونها، او المدينة التي يمثلها مجلس المدينة، والمجلس الاقليمي، ومجالس أخرى التي تبقى غائبة عن تقديم اي مبادرة لتنظيم السوق والأسواق العشوائية التي تتواجد في حدود دوائرها مثلًا دائرة يعقوب المنصور بالرباط، وبذلك يصبح كل من هب ودب يعرض خضرا، وملابسا، وأواني، وشوايات سمك على الرصيف وسط الطرقات، في الوقت الذي يبقى الامر مجرد قرار بلدي يمنع اي عمل من دون رخصة يمنحها رئيس المقاطعة وفق معايير تحافظ على النظافة والبيئة، وهي رخصة تسهل وتبسط اجراءات أمنية خاصةً وأنها هناك فئات مبحوثا عنها ، او ممن لها سوابق اجراميةً جد خطيرة، وبالتالي هناك قضية جوهرية في جمع أموال لفائدة جماعات متطرفة، او ارهابيين يختفون في جلباب باعة متجولين، ودرءا لكل المخاطر لا بد للجماعات الترابية إلزامية الحصول على رخصة يكون حاملها محصنا ويكون المواطن مؤتمن على أمنه، وفي حال خروقات او نشر ثقافة عدائية، او التلفظ بكلام ساقط يمكن للبلدية سحب الرخصة من البائع المتجول، مع تحديد مكان وزمان وقوفه وفق الضوابط الصحية والبيئية، والحال ان كان هذا الإجراء يطبق على مستوى كافة الجماعات الترابية ما كانت حالة محسن فكري بائع الحوت تحدث لو عملت الجماعات الترابية بنظام الترخيص، والجزر، لان هذه العملية ستكون ساعد للمقاربة الامنية، ووسيلة لتنظيم المدينة، والحفاظ على بيئتها.

معاريف بريس

Maarifpress.com



 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سارح غنم يفك لغز مقتل موظف بالبرلمان المغربي

أعادوا الحمير للمزرعة وأداعوا الطفل شهيد!!!

فوزي بنعلال يورث الحصانة البرلمانية وبلدية الهرهورة لابنه

الأنظمة التي حملها ربيع العالم العربي لن تكون بالضرورة اكثر عطفا على اسرائيل

حرب بلادم

حرب بلادم

باشوية طانطان تسبح خارج الخطب الملكية

اصدار جديد "مشروع باشلار"

لكي لايخذل اليمنيون رئيسهم

اللجنة الملكية لاصلاح منظومة القضاء قد لا تعكس أشغالها وقراراتها ما يطمح اليه المتقاضين

هل يفكر العقل المنظم للجنة النموذج التنموي في واجبات ومسؤوليات الجماعات الترابية؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

أمنيستي «  المنظمة الصفراء » لن تنال من المغرب باملاءات الضابط البريطاني


المغرب يتساءل حول خلفية التقرير الأخير لمنظمة العفو الدولية (السيد بوريطة)

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

"الإستثناء" الذي يؤكد القاعدة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال