مكتب التحقيقات القضائية مازال يواصل إسقاط عناصر شبكة الكوكايين             بنكيران هل يبني نفقا لإخفاء حامي الدين مثل فضيحة امال هواري واحدة من ضحايا توفيق بوعشرين             العدالة والتنمية مناورات غبية في محاولة إذكاء الطابع الحزبي على المهمة الحكومية             القاضي صقر يطلب إعادة محاكمة حسن حمية المتهم بقتل إليان الصفطلي             قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية             وفاة الفنانة الأميركية نانسي ويلسون الحائزة على جوائز بفضل أغنيتها الشهيرة “"(يو دونت نوو“             رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية             لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟             الاقلام الرخيصة لB20 المعتقل على خلفية فضائح الجنس والاتجار في البشر لماذا تستهدف المغرب؟             بنعتيق يستقل المقررة الخاصة للامين العام للامم المتحدة المعنية بالتمييز العنصري             العدالة والتنمية تدخلها في القضاء غير عادي ويستوجب المساءلة القضائية؟             داعش تتبنى الهجوم الإرهابي بستراسبورغ             تقرير جديد للاتحاد البرلماني الدولي: زيادة طفيفة في تمثيل الشباب في البرلمان             صاحب السمو الملكي مايكل أمير منطقة كينت يمنح جائزة الأمير مايكل الدولية لإدارة السلامة المرورية             اتحاد أثينا ألايف يختار مؤسسة بوسيدون كشريك للتصدي لأزمة تغير المناخ             عملة إيدوس تحصل على استثمار من كوين بيني، البورصة الرائدة حول العالم             "الشرعية" وميليشيات الحوثي يتفقان على وقف إطلاق النار في الحديدة             ملك المغرب يعين محمد بشير رئيسا للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها             جلالة الملك يعين محمد بنعليلو في منصب الوسيط             مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس             نقابة Umt من المجوب بن الصديق لموخاريق ما الذي تغير ؟             الحبيب المالكي هل يتقاسم نفس مواقف سعيد مقدم...والا كيف لم يفرض عليه الاعتذار للشعب المغربي؟             الحكومة تغلق مدرسة عمر بن الخطاب الإعدادية بعد مرور أربعة أشهر من انطلاق الموسم الدراسي بسلا             القفطان المغربي يتألق في دبي بليلة أسطورية             كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

القاضي صقر يطلب إعادة محاكمة حسن حمية المتهم بقتل إليان الصفطلي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


تقرير تفصيلي عن الاعتقال الذي تعرض له 4 أعضاء من اللجنة المشتركة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 مارس 2012 الساعة 52 : 12



 

 

علمت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أن الأخ أنس الحلوي المسؤول الإعلامي للجنة المشتركة و 3 أعضاء آخرين من اللجنة وهم كل من الأخ عبد اللطيف منجم وعبد الحميد مطيع ومحمد العلمي السليماني قد تعرضوا للتوقيف من طرف سرية التدخل السريع للدرك الملكي التابعة لمكناس صبيحة الخميس 01 مارس 2012 من الساعة 8 و30 دقيقة صباحا حتى الساعة 2 و30 دقيقة بعد الزوال وذلك أثناء قدومهم على متن سيارة صغيرة من مدينة فاس لحضور وقفتين احتجاجيتين الأولى أمام محكمة سلا والثانية أمام المندوبية العامة لإدارة السجون بالرباط حيث أنهم أثناء مرورهم من الطريق الرابط بين مدينتي مكناس و الخميسات صادفوا حافلة تقل مجموعة من المعتقلين الإسلاميين فوجهوا لهم التحية بأيديهم وتجاوزوا الحافلة وتابعوا الطريق و بعد مسافة 2 كيلو متر ونصف تقريبا لاحظوا ملاحقة سيارة تابعة للدرك الملكي لهم فخففوا السرعة حتى التحقت بهم السيارة فأمرهم رجال الدرك الملكي بالوقوف فتوقفوا وعندما نزل الدركيون قاموا بإشهار الأسلحة في وجه الإخوة وأمروهم بتسليم الوثائق والنزول من السيارة فامتثلوا للأمر، عندها توقفت حافلة السجناء ونزل منها موظفو المندوبية العامة لإدارة السجون التابعين لبن هاشم وفتحوا الصندوق الخاص بالسيارة و بدؤوا في التفتيش وهم يوجهون التهم للإخوة الأربعة بأنهم كانوا يحاولون اعتراض طريق حافلة السجناء ومحاولة قلبها ، فاحتج الأخ أنس الحلوي على هذا التصرف قائلا بأنه ليس من حق هؤلاء الموظفين تفتيش صندوق سيارته فأجابه أحد الدركيين بهذه العبارة وهي تعود لقائلها " اطلع للطونوبيل أولا غن ضرب دين موك " فأجابه الأخ أنس الحلوي بأنه عليه التزام القانون دون تجاوز الحدود كما تم إزالة مفتاح السيارة من طرف دركي آخر، وفي النهاية أعادوا إليهم مفتاح السيارة وأمروهم باللحاق بهم في المركز التابع للدرك الملكي بالخميسات ،التحق الإخوة الأربعة  وهناك اضطروا للانتظار مدة طويلة في حين تابعت الحافلة التي تقل السجناء طريقها إلى سلا . بعد الانتظار حضر أشخاص بزي مدني  بدؤوا باستنطاق الأخ أنس الحلوي بعد التحقق من هويته وطلبوا منه استعراض حياته ومسيرته الدراسية فرفض هذا النوع من الأسئلة وقال بأنه عليهم أن يحققوا معه في الحادث الذي بناءا عليه اعتقلوا فكان الأمر كذلك وتمت معاملتهم داخل ذلك المركز بأدب و احترام  ، و حكى الإخوة الأربعة ما حدث معهم بالضبط كما أسلفنا سابقا ووقعوا على أقوالهم و أخبروهم أصحاب الزي المدني الذين كانوا يباشرون التحقيق معهم بأنه وقع سوء تفاهم وأنهم من خلال مظهرهم حيث كان جل الإخوة يرتدون الجلباب والنعل "البلغة " المغربيين التقليديين ولا يبدو عليهم مطلقا أنهم كانت عندهم نوايا لتهريب المعتقلين ، وفي النهاية قاموا بحجز إحدى اللافتات التي كانت متواجدة في السيارة و التي كتب عليها " حفيظ بنهاشم رمز من رموز سنوات الجمر و الرصاص" فتساءل المعتقلون عن مصير اللافتة المحجوزة فأخبروهم بأنه تم  حجزها بأمر من وكيل الملك.

للإشارة فهذه المرة الثالثة التي يتعرض فيها المسؤول الإعلامي للجنة المشتركة للتوقيف رفقة مجموعة من الإخوة من طرف الأجهزة المخزنية للحيلولة دون وصوله لمكان الوقفات الإحتجاجية ، حيث كانت الأولى في 15 ماي 2011 و الثانية في 23 أكتوبر 2011

و قد أكد المعتقلون الإسلاميون الذين كانوا بالحافلة لعائلاتهم من خلال الزيارة أنهم خلال الطريق وجهت لهم التحية من طرف العديد من الناس والدعاء لهم بالفرج ولم يتعرض أحد للتوقيف والاعتقال سوى هؤلاء الإخوة الذين تم إطلاق سراحهم بعد عدة  ساعات من اعتقالهم .

ونحمد الله على سلامتهم ونسأل الله  أن يحفظ  أعضاء لجنتنا المشتركة وأن يوفقهم  لما فيه خير إخوانهم المعتقلين إنه ولينا وكفيلنا نعم المولى ونعم النصير .

وبه وجب الإعلام والسلام

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

الاعلام الامريكي يضحد الاطروحات التيئيسية بالمغرب

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

تجارة الاطفال أكبر خطر

،الفيسبوك ،الدين ،الشباب

حزب التقدم والاشتراكية يعبر عن موقفه من التطورات في المغرب

رابطة الشباب الديمقراطيين المغاربة لن تشارك في مسيرة 20 فبراير

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

الحكم الداتي في الصحراء يوفر حلا سياسيا مناسبا

تقرير تفصيلي عن الاعتقال الذي تعرض له 4 أعضاء من اللجنة المشتركة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

مكتب التحقيقات القضائية مازال يواصل إسقاط عناصر شبكة الكوكايين


بنكيران هل يبني نفقا لإخفاء حامي الدين مثل فضيحة امال هواري واحدة من ضحايا توفيق بوعشرين

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال