عاجل: عدد الوفيات 7560 بفرنسا مما يؤثر على مصداقية بروفيسور رؤول             هام لأجراء التابعين لصندوق الضمان الاجتماعي سيصرف لهم ابتداء من 8 أبريل             الوضعية الصحية للمصابين بفيروس كورونا من مدينة بوجدور مستقرة (مسؤول)             كوفيد-19.. الصندوق الخاص يصرف الإعانات المالية للملفات المقبولة للمستفيدين من خدمة راميد اعتبارا من             فيروس كورونا: تسجيل 36 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 919 حالة             الحكومة لماذا تتغاضى عن تقديم دعم استثنائي للمقاولات الإعلامية الرقمية غير مستفيدة من الدعم العمومي             محمد أوزين يكتب: صراع من أجل البقاء             إيطاليا ما بعد كورونا هل تمزق خريطة الاتحاد الأوروبي ؟             كورونا تتوسع الانتشار بالسعودية وتليها الامارات             احتقار إفريقيا لم يعد بالشيء المقيت في فرنسا             العدل والاحسان تصاب بكورونا الكذب وتحاول طمس الحقيقة بالغربال             كورونا: ارتفاع في عدد المصابين الى 883 وعدد الوفيات58 حالة بالمغرب             وفاة رجل الأعمال المغربي فاضل السقاط جراء إصابته بفيروس كورونا             مراكش .. توقيف أربعة أشخاص يشتبه ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في انتحال صفة ينظمها القانون             توقيف سيدة يشتبه في بثها عبر "أنستغرام" فيديو يتضمن اتهامات كاذبة وقذفا             إيطاليا تلجأ إلى الروبوتات في معاينة مرضى «كورونا»             أكثر من 60 ألف وفاة في العالم بـ«كورونا»             البرلمان هل يتجه إلى تفعيل المادة 19 من القانون الداخلي اعمالا لنجاعة العمل البرلماني مع كورونا             القطط مصدر انتشار وباء كورونا             فيروس كورونا: تسجيل 53 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 844 حالة             المغرب: ارتفاع حصيلة المصابين والمصابات إلى 791 و 45 وفيات بالمغرب             مجلس النواب يفتتح دورته التشريعية بفضيحة كراء عمارة ب24 مليون سنتيم تزامنا مع كورونا             ايمانويل ماكرون مازال غاضبا من المغرب اغلاق حدوده الجوية والبحرية لتنقل فرنسيين             كورونا/ ارتفاع عدد المصابين والمصابات ب761 والوفيات الى 47 حالة بالمغرب             فيروس كورونا المستجد.. الشريط الكرونولوجي لتطبيق حالة الطوارئ الصحية في المغرب             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            الناس في المجتمع أربع حالات والأحمر مصاب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

فيروس كورونا: إسرائيل تغلق بلدة بني براك لليهود المتشددين بعد تفشي كورونا

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

الناس في المجتمع أربع حالات والأحمر مصاب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

عاجل: عدد الوفيات 7560 بفرنسا مما يؤثر على مصداقية بروفيسور رؤول

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


نظام الملالي يرفض الرد على القضية الحنائية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 فبراير 2020 الساعة 23 : 23



 

الكاتب الحقوقي والخبير في الشأن الإيراني

لقد مرت أربعون يومًا منذ الرحلة الدموية وكارثة مقتل 176 إنسان بريء جراء تحطم الطائرة المدنية الأوكراينة بواسطة قاذفة صواريخ قوات حرس نظام الملالي. وصدم خبر هذه الكارثة المؤلمة التي حدثت بعد منتصف الليل بفترة قليلة بتوقيت طهران في 8 يناير 2020، العالم وتصدرت عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم. وعلى الرغم من مرور أربعين يومًا على هذه المأساة المروعة ، لم تسفر متابعات أسر الضحايا وأقاربهم والهيئات الحكومية المعنية في بلدان الضحايا عن شيء، وما زال نظام الملالي الفاشي الحاكم في إيران مستمرًا في المماطلة ويرفض الرد على هذه القضية الجنائية.

وتزامنًا مع إقامة مراسم تأبين الضحايا في كندا وإيران، عقد مؤتمر ميونيخ الأمني، وحضره ظريف، وزير خارجية الديكتاتورية الدينية في إيران، وفي رده على أسئلة الصحفيين حول سبب عدم تسليم الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية؛ رد بوقاحة قائلًا: إن إيران غير قادرة على فك تشفير معلومات الصناديق السوداء للطائرات الأوكرانية ولكنها لن تسلم الصندوق الأسود للحكومات الأجنبية.

كما أن نظام الملالي الخبيث طالب في وقت سابق البلدان التي لديها تكنولوجيا استخراج معلومات الصندوق الأسود بتقديمها لإيران. هذا ويدرك النظام الفاشي في إيران جيدًا أن فك تشفير الصندوق الأسود لهذه الطائرة سيكشف الحقائق التي يتستر عليها حتى الآن تحت مبررات وأعذار مختلفة. خاصة وأن جميع عناصر حكومة الملالي كانوا يدعون في الأيام الثلاثة الأولى من هذه الكارثة أن الطائرة تحطمت بسبب عطل فني.

وقد أثير العديد من الأسئلة في المقالات السابقة حول هذه الكارثة المؤلمة؛ من بينها السؤال عن سبب عدم تسليم نظام الملالي الصندوق الأسود لبلد محايد، على الرغم من أن القانون الدولي ينص على ذلك.

وما هي الأسرار التي يخفيها هذا الصندوق الأسود ويخشى خامنئي وعناصر نظامه بشدة من الكشف عنها؟ ولماذا سُمح للطائرات المدنية بالقيام برحلاتها، على الرغم من حالة الحرب، بسبب هجوم قوات حرس نظام الملالي بالصواريخ على القواعد الأمريكية في أربيل وعين الأسد في العراق؟ ويعتقد خبراء العمل في برج المراقبة وشؤون الطيران أنه كان من الممكن تجنب وقوع هذه الكارثة، إذ كان من الضروري منع الطيران بسبب ظروف الحرب.

واتضح سوء النية الإجرامي لنظام الملالي في هذه الكارثة بشكل أكثر وضوحًا عندما قام عناصر هذا النظام الفاشي مباشرة بتطهير منطقة سقوط الطائرة بالجرافة من أجل القضاء على آثار الجريمة، على الرغم من أنه كان يجب على نظام الملالي أن يقوم بتشكيل لجنة متخصصة مشتركة من ثلاثة بلدان هي البلد التي سقطت فيه الطائرة والبلد المصنع والبلد المالك قبل اتخاذ أي إجراء، وفقًا للقواعد المنصوص عليها في اتفاقية رحلات الطيران المدني والحوادث المتعلقة به.

وبعد إجراء التحقيقات اللازمة وتحديد سبب التحطم يتم اتخاذ إجراءات لاحقة. ويشير الإسراع في تطهير موقع تحطم الطائرة وجميع الأدلة الأخرى إلى أن إطلاق الصاروخين على الطائرة المدنية الأوكرانية جاء من منصة صواريخ قوات حرس نظام الملالي عن عمد وسوء نية مع سبق الإصرار والترصد. ويفيد تقرير وكالة "رويترز" للأنباء بتاريخ 9 فبراير(أي بعد شهر من ارتكاب هذه الجريمة) أن المحامين الكنديين رفعوا دعوى قضائية ضد خامنئي وقوات حرس نظام الملالي نيابة عن ضحايا الطائرة المدنية الأوكرانية. يضعون خامنئي و قوات حرس نظام الملالي وزعماء هذا النظام الآخرين، في هذه الدعوى على كرسي المتهمين.

ويفيد هذا التقرير أن المحامين الذين قدموا هذه الدعوى يطالبون بفرض غرامة مالية على نظام الملالي كتعويض لا تقل عن 1,5 مليار دولار كندي (أي ما يعادل 1,1 مليار دولار أمريكي). وورد في دعوى المحامين الكنديين أن تحطم الطائرة عملًا إرهابيًا متعمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

وتشير المعايير القانونية والقضائية إلى أن هذه الدعوى صحيحة تمامًا، وأن خامنئي وقوات حرس نظام الملالي هم المتهمون الرئيسيون في هذه القضية من منطلق أن خامنئي هو القائد العام للقوات ويقود كافة القوات العسكرية والشرطية ومن بينها قوات حرس نظام الملالي، وأن قوات حرس نظام الملالي هي التي ارتكبت هذه الجريمة على أرض الواقع وحطمت الطائرة.

والجدير بالذكر أن المحكمة الكندية تتمتع بالأهلية في التحقيق وإصدار الحكم في هذه القضية والاتهامات وتحديد التعويضات المطلوبة. ولكن هناك ملاحظة في هذا الصدد ناشئة عن تجربة مريرة مع حكم الاستبداد الديني في إيران على مدى 41 عامًا. تجربة تؤكد عدم التزام نظام الملالي بالقواعد والقوانين والمعاهدات الدولية.

ومن منطلق طبيعة هذا النظام الفاشي القروسطية، فإنه لا يفهم سوى لغة القوة. ولهذا وبناءً علىى تجربة الشعب الإيراني في انتفاضة يناير 2020 التي اجتاحت جميع أرجاء البلاد، ومن أسبابها الاحتجاج على تحطم الطائرة المدنية الأوكرانية، قال المواطنون الإيرانيون الشرفاء كلمتهم الأخيرة رافعين شعاراتهم يطالبون فيها بالإطاحة بنظام الحكم القروسطي. كما قام الشبان الواعون في الجامعات والمراكز التعليمية في طهران بمناسبة ذكرى الأربعين لضحايا الطائرة المدنية الأوكرانية في 16 فبراير بتحويل الانتخابات المزورة التي تم هندسة نتائجها مسبقًا إلى فرصة للتعبير عن مطالبهم والإطاحة بهذه الحكومة المناهضة للبشرية مرددين هتاف " لا للصندوق ، لا للتصويت ، قاطعوا الانتخابات".

وفي عشية يوم الأربعين لضحايا الطائرة المدنية الأوكرانية، كثفت رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي من اعتراضها على العبث الديني ودعت لضرورة محاكمة خامنئي وروحاني وقادة قوات حرس نظام الملالي في المحكمة الدولية معربةً عن تعاطفها الكبير مع الضحايا وأسرهم. وأضافت السيدة رجوي: يتعين على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن يحاسب قادة نظام الملالي بسبب قتل منتفضي نوفمبر وضحايا الطائرة الأوكرانية.

 

معاريف بريس

نظام مير محمدي/ كاتب متخصص في الشأن الايراني

Maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رولاندو مسيرة حياة كروية

تجارة الاطفال أكبر خطر

قس يدبح من طرف متشددين بتونس

رابطة الشباب الديمقراطيين المغاربة لن تشارك في مسيرة 20 فبراير

العثور على جثة متفحمة بالحسيمة شمال المغرب

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

كلينتون تعترف بخطورة قناة الجزيرة

هل اقتربت لحظة الحساب والمساءلة؟

لقاء سابع ما بين المغرب والبوليزاريو في شهر ماي المقبل

بوعز بسموت:لا يوجد من يُعتمد عليه حتى الآن

ممثل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية يحذر الدول العربية من مخططات إيران

مريم تتهم النظام الايراني باعدام شخص كل سبع ساعات

كلمات رؤساء البلديات الفرنسيين في حفل التضامن مع المقاومة الايرانية

عضو مجلس النواب الأردني يبعث برسالة للمعارضة الايرانية

محطة نووية تتعرض لانفجار بايران ...والوكالة الدولية للطاقة الذرية سبق منعها من تفتيشها

استطلاع وخطة لمحاولة اغتيال سياسي

تطورات الشرق الأوسط والموقف الفرنسي والأوربي حيالها

أين القاضي المثير للجدل، سعيد مرتضوي؟!

دخول «العقوبات» حيز التنفيذ وإطلاق «الدعايات» من قبل الملالي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

هام لأجراء التابعين لصندوق الضمان الاجتماعي سيصرف لهم ابتداء من 8 أبريل


الوضعية الصحية للمصابين بفيروس كورونا من مدينة بوجدور مستقرة (مسؤول)

 
جلسات برلمانية

مجلس النواب.. افتتاح الدورة التشريعية الثانية يوم 10 أبريل المقبل وفق إجرءات تنظيمية


مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

محمد أوزين يكتب: صراع من أجل البقاء

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال