وفاة أكبر محتال مالي في التاريخ             العيون .. إجهاض محاولة تهريب 529 كلغ من مخدر الشيرا وتوقيف ثمانية أشخاص             جلالة الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية وتوقيع الاتفاقيات الأولى المتعلقة به             لقاء عبر تقنية الاتصال المرئي بين السيد بوريطة ونظيره العماني             "كوفيد-19".. استمرار ارتفاع الحالات الإيجابية خلال الأسبوعين الأخيرين             زخات مطرية رعدية قوية وهبات رياح قوية يومي الأربعاء والخميس المقبلين             أمير المؤمنين يبعث برقيات تهاني وتبريك إلى ملوك ورؤساء وأمراء الدول الإسلامية             فرنسا تعلق الرحلات مع البرازيل بسبب سلالة متحورة             المكي في قبضة العدالة بعد محاولته زعزعة أمن واستقرار جماعة لوطا بالحسيمة             رمضان.. اعتماد توقيت مسترسل للعمل بالإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية             عزيز فرتاحي تواصل دائم مع مقاولات جهة مكناس افران لتشخيص الوضعية الاقتصادية             قتيل وجريح بإطلاق نار أمام مستشفى في باريس             السيارة التي صممها الأمير فيليب لجنازته             شروط الفصائل الفلسطينية للمشاركة في الانتخابات             منظمة حقوقية تدق ناقوس الخطر إزاء قضايا للفساد ونهب المال العام بالجهة الشرقية             أمريكا: مئات المتظاهرين في مدينة مينيابوليس الأميركية             دول عربية تعلن غداً أول أيام شهر رمضان             بعد عودته من برلين.. ملفات هامة امام أبو مازن             تيفلت.. توقيف سيدة وابنتها للاشتباه في تورطهما في جثة الضحية             كوفيد-19".. 414 حالة إصابة جديدة و346 حالة شفاء             العدالة والتنمية يعلن فشله وتراجعه من خلال رفضه قرار المحكمة الدستورية             الشرطة الإسرائيلية تعتدي بـ”الضرب” على نائب في الكنيست             ترامب: سأعمل على مساعدة الجمهوريين لاستعادة الكونجرس             فرنسا تمدد الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح كورونا             جيل طارق يعود الى الحياة الطبيعية بعد تطعيم كل المواطنين والمواطنات بلقاح كورونا             عدنان الفيلالي ابن الدجال محمد الفيلالي عالم من النصب والاحتيال القصة الكاملة             استوديو "معاريف بريس" يستضيف زكريا المومني ودنيا أفيلال وحجيب " انظر الفيديو"             الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية            يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

تذكرة وحقيبة سفر الى اسرائيل

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الشرطة الإسرائيلية تعتدي بـ”الضرب” على نائب في الكنيست

 
معاريف تي في "TV"

عدنان الفيلالي ابن الدجال محمد الفيلالي عالم من النصب والاحتيال القصة الكاملة


استوديو "معاريف بريس" يستضيف زكريا المومني ودنيا أفيلال وحجيب " انظر الفيديو"


الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية

 
كاريكاتير و صورة

يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

وفاة أكبر محتال مالي في التاريخ

 
خاص بالنساء

الفنانة التشكيلية خديجة مغرب.. حصاد متميز وعشق لا ينتهي

 
 


صدام حسين خسر الهدف وايران تلعب في مربع الموت!!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2012 الساعة 56 : 12



 

ان تناولنا لاطلاق الصواريخ البالستية علينا يشبه رقّاصا يتحرك من جهة الى اخرى. في الجهة الاولى اولئك الذين كانوا على يقين من ان صدام حسين لن يطلق حتى صاروخا واحدا في حرب الخليج الاولى، وفي الجهة الثانية محللون وساسة وعسكريون يعتقدون ان الأشد ما يزال أمامنا اذا تجرأنا فقط على مهاجمة ايران. وعلى كل حال يعتقد كثيرون ان الحرب القادمة ستكون حرب صواريخ. ينبغي ان نذكر أولا ان من واجب القيادة في رأيي منع الحرب بواسطة الردع. لكن لنفترض ان جميع الجهود الدبلوماسية فشلت ولم تؤتِ الضغوط الاقتصادية ثمارا وان المسدس الذي أصبح مشحونا سيُستعمل. كيف سيحدث هذا؟ توجد ثلاثة مخططات لعملية عسكرية مع افتراض انه لن يوجد تعاون امريكي مادي سوى بالوسائل الحربية الالكترونية ووسائل الاتصال:
الاول هو هجوم جوي بطائرات مسلحة بقنابل ذكية؛ ويقترح الثاني هجوما بمساعدة صواريخ ارض ارض ذات رؤوس حربية عادية تملكها اسرائيل بحسب جميع المعلومات المكشوفة في الخارج؛ ويثير الثالث خيار هجوم عن طريق البحر. ويمكن ان نضيف ايضا مخططا آخر هو تأليف بين هذه الثلاثة. وماذا سيكون الرد؟.
ينبغي ان نقول أولا انه حينما يوضع في كفة الميزان مصير آلاف مؤلفة مع افتراض ان صاروخا ذريا واحدا سينجح، لا سمح الله، باختراق جميع النظم الدفاعية الى قلب تل ابيب، بازاء الاحتمال الممكن لرد ايراني تقليدي فقط صواريخ ارض ارض من الترسانة الحالية فان الخيار واضح جدا.
ولا يوجد ما يُعتمد عليه بازاء الخوف من ان يكون الثمن الذي سندفعه باهظ جدا اذا هاجمنا المنشآت الذرية في الوقت القريب. ان أكثر مواطني اسرائيل لهم ذاكرة تاريخية منذ كانت حرب الخليج الاولى التي سقط فيها 93 صاروخ سكاد أوقعت قتيلا واحدا وعددا من الجرحى. وفي حرب لبنان الثانية سقطت في اسرائيل آلاف كثيرة من القذائف الصاروخية والصواريخ كانت النتيجة 44 قتيلا من المدنيين وهو ثمن محتمل بالنسبة لكمية الاطلاق.
في كل ما يتعلق بحرب صواريخ، ينبغي ان نُذكر ايضا بأن بريطانيا تلقت آلافا من الصواريخ الالمانية في الحرب العالمية الثانية لكن عدد الخسائر ربما كان يعادل ربع ساعة قتال في نورماندي.
تملك ايران صواريخ بعيدة المدى مقدار دقتها قليل وقد يبلغ متوسط انحرافها عن الهدف مئات كثيرة من الأمتار. تصبح هذه الصواريخ أكبر كلفة كلما زاد مداها. ولا يزيد وزن رؤوس الصواريخ على 900 كغم وهكذا فان القدرة التدميرية مع الانحرافات الكبيرة قليلة جدا. هذا الى كون صواريخ حيتس تستطيع ان تفشل جزءا كبيرا من الصواريخ المهاجِمة. وعلى ذلك فان التهديد الايراني برد شديد بعد هجوم اسرائيلي محتمل قياسا بالهدف العام.
السؤال ايضا عن الضرر الذي يستطيع الايرانيون ايقاعه بقوات الجيش الاسرائيلي المهاجِمة. في كل ما يتعلق بقدرة ايران المضادة للطائرات ينبغي ان نتذكر ان اسرائيل بذلت في السنين الاخيرة جهودا كبيرة كي لا تنقل روسيا الى ايران صواريخ ارض جو من طراز 'اس 300' وهي صواريخ فتاكة بصورة خاصة وذات مدى يبلغ 200 كم على الأقل، وقد ألغى الروس الصفقة حقا ومن هنا فان كلفة هجوم جوي قد تضاءلت كثيرا.
ان سيناريو هجوم تشارك فيه عشرات كثيرة من الطائرات في عدد من الطلعات، قد يجبي ثمنا من طائرات مُسقطة وطيارين قتلى أو أسرى. هذا صحيح، لكن ينبغي ان نذكر ان هذا ثمن محتمل اذا قيس بالامكان الذي بدأنا كلامنا به. ونقول في الختام ان كل ما قيل عن رد ايراني لا يشمل ايضا ردا ثانيا من الجيش الاسرائيلي. وبعبارة اخرى اذا استقر رأي حكومة اسرائيل في نهاية الامر على مهاجمة ايران فسيكون ثمن ذلك ضئيلا نسبيا ومحتملا اذا قيس بقتلى حرب ذرية، والعياذ بالله.



معاريف بريس

www.maarifpress.com

اسرائيل اليوم 7/3/2012







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

جوككر وشاكيرا في موازين

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

عزيمان على رأس الدبلوماسية المغربية

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

الخارجية الأمريكية ترعى مستعملي الأنترنيت

جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

حزب التقدم والاشتراكية يعبر عن موقفه من التطورات في المغرب

صدام حسين خسر الهدف وايران تلعب في مربع الموت!!





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  معاريف تي في "TV"

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

العيون .. إجهاض محاولة تهريب 529 كلغ من مخدر الشيرا وتوقيف ثمانية أشخاص


جلالة الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية وتوقيع الاتفاقيات الأولى المتعلقة به

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

شروط الفصائل الفلسطينية للمشاركة في الانتخابات

 
لاعلان معنا

وزير الخارجية الايطالي يعرب عن قوة المغرب في حل ملف الخلاف الليبي