السيلفيات تقتل روح المبادرة بمجلس المستشارين             محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة             أمر ملكي لوزارتي الداخلية والتجهيز واللوجيستيك بالكشف عن اختلالات ممرات السكك الحديدية             هل تجرم السلطات الساعات اليدوية وأقلام التصوير بالمدارس             سقوط طائرة إيرانية في رحلة داخلية و66 مفقودا             اخنوش ينقذ المغاربة من لسعات الطفيليات الحزبية، وينهي مع اوهام حزب الياس             عبد الصمد عرشان أولويتنا في الحزب الوحدة الترابية للأقاليم الجنوبية             مشروع تطوعي لمصاحبة الف شخص في وضعية اعاقة             وفد عن اللجنة المشتركة المغربية الاسبانية يحل بالداخلة             يهود الجزائر يتلقون اعترافا من الحكومة الالمانية والجزائر متورطة في مطاردتهم وايصالهم الى المحرقة             ملك المغرب يهنئ رئيسة جمهورية ليتوانيا بمناسبة العيد الوطني لبلادها             الأمم المتحدة تؤكد تفشي التمييز ضد النساء والفتيات في العالم             الهاكرز تمكنوا خلال سنة 2017 من اختراق المصارف الروسية وسرقة نحو 6 ملايين دولار             صندوق التكافل الاجتماعي رهن اشارة المطلقات             من يبحث عن مبررات ...المستفيدين من بريمات ام المدافعين عن الوطن في الجلسة الختامية لمجلس المستشارين؟             فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز             الياس العماري فقد الشرعية ولم يعد وجها مألوفا في الاجتماعات الرسمية             محمد السادس...ملك الشعب في خدمة الشعب             حجز 25 مليون حبة من دواء "ترامادول" (225 ميليغرام) بميناء طنجة             ماكدونالدز تستبعد أحد أنواع الـ "برجر" من وجبات أطفال أميركا...فما مصير اطفالنا نحن في المغرب؟             رئيس وزراء استراليا يحظر العلاقات الجنسية بين الوزراء وموظفاتهم             روسيا:اكتشاف جزيرة جديدة بعد ذوبان الجليد في أرخبيل "نوفايا زيمليا" في المحيط المتجمد الشمالي             برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى جلالة الملك من رئيس مجلس النواب             روسيا تعلن وقوفها مع اسرائيل ضد ايران             الأمن يتفاعل مع شريط فيديو يوثق لاعتداء في حق سائقي الطريق بالمحمدية             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

يهود الجزائر يتلقون اعترافا من الحكومة الالمانية والجزائر متورطة في مطاردتهم وايصالهم الى المحرقة

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


ورثة ادريس بنعمر السكتاني يرفعون رسالة تظلم للملك


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 مارس 2012 الساعة 48 : 16



يشرفني أن أبعث إليكم بنص رسالة مفتوحة إلى جلالة الملك محمد السادس ملك المغرب من ورثة ادريس بن عمر السكتاني راجيا منكم نشرها نظرا لعدم توصل أصحابها بأي جواب من المسئولين عن المناشدات التي رفعت في الموضوع كان آخرها الرسالة التي رفعت إلى السيد رئيس مؤسسة الوسيط والتي جاء فيها ما يلي:
سبق لي باسم موكلي المذكورين أعلاه (أحاب الرسالة المفتوحة) أن رفعت مذكرة مؤرخة في 16/08/2008 إلى السيد مدير الديوان الملكي ترمي إلى إصدار عفو في إطار الإنصاف وجبر الضرر يرمي إلى رد الاعتبار للشخص المغتال ورد الممتلكات المصادرة خارج نطاق القضاء إلى العارضين ورفع المظلمة التي أصابتهم. (وأرفقت رسالتي بنسخة من المذكرة)
وسبق لي أن بعثت بتذكير مؤرخ في 01/07/2009 جاء فيه أن موكلي متيقنون من أنكم تولون الاهتمام اللازم لهذه القضية إلا أنهم يتطلعون إلى معرفة الوضعية التي توجد عليها حاليا.
كما سبق لي أن طلبت مقابلة المستشار السيد محمد معتصم باعتباره أحد المستشارين المظنون إلمامهم بالموضوع لحضوره البارز إلى جانب مؤسسة المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان.
كما بعثت إليه بتذكير بطلب مقابلة إلا أنني لم أتوصل بأي جواب (وأرفقت رسالتي إلى رئيس مؤسسة الوسيط بنسخة المذكرة مع مرفقاتها وكذا الرسائل التي بعثت وبقيت بدون جواب).
وأضفت أن عدم الجواب على شكايات المواطنين ورسائلهم يعتبر ظاهرة ينبغي معالجتها حتى يستعيد المواطنون ثقتهم بالمؤسسات.
وفي هذا الإطار فإنني أتمنى تدخلكم لحث المسئولين بالديوان الملكي على عرض مذكرة موكلي المطلبية على أنظار جلالة الملك للبت فيها مع إخباري بالقرار المتخذ.
وبما أن السيد رئيس مؤسسة الوسيط لم يجب على الرسالة لذلك ارتأى موكلي ورثة ادريس بن عمر السكتاني توجيه رسالة مفتوحة عبر وسائل الإعلام إلى جلالة الملك وهذا نصها:
هذا ولكل غاية مفيدة أبعث إليكم بنسخة من المذكرة المرفوعة إلى الديوان الملكي والتي لم يجب عنها أحد

رسالة مفتوحة إلى جلالة الملك
محمد السادس ملك المغرب
 

من ورثة ادريس بن عمر السكتاني وهم:
أرملته : السيدة الزويني فاطمة بنت بوطيب و أبناؤْها منه: ادبهي عمر، ادبهي فاطمة الزهراء، ادبهي عبد العزيز، ادبهي أحمد، و ادبهي رشيدة.
 
عنوان السكنى :
الديور الجداد، 53، الزاوية العباسية، مراكش،
 
عنوان المخابرة معهم:
مكتب الأستاذ أحمد أبادرين المحامي بهيئة مراكش
77، شارع الزرقطوني، جيليز 40000 – مراكش
 
السلام التام المشفوع بالتقدير والإحترام،
 
جلالة الملك،
 
في سن الرابعة و الثمانين، و بعد أربعة و خمسين سنة من ظلم الدولة المغربية، و بعد عجز العدالة المغربية بجميع مؤسساتها عن إنصافي، معللة عجزها بكون المظلمة التي طالتني جاءت نتيجة قرار صدر بموجب ظهير، وأن تصحيح الوضع الناتج عن ذالك القرار هو من اختصاص الملك وحده، و بعد محاولاتي العديدة و الفاشلة لإيصال قضيتي إلى علمكم الكريم، و بعد أن لم يبق من العمر ما يحتمل مزيدا من الانتظار اليائس، ألجأ اليوم إلى نشر قضيتي في الصحافة الوطنية آملة أن يبلغ خبرها إلى علمكم السامي لتتخذوا في شأنها ما ترونه تحقيقا للمشروعية، للعدالة وللقانون، ملتمسة من جلالتكم التفضل بالسماح لي بهذا التأكيد: إني لا أطالب الدولة بأي امتياز و إنما أطالبها بحق معلوم مند أكثر من نصف قرن، و إلى جلالتكم واسع النظر في تأمل عناوين الظلم الذي طالني و لا يزال:
 
جلالة الملك،
 
بتاريخ 13 أبريل 2007 أصدرت " هيأة الإنصاف و المصالحة " مقررها رقم 15111، معترفة فيه (باسم الدولة) بالظلم الذي ظللنا نتعرض له مند أكثر من نصف قرن. هيأة الإنصاف لخصت قضيتنا في مظلمتين:
1) 1956: اغتيال زوجي وأب أيتامي المرحوم ادريس بن عمر السكتاني رميا بالرصاص وهو شاب لم يتجاوز سنه الثامنة والعشرين من عمره. هيأة الإنصاف أقرت بثبوت مسؤولية الدولة في هذا الاغتيال الذي اعتبرته "إعداما خارج الشرعية"، و قررت أن تصرف لنا الدولة تعويضا رمزيا عن الضرر المعنوي الذي ظللنا نعانيه.
 
2) 1958: مصادرة الدولة لحصته المشاعة دون غيرها في العقارات التي ورثها في الشياع مع باقي ورثة القايد عمر السكتاني ( فالمرحوم لم يجمع أي ثروة شخصية خلال فترة شبابه القصيرة) ، و التي ورثناها عنه شرعا بعد اغتياله سنة 1956 أي سنتان قبل أن يصدر قرار المصادرة. بشأن هذه المظلمة قررت هيأة الإنصاف – و هذا منطوقها: "عدم اختصاصها للنظر في الطلب المتعلق باسترجاع أملاكه... لأن المصادرة جاءت بمقتضى قرار صادر عن لجنة تقصي الحقائق المحدثة بظهير مؤرخ في 27 مارس 1958، و بأن الظهير الصادر بتاريخ 8 نونبر 1963 لم يقض إلا بعفو جزئي بشأن هذه الممتلكات، الأمر الذي يظهر معه أن موضوع البث في طلب استرجاع الممتلكات المصادرة وفق ما أشير إليه أعلاه، يتطلب مراجعة الظهيرين المذكورين، و هو أمر يخرج عن نطاق اختصاص هيأة الإنصاف و المصالحة بمقتضى المادة التاسعة من نظامها الأساسي، الأمر الذي يستوجب التصريح بعدم الإختصاص؛ " (انتهى كلام الهأة)
 
جلالة الملك،
 
1)   لم نتلق أي جواب من الديوان الملكي:
 
بتارخ 16 غشت 2008 وجهنا بواسطة محامينا مذكرة في إطار الإنصاف وجبر الضرر ترمي إلى رد الاعتبار للمرحوم ورد الممتلكات المصادرة خارج نطاق القضاء، وجهناها إلى السيد مدير الديوان الملكي مرفقة بنسخة من مقرر هيأة الإنصاف، التمسنا فيها رفع قضيتنا إلى جلالتكم بصفتكم السلطة العليا التي لها وحدها اختصاص إلغاء القرار غير العادل، الذي ظلمنا، مهما كان صادرا عن لجنة محدثة بظهير. ... إلا أننا لم نتوصل بأي رد.
كما وجهنا إليه تذكيرا مؤرخا في 01 يوليوز 2009 نعبر فيه عن تطلعنا لمعرفة مآل قضيتنا.
كما سبق لمحامينا أن طلب مقابلة أحد مستشاري جلالتكم. ثم بعد شهور، بعث بتذكير بطلب المقابلة. ... إلا أننا لم نتوصل بأي جواب.
 
2)   كذالك بالنسبة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان:
 
وبتاريخ 01 مارس 2011 وجهنا بواسطة محامينا تظلما من عدم الجواب إلى السيد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان إلا أننا لم نتوصل منه بأي رد.
 
3)   نفس الشيئ بالنسبة لمؤسسة الوسيط:
 
وبتاريخ 29 غشت 2011 بعثنا بواسطة محامينا تظلما من عدم الجواب إلى السيد رئيس مؤسسة الوسيط إلا أننا لم نتونصل منه بأي رد.
 
جلالة الملك،
 
إن عدم الجواب، و انسداد كل الأبواب التي طرقناها، أعادنا إلى اليأس الذي ظل يواكب كل محاولاتنا منذ أربع وخمسين سنة. فها نحن اليوم مضطرين أمام ندرة الأيام المتبقية من العمر إلى اللجوء إلى الصحافة الوطنية علها تساعدنا في إيصال قضيتنا إلى علمكم السامي قبل الرحيل الأخير، وكلنا أمل في الفوز قريبا بشرف إنصافنا على يدي جلالتكم.
 
و تقبلوا حضرة صاحب الجلالة أسمى عبارات التقدير و الاحترام
 
إمضاء السيدة الزويني فاطمة بنت أبو الطيب
أرملة المرحوم ادريس بن عمر السكتاني، و أبنائها:
عمر، فاطمة الزهراء، عبد العزيز، أحمد، و رشيدة.
تذكير ثان
بمذكرة بطلب إصدار عفو
في إطار الإنصاف وجبر الضرر
يرمي إلى رد الاعتبار للشخص المغتال
ورد الممتلكات المصادرة خارج نطاق القضاء إلى العارضين
ورفع المظلمة التي أصابتهم



واد ننشر نص الرسالة المرفوعة
إلى السيد مدير الديوان الملكي
القصر الملكي ـ الرباط

لفائدة:
ورثة ادريس بن عمر السكتاني وهم:
أولا - أرملته السيدة فاطمة بنت بوطيب الزويني
ثانيا - أولاده منها وهم:
1 – ادبيهي عمر 2 - ادبيهي فاطمة الزهراء
3 - ادبيهي عبد العزيز 4 - ادبيهي احمد 5 - ادبيهي رشيدة
الساكنين جميعا 53 ديور الجداد الزاوية العباسية مراكش
نائبهم الأستاذ احمد ابادرين المحامي بهيئة مراكش

السيد مدير الديوان الملكي المحترم
سبق لي باسم موكلي المذكورين أعلاه أن رفعت إليكم مذكرة مؤرخة في 16/08/2008 ترمي إلى إصدار عفو في إطار الإنصاف وجبر الضرر يرمي إلى رد الاعتبار للشخص المغتال ورد الممتلكات المصادرة خارج نطاق القضاء إلى العارضين ورفع المظلمة التي أصابتهم. (تجدون رفقته نسخة منها)
وسبق لي أن بعثت إليكم بتذكير مؤرخ في 01/07/2009 جاء فيه أن موكلي متيقنون من أنكم تولون الاهتمام اللازم لهذه القضية إلا أنهم يتطلعون إلى معرفة الوضعية التي توجد عليها حاليا.
وبما أنني لم أتلق أية إشارة عن الوضعية الحالية لهذه القضية فإنني ارتأيت أن أذكركم بالموضوع
أرجو أن أتلقى ما يطمئن موكلي خلال القريب من الأيام
مع كامل التقدير والاحترام
بكل تحفظ

أحمد أبدارين /محامي بهياة مراكش

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

عربة الأحزاب معطلة

أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

من يخلف أندري أزولاي في منصبه مستشارا

جوككر وشاكيرا في موازين

محاولة انتحار دبلوماسية مغربية بباريز

هل وصلت رسالة السفير الاسباني للصحافة المغربية

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

ورثة ادريس بنعمر السكتاني يرفعون رسالة تظلم للملك

ميلود الشعبي ينقل على وجه الاستعجال لأمريكا والاقتصادي ادريس بنعلي يجري عملية جراحية بالشيخ زايد





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

السيلفيات تقتل روح المبادرة بمجلس المستشارين


محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع