ارهاب: حادث مسجد سيناء 235 قتيلا و 130مصابا في عملية ارهابية             ما سر اهتمام الوزير اعمارة بمديرية الأدوية والصيدلة؟             الزفزافي يرمي الكرة بيد القضاء للاستماع الى الياس العماري بعد تحميله المسؤولية في احداث الحسيمة             لأميرة للاسلمى تترأس بمراكش حفل تخليد اليوم الوطني لمكافحة السرطان             عاجل: ناصر الزفزافي سيصدر بيانا يكذب فيه تصريحات دفاعه بعد اتفاق مع ادرة السجون (المصدر البام)             التفاف مشبوه لرئيس بلدية الهرهورة على العدالة في قضية ودادية سطات السكنية ضد عمالة الصخيرات تمارة             اسحاق شاريا يكتب على مسعود برزاني المغربي             ناظر الأوقاف ...تعسفات على مكتري أملاك الأحباس والهدف تحويل الأملاك الى مضاربات عقارية             سقوط موغابي: أية دروس بالنسبة لجنوب إفريقيا ؟             أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس يعطي أمرا باقامة صلاة الاستصقاء             بنعبد القادر: جلالة الملك محمد السادس دشن ورش اصلاح الوظيفة العمومية             بلاغ صحفي: عمل مكثف بمجلس النواب في إطار الدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية 2018‎             مونديال 2018: استقالة مدرب منتخب استراليا             الياس العماري طالب بفتح تحقيق مع المحامي إسحاق شارية ولم يطالب بمواجهته مع ناصر الزفزافي             نطاق بعض الجرائم المسجلة لا يرقى إلى درجة الظاهرة التي تدعو للقلق (وزير الداخلية)             تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، انعقاد اجتماع خصص لتدارس الإطار المنظم للعمليات الإحسانية (وزارة ا             الدينامية التي يشهدها المجتمع المغربي أصبحت تستوجب وضع إطار قانوني ينظم العمل الإحساني             السعودية اوقفت امراء وبالمغرب القضاء عاجز على استدعاء الياس العماري لمواجهته مع ناصر الزفزافي             بريطانيا : تلقينا دلائل مروعة عن جرائم منظمة بحق أقلية الروهينغا المسلمة             تعليمات سامية من جلالة الملك للجنرال دوكور دارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية             محمد السادس يبعث برقية تعزية لأسرة الفقيد الجنرال دكور دارمي ولأسرته الكبيرة بالجيش             الناشطة الصحراوية المغربية عائشة رحال تقاضي ممثل البوليساريو في باريس‎             فضيحة امتحان الكفاءة المهنية تهز أركان وزارة الداخلية             أكادير تحتضن المنتدى الثاني للمحامين المغاربة المقيمين بالخارج             محمد السادس يعطي تعليمات صارمة والتحقيق القضائي سيشمل عامل الصويرة             laura victime de saad lamjred            مؤثر...رسالة فوزي القجع للجمهور المغربي            تدخل السيد النائب محمد اوزين عن الفريق الحركي            من دون تعليق            ترامب ورئيس كوريا الشمالية...متى العناق؟            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

السعودية واسرائيل نحول علاقات علنية ورئيس الأركان الاسرائيلي في الواجهة لبناء هذه المحطة

 
صوت وصورة

laura victime de saad lamjred


مؤثر...رسالة فوزي القجع للجمهور المغربي


تدخل السيد النائب محمد اوزين عن الفريق الحركي

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ارهاب: حادث مسجد سيناء 235 قتيلا و 130مصابا في عملية ارهابية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


إجماع حكومي على أولوية تفعيل صندوق الزكاة (المقاصة)


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 مارس 2012 الساعة 51 : 21



تعيش بلادنا مثل جل الأقطار الإسلامية العربية ، رجّة قوية و نوعية تندرج في إطار ما أصبح يسمى بربيع الشعوب العربية ، حيث خرجت هذه الشعوب عن بكرة أبيها ، فرادى و جماعات لتعلن عن فصال اضطراري و انبعاث حضاري قد يرجّح كفة المواطن العربي المستضعف .
وبالفعل وقعت تحولات نفسية و فكرية لدى الإنسان المغربي المقهور على المستوى الفردي و الجماعي ، أفرزت لنا تقدّما  واضحا في أفق صياغة علاقة جديدة بين المواطن و الحاكم يحدد معالمها ميثاق شامل ينسجم مع شروط و معايير تحقيق مبادئ المواطنة الحقيقية ، ويُجنّب البلاد الانزلاق نحو الهاوية و المضي في طريق المجهول ، الذي تسعى إليه و تدفعنا نحوه بعض الجهات الانتهازية التي تقتات من مائدة الفساد و الاستبداد .
بالطبع ، منظرو الأجهزة الحاكمة في المغرب سيجتهدون في إيجاد حلول للحد من تداعيات و تأثيرات هذا الوعي الشعبي الطارئ في اعتقادهم ، بحيث أصبحنا نسمع من أبواق هذه الأجهزة توليفات متناغمة و متناسقة تروّج لبضاعة سياسية ملغومة من قبيل " تفعيل بنود الدستور الجديد " و " الحكامة الجيدة "..... وكأن الأمر يتعلق بمسرحية قديمة تم إحداث تعديلات لها على مستوى السيناريو مع الحفاظ على شخصيات البطولة ، لكن يبدو أن المشاهد المغربي بدأ يتفاعل مع برامج تلفزيون الواقع الذي لا يعترف بالنصوص المكتوبة أو المشهدية المفبركة مسبقا  بل يكشف للعالم حقيقة الناس و يستعرض ردود أفعالهم الطبيعية ، حيث أدرك أن الدستور الحقيقي هو المنبثق عن جمعية تأسيسية مدنية دون إقصاء أي حساسية مجتمعية ، وأن الحكامة الجيدة تتجسد بشكل مبدئي في التعبير عن ممارسة السلطة و ليس هامش السلطة و هي أيضا تصريف سياسي  تقوم به  قيادات منتخبة و أطر إدارية  كفأة لتحسين ظروف عيش المواطنين و تحقيق كرامتهم الإنسانية  ، وذلك برضاهم و دعمهم و مشاركتهم .
لكن للأسف عوض أن نلمس من حكومة الربيع المغربي أسلوبا جديدا في التدبير يدعو لتذويب الحدود و الفوارق المجتمعية و إعطاء نبرة سياسية إحيائية تستجيب لمطالب الشعب الشرعية ، بدأنا نسمع خطابات تعويمية تعتيمية تقفز على الأحداث في محاولة يائسة  للتمويه على الرأي العام و تكريس سياسة الاغتصاب السياسي البعيدة كل البعد عن مبادئ الحكامة الرشيدة . و لعل دعوة الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة و الحكامة إلى إحداث صندوق للزكاة مهمته الرئيسية ضخ أموال إضافية في صندوق المقاصة مصدرها جيوب الشعب المغربي المستضعف ، خير برهان على العبث السياسي الذي طال أجهزة التشريع و التنفيذ في المغرب ، علما أن حصة الأسد من هذا الصندوق تكون من نصيب الأخطبوط التجاري و الصناعي المتجسد في الشركات العملاقة التي تستنزف خيرات البلاد و العباد ، و هذا يتنافى مع مضامين الآية التي حددت مصاريف الزكاة ،  قال الله تعالى : ( إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم) .
في حين كان من الأجدر على منظري الحكامة المغربية أن يفكروا  في خطة إجرائية لتقليص الضرائب السريالية التي أجهزت على طموحات المواطن المغربي ، بدل أن يثقلوا كاهل المغاربة بجبايات هي أشبه بأحكام قضائية جائرة .

ومن نافلة القول أنه تبين من خلال مائة يوم من عمر الحكومة المغربية الحالية ، العمق الاستراتيجي العقيم الذي هو في الأصل ليس إلا طريقة تمويهية لإخماد لهيب نار تعتلي عالي الأسوار و تواجه نهم الأغيار.....فهل تفلح الأفكار في انبعاث الأنوار أم نترك بلدنا لمشيئة الأقدار .

يوسفي الادريسي
معاريف بريس
www.maarifpress.com







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

ما تعرف عن اللسان؟

سمير عبد المولى يقدم طنجة هدية لبنكيران

الملك يعلن عن اصلاحات دستورية عميقة

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

أرضية للعمل ...مسيرة 20 فبراير

مثقفون سوريون يوقعون «عهداً وطنياً»

قبيلة جلال السعيد تنزل في مسيرة احتجاجية من واد زم الى الرباط

فريق العدالة والتنمية يطالب باجلاء ممولي الحفلات والمفسدين من البرلمان

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

إجماع حكومي على أولوية تفعيل صندوق الزكاة (المقاصة)

لماذا أضرار المرسومين أكبر من نفعهما؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

ما سر اهتمام الوزير اعمارة بمديرية الأدوية والصيدلة؟


الزفزافي يرمي الكرة بيد القضاء للاستماع الى الياس العماري بعد تحميله المسؤولية في احداث الحسيمة

 
جلسات برلمانية

بنشماس ورئيسي جهة الشرق والرباط سلا القنيطرة في زيارة عمل لليابان


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حزب الله هل يدعم خلايا عنف وتجسس تحت غطاء جمعيات وأحزاب دينية بالمغرب؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع