جلالة الملك يدشن مركزا للطب النفسي -الاجتماعي بتيط مليل بإقليم مديونة             البام يصوت على شخص من دون قاعدة انتخابية             اعتذار الحموشي ل"تريبورتير" لا يعفي وزارة الداخلية من مسؤوليتها             الفكر القبلي للبام ينتصر في غياب مشروع سياسي اجتماعي             بلاتيني يطالب الفيفا برفع الايقاف المفروض عليه مستغلا عدم ملاحقته من القضاء السويسري             الحموشي استقباله لسائق "تريبورتير" درس لرجال الامن في احترام كرامة المواطن             بوتين يتنحى عن السلطة             اعصار "مكونو" لن تتأثر به الامارات             عاجل: القضاء المصري بحجب «يوتيوب» شهراً بسبب مقاطع مسيئة للرسول             أميركا تستعد للتصدي لكويكب قاتل قد يرتطم بالأرض             سكان دوار الكورة في وقفة احتجاجية بالولجة ضد بنشماس رئيس مقاطعة يعقوب المنصور سابقا             امام مسجد يتحدث عن القسمة بين معيشة الأغنياء والفقراء، وينسى أن الله لا يحدد ثمن الماء والمحروقات             عاجل: بامي يرمي بحذائه في وجه بنشماس ليلة انعقاد المجلس الوطني للحزب             توفيق بوعشرين استغل عقار وزارة الأوقاف لممارسة شذوذه الجنسي             نبيل بنعبد الله لم ينفذ توجيهات جلالة الملك وغضب عام في صفوف مناضلي التقدم والاشتراكية             امير المؤمنين يتراس الدرس الثالث من الدروس الحسنية الرمضانية             غذا...جلسة مغلقة للمجلس الوطني للبام             أمير المؤمنين يدشن مسجدا ويطلق عليه اسم مسجد فلسطين بالدارالبيضاء             الدارالبيضاء: احالة ضابط أمن ممتاز على أنظار المجلس التأديبي             الإمارات خارج مسار إعصار «مكونو»             بنكيران قال ديالو طويل من ديالها..وترامب قال"ل" كيم ترساتنا النووية أقوى ..من نصدق الطويل ام الأقوى             اتصالات المغرب... أحيزون لم يستفد من حملة المقاطعة...ويوجه ضربات للمداويخ ولشركائه الاماراتيين             بوعشرين قصة صحافي شاذ جنسيا             تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة             اعتقال داعشي فرنسي كان أعلن تبني التنظيم لاعتداءات نيس             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

بوتين يتنحى عن السلطة

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


إجماع حكومي على أولوية تفعيل صندوق الزكاة (المقاصة)


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 مارس 2012 الساعة 51 : 21



تعيش بلادنا مثل جل الأقطار الإسلامية العربية ، رجّة قوية و نوعية تندرج في إطار ما أصبح يسمى بربيع الشعوب العربية ، حيث خرجت هذه الشعوب عن بكرة أبيها ، فرادى و جماعات لتعلن عن فصال اضطراري و انبعاث حضاري قد يرجّح كفة المواطن العربي المستضعف .
وبالفعل وقعت تحولات نفسية و فكرية لدى الإنسان المغربي المقهور على المستوى الفردي و الجماعي ، أفرزت لنا تقدّما  واضحا في أفق صياغة علاقة جديدة بين المواطن و الحاكم يحدد معالمها ميثاق شامل ينسجم مع شروط و معايير تحقيق مبادئ المواطنة الحقيقية ، ويُجنّب البلاد الانزلاق نحو الهاوية و المضي في طريق المجهول ، الذي تسعى إليه و تدفعنا نحوه بعض الجهات الانتهازية التي تقتات من مائدة الفساد و الاستبداد .
بالطبع ، منظرو الأجهزة الحاكمة في المغرب سيجتهدون في إيجاد حلول للحد من تداعيات و تأثيرات هذا الوعي الشعبي الطارئ في اعتقادهم ، بحيث أصبحنا نسمع من أبواق هذه الأجهزة توليفات متناغمة و متناسقة تروّج لبضاعة سياسية ملغومة من قبيل " تفعيل بنود الدستور الجديد " و " الحكامة الجيدة "..... وكأن الأمر يتعلق بمسرحية قديمة تم إحداث تعديلات لها على مستوى السيناريو مع الحفاظ على شخصيات البطولة ، لكن يبدو أن المشاهد المغربي بدأ يتفاعل مع برامج تلفزيون الواقع الذي لا يعترف بالنصوص المكتوبة أو المشهدية المفبركة مسبقا  بل يكشف للعالم حقيقة الناس و يستعرض ردود أفعالهم الطبيعية ، حيث أدرك أن الدستور الحقيقي هو المنبثق عن جمعية تأسيسية مدنية دون إقصاء أي حساسية مجتمعية ، وأن الحكامة الجيدة تتجسد بشكل مبدئي في التعبير عن ممارسة السلطة و ليس هامش السلطة و هي أيضا تصريف سياسي  تقوم به  قيادات منتخبة و أطر إدارية  كفأة لتحسين ظروف عيش المواطنين و تحقيق كرامتهم الإنسانية  ، وذلك برضاهم و دعمهم و مشاركتهم .
لكن للأسف عوض أن نلمس من حكومة الربيع المغربي أسلوبا جديدا في التدبير يدعو لتذويب الحدود و الفوارق المجتمعية و إعطاء نبرة سياسية إحيائية تستجيب لمطالب الشعب الشرعية ، بدأنا نسمع خطابات تعويمية تعتيمية تقفز على الأحداث في محاولة يائسة  للتمويه على الرأي العام و تكريس سياسة الاغتصاب السياسي البعيدة كل البعد عن مبادئ الحكامة الرشيدة . و لعل دعوة الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة و الحكامة إلى إحداث صندوق للزكاة مهمته الرئيسية ضخ أموال إضافية في صندوق المقاصة مصدرها جيوب الشعب المغربي المستضعف ، خير برهان على العبث السياسي الذي طال أجهزة التشريع و التنفيذ في المغرب ، علما أن حصة الأسد من هذا الصندوق تكون من نصيب الأخطبوط التجاري و الصناعي المتجسد في الشركات العملاقة التي تستنزف خيرات البلاد و العباد ، و هذا يتنافى مع مضامين الآية التي حددت مصاريف الزكاة ،  قال الله تعالى : ( إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم) .
في حين كان من الأجدر على منظري الحكامة المغربية أن يفكروا  في خطة إجرائية لتقليص الضرائب السريالية التي أجهزت على طموحات المواطن المغربي ، بدل أن يثقلوا كاهل المغاربة بجبايات هي أشبه بأحكام قضائية جائرة .

ومن نافلة القول أنه تبين من خلال مائة يوم من عمر الحكومة المغربية الحالية ، العمق الاستراتيجي العقيم الذي هو في الأصل ليس إلا طريقة تمويهية لإخماد لهيب نار تعتلي عالي الأسوار و تواجه نهم الأغيار.....فهل تفلح الأفكار في انبعاث الأنوار أم نترك بلدنا لمشيئة الأقدار .

يوسفي الادريسي
معاريف بريس
www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

ما تعرف عن اللسان؟

سمير عبد المولى يقدم طنجة هدية لبنكيران

الملك يعلن عن اصلاحات دستورية عميقة

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

أرضية للعمل ...مسيرة 20 فبراير

مثقفون سوريون يوقعون «عهداً وطنياً»

قبيلة جلال السعيد تنزل في مسيرة احتجاجية من واد زم الى الرباط

فريق العدالة والتنمية يطالب باجلاء ممولي الحفلات والمفسدين من البرلمان

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

إجماع حكومي على أولوية تفعيل صندوق الزكاة (المقاصة)

لماذا أضرار المرسومين أكبر من نفعهما؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

جلالة الملك يدشن مركزا للطب النفسي -الاجتماعي بتيط مليل بإقليم مديونة


البام يصوت على شخص من دون قاعدة انتخابية

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع