تقارير استخباراتية تؤكد "داعش" دخلت على خط حراك الحسيمة كما توقعت جريدة "معاريف بريس"             صناعة الاٍرهاب أصبحت تأخذ ابعادا خطيرة حسب رئيس وزراء البحرين             اعترافا بالدور الجوهري للملك الراحل في الدفاع عن القضايا العادلة لقارة إفريقيا             تنبيه ملكي ضد اَي استغلال سياسوي للمشاريع المزمع تنفيذها بالحسيمة حسب تصريح رئيس الحكومة             بركان: توقيف شاب 32 سنة ضمن شبكة دولية لتهريب الاسكتازي عبر ميناء الناضور             بعد فضيحة زين العابدين الحواص هل يعاد النظر في ملف كوسكوس المتهم بافساد العملية الانتخابية بتازة؟             قضية البرلماني زين العابدين الحواص تعيد طرح الأسئلة حول أهمية التصريح بالممتلكات             دونالد ترامب يعلن حضوره للاحتفال الوطني الفرنسي يوم 14 يوليوز             تسوية المنازعات المتعلقة بصفقة إنجاز مقطع الطريق المداري المتوسطي بين الجبهة وأجدير             وفاة سجين بالسجن المحلي لودادية مراكش على اثر وعكة صحية             إضفاء صبغة الدين على الهوية الأوروبية ينذر بتقويض أسس التعايش بين الديانات             مخدرات: توقيف أربع مواطنين من دول افريقيا جنوب الصحراء لحيازتهم كمية كبيرة من الكوكايين             ادارة السجون تنفي اي لقاء بين المعتقلة سليمة الزياني ومعتقلي الحسيمة بالسجن المحلي عين السبع 2             بذلة بارازاني التي اهداها لالياس العماري اتت بالشر على منطقة الريف             هولاندا تبدأ بالرفض وتنتهي بتفهم الحوار الدبلوماسي المغربي             بلجيكا تدخل على الخط في ملف بارون المخدرات سعيد شاعو وتربط قضيته بشبكة كريم" وتمويل الاٍرهاب             المحكمة الفرنسية "ديجون" تنوه بالامن المغربي بتوقيفه قاتلي الفرنسي (60سنة)             استمرار الاعتداءات الهمجية على السلطات العمومية وإصابة 39 عنصرا             النواب الفرنسيون يصوتون على Rugy رئيسا للمجلس الوطني الفرنسي             الاعتداء على الأئمة بالمساجد ظاهرة عابرة ام نقط سوداء لتوالد التطرّف والارهاب؟             المغرب حاضر بقوة في احتفالات يوم افريقيا بالنرويج             إسبانيا تدين بشدة الهجمات الإرهابية في باكستان             الخطوط الملكية المغربية تعمل وفق اجندة خارجة عن إطار التوجهات العامة للدولة             الحكومة الإيطالية تقدم 17 مليار يورو لإنقاذ مصرفين من الإفلاس             ارهاب: عمليات انتحارية متفرقة بجامعة شمال نيجيريا             انظر كيف تعالج السلطات الفرنسية الاحتجاجات 17 ماي 2017            وثائقي عن المافيا            المافيا والخيانة            Casse toi ou cassez            فنزويلا            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

التمييز العنصري يهدد البلاد!

 
الصحافة العبرية

المحكمة الفرنسية "ديجون" تنوه بالامن المغربي بتوقيفه قاتلي الفرنسي (60سنة)

 
صوت وصورة

انظر كيف تعالج السلطات الفرنسية الاحتجاجات 17 ماي 2017


وثائقي عن المافيا


المافيا والخيانة

 
كاريكاتير و صورة

Casse toi ou cassez
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

صناعة الاٍرهاب أصبحت تأخذ ابعادا خطيرة حسب رئيس وزراء البحرين

 
خاص بالنساء

الفنانة خديجة سليمان تنتهي من تصوير بطولتها في فيلم سينمائي

 
 


بلاغ اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الاسلاميين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 مارس 2012 الساعة 17 : 12



بمناسبة مرور سنة على اتفاق 25 مارس 2011 يسعد اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أن تضع بين يدي متتبعيها نبذة عن اتفاق 25 مارس وعن السياق الذي تم فيه وما هي بنوده؟

في بداية سنة 2011 ومع ثورة الشعوب العربية المسلمة التواقة إلى الحرية و الانعتاق من الاستبداد والظلم الذي طوال  جثم على صدرها لسنوات راود معتقلينا الحلم بالحرية فقرروا دفع الظلم عنهم وتوضيح عدالة قضيتهم للجميع فقاموا بحركات احتجاجية

سلمية كان أولها داخل سجن الزاكي بسلا في 17 فبراير 2011  لتتبعه حركة احتجاجية أخرى أشد حيث عرف السجن المحلي الزاكي بسلا مرة أخرى اعتصاما نفذه 314 سجينا من معتقلي ما يسمى السلفية الجهادية حيث صعدوا إلى السطح والسور وهددوا بقتل أنفسهم، واعتصمت عائلاتهم أمام بوابة السجن ابتداءا من الخميس 17 مارس إلى الجمعة 25 مارس 2011 ، ورافق ذلك اعتصامات بسجون القنيطرة وفاس وطنجة والجديدة وأكادير وتيفلت وسوق الأربعاء نفذها معتقلون من نفس المجموعة ، وتمثلت مطالبهم في إطلاق سراحهم ومحاسبة المسؤولين عن اختطافهم وتعذيبهم ومعاناتهم وجبر ضررهم المادي والمعنوي وإدماجهم اجتماعيا.

وقد عرف الاعتصام لحظة تصعيد بتاريخ 20-03-2011  حينما أقدم اثنان من المعتصمين على محاولة إحراق الذات لولا تدخل الآخرين الذين أخمدوا النيران، كما ألقى أحدهم بنفسه من أعلى السور فوقع على آخر كان يحاول إنقاذه فأصيب بكسر في كتفه.

وقد تخللت هذا الاعتصام عدة جلسات حوار ما بين المسؤولين وممثلي المعتقلين أسفر آخرها  بتاريخ الجمعة 25 مارس 2011 عن اتفاق بين الكاتب العام لوزارة العدل الأستاذ محمد اليديدي والمندوب العام لإدارة السجون الأستاذ حفيظ بنهاشم والأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان الأستاذ محمد الصبار من جهة وبين ممثلي المعتقلين السادة : نور الدين نفيعة وكمال الشطبي و هشام معاش بحضور رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان المصطفى الرميد والمدير التنفيذي محمد حقيقي، على قاعدة قرار سياسي يقضي بحل الملف حلا شاملا عبر آليات معينة و في إطار زمني معقول  من خلال :

1 - تسريع الأحكام و البث في القضايا الرائجة أمام المجلس الأعلى ومحاكم الاستئناف في أفق شهر.

2 - مراجعة كل الملفات القابلة للمراجعة و التي استنفذت كل وسائل الطعون.

3 - معالجة القضايا العالقة معالجة عادلة و في أقرب الآجال.

            4- تفعيل مسطرة العفو عند أول مناسبة وطنية.

كما تم الاتفاق على أن يولي المجلس الوطني لحقوق الإنسان اهتماما خاصا بهذا الملف.

والتزم الكاتب العام لوزارة العدل بإطلاع المعتقلين بصفة دورية بكافة التطورات التي تهم ملفهم. كما التزم المندوب العام لإدارة السجون بعدم تعريض المعتقلين لأي إجراءات تأديبية كيف ما كان نوعها بسبب هذه الاعتصامات، وبتمتيعهم بكافة حقوقهم داخل السجن.

وبناءا على ما ذكر أعلن المعتقلون الإسلاميون بحي ميم 1 و2 بسجن سلا بالتاريخ المذكور تعليق اعتصامهم حيث نزلوا من السطح والسور وفكت الأسر اعتصامها وكذلك الشأن ببقية السجون.

و للتنصل من هذا الاتفاق تمت فبركة أحداث 16 و17 ماي 2011 وحياكة مؤامرة قذرة كان الغرض منها تشويه صورة معتقلينا لكن حقيقة الشمس لا يمكن حجبها بغربال وبناءا عليه فإن اللجنة المشتركة تؤكد على تشبثها باتفاق 25 مارس 2011 داعية إلى تفعيله من جديد  وبشكل جدي ومسؤول.

 

www.maarifpress.com







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

لاماب تبث خبرايدعوالى مقاطعة نشاط ثقافي يفتتحه الأمير مولاي رشيد

الشباب المغربي يعد مدكرة اصلاحية

عبد الواحد الراضي يستفز الشعب المغربي

مامفاكينش

ما تعرف عن اللسان؟

الملك يضع بين يدي الشعب مشروع سياسي ضخم

أمير بريطانيا بالمغرب

حقوقيون ينددون بقوة ما جرى يوم 13 مارس

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

عربة الأحزاب معطلة

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

حسني مبارك في اتجاه لندن

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

الرابطة تتلقى تأييدا

مغاربة العالم مطالب مشروعة لكن...

عصيد :لمادا الأمازيغية لغة رسمية

القاعدة تسقط الحلف الأطلسي في خدعة القرن بليبيا

الياس العماري يعانق الشارع من جديد

قضاة المجلس الاعلى للحسابات يتساءلون ما الفائدة؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

تقارير استخباراتية تؤكد "داعش" دخلت على خط حراك الحسيمة كما توقعت جريدة "معاريف بريس"


اعترافا بالدور الجوهري للملك الراحل في الدفاع عن القضايا العادلة لقارة إفريقيا

 
جلسات برلمانية

بنشماس ورئيسي جهة الشرق والرباط سلا القنيطرة في زيارة عمل لليابان


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

متغيرات في مشهد الحراك بالحسيمة