عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا             ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين             رولاندينو يعتزل الرياضة             بلاغ لعمالة إقليم تاونات             من يحمي المغرب من مغاربة الفايسبوك؟             قطر تعترض طائرة مدنية للاتخاد الإماراتي بمقاتلات، ودولة الإمارات تتجه للاتحاد كافة الإجراءات القانون             باطما التي ازعجت اذن متتبيعها بزواجها لم تقل الحقيقة !             من وراء التستر على شركة مقالع الحجارة بأسفي في خرق القانون؟             إسرائيل: إطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             حفاظات (دلع ) متجاوزة الصلاحية ومزورة التواريخ تصيب أطفال مديونة بأمراض جلدية             قطاع التجهيز يعلن اضرابا بسبب تملص الوزير من التزاماته             برعاية جلالة الملك محمد السادس افتتح المنتدى الافريقي الاول للرياضات المدرسية             وفد عن المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان يطلع على تجربة المغرب في مجال العدالة الانتقالية             متحف محمد السادس بالعاصمة الرباط الى متحف اللوفر بجزيرة السعديات بأبوظبي عاصمة الإمارات             دسيحتضن الملعب الجماعي لتازارين إقليم زاكورة المباراة النهائية لنيل لقب النسخة الـ20 لكأس العرش في ك             محمد السادس بتعليماته السديدة ينقذ المغاربة العالقين بليبيا             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             خطير: خلفيات احداث الاحتجاجات بالمستشفيات، والوفيات سببها الفساد في صفقات التجهيز والمعدات             الكاتب العام لمجلس النواب يمنح مناصب لبعض الموظفين والموظفات الفاشلين...والمقابل ماذا؟             تونس: توقيف مآة المحتجين بينهم عناصر كانت تسعى القيام بأعمال ارهابية             رضى الطاوجني واحد من ميلشيات الكركرات يختار اكادير للإقامة ليصدر بيانات ضد المغرب             النجمة الاماراتية سمر تطلق أبوس الأرض بعد اعتزالها لأكثر من عشر سنوات             فضيحة عائلة اهل ولد الرشيد...وادريس جطو يغمض العينين عن الفساد             امراة تفارق الحياة بعد انهيار سقف طيني لمنزلها             Asaf Avidan - One Day Live            أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يعتقل الحارس الشخصي للراحل ياسر عرفات

 
صوت وصورة

Asaf Avidan - One Day Live


أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


بلاغ اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الاسلاميين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 مارس 2012 الساعة 17 : 12



بمناسبة مرور سنة على اتفاق 25 مارس 2011 يسعد اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أن تضع بين يدي متتبعيها نبذة عن اتفاق 25 مارس وعن السياق الذي تم فيه وما هي بنوده؟

في بداية سنة 2011 ومع ثورة الشعوب العربية المسلمة التواقة إلى الحرية و الانعتاق من الاستبداد والظلم الذي طوال  جثم على صدرها لسنوات راود معتقلينا الحلم بالحرية فقرروا دفع الظلم عنهم وتوضيح عدالة قضيتهم للجميع فقاموا بحركات احتجاجية

سلمية كان أولها داخل سجن الزاكي بسلا في 17 فبراير 2011  لتتبعه حركة احتجاجية أخرى أشد حيث عرف السجن المحلي الزاكي بسلا مرة أخرى اعتصاما نفذه 314 سجينا من معتقلي ما يسمى السلفية الجهادية حيث صعدوا إلى السطح والسور وهددوا بقتل أنفسهم، واعتصمت عائلاتهم أمام بوابة السجن ابتداءا من الخميس 17 مارس إلى الجمعة 25 مارس 2011 ، ورافق ذلك اعتصامات بسجون القنيطرة وفاس وطنجة والجديدة وأكادير وتيفلت وسوق الأربعاء نفذها معتقلون من نفس المجموعة ، وتمثلت مطالبهم في إطلاق سراحهم ومحاسبة المسؤولين عن اختطافهم وتعذيبهم ومعاناتهم وجبر ضررهم المادي والمعنوي وإدماجهم اجتماعيا.

وقد عرف الاعتصام لحظة تصعيد بتاريخ 20-03-2011  حينما أقدم اثنان من المعتصمين على محاولة إحراق الذات لولا تدخل الآخرين الذين أخمدوا النيران، كما ألقى أحدهم بنفسه من أعلى السور فوقع على آخر كان يحاول إنقاذه فأصيب بكسر في كتفه.

وقد تخللت هذا الاعتصام عدة جلسات حوار ما بين المسؤولين وممثلي المعتقلين أسفر آخرها  بتاريخ الجمعة 25 مارس 2011 عن اتفاق بين الكاتب العام لوزارة العدل الأستاذ محمد اليديدي والمندوب العام لإدارة السجون الأستاذ حفيظ بنهاشم والأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان الأستاذ محمد الصبار من جهة وبين ممثلي المعتقلين السادة : نور الدين نفيعة وكمال الشطبي و هشام معاش بحضور رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان المصطفى الرميد والمدير التنفيذي محمد حقيقي، على قاعدة قرار سياسي يقضي بحل الملف حلا شاملا عبر آليات معينة و في إطار زمني معقول  من خلال :

1 - تسريع الأحكام و البث في القضايا الرائجة أمام المجلس الأعلى ومحاكم الاستئناف في أفق شهر.

2 - مراجعة كل الملفات القابلة للمراجعة و التي استنفذت كل وسائل الطعون.

3 - معالجة القضايا العالقة معالجة عادلة و في أقرب الآجال.

            4- تفعيل مسطرة العفو عند أول مناسبة وطنية.

كما تم الاتفاق على أن يولي المجلس الوطني لحقوق الإنسان اهتماما خاصا بهذا الملف.

والتزم الكاتب العام لوزارة العدل بإطلاع المعتقلين بصفة دورية بكافة التطورات التي تهم ملفهم. كما التزم المندوب العام لإدارة السجون بعدم تعريض المعتقلين لأي إجراءات تأديبية كيف ما كان نوعها بسبب هذه الاعتصامات، وبتمتيعهم بكافة حقوقهم داخل السجن.

وبناءا على ما ذكر أعلن المعتقلون الإسلاميون بحي ميم 1 و2 بسجن سلا بالتاريخ المذكور تعليق اعتصامهم حيث نزلوا من السطح والسور وفكت الأسر اعتصامها وكذلك الشأن ببقية السجون.

و للتنصل من هذا الاتفاق تمت فبركة أحداث 16 و17 ماي 2011 وحياكة مؤامرة قذرة كان الغرض منها تشويه صورة معتقلينا لكن حقيقة الشمس لا يمكن حجبها بغربال وبناءا عليه فإن اللجنة المشتركة تؤكد على تشبثها باتفاق 25 مارس 2011 داعية إلى تفعيله من جديد  وبشكل جدي ومسؤول.

 

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

لاماب تبث خبرايدعوالى مقاطعة نشاط ثقافي يفتتحه الأمير مولاي رشيد

الشباب المغربي يعد مدكرة اصلاحية

عبد الواحد الراضي يستفز الشعب المغربي

مامفاكينش

ما تعرف عن اللسان؟

الملك يضع بين يدي الشعب مشروع سياسي ضخم

أمير بريطانيا بالمغرب

حقوقيون ينددون بقوة ما جرى يوم 13 مارس

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

عربة الأحزاب معطلة

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

حسني مبارك في اتجاه لندن

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

الرابطة تتلقى تأييدا

مغاربة العالم مطالب مشروعة لكن...

عصيد :لمادا الأمازيغية لغة رسمية

القاعدة تسقط الحلف الأطلسي في خدعة القرن بليبيا

الياس العماري يعانق الشارع من جديد

قضاة المجلس الاعلى للحسابات يتساءلون ما الفائدة؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا


بلاغ لعمالة إقليم تاونات

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع