تسريبات بشأن المناصب الوزارية السيادية في حكومة لبنان المرتقبة             طعن 3 أشخاص داخل أحد المراكز الطبية في لندن             منير بعيز الرئيس الشرعي لنادي اسطاد المغربي يعقد ندوة صحافية لمواجهة بؤس موظف بالبرلمان             غروندفوس تشارك في ندوة دبليو إيه إكس             وزارة الداخلية تقيم احتفالية زايد التسامح والسلام بمناسبة عام زايد             الاتحاد الأوروبي يحظر منتجات البلاستيك ذات الاستخدام الواحد             جلالة الملك يوجه برؤاه السديدة الناخبين بجعل العمل الجماعي في خدمة المواطن اولوية الاولويات             إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال             فاين الصحية القابضة تعين يحيى باندور رئيساً تنفيذياً للمعلومات             دايموند سي بي دي التابعة لشركة بوت نتورك هولدينجز تدخل سوق القهوة             إزري تتعاون مع إكس واي أو نتوورك لتقديم نطاق جديد مبتكر للمواقع في خرائط العالم             تاكيدا تحصل على رأي إيجابي من لجنة المنتجات الطبية والأدوية للاستخدام البشري             أكبر مؤتمر لتقنيّة بلوك تشين في آسيا يُعقد في 30 و31 يناير في يوكوهاما في اليابان             هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟             بنشماس ينظم ندوة دولية حول تجارب المصالحات الوطنية التي تسعى تحقيق الاستقرار السياسي             غروندفوس تطلق مجموعة منتجات سي آر الجديدة             جيمالتو وجلوبال ماتيكس تحققان تقدماً سريعاً في حلول الاتصال             خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن             توقيف مشتبه به في قتل سائحتين نرويجية ودانماركية بالحوز من طرف مكتب التحقيقات القضائية             أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى العشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني             رأس الخيمة تستعد مجدداً لدخول "غينيس" مع عرض مذهل للألعاب النارية             دائرة المالية المركزية بالشارقة تتسلّم شهادة الآيزو في نظام إدارة الجودة             غروندفوس تخطف الأضواء في مؤتمر ريتروفيت تك 2018 في المملكة العربية السعودية             عاجل: العثور على جثتين سائحتين أجنبيتين احداهما من جنسية نرويجية واُخرى دانماركية             فتح باب الترشيح لتمثيل المجتمع المدني بلجنة الإشراف الوطنية المتعلقة بالحكومة المنفتحة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

تسريبات بشأن المناصب الوزارية السيادية في حكومة لبنان المرتقبة

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


لماذا تسييء قناة " ميدي 1 تي في" إلى مدينة القنيطرة ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 مارس 2012 الساعة 58 : 17



                 خلال أشهر  سابقة ، توقفت قناة "دوزيم" عن بث برنامج " أخطر المجرمين لأنه شهر بسمعة الجناة  مواضيع البرنامج و بعد أن هدد أفراد من عائلة الدفيلي برفع دعوى قضائية ضد القناة الثانية، بعد بثها حلقة برنامج "أخطر المجرمين"، الحاملة لعنوان "الفلاح والتنين" والتي اعتبرها أفراد عائلة المحكوم عليهم في القضية مسيئة لهم.       وأكد محمد الدفيلي، أن الحلقة الأخيرة من البرنامج ، قد تضمن بعض المغالطات التي أساءت إلى عائلته، وأضاف أن المتهمين في القضية وهما ابنا عمته، قيل في البرنامج أن أحدهما توفي، وهو ما خلق البلبلة والانزعاج للعائلة.          وأضاف الدفيلي، أنه بالإضافة إلى الإزعاج الذي تسبب فيه ذكر معلومات غير سليمة، فأن أياً من طاقم البرنامج لم يجري اتصالاً بالعائلة للتأكد من المعلومات، بل أكثر من ذلك تسبب بث الحلقة الأخيرة في إحياء ذكريات أليمة لعائلة الدفيلي، مطالباً الدوزيم بتقديم اعتذار رسمي و متمنياً تدخل الهيئات العاملة في المجال الحقوقي من أجل مساندته.           كما  اشتكى العديد من المحكوم عليهم بالإعدام من برنامج أخطر المجرمين الذي تبثه القناة الثانية، لمحمد الصبار الأمين العام للمجلس الوطني.الذي زار السجناء المحكومين بالإعدام بالسجن المركزي بسلا، وذلك على هامش اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام،و قالوا له إن البرنامج التلفزيوني المذكور يسبب لهم ولعائلاته معاناة كبيرة. و تأتي تلك المعاناة حسب نازلي جناح الموت بالسجن المركزي لمدينة سلا من كونهم نسوا جرائمهم بفعل الزمن واستطاعوا تجاوز أخطائهم ليأتي البرنامج فيعيدها إلى الأذهان بالصوت والصورة.           أحد المحكوم عليهم بالإعدام شرح للصبار، كيف أن ابنته اضطرت للانقطاع عن الدراسة بسبب المضايقات التي تعرضت لها في المدرسة بسبب بث الحلقة الخاصة بأبيها.

            رغم ذلك كله تفاجىء الرأي العام الوطني بعودة  نفس البرنامج في ثوب جديد تحث عنوان :" مسرح الجريمة" و على قناة أخرى هي القناة الفرنكفونية الحداثية (قناة الإستعمار الجديد) " ميدي 1 تي في"، و تم التركيز بشدة على مدينة القنيطرة كبؤرة للجريمة بامتياز ، كأن هذا المحور هو مربض كل عتاة المجرمين .            لقد روج الاستعمار لهاته  الأساليب الرخيصة قديما ( كنعث العروبي بالبليد، و الفاسي بالجبان ، و الأمازيغي بالبخيل ...)و لم ينجح في بث الفرقة و الطائفية بين  المغاربة،الذين هم كالجسم الواحد في مقارعة الشدائد. وهاهي قناة  " ميدي 1 تي في"  في بداية القرن الواحد و العشرين، تقول ضمنيا من خلال برنامجها المذكور: (القنيطري...مجرم)           و لقد سبق للجرائد الصفراء-في عهد  وزير الداخلية ادريس البصري - أن  روجت لفكرة وجود كبار السفاحين و اللصوص بالقنيطرة .مما كان يعطي انطباعا سيئا عن القنيطريين لدى جميع سكان المغرب بأنهم وحوش آدمية . لكن البرنامج لا يبسط حقيقة أن سكان القنيطرة الأصليون يشجبون هاته السلوكيات الغريبة الشاذة ،و بأنهم يعتزون بتواضعهم و بساطتهم و طيبوبتهم ،فرسان  يدافعون عن الحق حتى الموت ،يناصرون المظلومين ، و يحاربون الظالمين ،و يعفون عند المقدرة ،كنز الرجال ، قلوبهم عسل ،و أفواههم يتناثر منها العطر و الذهب،و أفعالهم  مزيج من وفاء و رحمة و إيثار...

             إن من  يقوم بتلك الأعمال الإجرامية  هم رعاع متوحشون أنذال خسيسين ، لا يستحقون لا رحمة و لا شفقة ،هم لا ينتمون إلى ساكنة القنيطرة ، بل استوطنوا في براريك هامشية ، تركوا أراضيهم و مواشيهم في البادية ،و أتوا إلى  هاته المدينة الفاضلة ليدنسوها بأفعالهم الدنيئة الشريرة.و يمارسوا الاتجار في المخدرات و تبييض أموالها قصد بناء "غابات الإسمنت" و ممارسة المضاربات العقارية ، واستنبات مواخير الدعارة  و النصب ن و اغتصاب القاصرات و المتزوجات ،و التسول المنظم....

          إن هاته البرامج التي تستهدف ساكنة القنيطرة ، هي ضوء أخضر للسلطات و الإدارات العمومية  للتعامل بقسوة و عنف معها ، لأنهم لصوص و قراصنة و قطاع طرق، لديهم " سوابق قضائية" موقع ومصادق  عليها من قناة " ميدي 1 تي في"... 

          إن من شأن هذا البرنامج أن يخلق مشاكل على مختلف الأصعدة:

  -على المستوى السياسي : ستتخيل  الأحزاب السياسية الانتهازية  بأن وجود هؤلاء سيشجع على استعمال المال الحرام لاستمالة الناخبين  الطامعين و اصطياد أصواتهم ...و سيسيل لعاب  النقابات التي  تسعى إلى موقع قدم في هاته البركة الآسنة.مما سينتج لنا نخبا طامعة هدفها استغلال سذاجة و غفلة  الناخبين التي لا يحميها القانون أصلا، بدل نخبة متقفة واعية ملتزمة و مسؤولة...و هذا يتعارض مع فلسفة و أدبيات الحياة السياسية .  

-على المستوى الاجتماعي: ساكنة مدينة القنيطرة  لن يعود بمقدورهم استحقاق  العطف أو التضامن لأن قناة " ميدي 1 تي في" قد أعطت إنطباعا عاما من خلال برامجها بأن  رجال القنيطرة  سكيرين بلطجية و بأن نساؤهم  يمتهنون القوادة لأجل الخليجيين و يهيئون لهم دور المجون و الأنس...  

-على المستوى الفني: ساكنة مدينة القنيطرة لن يعود بمقدورهم استحقاق تنظيم المعارض التقافية و الفنية  في الرسم و المسرح و الإبداع ...  

  -على المستوى السياحي :إن إذاعة ذلك البرنامج في الفضائيات و الانترنت سيجعل المدينة تعاني من قلة زيارات السياح لها ،لأنها ستصنف  كنقطة سوداء لدى جميع القطاعات السياحية في العالم، و سيعزف العديد من السياح المكوث بها لدواع أمنية...  

  -على المستوى الديني : البرنامج سيعطي مبررا قويا للأصولية المتطرفة باستهداف  أهل القنيطرة الزنادقة  الفاسقون، الخارجون عن الملة و الدين ، و المعتبرون في حكم المفسدون في الأرض ، تجوز فيهم الحرابة...   - على المستوى الاقتصادي  : نعلم بأن العامل الاقتصادي مرتبط بالأمني ، فعندما تظهر  قناة " ميدي 1 تي في" للعموم من خلال برامجها بان وكر الجريمة بالمغرب هو بمدينة القنيطرة ، فإن جل المستثمرين سيعزفون عن استثمار أموالهم و المجازفة  بمشاريعهم في بيئة إجرامية .

  -على مستوى ولوج الوظيفة والتشغيل: البرنامج سيكرس مفهوم أن القنيطرة تأوي الأوباش و حثالة البشر الغير المتحضرين  و بالتالي الإيحاء  بضرورة الإقصاء المبكر لأبناء المنطقة  من التوظيف و التشغيل.          يبدو أن الغرض من استهداف مدينة القنيطرة بالذات و في هذا الظرف،ليس تشويه سمعة هاته المدينة ، بل الهدف الخفي هو استعمال "فزاعة"الإجرام قصد تهييء إدماج هاته  الجهة الغنية الخصبة في جهة الرباط زعير ،و فرض الوصاية على هاته المنطقة المنحطة حضاريا ، لإطلاق أيادي لوبيات جهة الرباط في النهب و استغلال خيرات المنطقة و تسهيل وصول ذويهم و زبانيتهم إلى مناصب الجهة الجديدة .  

        إن السماح للعديد من الأمنيين بالكشف عن أنفسهم في البرنامج يجعلنا نطرح السؤال التالي: كيف سمح العقل الأمني في الدولة  لهؤلاء الموظفين بالتمثيل في البرنامج ؟ إن هذا  يتعارض مع مبادئ الحكامة الأمنية لأنه يكشف "عوراتهم  الأمنية"للعصابات الإجرامية  و المافيا المنظمة ،مما سيعرضهم للاغتيال والاختطاف و الاعتداء على عائلاتهم ، و لقد أفصح الأمنيون في البرنامج عن العديد من تفاصيل العمليات  مما جعلهم أولا يخرقون أسرار المهنة التي أدو اليمين على عدم إفشاءها بمناسبة مزاولتهم لعملهم ، و ثانيا  الكشف عن الخطط والأساليب التي تستعملها الشرطة في إطار النظام التنقيبي ، مما سيطور مهارات المجرمين في ارتكاب الجرائم و التخلص  من آثارها   بسهولة  .    

       نحن –ساكنة مدينة القنيطرة-أبناء حلالة الحقيقيين-الذين لنا غيرة و استماتة حتى النخاع  على مدينتنا، نلتمس :   أولا.على المستوى المحلي الجهوي :  من شرفاء المدينة و أصواتها  الوطنية الشجاعة وقدماء مقاوميها، مثقفيها وبرلمانييها، حقوقييها ،و رياضييها ،و فنانيها، و ماجدات حلالة  ،و رؤساء الجمعيات  ،و فعاليات المجتمع المدني بجهة الغرب الشراردة بني احسن ، إلى التصدي لهاته الهجمة الشرسة الجبانة  من قناة عمومية هي ملك لجميع المغاربة،و التي تستلزم منا  القيام بمتابعات قضائية ضد ها .

  ثانيا : على المستوى الرسمي: ندعو السادة المحترمين : السيد  رئيس الحكومة  ، السيد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة(و للذكر فهو من مواليد و ساكنة  القنيطرة) ، السيد وزير الداخلية، السيد وزير العدل ، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان،السيد الوكيل العام للملك، المدير العام للأمن الوطني ،إلى وقف برنامج:" مسرح الجريمة" فورا لأنه بدأ بالفعل يخلق أضرارا مادية و نفسية للساكنة. 

 

مراسلة خاصة من القنيطرة

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

البشير الزناكي :لماذا أرفض أن أمشي في ما سمي مسيرة 20 فبراير؟

ما يجري في العالم العربي ليس مشروعا أمريكيا أو غربيا

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

اليابانيون يخفون حقيقة التـأثير النووي

أرضية للعمل ...مسيرة 20 فبراير

صاحب سوابق يسارية وشباب لبناني غير طائفي

اسرائيل تتبرأ من الثورات العربية

لماذا تسييء قناة " ميدي 1 تي في" إلى مدينة القنيطرة ؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

جلالة الملك يوجه برؤاه السديدة الناخبين بجعل العمل الجماعي في خدمة المواطن اولوية الاولويات


إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال