محمد السادس بعث ببرقية يهنئ رئيسة جمهورية إستونيا بمناسبة عيد استقلال بلادها             الحكومة الفرنسبة تكشف عن مخطط السجن للمتطرفين             عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء             رئيس الفيفا: روسيا مستعدة بنسبة كبيرة لاستضافة نهائيات كأس العالم             إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )             محمد اوجار :المغرب سيواصل مساعيه من اجل تسليم هولاندا المغربي سعيد شعو             أمنيستي تعمق جرح 25000 الف يهودي جزائري طردتهم الجزائر             امنيستي تحامل كبير على المغرب وانبطاح للجزائر             باني عائشة ابنة السمارة تفوز بنصف مارطون لاكورونيا الدولي             الحبيب المالكي ... ينظم ندوة صحافية من دون خبر ولا تعليل للفساد الاداري بمجلس النواب             الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل اختتام اللقاء المنظم حول موضوع "المرأة والطفل في وضعية هشاشة"             الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية             الجهادي تولوسان صبري المقرب من محمد مراح قتل             الطريق السيار بين الخميسات وغرب مكناس غير مشغل             محمد السادس يدعو في رسالته السامية الاشقاء العرب الاستثمار في الطفولة             ملك المغرب يشاطر عاهلة النرويج مسراتها وافراحها             محمد السادس يضع التجربة المغربية المتميزة لحماية الطفولة رهن اشارة الدول الصديقة             الهام شاهين ضيفة أمسية اناث من ضوء في دبي             نقابة بقطاع الصحة تطالب وزير الصحة بتصفية تركة الكاتب العام المُبعد             ارهاب: معتقل سابق في قضايا الارهاب يتزعم خلية داعش بطنجة ومكناس             20 فبراير غارقون في وهم افكارهم، واستمرارهم في نشر ثقافة العداء ستحولهم الى متطرفين             العدل والاحسان تصعد من تهديداتها للدولة             اختفاء 200 عمود كهربائي واستقالات وخروقات بجماعة يقودها البرلماني شفيق هاشم             مبعوث قطري يتعرض لهجوم بغزة             السيلفيات تقتل روح المبادرة بمجلس المستشارين             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

الحكومة الفرنسبة تكشف عن مخطط السجن للمتطرفين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


ادريس اليازمي يشرح كل ما يجري من أشغال داخل المجلس الوطني لحقوق الانسان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 مارس 2012 الساعة 43 : 17




تنعقد دورتنا الثانية العادية بعد تنصيب الحكومة الجديدة المنبثقة عن الانتخابات التشريعية ليوم الجمعة 25 نونبر 2011 وما تتمتع به من صلاحيات واسعة المخولة لها بمقتضى الدستور الجديد وكذا تقديم برنامجها الحكومي أمام البرلمان، حيث عمل المجلس كخطوة أولى على دراسة البرنامج الحكومي وتوجيه مراسلة إلى السيد رئيس الحكومة تتضمن أهم انشغالات المجلس وتطلعاته في مجال تعزيز وصون حقوق المواطنات والمواطنين وحرياتهم الأساسية وكل ما له علاقة بالتنزيل الديمقراطي والتشاركي للمقتضيات الدستورية. كما بادر المجلس إلى توجيه نسخة من تلك الرسالة إلى السيدات والسادة الأمناء العامون للأحزاب السياسية وكذا رؤساء الفرق البرلمانية.
كما حرص المجلس على إشراك القطاعات الحكومية المعنية في أنشطته بمناسبة تنظيمه والدراسات القبلية بخصوص تصوراته لهندسة ومهام وطبيعة مؤسسات الحكامة وحقوق الإنسان الدستورية، بالإضافة إلى مساهمته وفقا لما نص عليه الظهير المحدث له وطبقا لمبادئ باريز في تعزيز الممارسة الاتفاقية للدولة المغربية من خلال المساهمة عبر التفكير والاقتراح وفتح الحوار حول التقرير الوطني بخصوص الاستعراض الدوري الشامل أو التقرير الدوري الرابع بشأن إعمال اتفاقية مناهضة التعذيب، مع التذكير بتدشينه لممارسة جديدة مع منظومة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بما فيها مجلس حقوق الإنسان وأجهزة المعاهدات والمتمثلة في التدخل المستقل عن الحكومة عبر تقديم تقارير موازية (مناهضة التعذيب والاستعراض الدوري الشامل) والمشاركة في الحوارات التفاعلية مع الإجراءات الخاصة أو في الجلسات العامة لمجلس حقوق الإنسان.
وقد تميزت الفترة الفاصلة بين دورتي المجلس أيضا في العلاقة مع الحكومة بتوصل المجلس بمشروع قانون حول الإعاقة بطلب منه وبمشروع قانون حول المجلس الوطني للصحافة بمبادرة من السيد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، حيث عمل المجلس على دراسة المشروعين وتقديم رأيه وملاحظاته بشأنه.
وفي إطار التفاعل مع المؤسسة البرلمانية، حرص المجلس على نسج هذه العلاقة عبر ثلاث مستويات متكاملة ، حيث عمد في مرحلة أولى إلى مباشرة حوار مفتوح مع الفرق البرلمانية بخصوص تصوره لمدى وطبيعة العلاقة بين البرلمان والمجلس من جهة وباقي المؤسسات الدستورية الأخرى ذات الصلة بالحكامة والحقوق، كما شكل هذا الحوار المفتوح مناسبة لتعريف ممثلي الأمة بمجهود التخطيط الاستراتيجي في مجال حقوق الإنسان عبر المرافعة من أجل إعمال خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان والأرضية المواطنة للنهوض بثقافة حقوق الإنسان وتمكينهم أيضا من مضامين المراسلة الموجهة إلى السيد رئيس الحكومة قبيل تقديمه للبرنامج الحكومي.
وبعد التعاطي الايجابي من قبل المؤسسة التشريعية مع مبادرة المجلس، شكلت الرغبة في مأسسة العلاقة بين مؤسسات الحكامة والبرلمان هاجس المرحلة الثانية لهذا الحوار وتوجت بلقاء رسمي بين رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان بمعية السادة رؤساء المؤسسات الوطنية للحكامة وحقوق الإنسان (الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة و مجلس المنافسة) ورئيس مجلس النواب واعتبر نقاش النظام الداخلي لمجلس النواب كمدخل لهذه المأسسة بدءا من تقديم المجلس لملاحظاته بخصوص المقتضيات الاستعجالية والتي تمت تزكيتها بقرار وملاحظات المجلس الدستوري التي عززت استقلالية هذه المؤسسات.
أما المستوى الثالث فيتمثل في تفعيل القوة الاقتراحية المشتركة لمؤسسات الحكامة وحماية الحقوق والحريات من خلال إعداد مذكرة مشتركة بخصوص مقترحات تعديل النظام الداخلي لمجلس النواب والمساهمة في أشغال اليوم الدراسي المنظم داخل المؤسسة التشريعية حول الموضوع يوم 21 مارس الجاري وتكليف هذه المؤسسات الخمس (المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مؤسسة الوسيط، مجلس الجالية المغربية بالخارج، الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، مجلس المنافسة) بتنشيط ورشة خاصة حول العلاقة بين البرلمان وهيئات الحكامة والتي تبنت عمليا في تقريرها أفكار ومقترحات المجلس وشركاؤه.  

السيدات والسادة
علاوة على هذا الجو الايجابي والواعد، وكما هو متضمن في الرسالة الموجهة إلى السيد رئيس الحكومة، فإذ يتطلع المجلس الوطني لحقوق الإنسان إلى الإسهام، من جانبه، في استكمال البناء الديمقراطي وتدعيم دولة الحق والقانون، فإنه يأمل في أن يتم نسج علاقة تفاعلية مستدامة قوامها الشراكة والتعاون الفعال والناجع  مع السلطتين التنفيذية والتشريعية في مجال بلورة السياسات العمومية المندمجة في مجال حقوق الإنسان، والحرص على انسجامها والعمل على تنسيق جهود ومبادرات مختلف الفاعلين المعنيين بها والحرص على استمزاج رأي مؤسستنا قبل وإبان إعداد البرامج والخطط الحكومية وتنفيذها واستحضار مساهمتنا في إغنائها.
وإذ يثمن المجلس الوطني لحقوق الإنسان الإحالة القبلية لبعض مشاريع القوانين عليه باعتبارها تجسيدا لمباشرة علاقة جديدة بين الحكومة والمؤسسة الوطنية، فإنه يتطلع أيضا إلى إضطراد هذه الممارسة لتشمل كافة مشاريع النصوص القانونية التنظيمية والعادية ذات الصلة بحقوق الإنسان والحكامة والمشاركة المواطنة.

السيدات والسادة
لقد انتظمت أنشطة مجلسنا ما بين الدورتين على أساس المحاور الإستراتيجية والتوجهات الكبرى لأنشطة المجلس المقدمة خلال دورة أكتوبر.
فعلى صعيد استكمال البناء التنظيمي للمجلس، تم الحرص على هيكلة المجلس على المستوى الوطني عبر إرساء خمس مجموعات عمل مركزية ومكتبا للتنسيق وتنصيب 13 عشرة لجنة جهوية لحقوق الإنسان والتي قامت أيضا بهيكلتها الداخلية من خلال وضع ثلاث مجموعات عمل بالنسبة لكل لجنة وتسطير برامج عملها برسم ما تبقى من السنة الجارية.
أما بخصوص مساهمة المجلس في إعمال مقتضيات الدستور ذات الصلة بحقوق الإنسان فقد قام ما بين نونبر 2011 ومارس 2012 بإنجاز دراسة علمية حول هيئة المناصفة ومحاربة كافة أشكال التمييز وهو بصدد تصحيح دراسة ثانية حول مجلس الأسرة والطفولة وقام أيضا بإعداد الأوراق الخلفية للأيام الدراسية التي نظمها بخصوص المؤسستين وكذا بالنسبة للمجلس الأعلى للسلطة القضائية خلال الندوة الدولية حول إصلاح السلطة القضائية في ضوء الدستور ومعايير حقوق الإنسان وكذا الندوة الدولية حول الدستور الجديد ومقتضيات الاتفاقية الدولية للأشخاص في وضعية إعاقة ودعمه المادي والعلمي لمبادرات الشبكات الجمعوية بخصوص المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي وذلك بالمساهمة في تنظيم لقاء حول المجلس والسياسة الوطنية للشباب والحملة الوطنية من أجل مذكرة مدنية للشباب حول المجلس الآنف ذكره من خلال أربع لقاءات جهوية بكل من فاس، طنجة، وجدة وطانطان. وفي نفس السياق سيعمل المجلس الوطني بشراكة مع اليونيسيف بمباشرة عملية تستهدف تمكين مختلف الفاعلين من المعرفة الضرورية في مجال السياسات العمومية والشباب المغربي بغية المساعدة في بلورة الاستراتيجيات الوطنية ذات الصلة. كما أطلق بداية النقاش حول مجلس اللغات والثقافة والحق في تقديم العرائض والمبادرة التشريعية ضمن فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته الثامنة عشرة. وسيشرع المجلس في غضون الأسابيع المقبلة في تنظيم أيام دراسية حول قانون الصحافة والحق في الولوج إلى المعلومة.
وفي إطار تعزيز البناء الديمقراطي وترصيدا  لعمليته الأولى بخصوص ملاحظة الاستفتاء الدستوري، حرص المجلس على تفعيل اختصاصه الدستوري بشأن ملاحظة الاستحقاقات الانتخابية من خلال تشكيل لجنة الاعتماد المنصوص عليها قانونيا والاضطلاع برئاستها وتوفير الدعامات اللازمة لإجراء الملاحظة من مساطر واستمارات ودلائل مرجعية وموقع أنترنيت خاص ونظام معلومياتي ملائم بالإضافة إلى بناء قدرات الملاحظين والملاحظات المعتمدين من الناحية المعيارية وطرق وآليات تدبير الملاحظة وفق ما هو متعارف عليه دوليا، كما حرص على إعداد سريع لتقريره الأولي بشأنها وتقديمه في لقاء صحفي ونشره في الموقع الإلكتروني للمجلس.

السيدات والسادة
ما زال الطلب الخارجي للتعرف والاطلاع على التجربة المغربية في مجال العدالة الانتقالية متزايدا. فبالإضافة إلى المساهمة في تأطير دورات تدريبية في المجال وتنشيط العديد من الأيام الدراسية حول العدالة الانتقالية على ضوء التجربة المغربية في كل من الطوغو والكوت ديفوار والكامرون وتونس ومصر وليبيا أو استضافة وفود من فلسطين وتونس وموريتانيا والبحرين، حرص المجلس على مواصلة استكمال التوصيات الخاصة بجبر الأضرار الفردية (التعويض المادي، التغطية الصحية والإدماج الاجتماعي) وتوقيع اتفاقيات انجاز الشطر الأخير لمشاريع برنامج جبر الضرر الجماعي للمناطق المشمولة. ولكون برنامج الذاكرة والتاريخ والأرشيف يحظى لدى المجلس بعناية خاصة فقد عمد المجلس إلى تنظيم ثلاث ندوات دولية بخصوص متاحف الذاكرة في شقيها المادي واللامادي في أفق خلق متحف التراث الثقافي بالريف ومتحف الواحات بالجنوب الشرقي ومتحف التراث الصحراوي بالأقاليم الجنوبية. وفي نفس السياق يواصل المجلس دعمه لماجستير التاريخ الراهن وقام بإحداث مركز الدراسات الصحراوية بشراكة مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط- أكدال.
ونظرا لتوسع اختصاصات المجلس بالنسبة للتدخل الحمائي وتعزيز النهوض بثقافة حقوق الإنسان فقد واصل المجلس تلقي ومعالجة شكايات المواطنين والمواطنات وكذا إعمال وظيفة الرصد والتدخل الاستباقي والوساطة والتصدي التلقائي بمناسبة تنامي الطلب الاجتماعي والحركات الاحتجاجية للعديد من فئات المجتمع المغربي (تازة، الحسيمة، خريبكة، آسفي...) بالإضافة إلى مباشرة برنامج زيارات ميدانية لأماكن سلب الحرية انطلقت بداية في شهر فبراير للمؤسسات السجنية وبعدها للمؤسسات الاستشفائية النفسية في الشهر الجاري والتي ستكون موضوع تقارير موضوعاتية خاصة.
أما بالنسبة للنهوض بثقافة حقوق الإنسان، فعلاوة على عمله المباشر داخل المؤسسات التعليمية مع نوادي حقوق الإنسان والمواطنة والاستقبالات المتنامية للتلاميذ والتلميذات وطلبة الجامعات، ساهم المجلس في تنشيط وتأطير العديد من الندوات والأيام الدراسية في المجال. وشكلت لحظة المعرض الدولي للكتاب والنشر لحظة قوية في عمل المجلس في هذا الباب من خلال تيسيره للولوج للمعرفة الحقوقية طيلة عشرة أيام من خلال تنظيم 120 نشاطا بحضور خمسة آلاف مشارك و الصبحيات المنظمة لفائدة الأطفال داخل أروقة المعرض أو الإصدارات التي تم توزيعها وعرضها بالمناسبة علما بأن عدد زوار رواق المجلس قد بلغ 15 ألف زائر. وفي نفس السياق ساهم المجلس سواء عبر تنظيم دورات تدريبية أو تنشيط أوراش تكوينية منظمة من قبل شركاؤه لفائدة نوادي حقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية وللفاعلين الجمعويين المحليين في بعض الجهات.

السيدات والسادة
إذا كانت هذه بعض اللحظات الكبرى من عمل المجلس على الصعيد الوطني، فيجدر التنويه إلى أن المجلس قد واصل تعزيز وتقوية موقعه كفاعل في الديبلوماسية المواطنة والمشاركة الفعالة في الشبكة الدولية أو الشبكات الجهوية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وكذلك الشأن بالنسبة لمواصلة تنمية وتطوير علاقاته مع المنظمات بين الحكومية الدولية وعلى رأسها الاتحاد الأوربي ومجلس أوربا إضافة إلى وكالات وأجهزة الأمم المتحدة المتواجدة بالمغرب من خلال سلسلة من الشراكات الثنائية المبرمة والسارية المفعول، ناهيكم عن حجم الزيارات التي تم القيام بها إلى خارج المغرب واعتبار حجم الوفود المستقبلة بمقر المجلس من بعثات ديبلوماسية معتمدة بالمغرب ومنظمات غير حكومية دولية وبعثات ديبلوماسية خارجية بمناسبة زيارتها لبلدنا.
ومن البديهي الإشارة إلى أن صعوبة تقييم الأداء وأثره على تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها ببلدنا بعد مرور سنة من عمر المجلس الوطني لحقوق الإنسان، فإن ذلك لا يعفينا من تعميق التفكير وإعمال الاجتهاد لضمان أكبر قدر من التنسيق والانسجام واستدامة تدخلاتنا خصوصا بعد مباشرة اللجان الجهوية لعملها، وستكون مناسبة نقاش الصيغة المحينة لتوجهات ومشروع أنشطة المجلس المبرمجة خلال هذه الدورة فرصة للتداول في أولوياتنا الإستراتيجية وطرق تدخلنا وعلاقتنا مع باقي الفاعلين ومؤشرات قياس أثر مجهوداتنا وفق مقاربة علمية وموضوعية.
ولا يفوتني بهذه المناسبة أن أتقدم بجزيل الشكر إلى كافة عضوات وأعضاء المجلس الوطني واللجان الجهوية على تفانيهم ومجهوداتهم لتحقيق هذه المنجزات،وإلى الطاقم الإداري للمجلس على الصعيد المركزي والجهوي على تعاونهم وكذا إلى كافة الشركاء  الذين وضعوا ثقتهم في مشروع المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وشكرا على حسن المتابعة.
ادريس اليزمي
رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المواطن المحلي الشريك الأول

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

أحزاب ومنظمات حقوقية تتبنى مشروع حركة الشباب ل 20 فبراير

جمعية عدالة تدين الاعتداء على المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان

الهيأة المغربية لحقوق الانسان تستنكر

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

اصدار جديد ل خوان كارلوس

حملة تطهير...ضد من ؟

لائحة أعضاء اللجنة الدستورية

قاضي التحقيق يستمع ل جامع المعتصم

ادريس اليازمي يشرح كل ما يجري من أشغال داخل المجلس الوطني لحقوق الانسان

ادريس اليازمي يعلن عن اليوم العالمي للاجئ – 20 يونيو 2015

بيد الله يتلقى لأول مرة مكالمة هاتفية في منصة الجلسة عجلت بهروب أمين المجلس قبل معرفته خبر المكالمة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

محمد السادس بعث ببرقية يهنئ رئيسة جمهورية إستونيا بمناسبة عيد استقلال بلادها


عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع