السلطات الاسبانية تعيد اغلاق مدينة كاتالونيا بسبب ارتفاع عدد الاصابات بكورونا             تازة .. فتح بحث تمهيدي لتحديد ملابسات وفاة سيدة كانت برفقة مفتش شرطة             (كوفيد-19): نسبة التعافي ترتقي إلى 78 في المائة بعد تسجيل 218 حالة شفاء جديدة             أميركا تسجل أكثر من 62 ألف إصابة جديدة بـ«كورونا» والحصيلة 3 ملايين             مؤشر جديد: التركيبة السكانية الشابّة أفضل وسيلة دفاع في أفريقيا             ترامب: سنفتح طريقاً للمواطنة لـ "الحالمين"             فيروس كورونا .. 136 حالة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 15 ألفا و464 حالة             الفنان عبد العظيم الشناوي في ذمة الله             شروط الولوج إلى التراب الوطني..             المنظمة "أمنيستي الصفراء" وجواب المراهقة الحقوقية ...!             فاس مدينة خارجة القانون والبعد الاجتماعي والحجر الصحي             السياحة.. السيد آيت الطالب يؤكد على التعبئة الكاملة لتوفير شروط السلامة الصحية             الدار البيضاء ...توقيف مفتش شرطة وسيدة للاشتباه في تورطهما في التزوير في محررات رسمية             إعادة إنعاش القطاع السياحي ضمن الأولويات القصوى للسلطات العمومية (السيد لفتيت)             بالمغرب برنامج "داتا_ثقة لحماية المعطيات الخاصة             تدابير تحفيزية لفائدة قطاع السكن في مشروع قانون المالية المعدل             المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ينفي مسؤوليته عن حادث انقطاع التيار الكهربائي             الرسائل الثلاث للسيد بوريطة إلى مجلس الأمن بشأن الملف الليبي: قلق ، خيبة أمل، ودعوة للتعبئة             المغرب يحصل على صفة عضو ملاحظ لدى مجموعة دول الأنديز             فيروس كورونا .. تسجيل 178 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 14 ألفا و 949 حالة             قرار للبرلمان الأوروبي يندد بتحويل المساعدات الإنسانية من قبل الجزائر و"البوليساريو"             جمعية وسطاء و مستثمري التأمين تدعوا الى تنزيل مضامين بلاغ المجلس الوزاري             بلاغ إخباري             دبي تشهد إطلاق مستشفى كوزمسيرج الأكثر حداثة في جميرا             وزير الداخلية يعقد اجتماع مع قادة أحزاب ممثلين بالبرلمان في أفق الاستحقاقات المقبلة             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            ما يجب القيام به...في الحضر الصحي            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

اسرائيل : العثور على جثة السفير الصيني بمقر اقامته واستبعاد أن تكون جريمة قتل

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

ما يجب القيام به...في الحضر الصحي
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

السلطات الاسبانية تعيد اغلاق مدينة كاتالونيا بسبب ارتفاع عدد الاصابات بكورونا

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


كوفيد 19: وزير الداخلية ينبه المواطنين ان لا رفع لحالة الطوارئ الصحية والعزلة الصحية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يونيو 2020 الساعة 19 : 17



 

 


أكد وزير الداخلية السيد عبد الوافي لفتيت ، اليوم الثلاثاء ، أن الإعلان عن بعض القرارات ، مؤخرا ، لا يعني بأي حال من الأحوال رفع حالة الطوارئ أو الخروج من حالة العزلة الصحية.

وقال السيد لفتيت، أمام مجلس المستشارين، في معرض رده على الأسئلة الشفوية حول حصيلة التدابير والإجراءات التي اتخذتها المملكة لمواجهة تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19)، إن الإعلان عن بعض القرارات مؤخرا لا يعني بأي حال من الأحوال رفع حالة الطوارئ أو الخروج من حالة العزلة الصحية، "بل يجب الالتزام التام بالتدابير الوقائية المتخذة على اعتبار أن خطر انتشار الفيروس مازال مستمرا".

وأضاف أن هذا الأمر يحتم على الجميع مواصلة التقيد الصارم بكل التدابير الاحترازية المعمول بها إلى حين اتخاذ قرار بخصوصها، مؤكدا ، في هذا الإطار ، على أن العمل "بحالة الطوارئ الصحية" بالبلاد منذ 20 مارس 2020، أعطى نتائج جد إيجابية، ويبقى من واجب الجميع الحفاظ على استمرارية مكتسباتها.

وشدد على أن حالة الطوارئ الصحية لا تزال سارية المفعول إلى غاية 10 يونيو الجاري، طبقا للقانون، ولا ينبغي فهم مزاولة بعض القطاعات الاقتصادية لأعمالها على أنه رفع لحالة الطوارئ، داعيا ، بهذا الخصوص ، جميع المواطنات والمواطنين لمواصلة الالتزام التام بالتدابير الوقائية المتخذة وبقواعد العزلة الصحية المعمول بها حاليا، إلى حين اتخاذ السلطات المختصة للقرار المناسب بخصوصها، حيث سيتم قبل ذلك إجراء تقييم ميداني دقيق للوضعية الوبائية بالمملكة، وفق المؤشرات العلمية المعتمدة من طرف السلطات الصحية.

من جهة أخرى، أوضح وزير الداخلية أنه ومنذ بداية هذا الوباء سعت المملكة المغربية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى بلورة استراتيجية خاصة، تقوم على اتخاذ كل ما يلزم من تدابير للحفاظ على الصحة العامة للمواطنات والمواطنين ودعم وتعزيز البعدين الاجتماعي والاقتصادي، والالتزام القوي لكل مكونات الدولة، عبر اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات وتدابير احترازية، تم تأطيرها بإطار تشريعي يتيح الوسائل القانونية الكفيلة بمواجهة الأزمة الوبائية.

وهو الالتزام ، يؤكد الوزير ، الذي جعل الوضعية الحالية متحكما فيها بشكل كبير، عبر التتبع اليومي لكل التطورات المسجلة، وتعبئة جميع الموارد المادية والبشرية المتوفرة، وتوحيد جهود جميع القطاعات والتنسيق الفعال فيما بينها، فضلا عن الحرص على تأطير المواطنات والمواطنين ومواكبة جميع مناحي الحياة العامة.

كما أشار إلى أن السلطات العمومية ومن خلال القرارات المتخذة في إطار "حالة الطوارئ الصحية"، عملت على الأخذ بعين الاعتبار الإكراهات الاجتماعية والاقتصادية التي تفرضها المرحلة، خاصة على مستوى الحفاظ على دينامية الاقتصاد، حيث تم في هذا السياق ، وتنفيذا للتعليمات السامية التي تفضل بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، إحداث "صندوق خاص بتدبير جائحة كورونا "كوفيد-19"، خصص أساسا للتكفل بالنفقات المتعلقة بتأهيل الآليات والوسائل الصحية، والمساهمة في تعزيز الاقتصاد الوطني من خلال دعم القطاعات الأكثر تأثرا بتداعيات فيروس كورونا والحفاظ على مناصب الشغل والتخفيف من التداعيات الاجتماعية لهذه الجائحة.

وعلى هذا الأساس ، أبرز وزير الداخلية أن المقاربة المعتمدة جعلت المغرب يشكل نموذجا في تدبير الأزمة، لاسيما فيما يتعلق بالجهود المبذولة للحفاظ على صحة المواطنات والمواطنين وجعلها أولوية قصوى.

وفي ذات السياق، أكد السيد لفتيت على انخراط وزارة الداخلية في تنزيل التوجيهات المولوية السامية، عبر العمل الجاد والمثابرة والروح العالية ونكران الذات، وكذا توفير الأجواء الإيجابية الملائمة لضمان التنسيق الجيد بين عمل جميع المصالح التابعة للوزارة، حيث ساهمت، في هذا الإطار، "القيادة المركزية لتدبير الأزمة" في ترسيخ مبدأ التشاركية والتنسيق بين جميع القطاعات المتدخلة، من خلال خلق مراكز قيادة بمختلف الإدارات المركزية بهدف تتبع الوضع واقتراح التدابير الواجب اتخاذها.

أما على المستوى الترابي، يستطرد الوزير، فقد لعبت "المراكز الإقليمية للتنسيق" دورا مهما في تنفيذ الاستراتيجية الصحية وتنسيق جهود باقي المتدخلين.

 

 

معاريف بريس

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

الملكية الدستورية...والملكية البرلمانية

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

أجواء الحزن تعم الجزائر وجبهة البوليزاريو

تأجيل محاكمة الضحية رقم 1 للموثقة صونيا العوفي

الفراع يتلقى تهديدات ووفاء بناني للركل والرفس أثناء النطق بالحكم

وزارة العدل أمام أكبر خطأمهني بطلته الموثقة صونيا العوفي

حركة 20 فبراير تحاصر البرلمان ،والاستعلامات المعتمدة تغلق الأبواب

يوم 28/11/2011 الفراع ومن معه أمام محكمة الاستئناف

مليارين و200 مليون و670 ألف درهم للمدانين في ملف المكتب الوطني للنقل

كوفيد 19: وزير الداخلية ينبه المواطنين ان لا رفع لحالة الطوارئ الصحية والعزلة الصحية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

تازة .. فتح بحث تمهيدي لتحديد ملابسات وفاة سيدة كانت برفقة مفتش شرطة


(كوفيد-19): نسبة التعافي ترتقي إلى 78 في المائة بعد تسجيل 218 حالة شفاء جديدة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

"الإستثناء" الذي يؤكد القاعدة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال