رفع التعليق المؤقت على تصدير حوامض منطقة بركان نحو الولايات المتحدة الأمريكية             تصحيح : من هو المستشار عبد السلام بلقشور (البام)الذي عين مقررا للجنة 13؟             بنما سنة 2017: الفساد تهمة متبادلة والاقتصاد لم يسعد البنميين أكثر من المونديال             ادريس جطو أمام مسؤوليته التاريخية في تنفيذ اجراء افتحاص مجلس المستشارين             "ويستنمستر " قد تكون تعد تقارير استخباراتية وظف لها رئيس مقاطعة سابقا كل الوسائل اللوجستيكية             اللجنة الثنائية للدعم السنوي للصحافة متورطة الى جانب مقاولات في "كونفلاج" الملفات             جون كونيرز... و سقط ديك البوليساريو العاهر             فوزي بنعلال رئيس جماعة الهرهورة يعبد طريقا في مشروعه من ميزانية الجماعة             الجزائر ...خطابها المضلل حول حقوق الانسان لم يعد مجديا             وفاة نزيل بالسجن المركزي بالقنيطرة جراء مضاعفات أمراض القلب وسرطان الرئة (إدارة السجن)             ميناء طنجة المتوسط: الدرك الملكي يحجز كمية هامة من دواء "ترامادول" قد تستعمل كمخدر             مصرع شخصين واصابة سبعة مواطنين من جراء انهيار سور بالدارالبيضاء             البرلمانيون المغاربة يبتلعون ألسنتهم لشدة المفاجأة للقرار الملكي السديد             مثول رئيس البرلمان للمحاكمة بعد اتهامه بالتورط في قضية فساد             إقصائيات مونديال 2018: اعتبار منتخب نيجيريا منهزما أمام نظيره الجزائري لا يؤثر على تأهله إلى النهائي             قضية وفاة فرح قصاب تعيد الدكتور نادر صعب الى المحكمة من جديد             مخدرات: بطون برازيليين تتحول الى حاويات الكوكايين ثم توقيفهم بمطار الدارالبيضاء             القمة الدولية للمناخ بباريس : الاعلان عن 12 التزام دولي في مجال التصدي لتأثير التغيرات المناخية             سويسرا تتخلى عن مشروع رفع السرية المصرفية لفائدة المواطنين             محمد السادس رؤية قارية في مجال محاربة التغيرات المناخية             الزلزال الذي ضرب موظفون سامون بوزارة الداخلية ...هل يستثني البرلمانيين باعتبارهم شركاء في الفساد؟             جلالة الملك محمد السادس حضوره لقمة المناخ الدولية بباريز عنوان اشادة دولية             الملك محمد السادس مرفوقا لأول مرة بولي العهد مولاي الحسن في زيارة رسمية لدولة فرنسا             أردوغان من الصعب ان نصدقه"المصدر يديعوت الاسرائيلية"             جنوب السودان التطاحن القبلي يدفع الرئيس سيلفا كير اعلان حالة الطوارئ             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

أردوغان من الصعب ان نصدقه"المصدر يديعوت الاسرائيلية"

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

بنما سنة 2017: الفساد تهمة متبادلة والاقتصاد لم يسعد البنميين أكثر من المونديال

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


العناصر الأساسية التي تبرز عدم الانسجام والتضامن الحكومي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 أبريل 2012 الساعة 06 : 14



 


هل حكومة عبد الإله بنكيران منسجمة ،وهل هي متضامنة فيما بينها ؟ إنها أسئلة تحير الشارع المغربي ،وكل متتبع للشأن الحكومي، خاصة وأننا لا حظنا أن الحركة الشعبية تتوفر على أربع حقائب وزارية قد تكون لا تقل أهمية وإستراتيجية عن باقي الحقائب الوزارية لكنها أكثرها تأثيرا من حيث تنفيذ السياسات العمومية ،وهي الداخلية ،والسياحة ،والوظيفة العمومية ،والرياضة ،وهي قطاعات حيوية قد تدعم البرنامج الحكومي ،أو تفشله .
أولا الحركة الشعبية ينال احترام وعطف العدالة والتنمية بناء على العلاقات التاريخية التي تربط الحزبين ،والتي أسسها الراحل الدكتور الخطيب ،والزعيم الامازيغي المحجوبي أحرضان،وهي العلاقات التي مازالت تتحكم في احترام العدالة والتنمية للحركيين.
ثانيا إن هذا الاحترام استغله الفريق الحركي المشارك في الحكومة لمواجهة العدالة والتنمية انطلقت بتسريب البرنامج الحكومي لجريدة مساهما فيها وزير السياحة ،وهو ما خلق ارتباكا لرئيس الحكومة ليلة تقديمه البرنامج الحكومي ،أضف إلى ذلك المواجهة الصريحة لوزير الرياضة أوزين للناطق الرسمي باسم الحكومة ووزير الاتصال على ضوء دفاتر التحملات للقطب العمومي ،والذي يمنع من خلاله إشهار القمار "لعبة الحظ"،والأكثر من ذلك واجهه بالقول "أن لست مفتيا للديار".
نكتفي بهده الإشارات ليتضح أن الحكومة الحالية التي يرأسها عبد الإله بنكيران ،وان كان حضور باهث للاستقلاليين ،فان الحكومة تسير برأسين الأول إسلامي انتزع شرعيته من صناديق الاقتراع ،والثاني حركي يوجه فريقه الوزاري باستقلالية عن الحكومة لمواجهة الإسلاميين من دون إثارة غضب رئيس الحكومة الأستاذ عبد الإله بنكيران ،ليشغل الرأي العام بفشل تدبير الشأن العام من طرف الفريق الوزاري للعدالة والتنمية ،وهو ما يبرز أن الصراع وغياب التضامن داخل الحكومة يسير رويدا رويدا بين الوزراء "الشباب" لتلتقي المواجهة بين القياديين الشيوخ في منتصف عمر الحكومة الإسلامية التي تعمل جاهدة على الحفاظ على رصيدها الشعبي ،وتعمل على حصد نقط ايجابية من خلال نشرها لوائح اقتصاد الريع ،وعملها على تنزيل الدستور ،وتنظيم الإضرابات ،والقانون المنظم للنقابات ،كما تدرس بعمق ملف إطلاق ما تبقى من السلفيين المعتقلين بسجن تولال 2 بمكناس ،وبالسجون المغربية .


معاريف بريس
فتح الله الرفاعي
www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



معطلون يعاتبون جمعية المعطلين

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

الألوة فيرا نبتة الغلود

حركة 20 فبراير توصلت بدعم بالدولار الأمريكي لزعزعة استقرار المغرب

مدن البام تحترق،ولامقاربة أمنية خارج مدار الرباط

المغرب في منآى عن اللاستقرار

الاستقلاليون بسلا يطالبون بطرد عمر السنتيسي

المنتخب المغربي في مواجهة البوسنة برسم كأس ديفيس

أجواء الحزن تعم الجزائر وجبهة البوليزاريو

سحر المناصب

السلفية تتوعد

الصحافة وخيارات الاستبداد

لتوطين اليأس

استعلامات البرلمان توقف صحفيين وترفض استدعاء الشرطة للاستماع إليهم في محضر

العناصر الأساسية التي تبرز عدم الانسجام والتضامن الحكومي

بنكيران للمستشارين أثنيتم على محمد الخامس والراحل الحسن الثاني وتنتقدوا الحكومة لم يمر عليها سنة

مطالب جمعيات حقوقية لالغاء مبادرة الوزير الحبيب الشوباني

إلى أين يمكن أن تقودنا، إدارة بلا إرادة... وبلا تجربة..؟

عين عتيق مدينة في ضاحية الرباط هل تحولت الى قبلة لاستقطاب مجاهدين

مغاربة "داعش" يفوق عددهم "ال" 2000 فردا ومعظمهم من مختلف مدن مغربية ينتمون لتنظيمات اسلامية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

رفع التعليق المؤقت على تصدير حوامض منطقة بركان نحو الولايات المتحدة الأمريكية


تصحيح : من هو المستشار عبد السلام بلقشور (البام)الذي عين مقررا للجنة 13؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع