السلطات الاسبانية تعيد اغلاق مدينة كاتالونيا بسبب ارتفاع عدد الاصابات بكورونا             تازة .. فتح بحث تمهيدي لتحديد ملابسات وفاة سيدة كانت برفقة مفتش شرطة             (كوفيد-19): نسبة التعافي ترتقي إلى 78 في المائة بعد تسجيل 218 حالة شفاء جديدة             أميركا تسجل أكثر من 62 ألف إصابة جديدة بـ«كورونا» والحصيلة 3 ملايين             مؤشر جديد: التركيبة السكانية الشابّة أفضل وسيلة دفاع في أفريقيا             ترامب: سنفتح طريقاً للمواطنة لـ "الحالمين"             فيروس كورونا .. 136 حالة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 15 ألفا و464 حالة             الفنان عبد العظيم الشناوي في ذمة الله             شروط الولوج إلى التراب الوطني..             المنظمة "أمنيستي الصفراء" وجواب المراهقة الحقوقية ...!             فاس مدينة خارجة القانون والبعد الاجتماعي والحجر الصحي             السياحة.. السيد آيت الطالب يؤكد على التعبئة الكاملة لتوفير شروط السلامة الصحية             الدار البيضاء ...توقيف مفتش شرطة وسيدة للاشتباه في تورطهما في التزوير في محررات رسمية             إعادة إنعاش القطاع السياحي ضمن الأولويات القصوى للسلطات العمومية (السيد لفتيت)             بالمغرب برنامج "داتا_ثقة لحماية المعطيات الخاصة             تدابير تحفيزية لفائدة قطاع السكن في مشروع قانون المالية المعدل             المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ينفي مسؤوليته عن حادث انقطاع التيار الكهربائي             الرسائل الثلاث للسيد بوريطة إلى مجلس الأمن بشأن الملف الليبي: قلق ، خيبة أمل، ودعوة للتعبئة             المغرب يحصل على صفة عضو ملاحظ لدى مجموعة دول الأنديز             فيروس كورونا .. تسجيل 178 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 14 ألفا و 949 حالة             قرار للبرلمان الأوروبي يندد بتحويل المساعدات الإنسانية من قبل الجزائر و"البوليساريو"             جمعية وسطاء و مستثمري التأمين تدعوا الى تنزيل مضامين بلاغ المجلس الوزاري             بلاغ إخباري             دبي تشهد إطلاق مستشفى كوزمسيرج الأكثر حداثة في جميرا             وزير الداخلية يعقد اجتماع مع قادة أحزاب ممثلين بالبرلمان في أفق الاستحقاقات المقبلة             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            ما يجب القيام به...في الحضر الصحي            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

اسرائيل : العثور على جثة السفير الصيني بمقر اقامته واستبعاد أن تكون جريمة قتل

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

ما يجب القيام به...في الحضر الصحي
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

السلطات الاسبانية تعيد اغلاق مدينة كاتالونيا بسبب ارتفاع عدد الاصابات بكورونا

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


بودة يكتب: سأفشي سرا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يونيو 2020 الساعة 01 : 00



 


رسالة مفتوحة،
بعد التحيات الخالصة،
عاهدت البارحة بعض الإخوة والأخوات، أن تدوينتي لهذا اليوم سؤفشي فيها سراً غاية في الأهمية، بالنسبة لوطني أولاً وللأوطان العربية ولكل من يتحدث بلغة الضاد.
لكن تفاعل المتتبعين بكثرة على تدوينة البارحة تركتني أغير رأيي، لأنشر رسالة مفتوحة إلى أخ كريم في نفس موضوع البارحة.

إلى الأخ ...الفاضل،  السلام عليك

ها أنا أوضح لك حسب طلبك، بكل صدق،
وأُضيف جانب آخر على التدوينة وعلى جميع الأجوبة التي قدمت، قدر المستطاع، للمتفاعلين معها. أقسم لك برب العباد، تحليلي ليس إديولوجي ولا هم يحزنون ولا حقد أو كره او عداوة مبطنة أكّنها للتيارات الدينية، التي تعمل في السياسة، ما دامت هذه التيارات صادقة وحكيمة ولا تبيع المبادئ كلها، مقابل السلطة والمال وتتورط بكيفية تامة مع أعداء الأمة وقبل هذا وذاك تستقوي بالأجنبي.

لكن أعلم أن الواقع أصدمني عندما شاهدت "أصدقائك" من تنظيم الإخوان، يحتفلون ببول بريمر في العراق وبكافة القادة الأمريكيين المتصهينين الجدد، بعدما نصبوهم وحلفائهم من أحزاب الروافض المتدينين.
صدق إبن تيمية عندما قال : اذا وجدت الروافض ابحث تجد الخوارج معهم، والعكس صحيح.

ثم جائت ليبيا وأنا أعرف البعض منهم. كيف هؤلاء العملاء من السياسيين الليبيين وتجار الدين، كانوا يطلبون مزيداً من ضربات الناتو وهم يُكبرون، في حين أخوة لهم مسلمين، يذبحون بعشرات الألاف، تحت صواريخ وبارجات وطائرات الناتو. ربما شاهدت ذلك، كانوا يوظفون الآيات القرآنية لسحق اخوتهم المسلمين ومن بينها سورة الفيل...  وطير أبابيل....

أما قادة الإخوان "الكبار"، ك القرضاوي والغرياني والقرني واللحدين والعودة ونهاري  والعربفي والريسوني وأخرون، هم كثر، كانوا  يبررون لهم عمالتهم  وخيانتهم بإسم الدين والحقيقة كانت بإسم، ومن أجل الضرورة السياسية لا غير ولا أكثر، ويشرعون قتل النفس البريئة التي حرم الله، حصل هذا مع من يخالفهم الرأي، كما فعلوا مع الشهيد الصائم القذافي، بدون حق وبدون محاكمة عادلة، عندما قبضوا عليه، عفواً عندما قبض عليه أسيادهم أمريكا وفرنسا وكان حي يُرزق، مع إبنه الشجاع ورئيس أركان القوات المسلحة، قتلوهم الثلاثة بدم بارد وبتوجيهات من أولياء أمرهم، حتى لا يكونوا شهود على فعلتهم الدنيئة، وخوفاً  على أعراضهم الملطخة بدماء الليبيين البريئة من مثال التجربة الأسطورية لشهيد العيد صدام حسين.

أهذه المعاملات القبيحة التي تريدون نشرها بين عامة الناس وأبنائنا وللأجيال القادمة. لاحظ معي، لم يكتفوا بقتلهم وهم أحياء، بل أخذوهم إلى مدينة العار مصراته وفتحوا المجال، خلال أسبوع، لقرودهم الشادة، يصورون جثث الشهداء الثلاثة وهم يكبرون في مظاهر الشّماتة المقرفة اللعينة. اذا كان هذا الإسلام ألذي تدافع عنه فأنا أقول وأشهد أمام الله وأمام شعبي ان الإسلام برئ من تصرفات العملاء ومن الحقد الأعمي. بعدإخراج وإعداد فلمهم  الرديئ، قاموا بدفنهم في قبور مجهولة خلافاً لتعاليم الإسلام وقواعد البشرية جمعاء.

ليس هذا فقط، فاعلم سيدي، وانت المهتم كثيراً بمناهضة الصهيونية الظالمة. كيف كان حزني شديد وكيف كانت صدمة الملايين من الشرفاء في العالم عندما شاهدناهم يستقبلون بفرح كبير، أكبر مدافع عن الكيان الصهيوني برنار هنري ليفي، ليس مرة واحدة، يمكن للإنسان أن يعتبرها زلة، او تَدْخُلُ في عدم الإطلاع على تاريخ شخصيته المجرمة.
بل أستقبلوه، السادة الذين تدافع عنهم، في مقر القيادة العامة وفي المظاهرات. حملوه على أكتافهم وأدخلوه بيوتهم المزينة نفاقاً بآيات قرآنية وفي دور  العبادة، وتجولوا به في ربوع ليبيا، في صحرائها وفي المدن والقرى الليبية كسلطان فاتح.

بعد هذه الجرائم والمذابح والعمالة والخيانة استقبلوا، دون خجل، قادة الغرب بالورود والزغاريت في عدد من المدن، إبتداءً من المجرمة هيلاري كلينتون إلى ساركوزي وكامرون وقادة الناتو والمتصهينين برنار ليفي وماكّين وغيرهم كثر.
 يقول الغرب أنه ساعدهم لبناء الدموقراطية. أو هكذا يُضللهم ويخدعهم ويضحك من غبائهم وجهلهم وجنونهم. وهذا هو  بيت القصيد في رسلتي المفتوحة، ففي الحقيقة الغرب أدخل العداوة والفوضي ببلادهم، وهو يعلم علم اليقين، ان الديموقراطية لا تُبنى بالعملاء والخونة لأنهم منبوذين من شعبهم وهكذا كان. فعلاً. ففي أول إنتخابات نزيهة رفضهم الشعب سنة 2014. وهمشهم في صناديق الإقتراع، لأنه يعلم عمالتهم وخسائتهم، وحينها استعملوا قوة السلاح لنفي البرلمان المنتخب ديموقراطياً الى طبرق وواصلو حكم ليبيا بالحديد والنار الى يومنا هذا.
يتبع...
تحياتي
ملاحضة: ما زال عندي أمل كبير ان يرجع "إخوان بلدي" ومناصريهم إلى رشدهم، لنجاهد جميعنا، دون إقصاء لأحد، في بناء وطناً مزدهراً خال من الحقد  والبغضاء على بَعضنا البعض، واحترام نتائج الإنتخابات والتداول على تدبير الشأن العام، بكيفية مرينة والقيام بتوافقات، عند الضرورة، يستفيد منها شعبنا،  ولهذا طالبت في آخر التدوينة السابقة، متى يرجع الإخوان الى رشدهم ؟ وأقصد هنا ابناء وبنات جلدتي في وطني الغالي.

 

معاريف بريس

بودة أحمد
maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

غضب الطبيعة

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

كلمة متقاطعة للأمير

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

غاروديه.. مسيرة تغيير بحثاً عن الحداثة

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

تخفيض عقوبة طباخ بن لادن الى عامين

بودة يكتب: سأفشي سرا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

تازة .. فتح بحث تمهيدي لتحديد ملابسات وفاة سيدة كانت برفقة مفتش شرطة


(كوفيد-19): نسبة التعافي ترتقي إلى 78 في المائة بعد تسجيل 218 حالة شفاء جديدة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

"الإستثناء" الذي يؤكد القاعدة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال