السلطات الاسبانية تعيد اغلاق مدينة كاتالونيا بسبب ارتفاع عدد الاصابات بكورونا             تازة .. فتح بحث تمهيدي لتحديد ملابسات وفاة سيدة كانت برفقة مفتش شرطة             (كوفيد-19): نسبة التعافي ترتقي إلى 78 في المائة بعد تسجيل 218 حالة شفاء جديدة             أميركا تسجل أكثر من 62 ألف إصابة جديدة بـ«كورونا» والحصيلة 3 ملايين             مؤشر جديد: التركيبة السكانية الشابّة أفضل وسيلة دفاع في أفريقيا             ترامب: سنفتح طريقاً للمواطنة لـ "الحالمين"             فيروس كورونا .. 136 حالة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 15 ألفا و464 حالة             الفنان عبد العظيم الشناوي في ذمة الله             شروط الولوج إلى التراب الوطني..             المنظمة "أمنيستي الصفراء" وجواب المراهقة الحقوقية ...!             فاس مدينة خارجة القانون والبعد الاجتماعي والحجر الصحي             السياحة.. السيد آيت الطالب يؤكد على التعبئة الكاملة لتوفير شروط السلامة الصحية             الدار البيضاء ...توقيف مفتش شرطة وسيدة للاشتباه في تورطهما في التزوير في محررات رسمية             إعادة إنعاش القطاع السياحي ضمن الأولويات القصوى للسلطات العمومية (السيد لفتيت)             بالمغرب برنامج "داتا_ثقة لحماية المعطيات الخاصة             تدابير تحفيزية لفائدة قطاع السكن في مشروع قانون المالية المعدل             المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ينفي مسؤوليته عن حادث انقطاع التيار الكهربائي             الرسائل الثلاث للسيد بوريطة إلى مجلس الأمن بشأن الملف الليبي: قلق ، خيبة أمل، ودعوة للتعبئة             المغرب يحصل على صفة عضو ملاحظ لدى مجموعة دول الأنديز             فيروس كورونا .. تسجيل 178 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 14 ألفا و 949 حالة             قرار للبرلمان الأوروبي يندد بتحويل المساعدات الإنسانية من قبل الجزائر و"البوليساريو"             جمعية وسطاء و مستثمري التأمين تدعوا الى تنزيل مضامين بلاغ المجلس الوزاري             بلاغ إخباري             دبي تشهد إطلاق مستشفى كوزمسيرج الأكثر حداثة في جميرا             وزير الداخلية يعقد اجتماع مع قادة أحزاب ممثلين بالبرلمان في أفق الاستحقاقات المقبلة             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            ما يجب القيام به...في الحضر الصحي            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

اسرائيل : العثور على جثة السفير الصيني بمقر اقامته واستبعاد أن تكون جريمة قتل

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

ما يجب القيام به...في الحضر الصحي
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

السلطات الاسبانية تعيد اغلاق مدينة كاتالونيا بسبب ارتفاع عدد الاصابات بكورونا

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


المغرب يدافع عن فكرة تعددية أطراف ''متضامنة" وقائمة على الإلمام بالوقائع القائمة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يونيو 2020 الساعة 08 : 00



 

 

 

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الجمعة، أن المغرب يدافع عن فكرة تعددية أطراف 'متضامنة وعملية ومتحررة من العقد ومرنة وقائمة على الإلمام بالوقائع القائمة".

 وأوضح السيد بوريطة، خلال مداخلة له في الاجتماع الوزاري الافتراضي للتحالف من أجل تعددية الأطراف، الذي نظم حول موضوع "تعزيز هندسة متعددة الأطراف للصحة"، أن "المغرب انخرط بشكل كامل في كل المبادرات الرامية إلى تكييف نظام تعددية الأطراف مع تعقيدات تحديات عالم اليوم".

   وسجل أنه وفقا للرؤية السامية لصاحب الجلالة، لم يفتأ المغرب يدافع عن تعددية أطراف "قائمة قبل كل شيء على التضامن" ويدعو إلى إيلاء عناية بالغة للتحديات الخاصة التي تواجهها إفريقيا".

   وذكر السيد بوريطة بأنه تجسيدا لروح التضامن التي تقوم عليها الرؤية الملكية السامية لتنمية إفريقيا، أطلق جلالة الملك مبادرة على مستوى قادة الدول تهدف إلى إرساء إطار عملياتي لمواكبة الدول الإفريقية في مختلف مراحل تدبير الجائحة.

   وأضاف الوزير أن المغرب أرسل، في إطار هذه المبادرة الملكية، إلى 15 بلدا إفريقيا هبات عبارة عن معدات وقائية فردية وأدوية، مؤكدا أن الأمر يتعلق بـ "تجسيد ملموس للتضامن" لفائدة الدول الإفريقية الشقيقة.

   واعتبر السيد بوريطة خلال هذا الاجتماع، الذي ينعقد في الوقت الذي تدخل فيه جائحة كوفيد-19 "مرحلة معقدة يطبعها الحماس بالعودة إلى الحياة العادية، والمخاوف المشروعة من موجة ثانية والتساؤلات حول معالم نظام تعددية الأطراف المستقبلي"، أن "هذه المبادرة، وهي أول مبادرة إفريقية من أجل إفريقيا، يراد منها أن تؤكد قدرة القارة الإفريقية على رفع تحدياتها بنفسها".

   وفي هذا الصدد، شدد الوزير على ضرورة إرساء لبنات نظام جديد لتعددية الأطراف "يطبعه التماسك وقدر كاف من المرونة في الوقت نفسه" من أجل مواجهة تعقيدات التهديدات المستجدة، وعلى رأسها الجوائح.

   وأوضح أنه "حرصا منه على إرساء أسس نظام سلامة صحية دولية يقوم على انسجام القرارات وتضافر الموارد، سينظم المغرب بالاشتراك مع روندا، ومنظمة الصحة العالمية، والبنك الدولي، بمراكش، الاجتماع الرفيع المستوى الأول حول الدبلوماسية من أجل السلامة الصحية والتأهب لحالات الطوارئ، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وفخامة السيد بول كاغامي، رئيس رواندا.

  وأضاف أن المغرب يدعم بشكل كامل المبادرة التي أطلقها فخامة الدكتور تويدورو ريبيرا نومان (وزير العلاقات الخارجية الشيلي) الرامية إلى إحداث آلية قانونية جديدة مرنة بغية ضمان السلامة الصحية للجميع، وأن المملكة مستعدة للمساهمة في هذه المبادرة من خلال تقاسم التجارب الوطنية في مجال تدبير الجائحة.

 وتابع الوزير أن تعددية الأطراف التي تتكيف مع التحديات العالمية "لا يمكن تطعيمها إلا بمبادرات ملموسة ومتحررة من العقد وقائمة على أفعال ملموسة"، على غرار مبادرة التحالف من أجل تعددية الأطراف.

  وقال إنه "باعتبارنا دولا تتقاسم نفس الرؤى، ينبغي أن نظل متيقظين لتلافي تبديد الجهود، والحفاظ على فعالية وتماسك العمل الجماعي في سبيل تحقيق الهدف النهائي المتمثل في تعزيز قدرات الأمم المتحدة".

  وخلص إلى أن "الجائحة شكلت حافزا لبناء نظام جديد متعدد الأطراف. والمبادئ التي يقوم عليها التحالف من أجل تعددية الأطراف تجعل منه إطارا ملائما للتفكير في مسارات إصلاح التعددية والأمم المتحدة".

 ويعتبر التحالف من أجل تعددية الأطراف، الذي  أطلقته فرنسا وألمانيا في أبريل 2019، بدعم من المغرب، تجمعا غير رسمي للدول يهدف إلى تعزيز نظام متعدد الأطراف قائم على احترام القانون الدولي، من خلال المبادرات الملموسة في المجالات الموضوعاتية التي تنطوي على رهانات قوية.

 وحضر المؤتمر الوزاري للتحالف من أجل تعددية الأطراف، الذي ركز على البنية الصحية العالمية، حوالي 40 وزيرا، بينهم ستة وزراء أفارقة.

 

 

معاريف بريس

Maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

شبكة المسؤول عن تنظيم القاعدة بباماكو أمام قاضي التحقيق بسلا

عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

جنس واغتصاب بقنصلية رين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

المغرب يحافظ على تصنيفه في مرتبة مشرفة عسكريا في تقرير 2016

المغرب يدافع عن فكرة تعددية أطراف ''متضامنة" وقائمة على الإلمام بالوقائع القائمة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

تازة .. فتح بحث تمهيدي لتحديد ملابسات وفاة سيدة كانت برفقة مفتش شرطة


(كوفيد-19): نسبة التعافي ترتقي إلى 78 في المائة بعد تسجيل 218 حالة شفاء جديدة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

"الإستثناء" الذي يؤكد القاعدة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال