دمشق: الإعلان الأميركي بضم الجولان إلى إسرائيل "اعتداء صارخ" على وحدة أراضينا             مستجدات تدوين وتبسيط مسطرة نزع الملكية من أجل المنفعة العامة             بلاغ لعمالة إقليم تارودانت             إس إن سي- لافالين تحصل على شهادة الشركة الرائدة في مجال الامتثال من معهد إثيسفير             بمناسبة عيد الأم تكريم أمهات الشهداء وكبار السن في حتا دبي             فنانة أميركية ترسم وجوهاً لمهاجرين في تحد لترامب             سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني تحضر حفل ختام البطولة الدولية الخامسة لمناظرات الجامعات باللغة العر             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة توقع اتفاقية مع جامعة وين ستيت             الكشف عن آخر تطورات الطيران الخاص             فاران يرفض التحدث عن مستقبله مع ريال مدريد             راغب علامة: أولادي لن يحترفوا الفن             المالكي يستقبل زياد عطا الله بمقر مجلس النواب والأخير يتطلع الاستفادة من التجربة المغربية             كوهلر تحتفي بالتفاصيل المرتبطة بأسبوع التصميم في ميلانو لعام 2019             سيدة تنجب توأماً بعد 13 محاولة إخصاب فاشلة             تأثير كبير للخدمات المصرفية المفتوحة على الصحة المالية للأفراد في منطقة الخليج             "زوهو" تحقق نمواً بنسبة 100 % في الإمارات، توقع شراكة مع PayTabs لتبسيط الدفع الإلكتروني في المنطقة             معرض هونغ كونغ للأدوات المنزلية يفتتح أبوابه في شهر أبريل             قرار وقف تداول (عسل طبيعي الشفاء) في سلطنة عمان             بلاغ لعمالة إقليم تزنيت             شركة الإنشاءات العملاقة في دبي رين القابضة تحصد جائزة العقارات الكبرى             السلطات المغربية تعرب عن أسفها العميق إزاء المقاربة أحادية الجانب التي تبناها المقرر الخاص             "فيسبوك" تغير تقنية بث الإعلانات لمحاربة "التمييز"             النجمة مروة محمد تنتهي من بطولة العمل الخليجي يلا نسوق             مؤسسة يمن تيم للتنمية تختتم برنامج ( إنطلاقة) للتنمية المجتمعية الريفية بالحديدة             شبكة التوزيع من سبيدإكس تتوسّع في الشرق الأوسط             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

دمشق: الإعلان الأميركي بضم الجولان إلى إسرائيل "اعتداء صارخ" على وحدة أراضينا

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


عن أية مؤخرة يتحدث حسن أوريد؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 مارس 2011 الساعة 34 : 15



 

تعرضت لاهانة ،حينما اطلعت على احدى الصحف المغربية الصادرة بالبيضاء عن فحوى موضوع الناطق الرسمي باسم القصر الملكي سابقا،ومؤرخ المملكة المغربية سابقا،ووالي مدينة مكناس سابقا،ومتعقل سابقا.

تلقيت صدمة كبيرة ،رجعت بي الداكرة الى ثلاثين سنة الى الوراء حين كانت الأخلاق ،والتربية العالية التي تربينا عليها في بلدنا المغرب.

شعرت بالاحتقار،وأنا أتصفح دلك المنشور ،وانا سعيد سأقرء مقالا لمفكر ،فيلسوف ،روائي عن ما أصاب العالم العربي ،ورؤيته لشباب 20 فبراير ،وما يمكن ان يقدمه للقصر ،وللأحزاب ،وللمجتمع المدني،وللأمازيغ من تحاليل حول ما هو ممكن ،وغير ممكن تحقيقه في الظرفية الراهنة من مطالب ،واصلاحات سياسية ،ودستورية ،للأسف شعرت بنفسي أن الأزمة التي يعيشها العالم العربي ،والعرب عامة سببها الجهل ،والخطيئة،ليس الجهل في القراءة ،والكتابة بل الجهل في المعاملات ،والتصرف،والجهل بثقافة السمع .

نعم ،قرأت مقالكم يا مسؤول ...وتمعنت كثيرا ...وعندما انتهيت رميت بالجريدة في القمامة لأني لا أرضى أن تسقط في أيدي ممن يمتلكون الأخلاق ،والحياء ،ويتأثرون بأسلوب المؤخرة...

قال حسن أوريد:ليس يضير الحسناء أن تفتض بكارتها السي رشيد،بل دلك قدرها لتفيض بالحياة وفق علاقة شرعية،معلومة ،وما قولك في من تتعفف عن تقديم مقدمتها ابقاء لبكارة مزعومة ،وتبدل مؤخرتها؟.

ان المؤخرة التي يتحدث عنها لا توجد الا في سيزار بلاص ،وليس واحدة بل مؤخرات ُُُإالترامي المحضيةًٌُ‘التي تعمل لفائدة المجموعة الاقتصادية لأوريد و تسهيل ماموريتها في شقق مفروشة بشارع الأطلس في عمارة كانت الى حدود أمس مقر للدي اس تي ،ومن غير المستبعد ان يتم توظيف رقية أبوعالي في لاكيس،وهو شيء عادي مادام أسلوب المؤخرة اعتمد كنص في رواية حسن أوريد.

وبما نحن المغاربة ننبد العنف،والحقد،والكراهية ،ومن أبناء شرفاء هدا الوطن الدين ينتمون الى المقاومة التي يعيش أبناءها كضيوف في وطن يحمل اسم المغرب ،يمنح فرص دهبية لأشخاص يرتبط أسلوبهم بالمؤخرة،وأساليب أخرى نتعفف الى قولها.

الهيئات الدبلوماسية ،والملحقون الاعلاميون للسفارات قاموا بترجمة نص حسن أوريد ،ووقفوا عن مستوى المسؤولين المغاربة ،وكفاءتهم العلمية،والشدود الفكري،وقلة الحياء وانعدام الثقة في النفس...انها كارثة اجتماعية خطيرة ...لان احترام الرأي والرأي الآخر عماد الحضارة ،والتطور،وتيرموميتر الديمقراطية لا تيرموميترالمؤخرة...يا حسن.

وبالتالي هل يعلم حسن اوريد الدي قضى سنوات بالولايات المتحدة الامريكية ان الرئيس الامريكي أول خطوة  يقوم بها بعد فوزه في الانتخابات يزور جمعيات المثليين ،ويتحاور معها،وبعض عمداء ،ومنتخبي المجالس المحلية بفرنسا وبريطانيا واسبانيا شواد جنسيا ،لا احد يحقد عليهم ،أما أنت أسي أوريد تتهم شخصا بامور ربما ومن موقعك في مربع سامي أنت أجرمت في حق الشريعة الاسلامية التي تحدد شروطا واضحة ،لاتهام شخص بالشاد،أو اتهام امرأة بالزنى ،وسورة يوسف دليل قاطع لتفسير الاتهامات..

نتمنى أن تأخد قسطا من وقتك لسماع هده السورة ،و تستعين بأهل العلم لتفسيرها لكم ،لأن الكتب السماوية ،والديانات السماوية ما أحوجنا الى فهمها ،والعمل على معرفتها،حتى لا نصيب أمة بجهالة؟  

كما أن حسن أوريد المطلع عل التفاصيل السياسية للمغرب ،وما عاناه السجناء السياسيين في معتقلات العار بتزمامارت،ودار المقري من اغتصاب في مؤخرتهم اطلع عليها الرأي العام في جلسات الاستماع هل يمكن وصفهم بأقدح الأساليب في حال اختلافهم معك ...انها بهدلة الثقافة يا أوريد .

أبو ميسون

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

المستشفى الجامعي مولاي عبد الله في خدمة مصحات آل الفاسي

رجل الأعمال عبدالسلام البوخاري يناشد محمد السادس

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

القنوات المغربية... أي دور علمي وفكري وتربوي للأطفال

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

القدافي في ورطة الشعب

حسني مبارك في اتجاه لندن

عن أية مؤخرة يتحدث حسن أوريد؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

مستجدات تدوين وتبسيط مسطرة نزع الملكية من أجل المنفعة العامة


بلاغ لعمالة إقليم تارودانت

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الجزائر تؤدي تكلفة باهضة باحتضان نظام بوتفليقة كيانا وهميا

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال