الصحة العالمية": من المبكر جداً التوصل إلى منشأ كورونا             المعطي منجب الحقوقي يتحول الى دليل في غسل الاموال والتهرب الضريبي             أكاديمية الرباط تنظم لقاء تواصليا لتقاسم عدة تكوين الأطر الادارية والتربوية في مجال التربية الدامجة             جهة سوس ماسة تدعم مشاريع تنمية تربية الأحياء البحرية             مؤسسة دار المناخ المتوسطية تعقد جمعها العام الاستثنائي عبر تقنية المناظرة المرئية             تجار ساحة لندن بحي المحيط يطالبون السيد الوالي بتفعيل لجن التفتيش للاختلالات الأمنية             إصابة زيدان بـ «كورونا»             شحنة اللقاح الأولى تصل الدار البيضاء.. المغرب يستعد للتطعيم             ألمانيا تحذر من تخفيف قيود كورونا قبل الأوان             نتنياهو يهنئ بايدن             الرئيس الأمريكي يمنح العفو لضابط إسرائيلي متورط في قضية بولارد             إبراز بجنيف مساهمات المغرب في مجال نزع السلاح             جونسون: الإغلاق قد يستمر حتى الصيف             ترحيل السجناء المعتقلين بالسجن المحلي طنجة 2 على خلفية أحداث الحسيمة إلى مؤسسات أخرى             جلالة الملك يستقبل وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي             دراسة: لقاح «فايزر» فعال ضد سلالة «كورونا» الجديدة             سقوط قتلى في انفجار هز العاصمة الإسبانية             الدار البيضاء: الطلاق بالاتفاق والتطليق للشقاق يمثلان أكثر من 97 في المائة من الحالات المسجلة             جمهورية إفريقيا الوسطى.. مقتل جندي مغربي يعمل ضمن بعثة (مينوسكا) في هجوم مسلح (مصدر عسكري)             بني ملال .. فتح بحث قضائي مع ضابط أمن ممتاز يشتبه في تورطه في قضية تتعلق باختلاس أموال عمومية             الاتحاد الإسباني يحدد عقوبة ميسي بعد الطرد التاريخي             لجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي تعقد دورتها العادية ال41 بمشاركة المغرب             المغرب يندد لدى الأمين العام ومجلس الأمن بإساءة استخدام جنوب إفريقيا لقرارات القمة الاستثنائية             مسؤولان في إدارة ترامب: موريتانيا وإندونيسيا كانتا قريبتين من التطبيع             بايدن ...هل يمكن تدميره التطبيع الدبلوماسي المغربي الاسرائيلي؟             الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية            عبد السلام الشاوش محامي بهيأة الرباط يتحدث عن القرار الامريكي             المغرب والموقف الثابت من القضية الفلسطينية            يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

تذكرة وحقيبة سفر الى اسرائيل

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتنياهو يهنئ بايدن

 
معاريف تي في "TV"

الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية


عبد السلام الشاوش محامي بهيأة الرباط يتحدث عن القرار الامريكي


المغرب والموقف الثابت من القضية الفلسطينية

 
كاريكاتير و صورة

يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

الصحة العالمية": من المبكر جداً التوصل إلى منشأ كورونا

 
خاص بالنساء

الفنانة التشكيلية خديجة مغرب.. حصاد متميز وعشق لا ينتهي

 
 


لماذا أحزاب اليسار تدعم حزب العدالة والتنمية؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 شتنبر 2020 الساعة 52 : 12



 

 

هناك اشكالات عميقة وجوهرية في التحالف السري بين الاحزاب اليسارية والحزب المتدين العدالة والتنمية، بينهما على وجه الخصوص التقدم والاشتراكية الحزب الوفي والتلميذ النجيب للامين العام السابق عبد الاله بنكيران، والاتحاد الاشتراكي الذي ليس له موقف ثابت في تحالفه السري مع العدالة والتنمية، وأضيف اليهما حزب عبد اللطيف وهبي الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة رغم الانقسام في التيارات الداخلية الا أنها تبقى قابلة للعبة وطرح امينها العام الذي فاق تصوره تصورات الشيوعي بين قوسين نبيل بنعبدالله، وتصورات الوزير الاستقلالي السابق محمد الوفا في حكومة عبد الاله بنكيران.

اما باقي الاحزاب الحركة الشعبية، والاتحاد الدستوري، ليس لها موقف وأضح ومؤكد استثناءا التجمع الوطني للاحرار الذي عبر عن موقفه علانية، وعازم الدخول الى الاستحقاقات التشريعية من دون اي تحالف مع العدالة والتنمية، لكن يبقى الامر صعب لعزل العدالة والتنمية على المستوى المركزي او الجهوي او بالاقاليم، خاصة وان الاستقلال مازال لحدود الساعة يشتغل بصمت وبعيدا عن الاضواء املا في استرجاع دوائره الانتخابية بالمدن والبادية التي أصبح يقتسم فيها حضوره مع العدالة والتنمية.

اذا، هاته الاشكاليات المعقدة، والتي تحتاج الى عقل متمرس في القيادة الانتخابية، ومتمرس في العمل الميداني الذي تتطلبه الظرفية، والمتغيرات، لتحليل توجهات أحزاب جعلت ولاءها للعدالة والتنمية وسيلة لقضاء مآربها، وبحثها عن الريع في أراضي صوديا وسوجيطا، وريع المناصب لهم ولفلذات أكبادهم، وعائلاتهم، وهو ما يجعل العدالة والتنمية تعمل وتشتغل بشكل مريح في مزيد حصد الاصوات ، وكسب تعاطف الهيأة الناخبة، بعد ان لاحظت ولمست ان الاحزاب المنافسة لها تلعب على حبل تصريحات هجومية ما تلبث ان تنفيها المناصب التي تسمح لهم العدالة والتنمية الفوز بها اكدتها تعيينات الاشتراكي الحبيب المالكي لثلاث من أعضاء حزبه بمؤسسة ضبط الكهربة، وكذلك بالنسبة لحكيم بنشماس الذي عين ثلاثة من أعضاء حزبه الاصالة والمعاصرة، ليخرج الامين العام للحزب عبد اللطيف وهبي بمسرحية فكاهية يحتج في الوقت الضائع، فيما ان الحزب الاول العدالة والتنمية الذي يرأس الحكومة وله أغلبية برلمانية بفارق 125 برلمانيا وبرلمانية بالغرفة الاولى، والاتحاد الاشتراكي بفارق 21 نائب ونائبة يحصل على ثلاثة مقاعد بمؤسسة ضبط الكهربة مثله مثل البام الذي له فارق عدد النواب ب102؛ التزم الصمت وعبر بشكل او بآخر عن رضاه لقرار الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب.

وما جرى، ويجري قبل الاستحقاقات التشريعية، يجعل الأحزاب مسؤولة لتدمير تطلعات الشعب بدعمها العدالة والتنمية، ليبقى الناخب /الناخبة ضحية أحزاب باعت برامجها وأهدافها في سوق المصالح الذاتية، والريع الذي تستفيد منه بسهولة من العدالة والتنمية، التي يبقى هدف مشروعها الديني الكبير تنزيله عندما لا يعد هناك حزب منشغل بالسياسة، و يصبح المتحزبون خارج العدالة والتنمية منشغلين بعقاراتهم، وأرصدتهم البنكية، ومشاكلهم الخاصة، حينها سينكشف الوجه الحقيقي للاحزاب، وسيعرف الشعب ان مصيره أمضته أحزاب يسارية رقصت على وثر الحزب الديني العدالة والتنمية.

 

معاريف بريس

أبوميسون

Maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

البشير الزناكي :لماذا أرفض أن أمشي في ما سمي مسيرة 20 فبراير؟

ما يجري في العالم العربي ليس مشروعا أمريكيا أو غربيا

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

اليابانيون يخفون حقيقة التـأثير النووي

أرضية للعمل ...مسيرة 20 فبراير

صاحب سوابق يسارية وشباب لبناني غير طائفي

اسرائيل تتبرأ من الثورات العربية

بالمغرب ...وزراء أم قناصة فرص؟

عبد لوهاب بدرخان :بداية واعدة للإصلاح في المغرب؟

الحركة الشعبية تؤثت بيتها

خطاب اليسار "غير التقليدي" بين النمطية والمزايدة

منظمة : شركة فالكون لتامين الجامعات شركة مخابراتية للتجسس على الطلاب

معاريف بريس تنفرد بنشر أسماء الصحراويين المغاربة المعتقلين بسجون البوليساريو

مغالطات داخل الأحزاب والنقابات

العمراني رئيسا لإميضر وصدقي يأمل أن يتغير وضع التنمية المقلق بالجماعة

محمد زيان يتهم الياس العماري باستعمال الملكية حافلة لتأسيس الجمهورية

معلومات وأرقام حول الانتخابات المغربية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  معاريف تي في "TV"

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

المعطي منجب الحقوقي يتحول الى دليل في غسل الاموال والتهرب الضريبي


أكاديمية الرباط تنظم لقاء تواصليا لتقاسم عدة تكوين الأطر الادارية والتربوية في مجال التربية الدامجة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

المقاربة الدبلوماسية لجلالة الملك محمد السادس بالخليج أثمرت في قمة العلا لمجلس التعاون الخليجي

 
لاعلان معنا

وزير الخارجية الايطالي يعرب عن قوة المغرب في حل ملف الخلاف الليبي