الناضور : الفرقة الوطنية توقف شخص مبحوث عنها في قضايا الاتجار الدولي في المخدرات             الحملة العالمية "16 يوماً من النشاط لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات" تسلط الضوء على هشاشة النساء             توقيف 13 شخصا للاشتباه في تورطهم في العصيان وعدم الامتثال ورشق القوات العمومية بالحجارة             تفاؤل اقتصادي فلسطيني بعد استئناف العلاقات مع إسرائيل             هل تتخذ النمسا إجراءات جديدة ضد الإخوان؟             ضرب المرأة أكثر من جريمة ، إنه جبن": دانت "بيتي جورنال" العنف الأسري             في الإتحاد قوة             منع رئيس "الكاف" من مزاولة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لمدة خمس سنوات (الفيفا)             اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي تشارف على الانتهاء من مسلسل المشاورات الموسعة الذي أطلقته منذ دجنبر             الهيئة الاستشارية للشباب والمستقبل بجهة سوس ماسة تقدم حصيلة عملها             الاتحاد الأوروبي يبدي قلقه حيال العجز في ميزانيتي فرنسا وإيطاليا 0             الجزائر: انتقادات شعبية لدعم ماكرون لتبون             فرنسا.. شركة "دانون" تنوي التخلي عن نحو 2000 عامل             تحرّش جنسي علني في إحدى مباريات كرة القدم في إنكلترا             الاتحاد الاماراتي يجدد الثقة في مدرب المنتخب بينتو             وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله             عبد الرزاق الادريسي يحول نقابة FNE الى ما يشبه خلايا بوليزاريو الداخل             الرياض تؤيد التطبيع الكامل مع اسرائيل             كوفيد 19: العائلة التي جعلت من الفقر رمز التقدم والاستمرارية             تفكيك خلية إرهابية تتكون من 3 عناصر موالين لـ"داعش" ينشطون بمدينتي إنزكان وأيت ملول             الصويرة تستعد لعبور عتبة تاريخية من خلال إحداث بنية تحتية للجامعات (أندري أزولاي)             «الصحة العالمية»: تطوير لقاح ضد «كورونا» لن يكفي لوقف الوباء             بايدن يعتزم تعيين بلينكين وزيراً للخارجية             هل تحمل الحكومة المقبلة مشروع حقيبة وزارية جديدة تحمل اسم « وزارة المواطنة »             الحكومة تقرر تمديد فترة الحجر الصحي على مستوى الدارالبيضاء برشيد وبنسليمان             نبض الشارع المغربي حول التلقيح ضد كورونا            وزارة الإسكان والتعمير : قانون المالية المعدل يشجع المواطن على ولوج السكن            وزارة الإسكان والتعمير : تحفيزات قانون المالية المعدل لتوفير السكن للجميع             ما يجب القيام به...في الحضر الصحي            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الرياض تؤيد التطبيع الكامل مع اسرائيل

 
صوت وصورة

نبض الشارع المغربي حول التلقيح ضد كورونا


وزارة الإسكان والتعمير : قانون المالية المعدل يشجع المواطن على ولوج السكن


وزارة الإسكان والتعمير : تحفيزات قانون المالية المعدل لتوفير السكن للجميع

 
كاريكاتير و صورة

ما يجب القيام به...في الحضر الصحي
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

تفاؤل اقتصادي فلسطيني بعد استئناف العلاقات مع إسرائيل

 
خاص بالنساء

الفنانة التشكيلية خديجة مغرب.. حصاد متميز وعشق لا ينتهي

 
 


المعجم التاريخي للعربية...ضوء في عتمة الهوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 نونبر 2020 الساعة 37 : 10



 

 

 

في هدوء العتمة التي تخيم على المنطقة، وانشغال العالم بأحداث السياسة والوباء، لاحت من الشرق تباشير نهضة علمية لغوية، من خلال التأريخ  المعجمي والدلالي للغة العربية. فقد أعلن الشيخ سلطان القاسمي في الشارقة، بالإمارات العربية المتحدة، خلال الأسبوع الماضي عن إصدار المجلدات الأولى من "المعجم التاريخي للغة العربية"، باعتباره  مشروعا يؤرخُ لمفردات لغة الضاد وتحولات استخدامها عبر 17 قرناً منذ العصر الجاهلي إلى الحاضر. ويشارك في إنجاز المعجم، الذي يشرف عليه اتحاد مجامع اللغة العربية في القاهرة، ويتولى مجمع الشارقة إدارة لجنته التنفيذية، العديد من الباحثين من مختلف الأقطار العربية، استنادا إلى قاعدة بيانات تضم أزيد من 20 ألف كتاب ومصدر ووثيقة، يعود تاريخ بعضها إلى القرن الثالث قبل الإسلام. واعتمد المشرفون الترتيب الأبجدي في تسلسل الإصدار. وقبل أشهر، أي في العاشر من ديسمبر 2018، أعلن في الدوحة عن إطلاق معجم مماثل، سمي بوسم بلد الاحتضان، وفق ترتيب تاريخي زمني، يوثق لمفرادات اللغة العربية. حيث أطلق أمير دولة قطر تميم بن حمد، البوابة الإلكترونيّة لمعجم الدوحة التاريخيّ للغة العربيّة على الشبكة. ولقد استطاع المشروعان، بالرغم من كونهما مازالا في المراحل الأولى للأجرأة والبحث، الخروج بفكرة المعجم التاريخي من حالة الحلم والمشروع إلى التنزيل الفعلي الواقعي.

وبالرغم من الملاحظات التي يمكن للقارئ "العرضي" إبداءها حول هذا التنافس العلمي، الذي يستبطن أشكالا أخرى من التسابق الاستراتيجي، فإن المستفيد الأكبر من المسار هو لغة الضاد التي ستفوز أخيرا بمعجم تاريخي يوثق لذاكرتها. فالمعجم التاريخي للّغة، ليس مجرد تجميع لمعاني المفردات وسياقاتها بل هو تأريخ لذاكرة الأمة، حيث يسجِّلُ تاريخَ ظهورها وتحوّلاتها الدّلاليّة والصّرفيّة مع توثيق تلك "الذّاكرة" بالنّصوص والشواهد. فهو تنقيب في ذاكرة الأمة وآليات تطورها الحضاري. لذا  قال المعجمي الفرنسي آلان راي حين انتهى من "المعجم التاريخي للغة الفرنسية" سنة1992 تحت إشراف معجم روبير أنه قد حقق أمنية غالية على نفسه وعلى المعجميين جميعاً، وهو أن يُقرأ المعجم كرواية. وسبقه الإنجليز الفرنسيين بكثير في وضع معجم أكسفورد التاريخي للغة الإنكليزية الذي بدئ العمل به سنة 1859م، واستغرق إنجازه حوالي سبعين سنة. والعديد من اللغات تمكنت من توثيق ذاكرتها الثقافية والاجتماعية في معاجم تاريخية تيسر فهم مسارها الحضاري وسجل تاريخها الفكري. لذا كان اهتمام العرب بهذا المسار مشروعا ما دام الأمر يتعلق بلغة جمعت ما تفرق في غيرها، وعجزت السياسة عن توثيق كنوزها. وللذكرى: فقد كان وضع معجم تاريخي للغة العربية من أهم مشاريع مجمع اللغة العربية بالقاهرة (مجمع فؤاد الأول) عام ١٩٣٢م حين إنشائه، كما ذكر في مرسوم التأسيس. لكن كل هذه الجهود توقفت. كما حاول المستعرب أوغست فيشر وضع معجم للغة العربية الفصحى، لكن بوفاته عام ١٩٤٩ توقف العمل، كما توقف مشروع جمعية المعجمية العربية بتونس سنة ١٩٩٣ الذي مولته الدولة دون أن يتسع له الوقت لتحقيق نتائج علمية حقيقية. وبين كل هذه المشاريع المتعثرة حديث طويل وأحلام كبيرة. لذا فإن اهتداء النخبة العربية، من خلال مشروعي الدوحة والشارقة، إلى إخراج ذاكرتها وتوثيقها في نصوص ومدونات معروضة أمام الباحثين والمفكرين، وتتبع رحلة الكلمة في ثنايا الكتب والمراجع والسياقات، سينقل البحث في العربية إلى فضاءات أوسع وييسر التواصل مع التاريخ والذاكرة. وهذا يعني أنّ كلّ عربيٍّ مهما كان تخصُّصه أو مستواه المعرفيّ سيجد بُغيته في هذا المعجم. وسواء كانت السياسة هي التي تحكمت في هذا الإخراج، أم ضرورة البحث العلمي، أم الرغبة الشخصية لهيئات الإشراف، فإن المنتوج يستحق التقدير والعناية اللازمتين.  إنه ضوء في عتمة الهوان الذدي تعيشه الأمة.

 

 

معاريف بريس

فؤاد أبو علي

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



محاولة انتحار دبلوماسية مغربية بباريز

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

عباس يا حقير عاقت بك الجماهير

عبد الواحد الراضي يستفز الشعب المغربي

الهيئة المغربية لحقوق الإنسان في لقاء حول حركة 20 فبراير

أحاديث الديموقراطية في المغرب

رشيد نيني كبير الصحافيين المغاربة سجين رأي ..انه ناجي العلا

نعم لموازين ..لا للعبث

الأسرة المغربية ...كور و اعطي العور

قضاة المجلس الاعلى للحسابات يتساءلون ما الفائدة؟

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

أرضية للعمل ...مسيرة 20 فبراير

الاتحاد الاشتراكي يعلن نعم للدستور

يهود مغاربة حاضرون في فاتح يوليوز ويعلنون ان اليوم عيد

موقف سخيف

متحف الريف موضوع اتفاقية شراكة

التسامح و حوار الثقافات

معاريف بريس تنشر نص الخطاب الملكي ل 20 غشت

عندما يهان الأمازيغ على أرضهم"2"





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

الناضور : الفرقة الوطنية توقف شخص مبحوث عنها في قضايا الاتجار الدولي في المخدرات


توقيف 13 شخصا للاشتباه في تورطهم في العصيان وعدم الامتثال ورشق القوات العمومية بالحجارة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

في الإتحاد قوة

 
لاعلان معنا

وزير الخارجية الايطالي يعرب عن قوة المغرب في حل ملف الخلاف الليبي