دراسة: لقاح «فايزر» فعال ضد سلالة «كورونا» الجديدة             سقوط قتلى في انفجار هز العاصمة الإسبانية             الدار البيضاء: الطلاق بالاتفاق والتطليق للشقاق يمثلان أكثر من 97 في المائة من الحالات المسجلة             جمهورية إفريقيا الوسطى.. مقتل جندي مغربي يعمل ضمن بعثة (مينوسكا) في هجوم مسلح (مصدر عسكري)             بني ملال .. فتح بحث قضائي مع ضابط أمن ممتاز يشتبه في تورطه في قضية تتعلق باختلاس أموال عمومية             الاتحاد الإسباني يحدد عقوبة ميسي بعد الطرد التاريخي             لجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي تعقد دورتها العادية ال41 بمشاركة المغرب             المغرب يندد لدى الأمين العام ومجلس الأمن بإساءة استخدام جنوب إفريقيا لقرارات القمة الاستثنائية             مسؤولان في إدارة ترامب: موريتانيا وإندونيسيا كانتا قريبتين من التطبيع             بايدن ...هل يمكن تدميره التطبيع الدبلوماسي المغربي الاسرائيلي؟             اليوم .. تنصيب جو بايدن الرئيس الـ 46 للولايات المتحدة             الصحة العالمية: النسخة المتحوّرة من كورونا وصلت إلى 60 دولة             أوروبا تتعهد بتقديم جرعات زائدة من لقاحات كورونا لدول فقيرة             زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ: ترامب "حرض" على اقتحام الكابيتول             تمديد فترة الإجراءات الاحترازية             امطار طوفانية غذا الاربعاء بمناطق مغربية             اليوم تحل ذكرى ولادة مارتن لوثر كينغ             ترامب يعتزم إصدار سلسلة من قرارات العفو في يومه الأخير بالبيت الأبيض             بلاغ المكتب السياسي للبام             تحديث المنظومة القضائية رهين بالاعتماد على الموارد البشرية الكفؤة والتكنولوجيا الحديثة             خلال 2021، سيتم إعطاء الأولوية للأقاليم الجنوبية (السيدة بوشارب)             فيروس كورونا المتحور: منع الطائرات والمسافرين القادمين من أربع دول أخرى من ولوج التراب الوطني             السلطات الأمريكية تعيد فتح ( الكابيتول) بعد اندلاع حريق             حركة انتقالات وتعيينات واسعة في صفوف المديرات والمديرين الإقليميين بقطاع التربية الوطنية             مكناس.. توقيف 12 شخصا، من بينهم صيدلي للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية             الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية            عبد السلام الشاوش محامي بهيأة الرباط يتحدث عن القرار الامريكي             المغرب والموقف الثابت من القضية الفلسطينية            يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

تذكرة وحقيبة سفر الى اسرائيل

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

مسؤولان في إدارة ترامب: موريتانيا وإندونيسيا كانتا قريبتين من التطبيع

 
معاريف تي في "TV"

الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية


عبد السلام الشاوش محامي بهيأة الرباط يتحدث عن القرار الامريكي


المغرب والموقف الثابت من القضية الفلسطينية

 
كاريكاتير و صورة

يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

سقوط قتلى في انفجار هز العاصمة الإسبانية

 
خاص بالنساء

الفنانة التشكيلية خديجة مغرب.. حصاد متميز وعشق لا ينتهي

 
 


أحزاب تشهد على انجازات الملك العظيم بالكركرات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 نونبر 2020 الساعة 50 : 18



 

الكركرات - أشادت الأحزاب الوطنية، اليوم الجمعة، بمعبر الكركرات الحدودي، بالتدبير الحكيم والحازم لجلالة الملك لملف الكركرات على كافة المستويات، من خلال اتصالاته المكثفة ومساعيه السياسية، دوليا، لإرجاع الأمور إلى نصابها في احترام تام للشرعية الدولية. وثمنت الأحزاب السياسية، في بيان مشترك تلاه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، "العملية المهنية والسلمية التي قامت بها القوات المسلحة الملكية، بأمر سام ومقدام من قائدها الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة، جلالة الملك محمد السادس، والتي مكنت من إعادة تأمين حركة مرور الأفراد والسلع بين المملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية خصوصا، وبين أوروبا وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء عموما".

وأكدت الأحزاب الوطنية، الممثلة بقادتها الموقعين على هذا البيان، "اصطفافها المتين وراء جلالة الملك في التصدي لكل مناورات أعداء وحدتنا الترابية، والتي تشكل تهديدا واضحا لأمن واستقرار المنطقة برمتها المعرضة لمخاطر الإرهاب والهجرة السرية والاتجار بالبشر والمخدرات والأسلحة والجريمة المنظمة".

كما جددت الأحزاب إشادتها بـ "مواقف المنتظم الدولي والدول الشقيقة والصديقة الداعمة لقضية بلدنا، حيث صار الجميع يدرك، أكثر فأكثر، مدى جدية مقترح الحكم الذاتي المغربي وعمقه التاريخي والحضاري وأهميته كمقترح ذي مصداقية لأجل الطي النهائي لهذا النزاع المفتعل".

وسجلت هذه الهيئات السياسية، بكل ارتياح وثقة في المستقبل، النهضة التنموية التي تعرفها جهتا العيون - الساقية الحمراء والداخلة - وادي الذهب، والتقدم الحاصل في تنفيذ المشروع التنموي الخاص بهذه المنطقة الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس، واعتزازها بالاهتمام الخاص الذي يوليه جلالته للدفع بعجلة الجهوية المتقدمة بهذه الأقاليم بغية التعجيل بمنحها الاختصاصات والموارد المالية والبشرية اللازمة في أفق الحكم الذاتي الذي تقدمت به بلادنا لمجلس الأمن والذي وصفه بأنه مقترح جاد وذو مصداقية وقابل للتطبيق. وجددت تأكيدها، كأحزاب وطنية وقوى حية ما فتئت تعبر عن مواقفها الوطنية الجادة والصريحة في دعم الوحدة الترابية، على الانخراط التام وراء جلالة الملك في التعبئة الشاملة لمناضلاتها ومناضليها، وتأطير المواطنات والمواطنين، لأجل مواجهة مناورات خصوم الوحدة الترابية في مختلف المحافل الدولية، وصيانة وحدة الوطن والدفاع عن أمنه واستقراره، والرفع من إيقاع اليقظة المستمرة.

وأشارت إلى أن زيارة معبر الكركرات بالصحراء المغربية يندرج في إطار تتبعها لمستجدات قضية هذا المعبر الحدودي، على إثر الاستفزازات المتتالية لمليشيات "البوليساريو" منذ سنوات، وبالأخص منذ 21 أكتوبر الماضي، بهذا المعبر الهام إقليميا ودوليا، في محاولة يائسة منها لإيقاف حركة التنقل، وما تلا هذه التجاوزات الخارقة للاتفاقيات الدولية ومقررات الأمم المتحدة من عملية سلمية ناجحة، محكمة ورزينة، للقوات المسلحة الملكية من أجل تأمين المعبر وإعادة حركة عبور البضائع وتنقل الأشخاص إلى طبيعتها.

وأضافت أن هذه الزيارة تعكس رغبة هذه التشكيلات السياسية، التي تضم كلا من أحزاب العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة والاستقلال والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والاتحاد الدستوري والتقدم والاشتراكية، في تجديد مواقفها الوطنية الداعمة لهذه العملية في حينها، ولما أعقبها من خطوات دبلوماسية وسياسية.

وخلال هذه الزيارة الميدانية لمعبر الكركرات الحدودي، سجل الأمناء العامون ورؤساء الأحزاب السياسية الثمانية، التدفق الطبيعي لحركة المرور عبر هذا المعبر وعودة حركة التنقل المدني والتجاري بين المغرب وموريتانيا.







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

عربة الأحزاب معطلة

السلطات تعترف بالعدل والاحسان

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

كلمة متقاطعة للأمير

سيارة من نوع مرسيديس 240 بنية اللون ،تسرق المواطنين

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

لا بأس في اعلان الانهزام

اليكس فيشمان :لا نستطيع ان نسمح لانفسنا باضاعة الفرصة من جديد

ثورة اسلامية ...اسلامية تحمل شعار "شعب ونار وأعمدة دخان"

تونس قضت بمنع حسن الكتاني والحدوشي بسبب محاكمتهم بقانون الارهاب

قرية أولاد موسى بِمَدينة سَـلاَ : عُنوان لحياة مُتخَلِّفة بطعم الحكرة

اتفاقية شراكة بين الجماعة الحضرية لطنجة والمركز الثقافي عبد الله كنون

الصحراء الليبية متوحشة اكثر من أي وقت مضى

أمغار يهاجم حكومة بنكيران في تدبيرها لملف السياحة

رد المفتش على بيان المركزيات الأربع بدائرة بن أحمد

المجلس الأعلى للحسابات: توظيف 20 قاضيا من الدرجة الأولى. آخر أجل هو 30 أبريل 2014





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  معاريف تي في "TV"

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

دراسة: لقاح «فايزر» فعال ضد سلالة «كورونا» الجديدة


الدار البيضاء: الطلاق بالاتفاق والتطليق للشقاق يمثلان أكثر من 97 في المائة من الحالات المسجلة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

المقاربة الدبلوماسية لجلالة الملك محمد السادس بالخليج أثمرت في قمة العلا لمجلس التعاون الخليجي

 
لاعلان معنا

وزير الخارجية الايطالي يعرب عن قوة المغرب في حل ملف الخلاف الليبي