بوعشرين قصة صحافي شاذ جنسيا             تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة             اعتقال داعشي فرنسي كان أعلن تبني التنظيم لاعتداءات نيس             ملك المغرب يدشن مشاريع صحية بعين الشق وسيدي مومن بالدارالبيضاء             بنشماس امام القضاء بعد شكاية سكان دوار الكرة للملك             الدكتور الشيخ بيد الله أمينا عام لحزب التراكتور فرصة للصالحة مع ضحايا اكديم ايزيك             الياس العماري سيقدم استقالته من الأمانة العامة لحزب تراكتور..من دون مساءلة من أين له هذا ولا اعتذار             قصر في فرنسا بـ 13 دولاراً فقط !             القضاء يمنع ترامب من حجب متابعيه على تويتر             اسبانيا : شراء زعيم حزب بوديموس عقار عبارة عن فيلا ب600 ألف أورو يفجر فضيحة أخلاقية             البرلمان الاسباني يوجه رسالة قوية للاسبانيين ...الوطن أولا             الداخلية بعد حملة مقاطعة مطالبة بمراجعة دور مؤسسة الأمين             محمد السادس يوجه برقية تهنئة لصلاح الدين مزوار مشفوعة بمتمنيات جلالته             القطارات ستلغي خدماتها جزئيا اوكليا من 23 الى 28 ماي...             محمد السادس يضع حجر الاساس لبناء مركز للقرب خاص بالمراة والطفل             امام مسجد سايس بحي الرياض يستولي على اعانات خيرية للدراويش             سري: أرباب محطات الوقود يمهلون عزيز أخنوش مهلة شهر واحد لمعالجة الأزمة والخسائر التي تكبدوها             ادانة البرلماني عمر الزراد "PAM" بثلاث سنوات سجنا نافذة             أمير المؤمنين يترأس الدروس الحسنية "الثوابت الدينية المشتركة، عامل وحدة بين المغرب والدول الإفريقية             أمير المؤمنين يتوصل ببرقيات التهاني من فخامة رئيس دولة أرتريا وأمير دولة قطر             رئيس لجنة القدس يجري مباحثات هاتفية مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية             الإمارات تؤيد مغربية الصحراء وتندد بالأنشطة الإرهابية لـ "حزب الله" و"البوليساريو"             رحيل زوجة الجنرال دو كور درامي حسني بنسليمان             مزوار رئيسا لاتحاد المقاولات المغربية             محمود عباس على قيد الحياة في سنة 83 سنة يرقد بمستشفى رام الله             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

قصر في فرنسا بـ 13 دولاراً فقط !

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


مظاهرات أمام مبنى تلفزيون يبث برنامج اسلامي في ايطاليا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 ماي 2012 الساعة 03 : 15



(من داخلِ رُومية) برنامج عربي اسلامي الأول من نوعه يبث من داخل أوروبا ومن قناة غربية ايطالية    مساء الجمعة الساعة 21.15 ويعاد الأحد 14.30 بتوقيت روما، يقدمه الداعية الاسلامي الدكتورأبي عمّار السوداني وهو رئيس تحرير صحيفة (الوسط) الصحيفة الأكبر الصادرة باللغة العربية في ايطاليا، وأبو عمار السوداني يتعرض لهجمة شرسة هذه الأيام داخل ايطاليا وبعض الدول الأوروبية حيث لا تقع عينك على صحيفة ايطاليا وإلا تجد الخبر الرئيس فيها الداعية الاسلامي أبي عمار السوداني والذي يعد الشيخ الأشهر في ايطاليا وله حضور في أكثر من 600 مركز اسلامي بايطاليا وفي بعض الدول الأوروبية، البعض يعتبره كشك اورويا وذلك من خلال الكارزما التي يتمتع بها في الخطابة وتأثيره القوي في صفوف الشباب المهاجر هناك. أخيراً قفز السوداني إلى الفضائيات وقام بتقديم الحلقة الأولى من برنامجه وما وصل إلى الحلقة الثانية حتى تعرض لهجوم عنيف من بعض النواب في البرلمان وبعض الأحزاب اليمينية متهمةً اياه بأنه يقود حملة لأسلمة ايطاليا وأنه يؤسس لنشر الاسلام وطمس الديانة المسيحية وترسيخ تعاليم الاسلام واصدار فتاوى لا تتماشى مع الحضارة الغربية، بل وأتهمه الاعلام الايطالي بأنه يؤس للسلفية من خلال استضافته بعض مشاهير المشايخ السلفيين كالشيخ سلمان العودة صاحب قناة دليل الاسلامية وغيره، وأن مقدمة برنامجه نشيد اسلامي من شعر عائض القرني وأداء المنشد محمد عبده مما اعتبره البعض بأنه بداية الاحتلال الثقافي وأسلمة الاعلام الايطالي.

الدكتور ابي عمار السوداني هو الأمين العام على جمعية الأمة العالمية فرع ايطاليا وهي جمعية دعوية خيرية اسلامية تقدم المعونات لبعض دول أفريقيا كالصومال والنيجر وفلسطين، وتعد الجمعية الأوسع حضوراً في المراكز الاسلامية الايطالية وذلك من خلال جلبها لمشاهير الدعاة مثل محمد العريفي ومحمود المصري والدكتور جاسم المطوع رئيس قناة اقرأ وخالد الخليوي وغازي الشمّري والشيخ عبد الله المصلح مما أثار حفيظة الاعلام الايطالي وأدى إلى تصريحات بعض المسؤولين لايقاف برنامجه الذي أسماه (من داخل رومية) وتسارع إلى أذهان الناس أن الرجل سلفي وهذا من خلال الصداقات التي تربطه مع مشاهير الدعاة.

ترجمة العنوان بشكل خاطئ مثل من داخل أرض الرومان أو من بطن روما وغيرها، أدى إلى تفجير قنبلة من الجدل الساخن داخل ايطاليا وفي مواقع التواصل الاجتماعي داخل أوروبا حيث تقاطع الحوار ما بين متضامن وما بين رافض وما بين مطالب بقتله أو ترحيله.

السوداني في احدى مؤتمراته الصحفية عرّف اسم برنامجه بأنه المقصود به هو شأن المسلمين الذي يعيشون داخل القارة الأوروبية بمعنى أنهم مسلمين أوروبيين، وليس المقصود منه احتلال روما، أو استفذاذ غير المسلميـن واستطرد قائلاً أن بعض البلدان الأوروبية تجاوز المسلمي فيها الجيل الثالث مما يعني أن هذه الأجيال الحديث لغتها ستكون لغة البلد الذي يعيش فيه ويدرس فيه ويعمل فيه ويعيش والمسلم بطبعه يحب الخير للبلد الذي يأويـه.

في احد مقابلاته الصحفية قال أبو عمار أنني لا أريد استنساخ البرامج التي تقدمها بعض الفضائيات الاسلامية من البلدان العربية والتي تأتي معظمها على نايل سات ولا تصل إلى الغرب باستثناء اقرأ، انما أريد – والقول للدكتور أبي عمار السوداني – ان أتمسك بالأصل الاسلامي وعدم تقديم تنازلات أو القيام بتفريطات وأيضاً التماشي مع حداثة الحياة في الغرب ومناقشة شؤون وهموم المسلمين الذين يعيشون في اوروبا وأمريكا واستراليا وكندا حيث يصل بث القناة عبر القمر الصناعي هوت بيرد إلى 88% من انحاء العالم بما فيها شمال أفريقيا ودول الخليج والشام.

استضافة الاعلامي الاسلامي د. أبي عمار السوداني للشيخ سلمان العودة زاد الطين بلةً وأثار ضجة عارمة وكل صباح تزيد اشتعالاً بعد أن كتبت احدى الصحف الكبرى اليمينية الايطالية (ليبيرو) والتي تعني الحرة بأن سلمان العودة هو الأب الروحي لاسامة بن لادن زعيم القاعدة الراحل ومطلوب لدى بعض الدول الغربية.

الدكتور أبي عمار الذي عمل صحفياً لمدة طويلة وله كتابات في الصحف ومواقع الانترنت يدافع عن برنامجه ويقول أنا أستضيف من أشاء ما دام صاحب علم ولا يضر بأمر المسلمين ولا يدعو للعداء ويحترم ثقافة وديانة الآخرين وحضاراتهم مثلما أمرنا ديننا والشيخ سلمان العودة أحسبه كذلك، وفي رده على بعض الافتراءات التي حاكتها وكالة الأنباء وبعض الصحف لتحقق بها أموال طائلة بحجة السبق الصحفي قال السوداني إن الصحف ومحطات التلفزة لا ينبغي لها أن تصبح مراكز استخبارات انما يجب على الصحفي الجاد والأمين أن ينقل الحقيقة على أرض الواقع ولا يطبّل لهذا أو يلمع ذاك أو يتهم جزافاً ذلك، حتى لا يلبّس على القارئ من عامة الشعب على حد تعبيره.

رئيس القناة التي تبث البرنامج صرح بأنها منفتحة على الثقافات ولن تتنازل عن اعلامييها مهما كان أصلهم ما داموا يحترمون مهنتهم برغم التهديدات التي تعرضت لها من الحكومة المحلية كقطع الدعم المالي وتوقف بعض الشركات من منح الاعلانات ومقاطعة بعض المسؤولين لمقابلة القناة، وأعتبر أن أن دخول أبو عمار السوداني للقناة هو اضافة كبيرة لها وأعتبره البداية الحقيقة لها برغم أنها بدأت مبكرةً قبل اثنا عشر سنة، وهنا رد نائب عمدة المدينة التي يوجد بها استديوهات القناة وهي ثاني أكبر مدينة صناعية في ايطالية بأن حكومته لن تسمح بأن تكون مدينته مصدر اشعاع للاسلام في اوروبا وهو ينتمي إلى الحزب اليميني المتطرف (رابطة الشمال) الذي يكن العداء للمهاجرين.

أبو عمار بين ليلةٍ وضحاها أصبح من مشاهير الدرجة الأولى ونجوم الاعلام في الغرب حيث يطارده الصحفيون اينما ذهب ويرابطون أمام مكتبه ويتصيدونه أمام بيته إذا خرج.

من جانب آخر على منتديات الانترنت النقاش ملتهب إلى حد المطالبة باغلاق القناة أو تسفيره إلى بلده السودان برغم أن الرجل لاجئ سياسي ويحمل جواز سفر تابع للأمم المتحدة تحت وصاية ايطالية. نصحه محاموه بأن لا يرد على الصحف في الوقت الراهن ويوقف التصريحات والمؤتمرات الصحفية، حتى تكتمل ترتيبات رفع دعاوى قضائية يطالبون فيها بعض الصحف بتعويضات غد تصل إلى الملايين حسبما يرون.

ولكن القناة أعلنت بأن أبي عمار السوداني سيكون له مؤتمر صحفي بمقر القناة داخل استديو (من داخل رومية) صباح الخميس 24/05/2012 عند العاشرة والنصف بتوقيت روما وسينقل على الهواء مباشرةً، بعد أن تعرض مقدم البرنامج لهجوم من شباب الحزب اليميني المتطرف (رابطة الشمال) أمام مقر القناة أثناء دخوله لتقديم حلقة الأمس مما أدى إلى التدخل الأمني لحماية الرجل وبعد الحلقة تم تهريبه من الباب الخلفي، وكانت قد نشرت بعض الصحف ومواقع الانترنت بأن شباب الحزب اليميني في المدينة سيقومون بمظاهرة أمام مبنى القناة كل يوم جمعة قبيل بث البرنامج لعرقلة دخوله إلى مبنى القناة وايقاف البرنامج. مما أدى إلى اعلان بعض الأحزاب اليسارية الايطالية للتضمان مع الصحفي وأنها ستحرك شبابها للتظاهر أمام مبنى القناة للوقوف بجانبه وحمايته.

والجدير بالذكر أن القناة أرتفع عدد مشاهديها بشكل جنوني مما جعلها في مصاف كبريات القنوات الفضائية في أوروبا، الأمر الذي جعل أكثر من قناة في ايطاليا تقدم الدعوة إلى أبي عمار السوداني للعمل معها إذا تخلّن عنه قناة (آر تي بي)، كما أن عدد الزائرين لقناة السوداني على اليوتيوب في ليلتين وصل إلى رقم كبير وعلى صفحته في الفيس بوك التي وجه من خلالها نداء للمسلمين في أوروبا وفي البلدان العربية للتضامن معه.

أبو عمار السوداني يعكف على تأليف كتاب أسمه (من داخل رومية) باللغة العربية ونسخة مترجمة إلى الايطالية يوضح فيه فكرته والمكتبات تنتظر ذلك بشوق بعد تناقلت الصحافة ذلك الخبر ولما يحظى به (عنوان من داخل رومية) من مكانة اعلامية في هذه الأيام.

برغم التهديد بالقتل اعلن الدكتور أبي عمار السوداني على حسابه في تويتر أنه لن يتخلى عن فكرته التي يؤمن بها حتى ولو ذهب شهيداً في سبيل الدعوة إلى الله وهو ماضٍ في تقديم برنامحه حتى يأذن الله بأمرٍ يريده هو.

الحلقة الثالثة التي بُثت يوم الجمعة الماضية حظيت بمتابعة إعلامية مكثّفة وكان ضيف الحلقة الداعية السعودي المعروف الدكتور خالد المصلح صهر الشيخ العثيمين، في الوقت الذي كان ينتظر فيه توقف البرنامج. 

 

ياسر سلاّم

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طاكسكوم ...شبكة للدعارة المنظمة بالرباط

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

البريطاني بيرني ايكليستون متخوف من أحداث البحرين

الاعلام الامريكي يضحد الاطروحات التيئيسية بالمغرب

جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

العثور على جثة متفحمة بالحسيمة شمال المغرب

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعتبر معمر القذافي مجرم حرب، وجبت محاكمته أمام القضاء الليبي

أحزاب ومنظمات حقوقية تتبنى مشروع حركة الشباب ل 20 فبراير

المغرب في منآى عن اللاستقرار

ميلود الشعبي أول الغائبين عن مسيرة السبت والأحد

مظاهرات أمام مبنى تلفزيون يبث برنامج اسلامي في ايطاليا

كلميم..وقفة إحتجاجية بتغجيجت ضد تجاوزات عناصر الدرك الملكي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

بوعشرين قصة صحافي شاذ جنسيا


تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع