عبد النباوي يوقع مذكرة تفاهم يين النيابة العامة ومحكمة التمييز العليا لدولة تركيا             محمد السادس لعاهل سوازيلاند: "توطيدا لأواصر الأخوة الإفريقية التي تربط بين شعبينا"             عزيز أخنوش: معرض الفلاحة فرصة لإبراز الصورة الحقيقية للفلاحة المغربية             ارهاب: توقيف جهادي سبق للمغرب ان اعتقله سنة 2001 في عملية تنسيق مع السي آي آي             عبادي يقدم لدبلوماسيين فلنديين جهود المملكة لتفكيك خطاب التطرف ونشر قيم السلم والاعتدال             جائزة الحسن الثاني للغولف وكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم .. انطلاق المنافسات             أين القاضي المثير للجدل، سعيد مرتضوي؟!             توقيع اتفاقية شراكة بين بنعتيق وأحمد بوكوس             سكان حي سيدي خليفة يستغيثون بجلالة الملك محمد السادس نصره             جميلة بوطوطاو من المسرح بفرنسا الى المؤبد بالعراق             ترامب يختار توقيت شهر رمضان لنقل السفارة الامريكية الى جيروزاليم             المغرب يرفع الدرجة القصوى في محاربة اباطرة المخدرات... ويصطاد شبكة للمخدرات بريف المغرب             بـــــــلاغ وزارة الداخلية الى عموم المواطنين             إطلاق جائزة زايد للاستدامة             انتهاء المرحلة الأولى من تصوير العمل التاريخي هارون الرشيد             زبناء الطرامواي يناشدون جلالة الملك محمد السادس             بعد فضيحته المدوية.. دعوى جماعية ضد فيسبوك             المديرية العامة للأمن الوطني تحتفظ بحقها اللجوء الى القضاء في مزاعم تتهم موظفي سلك الأمن             توفيق بوعشرين عرض حياة عائلات لمحن، وصحافيات شوه صورتهن             القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية جلالة الملك يوجه تعليماته للجيش             المغرب تحتفي بأوائل القراءة وتتوج "مريم أمجنون" من بين 300 ألف طالب             اليوم العالمي للمآثر والمواقع التاريخية .. فاس تطمح لإحياء موروثها التاريخي             الاشتراكيون يفسدون ويحاولون نشر فساد صفقات المالكي على الرئيس السابق رشيد الطالبي العلمي             نجيب خذي تصور مع" تيتيز الأوكرانيات " ومنحهم رقم هاتفه الخلوي..وعلاش؟             المملكة العربية السعودية تحصل على 664 براءة اختراع في 2017 محققة ضعف العدد المسجل بجميع الدول العربي             رد مغربي قوي وحكيم على السعودي تركي آل الشيخ            قنبلة اجتماعية بالمديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بوجدة            قرى بدون رجال - المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

ترامب يختار توقيت شهر رمضان لنقل السفارة الامريكية الى جيروزاليم

 
صوت وصورة

رد مغربي قوي وحكيم على السعودي تركي آل الشيخ


قنبلة اجتماعية بالمديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بوجدة


قرى بدون رجال - المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ارهاب: توقيف جهادي سبق للمغرب ان اعتقله سنة 2001 في عملية تنسيق مع السي آي آي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


خطباء الفقر ينصحون الفقراء الشباب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 مارس 2011 الساعة 47 : 17



تغير أسلوب الارشاد والوعض بالدول العربية التي تشهد انتفاضة الشعوب ضد أنظمتها التي أصبح الفساد الاداري ،والسياسي يؤثر على الحياة العامة للسواد الاعظم للشعوب العربية التي تتغنى أنظمتها الديمقراطية،والعدالة الاجتماعية.

ملك السعودية الدي قضى فترة نقاهة بالمغرب،وفي طريقه من مازاكان الى المطار قرر الافراج عن شعبه بتخصيص جزء من الأموال التي نهبها من براميل البيترول الى الشعب السعودي الفقير ،لكن لم تشفع صدقته ،وقرر معارضوه الخروج الى الشارع لتقديم مطالبهم الأولية ،التي هي بالأخص اجتماعية ،ليتلوها قرار آخر وأهم استئصال ورم الفساد من جدوره.

الداخلية السعودية وجدت في الشريعة الاسلامية وسيلة  تحرم من خلالها حق التجمهر ،والاضرابات،وهو ما لا ندري ان كان اجتهاد أواحتيال على الشريعة؟

ومن الطبيعي أن يجتهد النظام السعودي في اصدار التشريعات الأرضية،متناسيا التشريعات السماوية،ولم يكلف نفسه اجتهادا لاصدار تشريعات تحرم الزنى الدي ينشر ثقافتها السعوديين ،والاماراتيين بالدول العربية ،والأوروبية،ولما أعلنت سيدة العالم أمريكا الاصلاح أصبح كل واحد يريد الفرار بحمائمه،وثروة الشعوب الى خارج موطنها الاصلي.

أما بدول أخرى أصبح العلماء مجرد مهرجين ينصحون الشعوب بأن لا يزهدوا في الحياة ،وأن يتقبلوا الفقر،وقلة الدخل،وأن يتركوا للكبار الثروة ،والمال والجاه،ونهب المال العام ،وقتل ،وسجن الابرياء ،وهي نصائح باسم الشريعة الاسلامية...

فهل يمكن للانظمة العربية خيانة العالم المتحضر ثانية عندما أهانوا شعوبهم بنعثهم ارهابيين ،في حين خلصت دراسات أمريكية أن نهب الشعوب يؤدي الى التطرف ،ومن التطرف الى الارهاب،وهي ما تعمل الانظمة العربية على صناعته،وتجتهد فيه طبعا .







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



محاولة انتحار دبلوماسية مغربية بباريز

خطباء الفقر ينصحون الفقراء الشباب

الشباب يعتدي على الشباب في مسيرة 13 مارس بالبيضاء

بين حلم التجميل والأخطاء الطبية

مجلس الوزراء يقرر اصدار قوانين هامة

ما سر العلاقة بين والي مكناس وحميد الوراش

ياسمينة بادو تدخل المغرب في مأزق سياسي خطير

مسيرة حاشدة يوم 5 يونيو تضامنا مع الشهداء بالرباط

ثمانية أطباء يتعرضون لكسور من طرف قوات محاربة الشغب

ادريس لشكر يتحدث بعقلية شرطة الشغب بقناة فرانس 24

خطباء الفقر ينصحون الفقراء الشباب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عبد النباوي يوقع مذكرة تفاهم يين النيابة العامة ومحكمة التمييز العليا لدولة تركيا


محمد السادس لعاهل سوازيلاند: "توطيدا لأواصر الأخوة الإفريقية التي تربط بين شعبينا"

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

أين القاضي المثير للجدل، سعيد مرتضوي؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع