كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟             جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط             شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه             جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب             هذا مقاله أنطونيو غوتيريس و موسى فاكي للوزير بنعتيق             اكتمال 60 بالمائة من الهياكل الإنشائية في "ميدان ون"             جراح العظام العالمي هيرفيه وانزار ينضم إلى مركز للطب الرياضي في دبي             الأحزاب السياسية لماذا وضعت صمامات على أذنيها في مواجهة العدالة والتنمية...الذي وضع بندقية على كتفيه             غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة             شركة الإمارات للتأهيل والرعاية المنزلية تحصل على اعتماد آخر لمدة ثلاث سنوات             جامعة العلوم والتكنولوجيا تحتفي بتخرج الدفعة الـ ١٨ عشر من طالبات الطب البشري             عاجل: سقوط أربع قتلى وعدد من الجرحى في عملية ارهابية نفذها متطرف بلوكسمبورغ             "مركز إي2 دبي الجنوب للفعاليات والمعارض" يطلق تجربة الواقع الافتراضي الثلاثي الأبعاد             شانغو الصينيّة تحوّل نفسها إلى منطقة نموذجية للصحّة على الصعيد الدولي             توجّهات جديدة في مجال إدارة الطاقة تحدثّ تغيرات جذرية في قطاع إدارة المنشآت في منطقة دول مجلس التعاو             آي دي أو أو إتش تدخل السوق الأفريقية من خلال الشراكة مع أبيركايرن ديجيتال             المالية المركزية بالشارقة تتعاون مع مصرف الشارقة الإسلامي لتسهيل الإجراءات المالية             العدالة والتنمية يحول المؤسسات الى جمعية للدفاع عن متهم في جريمة قتل !             بطانة تلتهب بظاهرة احتلال الملك العام وبناء طوابق تحت ذريعة رخص الإصلاح             انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل عطر الشام في جزئه الرابع             Jetex الوكيل الحصري لطائرة هوندا جيت الجديدة عالية التقنية في الشرق الأوسط             بلاغ لوزارة الداخلية             الإمارات تدعم الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة             مصطفى رميد تدوينته تعيد انتاج السؤال ...العدالة والتنمية حزب سياسي...أم عصابة ملففة في حزب؟             بنك سيتي الخاصّ يصدر تطلعاته لعام 2019             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

اسرائيل تعمل على انشاء علاقات مع البحرين وسط انفتاح غير مسبوق في الخليج – تقرير

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


قوات الردع تضع يدها على وثائق من أرشيف المكتبة الاسبانية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 ماي 2012 الساعة 57 : 22




تمكن فريق قوات الردع المغربية من اختراق أرشيف المكتبة الوطنية الاسبانية والحصول على عدة وثائق تخص قضية الصحراء المغربية ومن بين هذه الوثائق نجد مراسلة خاصة مكتوبة باللغة الاسبانية من اللجنة تخويل المصالح الاسبانية بالصحراء سنة 1979 وهي عبارة عن تقرير حول طلب تعويض السيد سدي عثمان بن الشيخ محمد الأغظف موجهة إلى الكاتب العام للإدارة الترابية بالصحراء برئاسة الحكومة الاسبانية تقتضي بتعيين الشيخ محمد الأغظف خليفة لمولاي الحسن بن المهدي سنة 1931 على المنطقة الجنوبية من المغرب وانه وفي عام 1957 وبعد استقلال المغرب اتخذ  قرار بضم الصحراء إلى المملكة المغربية ووضع نفسه رهن إشارة حكومة الرباط وتشير اللجنة في ذات الوثيقة انه لم يكن هناك تحفظ في مهام محمد الأغظف لان وظيفته كانت تابعة لسلطان المغرب أما الوثيقة الثانية عبارة ظهير شريف(مرسوم ملكي) بتاريخ 15شعبان 1325ه الموافق لعام 1905 ميلادية يتعلق بارتباط قبيلة الشرفاء الرقيبات بالعرش العلوي و الوثيقة الثالثة ظهير شريف من السلطان مولاي عبد العزيز إلى قبيلة بني سبع يوصيهم بالإتحاد ونبذ الخلافات فيما بينهم بتاريخ 1320ه.
نص الوثيقة الثانية :
الحمد لله وحدة وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه
كتابنا هذا اسماه الله واعز أمره وخلد في الصالحات طيه ونشره يستقر بيد ماسكيه المتمسكين بالله تعالى ثم به الشرفاء أهل زاوية الركيبات القاطنين بوادي نون والساقية الحمراء ويعرف منه بعون الله وأفضاله أننا جددنا لهم على ما بأيديهم من ظهائر من سبقنا إلى الله وغيره من أسلافنا الكرام قدس الله أرواحهم ونعم أجسادهم في دار السلام وأقررناهم على ما تضمنته من التوقير والاحترام والحمل على كامل المبرة والاحترام والرعي الجميل المستدام فلا سبيل لمن يريد غيره عادة عليهم أو يجدد زيادة أو نقصا في جانبهم تجديد أتباع الرسم النافذ بحكمه حسب الموافق عليه من عمالنا وولاة امرنا أن يعمل به ولا يحيد عن كريم مذهبه ضرر بما جرى المعظم بالله تعالى. 15 شعبان الابر عام 1325
نص الوثيقة الثالثة :
الحمد لله وحدة وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه
خدامنا الارضين كافة أولاد أبي السبع وفقكم الله وسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد فقد بلغ الى علمنا الهرج والاحداث في ناحيتكم من طيش العامة وكثرة الخوض وصل الأمر بانتهاك الحرمات والنهب والسفك والفساد الكبير غير مضنون فيكم ولا معهود منكم لأنكم لدينا من قديم معروفون بالهناء والسكينة والديانة والخير حتى حدث فيكم هذا الواقع الذي تعجبنا من صدوره منكم وانتشاره فيكم ولو انتدب عقلاؤكم واعيناكم لإطفائه وإخماد شره لما تفحش أمره ولا شاع خبره وفي الحديث الشريف الفتنة نائمة من أيقضها فعليه لعنة الله وملائكته والناس اجمعين. وعليه فبوصول كتابنا هذا اليكم نامركم ان تقوموا على ساعد الاجتهاد في تدارك هذا الخرق وتكفوا اهل الطيش وتجلسوهم عند حدهم وتباشروا إخماد ناريتهم وتلزموهم البناء على ما عهد منكم من الصلاح والسكينة وتعظيم الحرمات وصيانة حقوق الدين لاسيما جانب الشيخ الآجل العلامة العارف بالله السيد ماء العينين وتلامذته وأتباعه المحترمين باحترامه لما وجب الله على المؤمنين تعظيم علمائهم وصلحائهم وحفظ حقوقهم وصون حرماتهم ولانوا بهدياتهم ولا نرضى منكم في ذلك تساهلا ولا تقصيرا وان عاد بلغنا منكم شيء من التقصير بعد هذا فنلزمكم مؤاخذته وتحيط بالفعال معاقبته ومن حذر فقد انذر والله وليكم رشدكم والسلام .في 25 ذي الحجة عام 1320 هجرية.

 

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجزيرة تحتل مقعد أسانج

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

عربة الأحزاب معطلة

الهاكا تقف مثل الأصنام

اتحاديون يفجرون الاتحاد الاشتراكي

مدينة القصر الكبير..مدينة الظلام

قوات الردع تضع يدها على وثائق من أرشيف المكتبة الاسبانية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟


جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال