تركيا: احتجاز تسعة صحافيين بتهمة "الارتباط بغولن"             السلطات الاسبانية تعلن الحادث عمل ارهابي ببرشلونة             الغابون: الرئيس علي بونغو يعلن عن تعديل وزاري في غضون الأيام المقبلة             سلا .. توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية في ترويج المخدرات وبحوزته ثلاثة آلاف قرص طبي مخدر (بلاغ)             رميد التلويح باستقالته الهدف منها حلحلة الوضع الحزبي وخوفه المواجهة مع بنكيران             محمد السادس يهنئ رئيس جمهورية اندونيسيا بمناسبة استقلال بلاده             مجلس المستشارين عنوان الفساد والتلاعب في الصفقات ...هل يشمله ربط المسؤولية بالمحاسبة؟             امرأة تتلقى العلاج الأولي بعد اصطدام سيارة بحشد من المتظاهرين في تشارلوتسفيل في ولاية فيرجينيا             أخنوش يطلع على تقدم إنجاز عدد من مشاريع التنمية الفلاحية والقروية بورزازات             زين الدين زيدان مستاء من عقوبة إيقاف رونالدو خمس مباريات             الجزائر: اقالة الوزير الأول وتعيين أحمد أويحيى خلفا له             وفاة البطل الأولمبي في سباق الدراجات دون ذكر الأسباب             المديرية العامة للأمن الوطني تضاعف عدد موظفيها المستفيدين من بعثة الحج             تافوغالت: احتفاءا بمواجهة المخطط الاستعماري الذي استهدف الملك الشرعي             الانتخابات في الأردن.. نسبة المشاركة بلغت 13,11 في المائة حتى الساعة الواحدة زوالا (هيئة)             محمد السادس يهنيء رئيس جمهورية كوريا بمناسبة احتفال بلاده بعيد التحرير             بطولة الإنجليزية (القسم الممتاز) : الأندية تناقش فكرة غلق باب الانتقالات قبل بداية موسم 2018-2019             الياس العماري ينجو من العمى بأعجوبة (خاص)             بريطانيا تريد "اتحادا جمركيا مؤقتا" بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي             عبد الكريم غلاب الذي اشتهر بعمود "مع الشعب" في ذمة الله             توقيف ثلاثة أشخاص كانوا في حالة تخدير متقدمة وألحقوا أضرارا مادية بمجموعة من السيارات بمراكش             الفن والثقافة في مواجهة أشباه المسؤولين             محمد السادس يقوم بزيارة صداقة ومجاملة لخادم الحرمين الشريفين بمقر إقامته بطنجة             بنشماس تعيينه امينا عاما للبام صورة قاتمة للديمقراطية الحزبية ودعم للتصويت العقابي             بنكيران ثعلب بئيس ...أوصل البلاد الى حالة الفوضى بخطاب التيئيس خلال مرحلة رئاسته الحكومة             Espionnage Massif en Europe            Les Élites de l'ombre *** Le Jeux de l'argent             Israël, les Questions interdites            Casse toi ou cassez            فنزويلا            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

التمييز العنصري يهدد البلاد!

 
الصحافة العبرية

نتانياهو يحذر إيمانويل ماكرون من الاسلام المتطرف

 
صوت وصورة

Espionnage Massif en Europe


Les Élites de l'ombre *** Le Jeux de l'argent


Israël, les Questions interdites

 
كاريكاتير و صورة

Casse toi ou cassez
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

تركيا: احتجاز تسعة صحافيين بتهمة "الارتباط بغولن"

 
خاص بالنساء

الفنانة خديجة سليمان تنتهي من تصوير بطولتها في فيلم سينمائي

 
 


بيد الله الخلاف ضروريا وما حدث سابقة في أول جلسة لمساءلة الحكومة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يونيو 2012 الساعة 30 : 13




لم يترك رئيس مجلس المستشارين الدكتور بيد الله الفرصة تمر في الجلسة الدستورية التي خصصها مجلس المستشارين لمساءلة الحكومة ،والشنئان الذي طرحه رؤساء الفرق البرلمانية الذين أفرغوا الجلسة من محتواها رغم انعقاد جلسات، واجتماعات في ندوة الرؤساء لم تشفع للمستشارين احترام ما ثم تسطيره، وهو ما جعل رئيس مجلس المستشارين يعقد ندوة صحفية أوضح من خلالها أبرز نقط الاختلاف التي عاشته  جلسة يوم الثلاثاء التي خصصها المجلس لمساءلة الحكومة.
وفي مستهل الندوة الصحفية أوضح أن هذه الجلسة تعنى بتنزيل مقتضيات الفصل 100 من الدستور ومساءلة رئيس الحكومة حول السياسات العامة بصفة خاصة،وفي تنزيل هذه المادة لسنا في جلسة عادية أو جلسة الأسئلة الشفهية ،أو محورية.
وهي الجلسة التي أعددنا لها برنامجا في اجتماعات ندوة الرؤساء ،وضعنا من خلالها خطة زمنية لتدخلات الفرق البرلمانية للمستشارين ،منها أربع ساعات و15 دقيقة ،وبعد ذلك كان خلاف حول توزيع هذه الحصة بين الحكومة ،والمجلس .
وقال دكتور بيد الله رئيس مجلس المستشارين أن الحكومة تتشبت بمناصفتها وتخصيص نصف للحكومة ونصف للمجلس ،بينما المجلس يطالب بثلث للحكومة ،وثلثين للأغلبية والمعارضة وبينهما يمكن تقسيم المدة الزمنية بالتوافق بينهما .
أما ما يتعلق بالمحاور ثم الاتفاق على ثلاث محاور :
المحور الأول :يتعلق بمحاربة الرشوة وتخليق الحياة العامة
المحور الثاني: الأزمة الاقتصادية العالمية وانعكاساتها على بلادنا ،وهي تظم مساءلة الحكومة حول الزيادة في المحروقات ،وانعكاسها على القوة الشرائية للمواطنين  
المحور الثالث: الانتخابات المحلية وموعد إجراؤها.
 للأسف يقول الدكتور بيد الله لم يتفق المجلس مع الحكومة في هذا الإطار ،طبعا رئيس الحكومة قبل مشكورا بأن تبث الساعات الأربعة و15 دقيقة بثا كاملا ،وهو شيء مهم ،ولكن تشبت بمناصفة مع المجلس كي يتمكن من سرد آرائه بدقة .
وأضاف أنه كان نقاشا جاد ،وظاهرة متميزة وصحية للديمقراطية ما جرى من نقاش عميق على المستوى الدستوري ،أو السياسي أو مستوى المنهجية التي من الممكن أن نتخذها ،وفي الختام وبعد رفع الجلسة والتشاور مع الرؤساء ثم الاتفاق على تأجيل الجلسة إلى جلسة لاحقة ،مع الاحتفاظ بالمحاور الثلاث ،وسنناقش يقول الدكتور بيد الله كيفية توزيع هذه الحصة الزمنية وكذلك هناك نقاش عقد جلستين في أقرب وقت ممكن جلسة عادية التي تخصص للأسئلة الشفهية التي تعقد يوم الثلاثاء ،وجلسة خاصة بتنزيل الدستور الجديد الفصل 100 منه ،وجلسة استدراكية ،ومستقلة عن الأسئلة الشفهية وطبعا الحكومة تحفظت كونها ستكون مؤسسة لتنزيل الدستور مستقبلا ،وسيقرر المجلس ما يراه مناسبا في هذا الموضوع .

في سياق ذلك وجه موقع "معاريف بريس"سؤالا للرئيس حول عدم التزام رؤساء الفرق والمستشارين ما ثم التنصيص وتسطيره في ندوة الرؤساء مما أثر سلبا على السير العادي لجلسة مساءلة رئيس الحكومة.
عن هذا الموضوع أوضح الدكتور بيد الله رئيس مجلس المستشارين ،في الواقع المكتب هو الذي يحدد جدول الأعمال ،والرؤساء يرتبون جدول الأعمال ،والحكومة تحضر لطلب بتسبيق بند على بند أن كان ذلك ضروريا ،إذا ندوة الرؤساء تظم الرئيس ورؤساء الفرق واللجن ،وتحضره الحكومة لكن ليس إلزاميا ،وطبعا ما أشرتم إليه في سؤالكم نحن في نازلة خاصة ،يعني لأول مرة يجتمع المجلس للنقاش مع الحكومة حول السياسات العامة لتنزيل مقتضيات الدستور الفصل 100 وخاصة منه الفقرة الثالثة ،وهو ما جعل الخلاف الذي لا بد أن يكون طبعا،لكنه خلاف ثم تدبيره، ويجب نقاشه لأنه اشتغلنا على هده الجلسة أزيد من 21 يوما ،واجتمع المكتب خمس مرات ،وندوة الرؤساء أربع مرات ،وكان النقاش مستمر مع الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان ،وهاتفني باستمرار رئيس الحكومة باستمرار الذي أبان تفهما لدراسة القضايا الإنتاجية التي تهم الشعب،والرأي العام الوطني.


الحياة النيابية
فتح الله الرفاعي
www.alhayatanniyabia.com      
       
 







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إقبار مشروع بناء اتحاد المتوسط

أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

جنس واغتصاب بقنصلية رين

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

عمدة مكناس أمام المحكمة من جديد

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

بيد الله الخلاف ضروريا وما حدث سابقة في أول جلسة لمساءلة الحكومة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 

»  تهنئات

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

السلطات الاسبانية تعلن الحادث عمل ارهابي ببرشلونة


سلا .. توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية في ترويج المخدرات وبحوزته ثلاثة آلاف قرص طبي مخدر (بلاغ)

 
جلسات برلمانية

بنشماس ورئيسي جهة الشرق والرباط سلا القنيطرة في زيارة عمل لليابان


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

متغيرات في مشهد الحراك بالحسيمة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع