تقارير استخباراتية تؤكد "داعش" دخلت على خط حراك الحسيمة كما توقعت جريدة "معاريف بريس"             صناعة الاٍرهاب أصبحت تأخذ ابعادا خطيرة حسب رئيس وزراء البحرين             اعترافا بالدور الجوهري للملك الراحل في الدفاع عن القضايا العادلة لقارة إفريقيا             تنبيه ملكي ضد اَي استغلال سياسوي للمشاريع المزمع تنفيذها بالحسيمة حسب تصريح رئيس الحكومة             بركان: توقيف شاب 32 سنة ضمن شبكة دولية لتهريب الاسكتازي عبر ميناء الناضور             بعد فضيحة زين العابدين الحواص هل يعاد النظر في ملف كوسكوس المتهم بافساد العملية الانتخابية بتازة؟             قضية البرلماني زين العابدين الحواص تعيد طرح الأسئلة حول أهمية التصريح بالممتلكات             دونالد ترامب يعلن حضوره للاحتفال الوطني الفرنسي يوم 14 يوليوز             تسوية المنازعات المتعلقة بصفقة إنجاز مقطع الطريق المداري المتوسطي بين الجبهة وأجدير             وفاة سجين بالسجن المحلي لودادية مراكش على اثر وعكة صحية             إضفاء صبغة الدين على الهوية الأوروبية ينذر بتقويض أسس التعايش بين الديانات             مخدرات: توقيف أربع مواطنين من دول افريقيا جنوب الصحراء لحيازتهم كمية كبيرة من الكوكايين             ادارة السجون تنفي اي لقاء بين المعتقلة سليمة الزياني ومعتقلي الحسيمة بالسجن المحلي عين السبع 2             بذلة بارازاني التي اهداها لالياس العماري اتت بالشر على منطقة الريف             هولاندا تبدأ بالرفض وتنتهي بتفهم الحوار الدبلوماسي المغربي             بلجيكا تدخل على الخط في ملف بارون المخدرات سعيد شاعو وتربط قضيته بشبكة كريم" وتمويل الاٍرهاب             المحكمة الفرنسية "ديجون" تنوه بالامن المغربي بتوقيفه قاتلي الفرنسي (60سنة)             استمرار الاعتداءات الهمجية على السلطات العمومية وإصابة 39 عنصرا             النواب الفرنسيون يصوتون على Rugy رئيسا للمجلس الوطني الفرنسي             الاعتداء على الأئمة بالمساجد ظاهرة عابرة ام نقط سوداء لتوالد التطرّف والارهاب؟             المغرب حاضر بقوة في احتفالات يوم افريقيا بالنرويج             إسبانيا تدين بشدة الهجمات الإرهابية في باكستان             الخطوط الملكية المغربية تعمل وفق اجندة خارجة عن إطار التوجهات العامة للدولة             الحكومة الإيطالية تقدم 17 مليار يورو لإنقاذ مصرفين من الإفلاس             ارهاب: عمليات انتحارية متفرقة بجامعة شمال نيجيريا             انظر كيف تعالج السلطات الفرنسية الاحتجاجات 17 ماي 2017            وثائقي عن المافيا            المافيا والخيانة            Casse toi ou cassez            فنزويلا            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

التمييز العنصري يهدد البلاد!

 
الصحافة العبرية

المحكمة الفرنسية "ديجون" تنوه بالامن المغربي بتوقيفه قاتلي الفرنسي (60سنة)

 
صوت وصورة

انظر كيف تعالج السلطات الفرنسية الاحتجاجات 17 ماي 2017


وثائقي عن المافيا


المافيا والخيانة

 
كاريكاتير و صورة

Casse toi ou cassez
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

صناعة الاٍرهاب أصبحت تأخذ ابعادا خطيرة حسب رئيس وزراء البحرين

 
خاص بالنساء

الفنانة خديجة سليمان تنتهي من تصوير بطولتها في فيلم سينمائي

 
 


بيد الله الخلاف ضروريا وما حدث سابقة في أول جلسة لمساءلة الحكومة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يونيو 2012 الساعة 30 : 13




لم يترك رئيس مجلس المستشارين الدكتور بيد الله الفرصة تمر في الجلسة الدستورية التي خصصها مجلس المستشارين لمساءلة الحكومة ،والشنئان الذي طرحه رؤساء الفرق البرلمانية الذين أفرغوا الجلسة من محتواها رغم انعقاد جلسات، واجتماعات في ندوة الرؤساء لم تشفع للمستشارين احترام ما ثم تسطيره، وهو ما جعل رئيس مجلس المستشارين يعقد ندوة صحفية أوضح من خلالها أبرز نقط الاختلاف التي عاشته  جلسة يوم الثلاثاء التي خصصها المجلس لمساءلة الحكومة.
وفي مستهل الندوة الصحفية أوضح أن هذه الجلسة تعنى بتنزيل مقتضيات الفصل 100 من الدستور ومساءلة رئيس الحكومة حول السياسات العامة بصفة خاصة،وفي تنزيل هذه المادة لسنا في جلسة عادية أو جلسة الأسئلة الشفهية ،أو محورية.
وهي الجلسة التي أعددنا لها برنامجا في اجتماعات ندوة الرؤساء ،وضعنا من خلالها خطة زمنية لتدخلات الفرق البرلمانية للمستشارين ،منها أربع ساعات و15 دقيقة ،وبعد ذلك كان خلاف حول توزيع هذه الحصة بين الحكومة ،والمجلس .
وقال دكتور بيد الله رئيس مجلس المستشارين أن الحكومة تتشبت بمناصفتها وتخصيص نصف للحكومة ونصف للمجلس ،بينما المجلس يطالب بثلث للحكومة ،وثلثين للأغلبية والمعارضة وبينهما يمكن تقسيم المدة الزمنية بالتوافق بينهما .
أما ما يتعلق بالمحاور ثم الاتفاق على ثلاث محاور :
المحور الأول :يتعلق بمحاربة الرشوة وتخليق الحياة العامة
المحور الثاني: الأزمة الاقتصادية العالمية وانعكاساتها على بلادنا ،وهي تظم مساءلة الحكومة حول الزيادة في المحروقات ،وانعكاسها على القوة الشرائية للمواطنين  
المحور الثالث: الانتخابات المحلية وموعد إجراؤها.
 للأسف يقول الدكتور بيد الله لم يتفق المجلس مع الحكومة في هذا الإطار ،طبعا رئيس الحكومة قبل مشكورا بأن تبث الساعات الأربعة و15 دقيقة بثا كاملا ،وهو شيء مهم ،ولكن تشبت بمناصفة مع المجلس كي يتمكن من سرد آرائه بدقة .
وأضاف أنه كان نقاشا جاد ،وظاهرة متميزة وصحية للديمقراطية ما جرى من نقاش عميق على المستوى الدستوري ،أو السياسي أو مستوى المنهجية التي من الممكن أن نتخذها ،وفي الختام وبعد رفع الجلسة والتشاور مع الرؤساء ثم الاتفاق على تأجيل الجلسة إلى جلسة لاحقة ،مع الاحتفاظ بالمحاور الثلاث ،وسنناقش يقول الدكتور بيد الله كيفية توزيع هذه الحصة الزمنية وكذلك هناك نقاش عقد جلستين في أقرب وقت ممكن جلسة عادية التي تخصص للأسئلة الشفهية التي تعقد يوم الثلاثاء ،وجلسة خاصة بتنزيل الدستور الجديد الفصل 100 منه ،وجلسة استدراكية ،ومستقلة عن الأسئلة الشفهية وطبعا الحكومة تحفظت كونها ستكون مؤسسة لتنزيل الدستور مستقبلا ،وسيقرر المجلس ما يراه مناسبا في هذا الموضوع .

في سياق ذلك وجه موقع "معاريف بريس"سؤالا للرئيس حول عدم التزام رؤساء الفرق والمستشارين ما ثم التنصيص وتسطيره في ندوة الرؤساء مما أثر سلبا على السير العادي لجلسة مساءلة رئيس الحكومة.
عن هذا الموضوع أوضح الدكتور بيد الله رئيس مجلس المستشارين ،في الواقع المكتب هو الذي يحدد جدول الأعمال ،والرؤساء يرتبون جدول الأعمال ،والحكومة تحضر لطلب بتسبيق بند على بند أن كان ذلك ضروريا ،إذا ندوة الرؤساء تظم الرئيس ورؤساء الفرق واللجن ،وتحضره الحكومة لكن ليس إلزاميا ،وطبعا ما أشرتم إليه في سؤالكم نحن في نازلة خاصة ،يعني لأول مرة يجتمع المجلس للنقاش مع الحكومة حول السياسات العامة لتنزيل مقتضيات الدستور الفصل 100 وخاصة منه الفقرة الثالثة ،وهو ما جعل الخلاف الذي لا بد أن يكون طبعا،لكنه خلاف ثم تدبيره، ويجب نقاشه لأنه اشتغلنا على هده الجلسة أزيد من 21 يوما ،واجتمع المكتب خمس مرات ،وندوة الرؤساء أربع مرات ،وكان النقاش مستمر مع الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان ،وهاتفني باستمرار رئيس الحكومة باستمرار الذي أبان تفهما لدراسة القضايا الإنتاجية التي تهم الشعب،والرأي العام الوطني.


الحياة النيابية
فتح الله الرفاعي
www.alhayatanniyabia.com      
       
 







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إقبار مشروع بناء اتحاد المتوسط

أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

جنس واغتصاب بقنصلية رين

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

عمدة مكناس أمام المحكمة من جديد

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

بيد الله الخلاف ضروريا وما حدث سابقة في أول جلسة لمساءلة الحكومة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

تقارير استخباراتية تؤكد "داعش" دخلت على خط حراك الحسيمة كما توقعت جريدة "معاريف بريس"


اعترافا بالدور الجوهري للملك الراحل في الدفاع عن القضايا العادلة لقارة إفريقيا

 
جلسات برلمانية

بنشماس ورئيسي جهة الشرق والرباط سلا القنيطرة في زيارة عمل لليابان


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

متغيرات في مشهد الحراك بالحسيمة