عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا             ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين             رولاندينو يعتزل الرياضة             بلاغ لعمالة إقليم تاونات             من يحمي المغرب من مغاربة الفايسبوك؟             قطر تعترض طائرة مدنية للاتخاد الإماراتي بمقاتلات، ودولة الإمارات تتجه للاتحاد كافة الإجراءات القانون             باطما التي ازعجت اذن متتبيعها بزواجها لم تقل الحقيقة !             من وراء التستر على شركة مقالع الحجارة بأسفي في خرق القانون؟             إسرائيل: إطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             حفاظات (دلع ) متجاوزة الصلاحية ومزورة التواريخ تصيب أطفال مديونة بأمراض جلدية             قطاع التجهيز يعلن اضرابا بسبب تملص الوزير من التزاماته             برعاية جلالة الملك محمد السادس افتتح المنتدى الافريقي الاول للرياضات المدرسية             وفد عن المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان يطلع على تجربة المغرب في مجال العدالة الانتقالية             متحف محمد السادس بالعاصمة الرباط الى متحف اللوفر بجزيرة السعديات بأبوظبي عاصمة الإمارات             دسيحتضن الملعب الجماعي لتازارين إقليم زاكورة المباراة النهائية لنيل لقب النسخة الـ20 لكأس العرش في ك             محمد السادس بتعليماته السديدة ينقذ المغاربة العالقين بليبيا             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             خطير: خلفيات احداث الاحتجاجات بالمستشفيات، والوفيات سببها الفساد في صفقات التجهيز والمعدات             الكاتب العام لمجلس النواب يمنح مناصب لبعض الموظفين والموظفات الفاشلين...والمقابل ماذا؟             تونس: توقيف مآة المحتجين بينهم عناصر كانت تسعى القيام بأعمال ارهابية             رضى الطاوجني واحد من ميلشيات الكركرات يختار اكادير للإقامة ليصدر بيانات ضد المغرب             النجمة الاماراتية سمر تطلق أبوس الأرض بعد اعتزالها لأكثر من عشر سنوات             فضيحة عائلة اهل ولد الرشيد...وادريس جطو يغمض العينين عن الفساد             امراة تفارق الحياة بعد انهيار سقف طيني لمنزلها             Asaf Avidan - One Day Live            أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يعتقل الحارس الشخصي للراحل ياسر عرفات

 
صوت وصورة

Asaf Avidan - One Day Live


أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


بيد الله الخلاف ضروريا وما حدث سابقة في أول جلسة لمساءلة الحكومة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يونيو 2012 الساعة 30 : 13




لم يترك رئيس مجلس المستشارين الدكتور بيد الله الفرصة تمر في الجلسة الدستورية التي خصصها مجلس المستشارين لمساءلة الحكومة ،والشنئان الذي طرحه رؤساء الفرق البرلمانية الذين أفرغوا الجلسة من محتواها رغم انعقاد جلسات، واجتماعات في ندوة الرؤساء لم تشفع للمستشارين احترام ما ثم تسطيره، وهو ما جعل رئيس مجلس المستشارين يعقد ندوة صحفية أوضح من خلالها أبرز نقط الاختلاف التي عاشته  جلسة يوم الثلاثاء التي خصصها المجلس لمساءلة الحكومة.
وفي مستهل الندوة الصحفية أوضح أن هذه الجلسة تعنى بتنزيل مقتضيات الفصل 100 من الدستور ومساءلة رئيس الحكومة حول السياسات العامة بصفة خاصة،وفي تنزيل هذه المادة لسنا في جلسة عادية أو جلسة الأسئلة الشفهية ،أو محورية.
وهي الجلسة التي أعددنا لها برنامجا في اجتماعات ندوة الرؤساء ،وضعنا من خلالها خطة زمنية لتدخلات الفرق البرلمانية للمستشارين ،منها أربع ساعات و15 دقيقة ،وبعد ذلك كان خلاف حول توزيع هذه الحصة بين الحكومة ،والمجلس .
وقال دكتور بيد الله رئيس مجلس المستشارين أن الحكومة تتشبت بمناصفتها وتخصيص نصف للحكومة ونصف للمجلس ،بينما المجلس يطالب بثلث للحكومة ،وثلثين للأغلبية والمعارضة وبينهما يمكن تقسيم المدة الزمنية بالتوافق بينهما .
أما ما يتعلق بالمحاور ثم الاتفاق على ثلاث محاور :
المحور الأول :يتعلق بمحاربة الرشوة وتخليق الحياة العامة
المحور الثاني: الأزمة الاقتصادية العالمية وانعكاساتها على بلادنا ،وهي تظم مساءلة الحكومة حول الزيادة في المحروقات ،وانعكاسها على القوة الشرائية للمواطنين  
المحور الثالث: الانتخابات المحلية وموعد إجراؤها.
 للأسف يقول الدكتور بيد الله لم يتفق المجلس مع الحكومة في هذا الإطار ،طبعا رئيس الحكومة قبل مشكورا بأن تبث الساعات الأربعة و15 دقيقة بثا كاملا ،وهو شيء مهم ،ولكن تشبت بمناصفة مع المجلس كي يتمكن من سرد آرائه بدقة .
وأضاف أنه كان نقاشا جاد ،وظاهرة متميزة وصحية للديمقراطية ما جرى من نقاش عميق على المستوى الدستوري ،أو السياسي أو مستوى المنهجية التي من الممكن أن نتخذها ،وفي الختام وبعد رفع الجلسة والتشاور مع الرؤساء ثم الاتفاق على تأجيل الجلسة إلى جلسة لاحقة ،مع الاحتفاظ بالمحاور الثلاث ،وسنناقش يقول الدكتور بيد الله كيفية توزيع هذه الحصة الزمنية وكذلك هناك نقاش عقد جلستين في أقرب وقت ممكن جلسة عادية التي تخصص للأسئلة الشفهية التي تعقد يوم الثلاثاء ،وجلسة خاصة بتنزيل الدستور الجديد الفصل 100 منه ،وجلسة استدراكية ،ومستقلة عن الأسئلة الشفهية وطبعا الحكومة تحفظت كونها ستكون مؤسسة لتنزيل الدستور مستقبلا ،وسيقرر المجلس ما يراه مناسبا في هذا الموضوع .

في سياق ذلك وجه موقع "معاريف بريس"سؤالا للرئيس حول عدم التزام رؤساء الفرق والمستشارين ما ثم التنصيص وتسطيره في ندوة الرؤساء مما أثر سلبا على السير العادي لجلسة مساءلة رئيس الحكومة.
عن هذا الموضوع أوضح الدكتور بيد الله رئيس مجلس المستشارين ،في الواقع المكتب هو الذي يحدد جدول الأعمال ،والرؤساء يرتبون جدول الأعمال ،والحكومة تحضر لطلب بتسبيق بند على بند أن كان ذلك ضروريا ،إذا ندوة الرؤساء تظم الرئيس ورؤساء الفرق واللجن ،وتحضره الحكومة لكن ليس إلزاميا ،وطبعا ما أشرتم إليه في سؤالكم نحن في نازلة خاصة ،يعني لأول مرة يجتمع المجلس للنقاش مع الحكومة حول السياسات العامة لتنزيل مقتضيات الدستور الفصل 100 وخاصة منه الفقرة الثالثة ،وهو ما جعل الخلاف الذي لا بد أن يكون طبعا،لكنه خلاف ثم تدبيره، ويجب نقاشه لأنه اشتغلنا على هده الجلسة أزيد من 21 يوما ،واجتمع المكتب خمس مرات ،وندوة الرؤساء أربع مرات ،وكان النقاش مستمر مع الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان ،وهاتفني باستمرار رئيس الحكومة باستمرار الذي أبان تفهما لدراسة القضايا الإنتاجية التي تهم الشعب،والرأي العام الوطني.


الحياة النيابية
فتح الله الرفاعي
www.alhayatanniyabia.com      
       
 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إقبار مشروع بناء اتحاد المتوسط

أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

جنس واغتصاب بقنصلية رين

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

عمدة مكناس أمام المحكمة من جديد

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

بيد الله الخلاف ضروريا وما حدث سابقة في أول جلسة لمساءلة الحكومة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا


بلاغ لعمالة إقليم تاونات

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع